صفحة الكاتب : سلمان عبد الاعلى

كيف ينبغي أن نتعامل مع القرآن الكريم؟
سلمان عبد الاعلى
 القرآن الكريم هو المعجزة الكبرى التي نزلت على الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وهو الكتاب الوحيد المحفوظ من التحريف والتزوير، فلقد تعهد الباري سبحانه وتعالى بحفظ كتابه الكريم بقوله تعالى: ((إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ))[1]، ولهذا فالرأي المعتبر لدى جميع المذاهب الإسلامية هو أن القرآن الموجود بين أيدينا هو القرآن الذي نزل على نبينا محمد صلى الله عليه وآله بلا أي زيادة ولا نقصان، وإن كانت هناك آراء شاذة وغير معتبرة تقول بخلاف ذلك.
 
وإذا كان الأمر كذلك، فمن المهم أن نحدد الطريقة المثلى التي ينبغي أن نتعامل بها مع القرآن الكريم، فينبغي أن نعرف ما هو الأسلوب الذي يجب أن نتبعه ونحن نقرأه؟ وكيف ينبغي أن تكون علاقتنا به خصوصاً وهو الكتاب الوحيد الذي يمكننا الوثوق به والإطمئنان بعدم تحريفه؟! وهل المسلمون حالياً يتعاملون مع القرآن الكريم بالشكل المطلوب أم لا؟! وبإختصار: كيف يمكننا الاستفادة منه؟!
 
          وما يدفعنا لطرح مثل هذه التساؤلات هو أننا مأمورون بالتدبر في القرآن الكريم، لقوله تعالى: ((أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا))[2]، وقوله تعالى: ((كِتَابٌ أَنْـزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ))[3]، ومع ذلك نجد أن اهتمامنا به في هذا الجانب هو اهتمام ضئيل جداً بالمقارنة والمقايسة مع اهتمامنا به في جوانب أخرى.
 
 
 
نماذج من طرق التعامل مع القرآن الكريم:
 
1-             التركيز على البركة وتحصيل الثواب:
 
إننا نجد الكثير من المسلمين لا يقرؤون القرآن ولا يتفاعلون معه إلا لكي يحصلوا على البركة والثواب، أو للإستفادة من بعض الآثار لبعض الآيات والسور كالشفاء من الأمراض أو للحفظ من العين أو لزيادة الرزق أو كحرز يستفاد منه لدفع الملمات وكشف الكربات، أما ما عدا ذلك فإن التفاعل معه يبقى في دائرة ضيقة جداً ومحدودة وليس كما ينبغي.
 
2-             التركيز على جوانب الإعجاز اللغوي أو العلمي:
 
          كذلك نجد أن ثمة أناس يقرؤون القرآن ليركزوا على جوانب الإعجاز فيه، سواءً كان الإعجاز اللغوي أو العلمي، وهذه الطريقة وإن كانت –برأيي- أفضل من الأولى، لأنها تركز على جوانب فكرية وتحث على البحث والتفكير إلا أنه لا ينبغي أن نقتصر في قراءتنا عليها، فالقرآن وإن كان يحوي  الكثير من آيات الإعجاز، ولكنه لم ينزل لهذا الغرض فقط، كما أن هذا النوع من التفسير والقراءة فيه من المخاطرة الشيء الكثير، خصوصاً إذا لم يتقن صاحبها مثل هذا الفن.
 
          فبعضهم نراه ما إن يسمع عن أي اكتشاف علمي إلا ويبحث في القرآن الكريم ليثبت أسبقية القرآن في الحديث عنه وإثباته، وربما يتكلف لذلك أشد التكلف، فيؤول بعض الآيات تأويلاً غير سليماً وربما غير منطقياً، مما يجعل الكثير من الشبهات والإشكالات ترد على القرآن فيما لو صدقه الناس في إدعائه هذا. وبعضهم أيضاً ومن أجل هذه الغاية ذاتها نراه يستدل ببعض الآيات القرآنية على بعض النظريات العلمية غير المثبتة، والتي من الممكن مع التطور العلمي عبر الزمن أن تزول وتستبدل بنظريات علمية أخرى قد تكون معاكسة ومغايرة لها تماماً، وهذا بدوره ما يوقعنا في حرج شديد فيما لو سلكنا هذا الطريق والتزمنا بهذا النهج وحدث مثل هذا الحدث.
 
3-             التركيز على جانب الإصلاح الإجتماعي:
 
          وهناك طريقة أخرى للتعامل مع القرآن الكريم وإن كانت طريقة ليست شائعة، وهي القراءة التي تركز على جانب الإصلاح الإجتماعي في القرآن الكريم. وهذا النوع من القراءة لا نزال نسير فيها بخطى بطيئة جداً -كما أعتقد- ونحتاج فيه لتفعيل أكثر ولجهود أكبر.
 
ولقد تحدث الدكتور علي الوردي عن هذا النوع من القراءة قائلاً: ((القرآن جاء من أجل التفهيم والإرشاد، وليس من أجل التجويد اللغوي، وقد أمر النبي أتباعه أن يقرؤوا القرآن بالطريقة التي يفهمونه بها. ولهذا صار العرب في أيام النبي يقرؤون القرآن بلهجات مختلفة. وظلوا كذلك بعد وفاته. حتى جاء عثمان فأمر بإلغاء جميع القراءات عدا قراءة قريش))[4].
 
ويتحدث الدكتور الوردي مشدداً على قيمة الدور الإجتماعي الذي أحدثه القرآن الكريم بقوله: ((إن الباحث المنصف يجد في القرآن مالا يجده في أي أثر جاء به الشعراء والخطباء بعده أو قبله. فلقد أحدث القرآن في الناس هزة، وخلق فيهم مفاهيم إجتماعية لم يكن لهم بها عهد. وهذا هو المقياس الذي ينبغي أن نقيس به عظمة القرآن))[5].
 
ومع أهمية هذه القراءة إلا أنها تبقى غير شاملة، لأنها محدودة فقط بقضية الإصلاح الإجتماعي، وهذا مع أهميته إلا أنه تركيز على جانب ودور واحد فقط، وهو دور وجانب دنيوي –إن صح التعبير- ونحن نحتاج أن نقرأ القرآن ونتدبر فيه بشمولية أكثر وأكبر، بمعنى نريد أن نفهم القرآن على أساس كونه هداية للبشر في كل شيء (للدنيا وللآخرة)، أي نريد أن نفهمه من خلال قوله تعالى: ((وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً))[6]. وقوله تعالى: ((مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ))[7].
 
لماذا لا نتدبر في القرآن الكريم؟!
 
ويبقى السؤال: لماذا لا نتدبر في القرآن؟! وكيف يكون القرآن هداية لنا في كل أمورنا الدينية والدنيوية؟! وكيف نفعل دور القرآن في حياتنا؟! وما هي العوائق التي تعيقنا إذا ما أردنا أن نتدبر في القرآن الكريم؟!
 
وسنفصل الحديث في النقاط التالية:
 
1-             الخوف من الوقوع في تفسير القرآن بالرأي:
 
          لعل البعض يخشى من التدبر في القرآن الكريم، لأنه يظن بأنه سيقع حينها في تفسير القرآن بالرأي، وهذا النوع من التفسير مذموم ومنهي عنه في العديد من الروايات، فلقد وردت أحاديث كثيرة تحذر منه، منها: ((من فسر القرآن برأيه فليتبوأ مقعده من النار))، و((من فسر القرآن برأيه إن أصاب لم يؤجر، وإن أخطأ فهو أبعد من السماء))، و((من فسر برأيه آية من كتاب الله فقد كفر)).
 
ولكن مع وجود كل هذه الروايات الشديدة في تفسر القرآن بالرأي إلا أن هناك فرقاً كبيراً واختلافاً جذرياً بين التدبر في القرآن الكريم والتفسير بالرأي، لأن الذي يفسر القرآن برأيه هو إما أن يفسره بهواه وبحسب مصالحه الشخصية وأطماعه الدنيوية أو يفسره بحسب قناعاته وأفكاره ومسبقاته الذهنية، بحيث يحاول أن يفرض قناعاته ومسبقاته الذهنية على القرآن (وهو قاصد لذلك)، فيحاول لذلك الإستشهاد والإستدلال بالآيات القرآنية ليعطي آراءه الشخصية وقناعاته الذاتية مشروعية وقداسة من نوع خاص بإعتبارها آراءً غير بشرية. أي أنه في هذه الحالة ينطلق من آراءه وتوجهاته الشخصية، وبعدها يحاول أخذ الشواهد القرآنية عليها وليس العكس، وهنا يكمن الخلل !
 
          لهذا فإننا نجد البعض وخوفاً من الوقوع في هذا الأمر لا يتدبر ولا يتفكر في القرآن الكريم، وما إن يرد على ذهنه أمر معين يتعلق ببعض الآيات القرآنية إلا ويذهب مباشرة دون تفكر ولا تدبر للبحث عن قول العالم الفلاني أو العلامة الفلاني أو التفسير الفلاني، وذلك لكي يريح نفسه ولا يقع في تفسير القرآن برأيه، وهو يظن بأنه بهذه الطريقة قد سار على هدى الحق والصواب، وهو بذلك مجانب للحقيقة والصواب، لأنه لم يتدبر في القرآن الكريم والله سبحانه قد حثنا على التدبر والتأمل والتفكر فيه، قال تعالى: ((أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا))[8]، ومن غير المعقول أن يكون الله سبحانه وتعالى قد حثنا على التدبر في كتابه الكريم ونحن لا نستطيع على القيام بذلك، فهل يعقل أن يأمرنا بشيء ونحن لا نقدر عليه؟! .. معاذ الله !
 
          كما ينبغي العلم بأن القرآن الكريم نزل للناس جميعاً ولم يخصص خطابه لفئة معينة، ولم يخصص التدبر فيه بفئة معينة، بل كلنا مأمورون بالتدبر فيه، وقد جاء في رواية أن رجلاً سأل الإمام الصادق (ع): ما بال القرآن لا يزداد على النشر والدرس إلا غضاضة؟ فقال: لان الله تبارك وتعالى لم يجعله لزمان دون زمان ولا لناس دون ناس، فهو في كل زمان جديد وعند كل قوم غض إلى يوم القيامة)[9].
 
          ولقد تحدث السيد الخوئي رحمه الله في كتابه القيم البيان عن النهي عن تفسير القرآن بالرأي وعالج هذه الشبهة بقوله بأن الأخذ بظاهر اللفظ في الآيات القرآنية لا يعد تفسيراً بالرأي، حيث يقول رحمه الله: ((إن التفسير هو كشف القناع كما قلنا، فلا يكون منه حمل اللفظ على ظاهره، لأنه ليس بمستور حتى يكشف، ولو فرضنا أنه تفسير فليس تفسيرا بالرأي، لتشمله الروايات الناهية المتواترة، وإنما هو تفسير بما يفهمه العرف من اللفظ، فإن الذي يترجم خطبة من خطب نهج البلاغة - مثلا - بحسب ما يفهمه العرف من ألفاظها، وبحسب ما تدل القرائن المتصلة والمنفصلة، لا يعد عمله هذا من التفسير بالرأي. وقد أشار إلى ذلك الإمام الصادق (عليه السلام) بقوله: "إنما هلك الناس في المتشابه لأنهم لم يقفوا على معناه، ولم يعرفوا حقيقته، فوضعوا له تأويلا من عند أنفسهم بارائهم، واستغنوا بذلك عن مسألة الأوصياء فيعرفونهم" ))[10].
 
          ويواصل السيد الخوئي رحمه الله حديثه حول هذه النقطة قائلاً: ((ويحتمل أن معنى التفسير بالرأي الاستقلال في الفتوى من غير مراجعة الأئمة (عليهم السلام)، مع أنهم قرناء الكتاب في وجوب التمسك، ولزوم الانتهاء إليهم، فإذا عمل الإنسان بالعموم أو الإطلاق الوارد في الكتاب، ولم يأخذ التخصيص أو التقييد الوارد عن الأئمة (عليهم السلام) كان هذا من التفسير بالرأي. وعلى الجملة حمل اللفظ على ظاهره بعد الفحص عن القرائن المتصلة والمنفصلة من الكتاب والسنة، أو الدليل العقلي لا يعد من التفسير بالرأي بل ولا من التفسير نفسه، وقد تقدم بيانه، على أن الروايات المتقدمة دلت على الرجوع إلى الكتاب، والعمل بما فيه. ومن البين أن المراد من ذلك الرجوع إلى ظواهره، وحينئذ فلابد وأن يراد من التفسير بالرأي غير العمل بالظواهر جمعاً بين الأدلة))[11].
 
2-             اعتقاد البعض بأن القرآن غير واضح (وغير مفهوم):
 
          قد يقول قائل: بأن القرآن الكريم يحتاج لعلماء لكي تفهمه وتستوعبه وتدرك معانيه ومقاصده، لأنه غير واضح لكل الناس، وهذا الكلام صحيح إذا كان المقصود به بعض الآيات القرآنية، أما إذا كان المقصود به جميع الآيات فهذا غير صحيح بالتأكيد، وكأن من يقول ذلك يريد أن يقول بأن العلاقة التي بيننا وبين القرآن ينبغي أن تتوقف عند حدود البركة وتحصيل الثواب فقط.
 
وهنا نتساءل: هل من المعقول أن يأتي القرآن الكريم (لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ) وهو غير واضح وغير مفهوم؟! كيف يكون حكماً إذن؟! وكيف يكون القرآن فيه تبيان لكل شيء ولكنه في نفسه غير واضح؟ ! أيعقل هذا؟!
 
          إننا نعتقد بأن القرآن الكريم هو كتاب هداية لقوله تعالى: ((ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ))[12]، فكيف يكون هداية وهو غير مفهوم وغير واضح الدلالة؟ وكذلك قال تعالى: ((نزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً))[13]، ويقول تعالى: ((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ))[14]، ويقول عز وجل: ((إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ))[15]. فكيف يكون القرآن لا ريب فيه، وهدى للمتقين، وتبياناً لكل شيء، وهدى للناس، ويهدي للتي هي أقوم، وهو غير مفهوم وغير واضح الدلالة؟ !
 
          إن الهدف من نزول القرآن هو الإيمان به والتصديق بما جاء به، والقول بعدم وضوحه وفهمه لا يتلاءم مع الهدف من تنزيله، والله سبحانه حكيم لا يفعل العبث.. وهذا القول من قبيل نسبة العبث إلى الله سبحانه وتعالى –(أستغفر الله)- وهذا مستحيل !
 
          كما أننا نلاحظ أن الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم كثيراً ما خاطب الناس في الكثير من آياته بقوله: "يا أيها الناس"، وكذلك كثيراً ما خاطب المؤمنين بقوله: "يا أيها الذين آمنوا"، فهل يعقل أن يخاطبهم الباري سبحانه وتعالى بكلام لا يفهمون مراده منه؟! وإذا كان يعقل ذلك في بعضها؟! فهل يعقل في جميع هذه الخطابات؟! بالطبع لا، فهل يعقل أن يفهم الكلام من الشخص العادي ولا يفهم من الله سبحانه وتعالى وهو الخالق القادر الذي خلق الإنسان ويعلم ما توسوس به والذي هو أقرب إليه من حبل الوريد؟ أيعقل بعد ذلك أن يكون عاجزاً عن مخاطبة هذا الإنسان بالطريقة التي يفهمها؟!
 
نماذج من بعض الآيات التي تخاطب الناس بـقولها: (يا أيها الناس):
 
·       قال تعالى: ((أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ))[16].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ))[17].
 
·       قال تعالى: ((يا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ))[18].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ))[19].
 
·       قال تعالى: ((يأَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ))[20]. 
 
·       قال تعالى: ((قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ))[21].
 
قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ))[22].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لَا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ))[23].
 
نماذج من خطاب الله للمؤمنين بـقوله: (يا أيها الذين آمنوا):
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ))[24].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ))[25].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ))[26].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا))[27].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ))[28].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ))[29].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ))[30].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ))[31].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ))[32].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ))[33].
 
·       قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَنَاجَيْتُمْ فَلا تَتَنَاجَوْا بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَةِ الرَّسُولِ وَتَنَاجَوْا بِالْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ))[34].
 
·       قال تعالى : ((يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا))[35].
 
فهل هذه الآيات كلها بأجمعها غير واضحة؟ ! مع العلم بأن غالبيتها تشتمل على مبادئ إسلامية واضحة ونحن مطالبين بها؟! لاحظوا هنا بأنني لا أتكلم عن الآيات من وجهة نظر فقهية حتى يقال بأن هذا الأمر يحتاج لعلماء لتحديد أحكامها، وإنما أتكلم من ناحية تدبرية عامة.
 
ماذا عن الآيات المتشابهات؟ !
 
هناك بعض الآيات القرآنية من المتشابهات، وهذه حقيقة تحدث عنها القرآن الكريم في قوله تعالى: ((هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ))[36].
 
وهذا النوع من الآيات يحتاج للرجوع للمختصين من العلماء للبت فيها، لأنها تترتب عليها بعض الآثار الشرعية التي لا بد لمعرفتها من الرجوع لرأي العلماء والمتخصصين وأخذ رأيهم، وهنا بالتأكيد ينبغي الإستعانة بالعلماء والاعتماد عليهم وأخذ آرائهم وتوجيهاتهم. أما في ما عداها فمن الممكن التدبر، ولا يصح ترك التدبر في القرآن الكريم لهذه الحجة (وهي أن بعض آياته من المتشابهات) فهذا غير صحيح، لأن القرآن الكريم ليس كل آياته من هذا القبيل، فهناك الكثير بل الأكثر من آياته تتناول مبادئ إسلامية وقضايا عقائدية وفكرية وإجتماعية وثقافية وتاريخية وتوجيهات أخلاقية، وهذا الأمر بطبيعته يستطيع الإنسان بنفسه بالتأمل والتدبر أن يفهمها ويستوعبها.
 
ولا يفهم من كلامي هذا بأنني ضد الرجوع لأقوال العلماء في غير هذه الحالة، كلا بل ما أريد قوله: بأنه لا ينبغي ترك التدبر والإعتماد على آراء العلماء فقط حتى في الآيات الواضحات التي من الممكن التدبر فيها.
 
3-             عرض القرآن على الروايات بدلاً من العكس:
 
          من الأسباب التي تجعل البعض لا يتدبر من القرآن الكريم أن البعض وللأسف الشديد وبدلاً من عرض الروايات على القرآن، كما في بعض الروايات -((اعرضوا كلامنا على كتاب الله فإن وافقه فخذوا به وإلا فاضربوا به عرض الحائط))، و((ان اعرضوا ما وصلكم من كلامنا على كتاب الله فما وافقه فنحن قلناه وما خالفه فزخرف)) وغيرها- نراه يعمل العكس، بحيث يعرض القرآن على الروايات، وربما يرد آية برواية ضعيفة أو مرسلة أو غير موثوقة، وهناك الكثير من الشواهد على ذلك، ولكن ليس هاهنا محل الحديث عنها.
 
مهما يكن الأمر، فهذه هي بعض الأسباب التي تحول بيننا وبين التدبر في القرآن الكريم، وإن كانت هناك أسباب أخرى كالكسل وعدم الثقة بالنفس وبالتفكير والالتزام بالعادة التي يعتاد عليها الإنسان –(فهناك عادة التدبر   وهناك في مقابلها عادة عدم التدبر، وكلاهما عادات يعتاد عليها الإنسان)- وغيرها من الأسباب، ومن المؤسف حقاً أننا لا نزال نناقش هذا السؤال: (لماذا لا نتدبر في القرآن الكريم؟) بدلاً من مناقشة سؤال: (كيف نتدبر في القرآن الكريم) ؟!
 
 
 
[1] سورة الحجر الآية 9.
 
[2] سورة محمد الآية 24.
 
[3] سورة ص الآية 29.
 
[4] راجع الكتاب السابق ص 136.
 
[5] راجع كتاب أسطورة الأدب الرفيع للدكتور علي الوردي ص 140.
 
[6] سورة النحل الآية 89.
 
[7] سورة الأنعام الآية 38.
 
[8] سورة محمد الآية 24.
 
[9] راجع كتاب بحار الأنوار 92/15.
 
[10] راجع كتاب البيان للسيد الخوئي ص 268.
 
[11][11] راجع الكتاب السابق ص 269.
 
[12] سورة البقرة الآية 2.
 
[13] سورة النحل الآية 89.
 
[14] سورة البقرة الآية 185.
 
[15] سورة الإسراء الآية 9.
 
[16] سورة الحجرات الآية 13.
 
[17] سورة طه الآية 102.
 
[18] سورة فاطر الآية 15.
 
[19] سورة البقرة الآية 168.
 
[20] سورة فاطر الآية 3.
 
[21] سورة يونس الآية 108.
 
[22] سورة البقرة الآية 21.
 
[23] سورة لقمان 33.
 
[24] سورة الحجرات الآية 6.
 
[25] سورة آل عمران الآية 102.
 
[26] سورة محمد الآية 7.
 
[27] سورة الأحزاب الآية 70.
 
[28] سورة المائدة الآية 8
 
[29] سورة الحجرات الآية 12.
 
[30] سورة الحجرات الآية 11.
 
[31] سورة المائدة الآية 105.
 
[32] سورة المنافقون الآية 9.
 
[33] سورة الأنفال الآية 29.
 
[34] سورة المجادلة الآية 9.
 
[35] سورة الأحزاب الآية 41.
 
[36] سورة آل عمران الآية 7.
 

  

سلمان عبد الاعلى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/13



كتابة تعليق لموضوع : كيف ينبغي أن نتعامل مع القرآن الكريم؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2012/08/15 .

السيد سلمان عبد الاعلى المحترم ..طيب الله انفاسك لهذه الدراسة الرائعة تقبل المودة والدعاء





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سفيان بن حسن
صفحة الكاتب :
  سفيان بن حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قراءة في الأحداث الإقليمية  : سمر الجبوري

 أي مشروعية للعقل النقدي؟ أو العقل ناقدا نفسه.  : ادريس هاني

 مديرية استخبارات وامن بغداد تعثر على كدس للعتاد في اللطيفية  : وزارة الدفاع العراقية

 ديالى: محتال يحوز 175 ختماً مزوراً لدوائر الدولة لإكمال معاملات رسمية

 الذكرى الخامسة لتحرير براوجلي وقرى شمال قضاء امرلي  : محمد زيد ابوالقيس كهية

 ايها المالكي ... كربلاء ليست طائفية  : ولاء الصفار

 اجابة مكتب سماحة السيد السيستاني (دام ظله) في بيروت حول ما يتعرض اليه بعض المصلين من تبادل الاحذية  : رابطة فذكر الثقافية

 أبرز ماجاء في الجلسة الحوارية لرئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي مع وسائل إعلام عراقية وعربية / ١٨ أيلول ٢٠١٩  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 أمريكا تقول شيئاً أخر عن النخلة والجيران!  : امل الياسري

 وليد الحلي : صيانة كرامة الانسان وتحرير الارض هي معالم الاصلاحات الجديدة  : اعلام د . وليد الحلي

  إلى حفيدتي  : جواد كاظم غلوم

 القوات الأمنیة تصد هجوما بسامراء وتؤمن طریق كركوك-بغداد

 خارج التغطية الحسينية  : حيدر عاشور

 ما هو المثقف وما هو دوره  : مهدي المولى

 محاولات لإدخال آية الرجم في القرآن . الجزء الثاني.  : مصطفى الهادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net