صفحة الكاتب : ابو انور الهنداوي

أسفار التكوير
ابو انور الهنداوي

 

8- للتكوير اثني عشر سفرا وضعت بترتيب واعجاز دقيق احدى عشر سفرا منها بارادة الباري جلت قدرته وسفر واحد هو من صنع البشر ( قتل المؤودة ) ولو عدنا الى البحث السابق ( الامطار ) لوجدنا ان ستة اسفار منها بارادة الباري جلت قدرته وواحد منها وبسبب تدخل الانسان في الطبيعة وكان تأثير عمل الانسان في البر المرادف للبحر سلبا وهو ( الفلك التي تجري في البحر ) لقد اعتمدنا هنا الاستدلال بايات الله تحديدا بهذه السورة المباركة وليس التفسير لنجد ان كل ما هو في الكون موجود في كتاب الله الا تكون هذه الجريمة النكراء قد بلغت ذروة العصيان عن الانسان على نعم الخالق لتبلغ مداها ليرجع البصر ثم ليرجع البصر كرتين لينقلب اليك البصر خاسئا وهو حسير يا ايها المؤمن ما هو وقع هذا المشهد عليك كيف يرجع اليك البصر بعد ان تشاهد اب يضع ابنته في حفرة وهي حية ليتخلص من عار لم يلحق به بعد . الا يرجع اليك البصر خاسئا وحسير . ولكن عندما يرجع اليك البصر وانت تنظر في خلق السماوات هل ترى من تفاوت الا ترى انها وضعت باحكام وعدالة وانها لا تبغي احدها على الاخرى ولو حدث ذلك لاختلطت طبقة ( التروبو سفير مع غشائها التروبوبوز والستراتو سفير مع غشائها الستراتوبوز ) ولا ضحت طبقة الاوزون ابعد مما هي عليه الان ولكان الايونوسفير في غير موضعه ولما بقى كائن حي على سطح الارض تلك هي العدالة هي عدالة الباري جلت قدرته للنظر اليها في الحالة الاولى والفاحشة التي تسببت في رجوع البصر حسير بقتل الانسان للمؤودة . فالكرتين هنا في اسفار التكوير كما يلي :- 
أ – الاولى 
 اولا: تكوير الشمس . 
ثانيا : انكدار النجوم .
ثالثا : تسير الجبال . 
رابعا : تعطيل العشار . 
خامسا : حشر الوحوش . 
سادسا : تسجير البحار . 
سابعا : تزويج النفوس . 
ثامنا : قتل المؤودة . 
تاسعا : نشر الصحف . 
عاشرا : كشط السماء. 
احد عشر : تسعير الجحيم . 
اثني عشر : ازلاف الجينة . 
 
فهذه الكرة موجبة ليرتد اليك البصر خاسئا وهو حسير . 
ب – الثانية : جميع ما ورد في الفقرة ( أ ) باستثناء قتل المؤودة فلا جود لتفاوت فيها كخلق سبع سماوات طبقا لنعد الى الاية (73) ( سورة البقرة ) بسم الله الرحمن الرحيم (( فقلنا اضربوه ببعضها كذلك يحي الله الموتى ويريكم ايته لعلكم تعقلون )) صدق الله العلي العظيم لنرى بضرب الكرتين ببعضها قد اتت كحقائق لوجود التشريع ومن ثم الدساتير والقوانين لتجرم هذا الفعل المشؤوم ولتحيا من بعد نزول القران الكريم كل مؤودة خلقت .   لا نقصد بها التي قتلت قبل نزول القران الكريم ولكن التي ولدت بعده . هذه المؤودة التي لم يودع الباري جلت قدرته فيها القوة لتدافع عن نفسها ولكن الله اودع فينا الرأفاة والرحمة لنمتنع عن ايذاءمن هو غي قادر على ان يؤذينا وهنا تبلغ قوة المنطق للدفاع عن المعتقدات دون اللجوء الى منطق القوة . هذه المؤودة اصبحت اقوى منا منطقا بكلمة واحدة ( لماذا ) فهل ترى في ذلك مبرارا للقيام بذلك العمل الفاحش . الا ترى ان الحكمة من هذه الكلمة قد فاقت القوة التي اودعها الباري جلت قدرته بنا لنعمل ما نشاء بهذا المنطق . 
9- ان الكرة الاولى لو استمرت لرأى الانسان كيف تسعر الجحيم فهي التي كادت ان تلهب الارض سعيرا لوجود المسبب لذلك وهو قتل المؤودة التي لو استمرت لولا نزول القران الكريم على المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام واصطفاه واجتباه في وقت واحد من قبل الباري جلت قدرته لحق القول على الارض ولسعرت الجحيم أي ان هلاك البشرية كان قاب قوسين او ادنى بسبب هذه الخطيئة . 
10- اما الكرة الثانية وهي ان يكون جميع ما ورد في هذه السورة موجود عدا قتل المؤودة ليظهر لنا الباري جلت قدرته الاعجاز في تسعير الجحيم قبل ان يكون قاب قوسين او ادنى في الحالة الاولى ولكن الجحيم لا تسعر الا بفعل من البشر نفسه ليحق عليه القول . فاذا ارتد البشر عن ما جنته يداه أي ( لا وجود لقتل المؤودة ) فلا حاجة لتسعر الجحيم . كيف يعود البشر عن ما فعله سوى بنشر الصحف ونزول الايات على الرسول الاعظم محمد عليه افضل الصلاة والسلام ليطلع عليه الناس لكي ينأوا عن فعلتهم عندئذ لا حاجة لتسعير الجحيم ولكن قمة الطغيان هي ان اصبحت الخطيئة عرف الا ترى ان رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام رحمة للبشرية لان هذا التقليد ( العرف ) لو ساد لطال البشرية جمعاء ولكنا قد حق القول علينا لتسعر الجحيم على الارض ولم نتعض من العاقبة التي وصل اليها الذين من قبلنا ولاهلكنا الله جلت قدرته بسبب المؤودة . فقاتل المؤودة الذي لا يتأثم ولا يحتسب ولا يتحرج ولا يرتقي به الشعور لتحسس عواقب فعلته . 
11- فانظر كيف يرجع البصر في الكرة الاولى كيف يرجع في الكرة الثانية السبب هنالك سبب لتسعير الجحيم والثانية لا وجود لذلك السبب بعد ان تدارك الانسان هذه الخطيئة لتمحى من فكرته او عقيدته ومن هنا بدأت رحمة الرسول المصطفى افضل الصلاة والسلام عليه على العالمين اجمعين . 
مؤودة العصر الحديث 
13- ان خير مايدعونا الله اليه هو ان نأتي البيوت من ابوابها فهذه هي ابواب التقوى وباب الفضيلة وعداها باب الرذيلة اذن فهي دعوى لتجنب كل ما هو محرم علينا ولنتجنب كل ما اصابنا من ريب في حله علينا ثم لنعود الى الاية الكريمة من سورة النساء (4) بسم الله الرحمن الرحيم (( واتوا النساء صدقئهن نحلة فان طبن لكم عن شيء ومنه نفسا فكلوه هنيئا مريا ))  صدق الله العلي العظيم . وهذا امر من الله سبحانه وتعالى لنئتي للنساء صدقتهن قبل ان يطبن لنا عن أي شيء وهنا اتت المرأة بصورة مطلقة أي لكل النساء فكيف اذا كانت المرأة مطلقة او ارملة الا تستحق اكثر من ذلك . لننظر الى الايتين ( 236 ) فهي على الموسع وعلى المقتر حقا على المحسنين ، والاية ( 241 )( من سورة البقرة) هي حقا على المتقين فهل هي للمحسن لانه متقي او للمتقي لانه محسن . كنا في البحث السابق ( الاصطفاء والاجتباء ) قد بينا تبعا للايتين ( 177 ) ( 189 ) من سورة البقرة من هو المتقي وهو الذي اصطفى من بين المؤمنين بعد بلوغه الدرجات العلا من القيام بالقسط وهو الذي : 
أ – امن بـــــــ
اولا : الله 
ثانيا : اليوم الاخر 
ثالثا : الملائكة 
رابعا : الكتاب 
خامسا : النبيين 
 
ب – اتى المال على حبه :
اولا : ذوي القربى 
ثانيا : اليتامى 
ثالثا : المساكين 
رابعا : ابن السبيل 
خامسا: السائلين 
سادسا: في الرقاب 
 
ج- اقام الصلاة .
د- اتى الزكاة .
هـ - الموفون بعهدهم اذا عاهدوا . 
و – الصابرين في . 
أولا : البأساء . 
ثانيا : الضراء . 
ثالثا : حين البأس . 
 
14- فأولئك هم الذين صدقوا وأولئك هم المتقون . 
لنرى ان الإحسان هنا جاء بإتيان المال كما مبين في الفقرة (ب) أي انه جزء من التقوى وطالما الإحسان جزء من التقوى لذا فليس للمحسن ما هو للمتقي فالأصل هو التقوى والإحسان فرع فلا يجوز وضع نفس الامتياز للفرع والأصل فما هو مباح للفرع مباح للأصل ولا يجوز العكس نجد ان هذا النوع من الزواج مباح للمتقي فقط . وعكس ذلك فهو خطيئة لا تغتفر فهل يوجد في عصرنا من بلغ تلك الدرجات العلا من التقوى ليستحق ذلك الحق المباح للمتقين ليخشى الله بتقواه بان يأتي النساء وخصوصا المطلقات الصدقة الكاملة قبل ان يقدم على أي شيء وليكن صاحب بصيرة وليرجع إلى الآية ( 3 / 4 9 من سورة الملك وان كان غير قادر على معرفة باطن الاية فلا ضرر ان يأخذ ظاهرها فقط وهو بأقل تقدير أن يرجع للبصر لثلاث وان كانت في هذه الآية أكثر من ذلك ثم لينظر كيف يرتد له البصر بعد ان أتم ثلاث صدقات أي هل هو قادر على الحصول على هذا الامتياز بعد ان أتم ثلاث صدقات . اني في ريب من ذلك . 
15- وسوف نتحدث في الجزء الثاني من هذا البحث وبنفس الالية لتحديد الموقف مما ملكت الإيمان بالرجوع الى آيات الله جلت قدرته بصورة دقيقة . 
16- هنا ادعوا لتجنب هذا النوع من الزواج الذي هو محدد بالمطلقات فقط والأرامل في حالات نادرة جدا . ناهيك عن ان البعض قد ذهب بهذا النوع من الزواج الى ابعد من ( المطلقات ) ليتوجه الى البراءة والعفة وليبحث عن مؤودة جديدة كونه موفور بالمال (محسن) ولم يرى انه لم يتقي بعد فالمؤودة في الجاهلية تدفن في الحياة فيا ايها الناس ان كنتم متقين فاحذروا صرخات المظلومين وتحديدا المؤودة لكي لا يحق علينا القول كما حق من قبل على اهل الجاهلية . 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الخاتمة 
17- لقد حذرنا الباري جلت قدرته كامل الحذر بسورة التكوير ثم انعم علينا بضعف مالهن ثم أنصفنا إياهن بان جعل أمانة الدنيا بأيدينا لنقيم القسط لنبلغ درجات التقوى ثم لنعود الى هذه الاية حصرا عند التعامل مع ما هو متعلق بين الرجل والمرأة قبل كل شيء . بسم الله الرحمن الرحيم (( وءاتو النساء صدقئهن نحلة فأن طبن لكم عن شيء ومنه نفسا فكلوه هنيئا مريئا )) صدق الله العلي العظيم . ولقد نهانا العزيز القدير على ان نرث المرأة في مواضع معينة ونهانا ان نرثها كرها . فاقسطوا في النساء قبل ان تكون مؤودة العصر . 
18- ان الباري جلت قدرته انعم علينا بنبي الهدى والرحمة الرسول الأعظم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام رحمة الى الناس أجمعين ليخرجنا من الظلمات الى النور ولنتعظ كي لا نعود إلى الظلمات ثانية ففي سورة التكوير نرى ان المؤودة كادت ان تسعر الجحيم وليرى اهل الكتاب ام ما جاء في القران الكريم هو الامتداد الحقيقي لسلسة الكتب السماوية فلم تأتي جميع الكتب السماوية بما ينهي عن قتل المؤودة لانها حالة لم تحدث بعد والكتب السماوية تأت بقوانين ثابتة تنهى عن الفعل الذي أتت بسببه هذه الكتب لا تأتي بقوانين لتحد من اعمال افتراضية لم تحصل بعد بل لتنهي عن اعمال فاحشة قد وقعت فعلا . وبهذا نكون قد انهينا الجزء الاول من بحثنا ونكون سلسلة الميزان الدقيق قد تضمنت ( الأمطار / الاصطفاء / الاجتباء / كورت وسعرت ) الأجزاء الأولى فقط . 
 

  

ابو انور الهنداوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/25



كتابة تعليق لموضوع : أسفار التكوير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : القاضي منير حداد
صفحة الكاتب :
  القاضي منير حداد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خلاصة الأدب العباسي- أدب الحضارة والحداثة الجزء الثاني  : د . محمد تقي جون

 عاجل! أنقذوا العوائل العراقية في مصراته  : عزيز الحافظ

  3 - أبو نؤاس بين الله والناس ..!! هجرة أبي نؤاس إلى مصر الخصيب  : كريم مرزة الاسدي

 كتاب (الأهوال الأخيرة لكوكب الأرض)(نهاية العالم) الحلقة الاولى  : عبد الهادي البابي

 زارت النائب عن كتلة المواطن النيابية وعضو لجنة النزاهة البرلمانية منى الغرابي احد ابطالنا من الجرحى  : اعلام كتلة المواطن

  الأسلام يضع الجنة تحت أقدامها والوهابية تعتبرها عاراً  : فيروز بغدادي

 صور لبعض حكام العرب والخليج في اسرائيل منهم ملك البحرين وقطر والسعوية  : صادق الموسوي

 الحلة الفيحاء فريسة للارهاب  : علي جابر الفتلاوي

 ثنائي نفط ميسان يلتحق بمعسكر المنتخب الأولمبي

 دائرة إحياء الشعائر الحسينية في الوقف الشيعي تقيم حفلا بهيجا بمناسبة ولادة الرسول الأكرم  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مناشدة مستعجلة الى السيدين وزيري الكهرباء ومدير عام اسالة الماء من أهالي الدورة!!  : سراب آل جلال

 تركيا تتآمر على تركيا؟  : زياد أبو شاويش

 سفر إلى مسرح البياض  : نـاصـر أبـو الـورد

 مفهوم الانسانية بين الالحاد والايمان  : نبيل محمد حسن الكرخي

 محافظ البنك المركزي العراقي وكالة يقدم استقالته وخبراء في الاقتصاد حذوروا من الجمع مابين منصبين  : زهير الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net