مـَـــشاهد عـــراقيـّة ... بعيداً عن السياسة - 7-

 

1- مـُسلسل فـرقة ناجي عطا الله .. واحدة من طوفان المسلسلات التي تعرضها القنوات الفضائية في شهر رمضان الكريم .. وهو كما معلوم من بطولة عادل أمام ونجله محمد أمام ومن أخراج نجله الثاني رامي أمام .. وأعتقد أن الكثير من المشاهدين يتابعونـه مثلي .. بعد مشاهدة الحلقات الـخمسة عشر الأولى في الحقيقة ( فرحتُ جداً ) لأني أكتشفتُ للمرة الأولى كم هو حجم الغـباء الأسرائيلي .. وكم هو حجم الذكاء العربي ..! أذ بكل بساطة تأتي مجموعة من تسعة أشخاص من مصر يقودها عسكري سابق وتجتاز كل العوائق والموانع والعيون لتدخل أسرائيل ..وفي قلب تل ابيب .. ثم تسرق أكبر بنك في أسرائيل بنك ليومي .. وتـُغادرها مع 200 مليون دولار من جهة الشمال بأتجاه جنوب لبنان ..! كل ذلك واسرائيل غافلة ونائمة في العسل ..! بحيث تعجز كل أجهزتها الأمنية والعسكرية عن كشف أبطال ( الفرقة الذهبية ) ..! والله لو كنا بهذه المقدرة والذكاء ، وكانت أسرائيل بهذه الغـَفلة والغباء فعلاً .. لـَحوّل أبطال المقاومة الفلسطينية واللبنانية والعربية عموماً حياتهم الى جحيم مستمر .. ولزلزلوا أركان الدولة الصهيونية في مـُدّة قصيرة ..! قد يكون المسلسل يطرح فكرة درامية جديدة في تناول مفردات الصراع مع هذا العدو الخبيث .. أذ تعوّدنا على المسلسلات ذات العمل المـُخابراتي الصرف .. أما أن يكون سرقة بنك .. فهنا الشئ الجديد .. عـَمِل المـُخرج على أستثمار نزعة الكوميديا المتأصلة لدى الفنان عادل أمام  لـيُضفي عليه شئ من المهضومية ( نسبة الى .. كـتير مهضوم) .. وليـُغطـّي على الكثير من العيوب والأخطاء الأخراجية ..!  أعتقد أن المخرج  فشلَ في أقناعنا بمعقولية ومنطقية تسلسل الأحداث وما رافقها من مفارقات لا يمكن أن تحصل في أرض الواقع ، حاول المـُخرج  لفلفتها وتمشيتـَها مـُستثمراً شعبيـّة وخفة دم والده ..! وأطرف شئ في الأحداث هو الجزء المـُتعلـّق بالعراق .. فمن اللوحـة البائـسة والمغروزة في التراب والتي كـُتـَبَ عليها ( أهلا وسهلاً بكم في العراق ..! ) حيثُ كان من الطبيعي أن تكون عند بوابة الحدود وليس بعد الرُطبة .. الى دخولهم الى قلب بغداد دون أن نرى ولا سيطرة واحدة مرّوا بها ..الى كيف خرج فريق الأغتيال الأسرائيلي من سوريا بعد عــركة الفندق ثم دخولهم الى العراق ومن ثم الأعظمية  وحصول المواجهة المُسلحة بينهم وبين فرقة عطا الله ومـُقتلهم جميعاً ..! الى الحوار الباهت والمـُتكلـّف بين بهجت الجبوري وعادل أمام .. الى دخول ستوري على الخط بطريقة مصطنعة .. الى غموض من هو أبو القاسم وما سر علاقاته في لبنان وسوريا والعراق .. الى غير ذلك من النقاط والملاحظات على الأخراج والسيناريو .. ولكن يبقى المـُسلسل من النوع المُمتع الذي يمنحنا لـذة الشعور بالنصر على أسرائيل .. حتى ولو كان تمثيلاً ..!
 
2- فـَرحتُ كثيراً لدى قرائتي خبر يقول : أن مديرية التنمية الصناعية التابعة لوزارة الصناعة  والمعادن حـَصـَلت على شهادة الجودة العالمية من شركة (BM-TRADA  ) البريطانية .. وفق المواصفة الدولية ISO 9001 – 2008 ، بعد جهود وتحضيرات أستمرّت سنة ، حسب ما أعلنهُ  معاون المدير العام ... وباعتباري من ( عـُشـّاق ) هذا الموضوع  لابد أن أقول : أن السبب الرئيسي في فشل أداء دوائر ومؤسسات الدولة بكافة أنواعها ومستوياتها .. فشلها في أدائها لمهامها  او في أنجاز المشاريع أو في تقديم خدماتها للمواطنين السبب هو أتباع الأساليب والنـُظم الأدارية القديمة  في العمل ، والتي ماعادت تتماشى مع ما وصل اليه العالم من تطوّر في الأداء .. مـُشكلة الفشل والأخفاق في العراق أدارية وليست فنيـّة ..! بمعنى لايوجد لدينا نقص أو مشكلة في الكفاءات الفنيـّة والخبرات والمهندسين فالبلد زاخر بهم .. ولكن المـُشكلة في الأدارة ونـُظم الأدارة .. وعليه ما لم نلجأ الى أحداث ثورة أدارية عن طريق أتباع النـُظم الأدارية الحديثة والمُسماة ( نـُظم أدارة الجودة – QMS ) .. فلن ينصلح حال دوائر الدولة  حتى لو غـَـلـّفوا جميع المرافق بالمرمر والجرانيت ..! وأولى الخطوات في هذا الطريق هو ما قامت به مديرية التنمية الصناعية وأبارك لهم هذا الأنجاز ..! ولكن ليس المهم الحصول على الشهادة .. فهذه الشهادة تقول : أن النظام الأداري الذي أعددتموه مـُطابق للمواصفة ISO 9001 وحسب ..! ولكن المهم والأساسي في الموضوع هو التطبيق ..! هل تستطيع الجهة التي حصلت على الشهادة العمل به في مفردات نشاطها اليومي .. وهل هناك تطوير للنظام وتدقيق فاعل على التطبيق .. تلك هي المسألة ..! قبل ثلاث سنوات شرَعت جامعة بابل بأعداد نظام أدارة جودة خاص بها .. وبـذلت جهود كبيرة لأنجازه وكـُنتُ مواكباً له .. وبعد أنجازه بفترة عـَلـِمتُ أنه لم يجري العمل به بسبب صعوبة تطبيقه لأننا ( مــمتعوّدين على هيج سيستم ..! ). 
      
3- بمناسبة قــُرب حلول عيد الفطر السعيد .. ولكونه مناسبة دينية أساساً .. وكما اعتقد أن مـُعظم أعضاء البرلمان قد صاموا وصلـّوا وتـَهجـّدوا ودَمعـَت عيناهم من أثر الخشوع .. وسجادة الصلاة تحت أبطهم أينما ذهبوا .. أقترح عليهم التبرع بنصف رواتبهم لهذا الشهر للأيتام فقط وكـُلّ حسب محافظته ومنطقته .. لأدخال الفرحـــة والسعادة الى قلوب هؤلاء الأبرياء المحرومين من الحنان والعطف الأبوي .. وهو رد لجزء بسيط من الـدَيـّن الكبير في رقبة أعضاء البرلمان لأبناء الشعب الذي أوصلهم الى نعمة عضوية البرلمان ..! وبهذه الخطوة قد يـُكـَفــّرون عن بعض خطاياهم بحق ناخبيهم .. ومنها يحصلون على ثواب عظيم من رب عظيم يرى ويسمع ما يفعلون ، قبل أن تـَحلّ عليهم غضبتـُه .. بعد أن حـَلـّت عليهم لعـنـَتـُه .. و يـُـستـَثنى مـِن ذلك مـَن لم تــَحُلّ عليه لعنة الله لحد الآن ..!
----------------------------------------------------- 
من أقوال الفيلسوف محروم المظلــــومي : المــُخـَدّة تحمل رأس الغني والفقير ..و الحارس والأمير .. الكبير والصغير .. الفرّاش والوزير .. ولكن لن ينام بعـُمق ألاّ مـُرتاح الضمير ..!
 
معلومات عامـــّة : 
1- ذاكرة الـذبابة تنسى الحدَث خلال خمس ثواني ..!
( وآنـي أكول ليش من اطـرّدهَ .. ترجع لنفس المكان ..عـَبالي عناد ويايه ).
2- الزرافة لاتنام في اليوم أكثر من تسع دقائق .. على ثلاث مراحل كل مرحلة ثلاث دقائق ..!
( بيش مشغولة الحلـّوة ... بس لا خالـّه عينهَ على فواز الصياد ).
3- الأســـد يخاف من صوت الديك ..!
( تخـَســهَ أبو الليوث .. وكعت من عيني .. أثاريك بطرَك الكـَفشـــة ..! ).
4- كلمة ( أها ) في اللغة البنغالية تعني أحبك ..!
      ( والله آني أها اا  م ... كـُلكم ).
 
 
هيـثم القـيّم 
15/ 8 / 2012 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/15



كتابة تعليق لموضوع : مـَـــشاهد عـــراقيـّة ... بعيداً عن السياسة - 7-
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد ابو رغيف
صفحة الكاتب :
  جواد ابو رغيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فضائح مرعبة!! .. وأسرار مضحكة!!  : محمد فريد زكريا

 (معركة تكريت) تساؤلات هامة ينبغي للجميع معرفتها  : حيدر الفلوجي

 البرزاني يذبح جسد الطلباني وروحه  : مهدي المولى

 ميكانيكي اردني يفجر نفسه في سوريا تلبية لـ"فتوى سلفية جهادية"

 حل مشكلة ملوحة المياه بشكل اقتصادي طرحت عدة مرات من قبل علماء عراقيين  : محمد توفيق علاوي

 الثلاثي الضعيف  : هادي جلو مرعي

  سحب الجنسية اقل ما تقدموه للشعب يا حكومتنا  : صباح الرسام

 العمل : إعداد استمارات خاصة بالتوحد لاطفال دور الحضانة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تحقيق بعقوبة تصدق اعترافات إرهابي شارك بقتل مواطنين من كربلاء والأنبار على طريق كركوك  : مجلس القضاء الاعلى

 وزير النفط يبحث مع السفير البريطاني التعاون الثنائي في قطاع النفط والغاز  : وزارة النفط

 في مجزرة بشعة.. استشهاد 20 امرأة وطفل كحصيلة أولية بغارات للعدوان بمحافظة حجة

 اعلنت امانة بغداد عن اطلاق حملتين لرفع  وازالة التجاوزات عن قاطعين مختلفين شرق بغداد  : امانة بغداد

 الانتخابات والعقلية الشيعية  : حسام عبد الحسين

 مجمع أهل البيت يقيم احتفالا لنصرة الشيخ النمر، وعلماء السنة في ايران يطالبون بوقف اعدامه

 أميرة بحرينية من الاسرة الحاكمة تعذب معتقلين في السجون البحرينية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net