صفحة الكاتب : ابو انور الهنداوي

أسفار التكوير
ابو انور الهنداوي

 

8- للتكوير اثني عشر سفرا وضعت بترتيب واعجاز دقيق احدى عشر سفرا منها بارادة الباري جلت قدرته وسفر واحد هو من صنع البشر ( قتل المؤودة ) ولو عدنا الى البحث السابق ( الامطار ) لوجدنا ان ستة اسفار منها بارادة الباري جلت قدرته وواحد منها وبسبب تدخل الانسان في الطبيعة وكان تأثير عمل الانسان في البر المرادف للبحر سلبا وهو ( الفلك التي تجري في البحر ) لقد اعتمدنا هنا الاستدلال بايات الله تحديدا بهذه السورة المباركة وليس التفسير لنجد ان كل ما هو في الكون موجود في كتاب الله الا تكون هذه الجريمة النكراء قد بلغت ذروة العصيان عن الانسان على نعم الخالق لتبلغ مداها ليرجع البصر ثم ليرجع البصر كرتين لينقلب اليك البصر خاسئا وهو حسير يا ايها المؤمن ما هو وقع هذا المشهد عليك كيف يرجع اليك البصر بعد ان تشاهد اب يضع ابنته في حفرة وهي حية ليتخلص من عار لم يلحق به بعد . الا يرجع اليك البصر خاسئا وحسير . ولكن عندما يرجع اليك البصر وانت تنظر في خلق السماوات هل ترى من تفاوت الا ترى انها وضعت باحكام وعدالة وانها لا تبغي احدها على الاخرى ولو حدث ذلك لاختلطت طبقة ( التروبو سفير مع غشائها التروبوبوز والستراتو سفير مع غشائها الستراتوبوز ) ولا ضحت طبقة الاوزون ابعد مما هي عليه الان ولكان الايونوسفير في غير موضعه ولما بقى كائن حي على سطح الارض تلك هي العدالة هي عدالة الباري جلت قدرته للنظر اليها في الحالة الاولى والفاحشة التي تسببت في رجوع البصر حسير بقتل الانسان للمؤودة . فالكرتين هنا في اسفار التكوير كما يلي :- 
أ – الاولى 
 اولا: تكوير الشمس . 
ثانيا : انكدار النجوم .
ثالثا : تسير الجبال . 
رابعا : تعطيل العشار . 
خامسا : حشر الوحوش . 
سادسا : تسجير البحار . 
سابعا : تزويج النفوس . 
ثامنا : قتل المؤودة . 
تاسعا : نشر الصحف . 
عاشرا : كشط السماء. 
احد عشر : تسعير الجحيم . 
اثني عشر : ازلاف الجينة . 
 
فهذه الكرة موجبة ليرتد اليك البصر خاسئا وهو حسير . 
ب – الثانية : جميع ما ورد في الفقرة ( أ ) باستثناء قتل المؤودة فلا جود لتفاوت فيها كخلق سبع سماوات طبقا لنعد الى الاية (73) ( سورة البقرة ) بسم الله الرحمن الرحيم (( فقلنا اضربوه ببعضها كذلك يحي الله الموتى ويريكم ايته لعلكم تعقلون )) صدق الله العلي العظيم لنرى بضرب الكرتين ببعضها قد اتت كحقائق لوجود التشريع ومن ثم الدساتير والقوانين لتجرم هذا الفعل المشؤوم ولتحيا من بعد نزول القران الكريم كل مؤودة خلقت .   لا نقصد بها التي قتلت قبل نزول القران الكريم ولكن التي ولدت بعده . هذه المؤودة التي لم يودع الباري جلت قدرته فيها القوة لتدافع عن نفسها ولكن الله اودع فينا الرأفاة والرحمة لنمتنع عن ايذاءمن هو غي قادر على ان يؤذينا وهنا تبلغ قوة المنطق للدفاع عن المعتقدات دون اللجوء الى منطق القوة . هذه المؤودة اصبحت اقوى منا منطقا بكلمة واحدة ( لماذا ) فهل ترى في ذلك مبرارا للقيام بذلك العمل الفاحش . الا ترى ان الحكمة من هذه الكلمة قد فاقت القوة التي اودعها الباري جلت قدرته بنا لنعمل ما نشاء بهذا المنطق . 
9- ان الكرة الاولى لو استمرت لرأى الانسان كيف تسعر الجحيم فهي التي كادت ان تلهب الارض سعيرا لوجود المسبب لذلك وهو قتل المؤودة التي لو استمرت لولا نزول القران الكريم على المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام واصطفاه واجتباه في وقت واحد من قبل الباري جلت قدرته لحق القول على الارض ولسعرت الجحيم أي ان هلاك البشرية كان قاب قوسين او ادنى بسبب هذه الخطيئة . 
10- اما الكرة الثانية وهي ان يكون جميع ما ورد في هذه السورة موجود عدا قتل المؤودة ليظهر لنا الباري جلت قدرته الاعجاز في تسعير الجحيم قبل ان يكون قاب قوسين او ادنى في الحالة الاولى ولكن الجحيم لا تسعر الا بفعل من البشر نفسه ليحق عليه القول . فاذا ارتد البشر عن ما جنته يداه أي ( لا وجود لقتل المؤودة ) فلا حاجة لتسعر الجحيم . كيف يعود البشر عن ما فعله سوى بنشر الصحف ونزول الايات على الرسول الاعظم محمد عليه افضل الصلاة والسلام ليطلع عليه الناس لكي ينأوا عن فعلتهم عندئذ لا حاجة لتسعير الجحيم ولكن قمة الطغيان هي ان اصبحت الخطيئة عرف الا ترى ان رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام رحمة للبشرية لان هذا التقليد ( العرف ) لو ساد لطال البشرية جمعاء ولكنا قد حق القول علينا لتسعر الجحيم على الارض ولم نتعض من العاقبة التي وصل اليها الذين من قبلنا ولاهلكنا الله جلت قدرته بسبب المؤودة . فقاتل المؤودة الذي لا يتأثم ولا يحتسب ولا يتحرج ولا يرتقي به الشعور لتحسس عواقب فعلته . 
11- فانظر كيف يرجع البصر في الكرة الاولى كيف يرجع في الكرة الثانية السبب هنالك سبب لتسعير الجحيم والثانية لا وجود لذلك السبب بعد ان تدارك الانسان هذه الخطيئة لتمحى من فكرته او عقيدته ومن هنا بدأت رحمة الرسول المصطفى افضل الصلاة والسلام عليه على العالمين اجمعين . 
مؤودة العصر الحديث 
13- ان خير مايدعونا الله اليه هو ان نأتي البيوت من ابوابها فهذه هي ابواب التقوى وباب الفضيلة وعداها باب الرذيلة اذن فهي دعوى لتجنب كل ما هو محرم علينا ولنتجنب كل ما اصابنا من ريب في حله علينا ثم لنعود الى الاية الكريمة من سورة النساء (4) بسم الله الرحمن الرحيم (( واتوا النساء صدقئهن نحلة فان طبن لكم عن شيء ومنه نفسا فكلوه هنيئا مريا ))  صدق الله العلي العظيم . وهذا امر من الله سبحانه وتعالى لنئتي للنساء صدقتهن قبل ان يطبن لنا عن أي شيء وهنا اتت المرأة بصورة مطلقة أي لكل النساء فكيف اذا كانت المرأة مطلقة او ارملة الا تستحق اكثر من ذلك . لننظر الى الايتين ( 236 ) فهي على الموسع وعلى المقتر حقا على المحسنين ، والاية ( 241 )( من سورة البقرة) هي حقا على المتقين فهل هي للمحسن لانه متقي او للمتقي لانه محسن . كنا في البحث السابق ( الاصطفاء والاجتباء ) قد بينا تبعا للايتين ( 177 ) ( 189 ) من سورة البقرة من هو المتقي وهو الذي اصطفى من بين المؤمنين بعد بلوغه الدرجات العلا من القيام بالقسط وهو الذي : 
أ – امن بـــــــ
اولا : الله 
ثانيا : اليوم الاخر 
ثالثا : الملائكة 
رابعا : الكتاب 
خامسا : النبيين 
 
ب – اتى المال على حبه :
اولا : ذوي القربى 
ثانيا : اليتامى 
ثالثا : المساكين 
رابعا : ابن السبيل 
خامسا: السائلين 
سادسا: في الرقاب 
 
ج- اقام الصلاة .
د- اتى الزكاة .
هـ - الموفون بعهدهم اذا عاهدوا . 
و – الصابرين في . 
أولا : البأساء . 
ثانيا : الضراء . 
ثالثا : حين البأس . 
 
14- فأولئك هم الذين صدقوا وأولئك هم المتقون . 
لنرى ان الإحسان هنا جاء بإتيان المال كما مبين في الفقرة (ب) أي انه جزء من التقوى وطالما الإحسان جزء من التقوى لذا فليس للمحسن ما هو للمتقي فالأصل هو التقوى والإحسان فرع فلا يجوز وضع نفس الامتياز للفرع والأصل فما هو مباح للفرع مباح للأصل ولا يجوز العكس نجد ان هذا النوع من الزواج مباح للمتقي فقط . وعكس ذلك فهو خطيئة لا تغتفر فهل يوجد في عصرنا من بلغ تلك الدرجات العلا من التقوى ليستحق ذلك الحق المباح للمتقين ليخشى الله بتقواه بان يأتي النساء وخصوصا المطلقات الصدقة الكاملة قبل ان يقدم على أي شيء وليكن صاحب بصيرة وليرجع إلى الآية ( 3 / 4 9 من سورة الملك وان كان غير قادر على معرفة باطن الاية فلا ضرر ان يأخذ ظاهرها فقط وهو بأقل تقدير أن يرجع للبصر لثلاث وان كانت في هذه الآية أكثر من ذلك ثم لينظر كيف يرتد له البصر بعد ان أتم ثلاث صدقات أي هل هو قادر على الحصول على هذا الامتياز بعد ان أتم ثلاث صدقات . اني في ريب من ذلك . 
15- وسوف نتحدث في الجزء الثاني من هذا البحث وبنفس الالية لتحديد الموقف مما ملكت الإيمان بالرجوع الى آيات الله جلت قدرته بصورة دقيقة . 
16- هنا ادعوا لتجنب هذا النوع من الزواج الذي هو محدد بالمطلقات فقط والأرامل في حالات نادرة جدا . ناهيك عن ان البعض قد ذهب بهذا النوع من الزواج الى ابعد من ( المطلقات ) ليتوجه الى البراءة والعفة وليبحث عن مؤودة جديدة كونه موفور بالمال (محسن) ولم يرى انه لم يتقي بعد فالمؤودة في الجاهلية تدفن في الحياة فيا ايها الناس ان كنتم متقين فاحذروا صرخات المظلومين وتحديدا المؤودة لكي لا يحق علينا القول كما حق من قبل على اهل الجاهلية . 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الخاتمة 
17- لقد حذرنا الباري جلت قدرته كامل الحذر بسورة التكوير ثم انعم علينا بضعف مالهن ثم أنصفنا إياهن بان جعل أمانة الدنيا بأيدينا لنقيم القسط لنبلغ درجات التقوى ثم لنعود الى هذه الاية حصرا عند التعامل مع ما هو متعلق بين الرجل والمرأة قبل كل شيء . بسم الله الرحمن الرحيم (( وءاتو النساء صدقئهن نحلة فأن طبن لكم عن شيء ومنه نفسا فكلوه هنيئا مريئا )) صدق الله العلي العظيم . ولقد نهانا العزيز القدير على ان نرث المرأة في مواضع معينة ونهانا ان نرثها كرها . فاقسطوا في النساء قبل ان تكون مؤودة العصر . 
18- ان الباري جلت قدرته انعم علينا بنبي الهدى والرحمة الرسول الأعظم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام رحمة الى الناس أجمعين ليخرجنا من الظلمات الى النور ولنتعظ كي لا نعود إلى الظلمات ثانية ففي سورة التكوير نرى ان المؤودة كادت ان تسعر الجحيم وليرى اهل الكتاب ام ما جاء في القران الكريم هو الامتداد الحقيقي لسلسة الكتب السماوية فلم تأتي جميع الكتب السماوية بما ينهي عن قتل المؤودة لانها حالة لم تحدث بعد والكتب السماوية تأت بقوانين ثابتة تنهى عن الفعل الذي أتت بسببه هذه الكتب لا تأتي بقوانين لتحد من اعمال افتراضية لم تحصل بعد بل لتنهي عن اعمال فاحشة قد وقعت فعلا . وبهذا نكون قد انهينا الجزء الاول من بحثنا ونكون سلسلة الميزان الدقيق قد تضمنت ( الأمطار / الاصطفاء / الاجتباء / كورت وسعرت ) الأجزاء الأولى فقط . 
 

  

ابو انور الهنداوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/25



كتابة تعليق لموضوع : أسفار التكوير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طاهر الموسوي
صفحة الكاتب :
  طاهر الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حل اللجان الاقتصادية ليس كافيا  : ماجد زيدان الربيعي

  محاولة لإستفزاز العقل العراقي!..  : قاسم العجرش

 قادة مجرمي “داعش” يصدرون أوامر لعناصرهم بحلق لحاهم في أيسر الشرقاط

 جامعة كربلاء تبحث مع ثلاث جامعات ايرانية تعزيز التعاون العلمي  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 وفد برلمان المجتمع المدني في ضيافة مستشار وزير المالية.  : خالدة الخزعلي

 البغل العتابي فاضل وهستيريته  : عزيز الفتلاوي

 تظاهرات في السليمانية احتجاجا على زيارة بارزاني

  اسباب تشريع الصوم في اليهودية والمسيحية.  : مصطفى الهادي

 كوردستان والحملات الإعلامية  : كفاح محمود كريم

 دمعي يجري وْ للحسين اتوجهت  : سعيد الفتلاوي

 الربيع أم الخريف العراقي ؟؟  : ماري جمال

 من يحاسب الكبار ؟  : علي محسن الجواري

 زوار جينا في الزمان واحتجزنا بالمكان ....  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 لجنة النفط والطاقة البرلمانية: تطالب رئاسة مجلس الوزراء بحسم قانون النفط والغاز في جلستها بأربيل  : صبري الناصري

 ارتفاع حصيلة شهداء مسيرات الأربعين بنيجيريا الى 42 شهيدا، والعفو الدولية تستنکر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net