صفحة الكاتب : حيدر العازف

مؤيد اللامي واضحوكة الايباد؟
حيدر العازف
 يقولون إن بعض الظن إثم .. ونحن نقول .. نعم والله ، إنّه لإثم عظيم أن يتقوّل البعض ويتحدث بالظنون التي لا تقدّم أو تؤخّر .. لكن ماذا عن اليقين الذي يعرفه الجميع ويغضّون الطرف عنه ؟. هنا مربط الفرس .. اليقين الذي لا يحجب بمكرمة سخيّةٍ أو قليل منها مما يدخل جيوب الأبواق التي تنعق وهي تبجّل وتعدد فضائل مؤيد اللامي الذي خرج من فيلق المتلونين الذين نراهم تارةً يرقصون على أنغام نشيدهم (الوطني) الذي يقول مطلعه (منين طلعت هالشمس مناك من العوجة) أو حين يعزف نشيد (أبو الليثين) الذي يعيد أمامهم تاريخاً مشرّفاً بسكب الدماء التي تسببوا بإسالتها في ربوع العراق المظلوم وأبنائه الذين بقيت أياديهم مرفوعة إلى السماء وهم يرددون دعاءهم الذي لم يبق سواه لأخذ حقوقهم التي ذبحت بغير سكين .. لقد كان البطل مؤيد اللامي الذي أصبح في غمضة عين من الآمرين الذين ينهون بما يريدونه هم وليس الأغلبية الصامتة المفجوعة بحقوقها التي سرقت بوضح النهار ، لأنّ هناك من تاجر بها ليحصد الغنائم التي رفعت من أسهمه لتجعل منه أحد (رجال) المرحلة .. مراحل تمر والأشخاص هم ذاتهم من يركلون (قفا) الشعب المسكين ، وهذه المرة أصحاب الأقلام المتوالدون على طريقة (النمل) وقانون النمل منهم براء .. لأن أصغر نملة تفكّر بمن معها ولا تسأل متى انضم هذا الفرد إلى قطيعها ، بل أنّه تعتز بكل من تواجد أرضها أو الأصح (وطنها) الصغير .. كاد نقيب الصحفيين أن يصيب الغالبية بالصمم من كثير التصريحات التي كان ولحد الآن يطلقها وهي تتغنّى بوحدة البلد والصحفيين .. هذا الكاذب الذي لا يخجل من اغتياله لكل صحفيي المحافظات العراقية الذين يقدّمون كضحايا في كل المناسبات ، لأنّهم لا يسكنون بغداد أو يتقرّبون من النقيب أو أتباعه الذين سيطروا قبل أيام على الهدايا التي وزّعها مؤيّد اللامي في حفل الإفطار الذي أقامه (مضطراً) ليغطّي على سرقات مبرمجةٍ للأجهزة التي قال أنّه سيوزّعها بالعدل على كل من سيدخل القرعة التي (رتّبها) هو ودهاقنته الذين تقدّموا وأبناءهم الصفوف ليأخذوا ما ليس لهم فيه حق .. أما كيف حدث هذا ؟ الجواب بسيط ، لأن مؤيّد اللامي الذي يتاجر بأسماء القادة في العراق ويقول بأنّهم من يسندوه ، وهم يعدّونه لتسلّم مناصب أكبر في دولة العراق الحديث المغلوب على أمره ، لأن ذات الوجوه هي من تتحكّم به مع اختلافٍ بسيط سيطال فقط (العناوين) !. من خلال علاقاتنا مع أهلنا في المحافظات ، عرفنا أن الكثير من الصحفيين الأصليين أي (خط ونخلة وفسفور) في طريقهم للاعتصام للمطالبة بتخليصهم من هذا الرجعي الذي يسمّى مؤيد الذي سرقهم منذ جلوسه أو سرقته للعرش أو (كرسي) النقيب الذين يئن من رباعيات (مؤيد) الخيامية التي يتاجر بها ليزيد من مكاسبه التي تحتاج أن توضع بيد لجان النزاهة المنتشرة في العراق ، لكنها لم تقدم لحد الآن على فتح حسابات نقابة الصحفيين التي نعرف أنّها تحتوي على كل المخالفات التي لا يرضى عنها عرف أو دين .. أكثر عبارة استفزّت قلمنا ، كانت ما أطلقته الدكتورة مها الدوري التي نكنّ لها كل الاحترام ، لأنّها تشعر بالذي يعاني منه الشعب والصحفيين أبناء الشعب ، لقد قالتها ببساطة وانتقدت تواجد (مادلين طبر) التي رقصت وغنّت ونالت الملايين التي كان يتوجّب أن تمنح لمن قدّموا أرواحهم دفاعاً عن قول كلمة الحق التي يريد مؤيّد أن يخرسها بتعمّد انكشف ، حين أغفل النخب الصحفية في محافظات العراق وتضحياتهم وفضّل عليهم مجموعة ممن دعاهم من (مجادي) بغداد الذين نجدهم على رأس الصفوف في كل وليمة أو دعوة للطعام .. نحن ومن هذا المنبر الأصيل نوجّه ، بل نطالب أن يجرى تحقيقاً موسّعاً تشرف عليه الدكتورة مها الدوري لتستجوب مؤيّد اللامي الذي يرى نفسه شهريار زمانه المتحكّم بشهرزاد (الصحافة) التي ترقد تحت سيف (مسرور) الذي سينزل على رقبتها في كل لحظة ما لم يجد الردع من قبل من يمثّلون الشعب ونقصد بهم ممثلو الشعب في البرلمان .. نحن نثق بك أيها الدكتور (الدوري) لتعيدي حقوق أهل صحافة المحافظات الذين أهملوا ، باستثناء أولئك الذين ينفّذون أجندات يضعها (النقيب) فدائي بطل جيش القدس السابق عازف الرق والإيقاع الذي لا ينسى أنّه كان في يومٍ ما رفيقاً في جحافل حزب البعث الذي سيبقى يسكن في قلبه حتى ساعة البعث التي ينتظرون أو يبعثنا الله جميعاً لنقتص منهم عند كليكٍ أمين هو الله الذي لا يخذل أحد .. هل ستلبين النداء أيها الدكتورة ؟ أم أنّك أنت أيضاً ستسكتين ، لأنّك قد تجابهين بأشياء كثيرة ، أحدها التعرّض إلى هجمة إعلامية مدفوعة الأجر ، يقوم بها أتباع أو أشياع النقيب الذي نتحداه أن يقلّد أهل البيت رضوان الله عليهم ، لأنّه بعثي ولا يجالس أو ينفع سوى البعثيين .. من لا يصدّق عليه أن يسأل أهل الوسط والغربية والكثير من أهل الجنوب والوسط وبعض الذين كشفوا مؤيّد من صحفيي بغداد ، وساعتها سيعرف ، كيف يتصرف نقيب الصحفيين العراقيين الذي لم نجده صاحياً حتى في رمضان .. صحفيو المحافظات لا تفرّطوا بحقوقكم ، لأن من يفرّط بحقٍ له لا يستحق الحياة .. وللدكتورة الدوري نقول أيضاً .. أقدمي بفتح هذا الملف وسنمدك بالأدلة والبراهين التي ستقذف بمؤيّد وزبانيته إلى جحيم أعمالهم .. كل عام وأنتم بخير ونتمنى أن نرى العيد القادم وصحافتنا نظيفة من الرأس إلى الأساس .. ألم نقل أنّه طاغية العصر الجديد ؟..  
 

  

حيدر العازف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/18



كتابة تعليق لموضوع : مؤيد اللامي واضحوكة الايباد؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري
صفحة الكاتب :
  إيزابيل بنيامين ماما اشوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تصبحون على وحدة  : جواد بولس

 العصمة  : عامر ناصر

 القبض على محكوم بالسجن المؤبد وأخر بقضايا السرقة في الديوانية  : وزارة الداخلية العراقية

 مدارس محافظة بابل تعلن تضامنها مع الحشد الشعبي والقوات الأمنية  : نوفل سلمان الجنابي

 الذهب في عقر بدرة  : د . ناهدة التميمي

 عشقت الشيخ الكعبي من نبراته تعلمت من هذا الرجل عشق الحسين {ع} والإدمان في حبه ...  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 التجارة..تبحث مع مستشار التجارة الدولية البريطاني سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية  : اعلام وزارة التجارة

 حصالة النقود  : فراس زوين

 طارق حرب يهاجم الزعيم ... والتيار القاسمي يرد !!  : زهير الفتلاوي

  " شخصيات مصرية (1) " شموع في بلاط صاحبة الجلالة  : داليا جمال طاهر

 حمودي: سنتجاوز هذه الأزمة مع الكرد وسيكون لنا حديث آخر مع قادة الإقليم

 قصيدة ( فنان تشكيلي وجسد برتقالي )  : ايفان علي عثمان الزيباري

 من يدير السياسة في العراق ؟  : صلاح السامرائي

 بَغْـداد ....؟  : محمود جاسم النجار

 الاشاعة ووجهها الحقيقي  : بشار عايد اللهيبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net