صفحة الكاتب : احمد جبار غرب

أيها السياسيون نستصرخ فيكم حريتنا ووطننا
احمد جبار غرب

لو كانت  في وطننا مشكلة واحدة تؤرق تفكيرنا وتقض مضاجعنا لتيسر حلها  بتكاتف الحكماء والعقلاء  وجهود كل الخيرين من الذين لا يروق لهم هذا الوضع المتشح بالسواد والمتفحم بالدماء التي تسفك كل يوم وهم كثيرون ويعملون بصمت ومصابون بالإحباط كونهم بعيدين عن اقتراح الحلول وإيجاد التسويات وبعيدين عن أذان الآخرين التي لا تسمع إلا الهمس الطائفي والحزبي والأثني والذي يكرس دائماً كحقيقة مطلقة لا تشوبها شائبةً  لكننا  في الحقيقة نعاني من مشاكل كثيرة تتوالد وتتناسخ في واقع بائس شكل بطريق الخطأ وسوء التدبير في استسراع الفرص المتاحة نتجت عن سلبياتها مشاكل كثيرة ومتعددة ومجموع كل تلك المشاكل والأزمات هو مايجعلنا في حزن دائم وانكسار مذل ونتحين الفرص للهروب باتجاه الشمس والنور حيثما يكون ليس بوسعنا العيش في سماء مكفهرة تحت شمل التناقضات الصارخة التي تكدر من صفونا في إيجاد وطن جميل يانع الثمرات و رائع القطاف بعد ان أغلقت كل المنافذ وكل الاتجاهات لا نستطيع ان نتكيف مع واقع غير منضبط  يعيش الفوضى السياسية ويتأرجح على الفساد ويحاول ان يزج بقيم عقيمة ليس لها مدى في وعينا وتفكيرنا الذي جبلنا عليه , وها نحن نترحم على الأيام الخوالي  في السنوات الذهبية القليلة التي عشناها من زمن غمس بالدم في كل العقود والقرون ..اللعنة على المصالح الأنانية  التي تحاول إخضاع كل ماهو جميل لدائرة نفوذها وبدا يتحول كل شيء في حياتنا إلى مجموعة من المصالح التي تتحكم في كل مرافق حياتنا في عالم السياسة حيث تمارس الصفقات والمبادلات من اجل الفائدة  يخضع السياسيون لهذا المنطق الكريه إذ لا هدف سوى كسب المنافع والامتيازات و التربع على الواجهة وإصدار الأوامر مع قليل من خلطة القناع التي يجيدها هؤلاء كلام معسول وأمثال تضرب خارج سياقها مع ذكاء شيطاني اكتسبوه من زمن الغش والتنكيل والإحباط وأصبح هذه هي هويتهم  ...مشاكلنا كثيرة لا تحصى ولا تعدَّ وأولها غياب الإرادة الحقيقية في إيجاد الحلول والاتكاء والتقوقع تحت مظلة المكون الوهمي نحن لا نريد ان نمسك قرص الشمس كما يحاول الآخرون في سباقهم الكوني اليومي المستمر بل نبحث عن الدفء والطمأنينة التي تبعث فينا السكون والتأمل ولكي تكون عقولنا في وضع يتاح لها التفكير لمديات أرحب وأوسع ..ماذا نفعل عندما نتكلم عن الفساد ونحنُ فاسدون حد النخاع وابعد من ذلك!؟ ونتكلم عن الطائفية والمحاصصة وكل منـا يـحـمـل في خـرجـه (بعبعاً) طائفياً جعلناه  سيداً ومحوراً لكل حلولنا الساحرة ونتكلم عن سوء الخدمات التي تشل من  نشاطنا وإحساسنا بالحياة ..ففي جوا قائض وساخن حد الشواء تنعدم الكهرباء والمياه بينما كلفت المشاريع التي أنشئت من اجل سد العجز في هذه البنى مليارات الدولارات لا نعرف أين ذهبتْ أو نعرف لكن تنقصنا الحجة وهم اذكى منْ الشيطانْ في إخفاء مكرهُم  في حين يغرف الفساد والمفسدون من نعيم الصفقاتْ والعقود الوهمية غير عابهين بما نحن فيه من الم ومعاناة .اقسم ان مجرد ذكر اسم (العراقي ) يحتاج منا تمثال من الذهب النقي لطول صبره ومعاناته التي لا تنتهي  ومع هذا وذاك يمارس الارهاب غيلته ويأخذ منا كل يوم مأخذا في أولاد أعزاء وشيوخ إجلاء ونساء فاضلات وهو ما تمارسه القاعدة وصنائعها من حثالات العبثيين البعثيين الذين كانوا يوما كافرين بكل عراقي حر شريف وهم نتاج الفكر الرث والتطرف القومي المقيت عادو من جديد بعد ان استغلوا الأجواء المضطربة سياسياً وخدمياً ليكيلوا ضرباتهم البشعة في خاصرتنا وكعادتهم في الانتهازية والإجرام.أم نتكلم عن التعليم وما يراد له من برمجة مؤد لجة باتجاهات تسحبنا إلى الماضي السحيق مفجرة تشوهات نحاول الخلاص من اتونها دون النظر إلى ماوصل إليه العالم المتمدن من رقي ومعرفة  ونظل نجتر إلى ذات المواقف وتلك السحنات دون طائل  أم نتكلم عن السياسيون الذين يمطرونا عبر تصريحاتهم في القنوات التلفزيونية أو الصحافة المحلية بشتى تلاوين التصريحات التي تقطر وطنية وإخلاصاً في الاستماتة للدفاع عن ألوان هذا الشعب المبدع  والخلاق صاحب الملاحم الأسطورية لكننا نكتشف في أخر المطاف ان كل ماقيل عبارة عن أضغاث أحلام وهراء لا طائلْ من وراءه ومن يتحدث عن الوطنية أو يلبس لبوسها ويرفع الشعارات الطنانة في كل المحافل  لم يكن سوى إرهابي ذميم يمول ويسند عمليات القتل والتفجير ضد الأبرياء من عامة الشعب  لدوافع سياسية وطائفية شنيعة أونسمع تصريحات لسياسي مرموق غايتها  ملأ خزائن حزبه وطبقته بالأموال المنهوبة والمشرعة قانونا أو يجير القوانين لتلك اللصوصية  وهذا الأتي من الجبل العراقي العملاق الذي لايجيد العزف إلا على نغمة الانفصال والدولة المرتقبة عبر ممارسات وسلوكيات مكشوفة الأهداف والرؤى و عبر ميكيافلية واضحة مستغلاً اي ظرف طارئ لتوجيه قنابله الكلامية التي تخدم أجنداته وتوجهاته الموبوءة بالمخاطر والتي تأزم المواقف وتصعد من بارومتر المواجهات بين الشركاء في الوطن ومع كل هذا الضياع والتفتت نبقى نتشبث بالأمل والسعي للخلاص  بكل السبل من هذه الأنشودة النشاز المزعجة معتمدين على روحنا الخلاقة وإبداعنا في الخير والحب والفضيلة والجمال ولجم الشرفي مكامنه وزواياه المظلمة بتلك الروح الوثابة سوف نبقى وننتصر لعراقيتنا وإنسانيتنا مهما كانت الظروف والتحديات ومهما كان عسر الزمان قائماً وحالكاً وهذا حال العراقي في كُل المعطيات ينهض من جديد من تحت الرماد كطائر العنقاء

  

احمد جبار غرب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/16



كتابة تعليق لموضوع : أيها السياسيون نستصرخ فيكم حريتنا ووطننا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امال ابراهيم
صفحة الكاتب :
  امال ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العتبة العلوية المقدسة تقيم محاضرة تخصصية بعنوان (الحوار في سيرة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 تفجيرات أربيل وبغداد ... أسلوب واحد وجهات متعددة !  : علي حسين الدهلكي

 رئيس الوزراء من برلين: التوقيع على 4 اتفاقيات مع سيمنز بقيمة 14 مليار دولار

 هل الكورد لايستحقون اعلان دولتهم ؟  : نبيل القصاب

 أين تقع منابع الإرهاب؟  : صالح المحنه

 طواشين السياسة على عتبات دكاكين الأحزاب العراقية ..  : فؤاد المازني

  موتٌ مفجعٌ وفقدٌ محزنٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 انتظار  : عادل الاوسي

 جامعة القادسية تنظم احتفالا بإعلان يوم النصر  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 في( ترهات) الزاملي... مثقف (سر مهر) اسمه حقي كريم  : علي حسين النجفي

 هل امتثل اهل السنة لقول رسول الله (اذكركم الله في أهل بيتي) ؟  : الشيخ جمال الطائي

 نائب عن دولة القانون يتهم تركيا والسعودية وقطر بقيادة المشروع الاسرائيلي بالمنطقة ويكشف ان 67% من مياه دجلة ستغلقها تركيا عن العراق  : وكالة نون خاص

 لسنتا بحاجة إلى (علمانية) جدباء ..!!  : عبد الهادي البابي

 حرية الرأي وحملات "الترهيب"  : حسن حامد سرداح

 قصةٌ واقعيةٌ من مؤسسةِ العين: عمّتي هيَ والدتي والسيدُ السيستاني هو والدي.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net