صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

قراءة في قصيدة ( سهم الهوى ) للشاعرة احسان السباعي
علي جابر الفتلاوي
 لم تخدمني الفرص لألتقي مع الشاعرة المبدعة احسان السباعي في شعرها ، هذا هو اللقاء الاول لي مع واحدة من قصائدها ( سهم الهوى ) ، قرأت القصيدة مرتين او ثلاث، واعجبت كثيرا بالقصيدة وبصورها الشعرية ، ظهر لي من خلال قصيدة ( سهم الهوى ) ان الشاعرة المبدعة احسان السباعي ، موهوبة وذات قدرة عالية في رسم الصور الشعرية ، هناك رمزية في القصيدة لكنها محدودة ، القصيدة ملأى بالمشاعر الحقيقة الصادقة التي تتدفق على لسان امرأة عاشقة ، لدرجة الوله ، كثيرا مانسمع عن قصص العشق الوجداني والحب الصوفي ، وأغلب العاشقين من الرجال ، فهم الاكثر جرأة في كشف اوارق الحب والعشق ، ولا اقول هذا من باب الانتصار للرجل على المرأة ، بل نذكر حكم التقاليد والعادات ، لكن عاشقة ( سهم الهوى ) هي الاكثر جرأة من معشوقها في التعبير عن مشاعرها .
( سهم الهوى ) قصيدة تكشف فيها العاشقة عن اوراق حبها ، وتتكلم عن مشاعرها بصدق ووفاء واخلاص ، هذه حالة نادرة الوقوع في المجتمع ، مفردات القصيدة مع بعضها ترسم لنا لوحات فنية معبرة وجميلة ، تشعر وكأنك تعيش مع مشاعر هذه المرأة العاشقة ، التي عبرت عن نفسها بجرأة وعفوية ، مقدرة الشاعرة تبرز في سبر اغوار نفسية هذه المرأة العاشقة ، والدخول في اعماقها ، السؤال الذي يتبادر الى الذهن  لو انّ رجلا شاعرا اراد الدخول الى نفسية هذه العاشقة ، فهل سينجح مثل ما نجحت الشاعرة احسان السباعي في كشف مكنون هذه العاشقة ؟
 لم نعتد انْ نرى امرأة عاشقة تتكلم بهذه الجرأة ، لكننا التقينا بكثير من الرجال العاشقين الذين يفصحون عن عشقهم ، حسب تقديري هذه حالة انفردت بها الشاعرة واظهرت قدرتها العالية في كشف هذا النموذج في المجتمع النسوي الذي يكون عادة منغلقا كاتما للاسرار في كثير من الاحوال ، استطاعت الشاعرة بموهبتها ان تنقل لنا احاسيس ومشاعر هذه المرأة العاشقة بدقة متناهية ، فأنت عندما تقرأ القصيدة تشعر ان الشاعرة تمتلك وسيلة من وسائل الكشف النفسي .
احاسيس هذه المرأة العاشقة تبدأ بطلب صريح من عشيقها ، بأن يرمي سهم الحب عليها،  الذي ( بالاريج عبقا ) اجد هنا عبارة ترمز بها عن عشقها الذي بات معروفا وقد فاحت رائحته الطيبة وعرف به الناس ، اذن لا داعي للتستر او الخوف او التردد ، تصف عشيقها بأنه ( همس ) والهمس هو الصوت الخفي ، كأن معشوقها متردد او خائف ، وهي التي تدفعه ليلقي بسهامه عليها ، هي اكثر جرأة منه ، انها في كل الاحوال لا تذم عشيقها ، بل تعتبر ذلك من الايجابيات ( ونعم الهمس ان وجلا ) ، الصوت الخافت المرتعش من الخوف تعتبره العاشقة من جماليات الحبيب ، فهي تنظر اليه بعين الرضا  (وعين الرضا عن كل عيب كليلة ) ،  ثم قدمت له طلبا اخر بأن ينزل بجوارحها ليحرك عواطفها ، لوجود علاقة جدلية بين الجوارح والعواطف :
ارمي سهم الهوى يامن بالاريج عبقا
فأنت همس ونعم الهمس ان وجلا
انزل بجوارحي عطفا انعم به
وافعل كما الماء بالعطشان فعلا
القصيدة تفصح عن الامكانية اللغوية العالية للشاعرة احسان ، وتكشف قدرة الشاعرة على رسم صور جميلة من خلال هذه الامكانية اللغوية المتميزة ، هناك علاقة بين العاشق والمعشوق اشبه بعلاقة العطشان بالماء ، فهل يستطيع العطشان ( العاشقة ) ان يتخلى عن الماء ( العاشق ) ، صورة شعرية رائعة ، تسر من يتخيلها ، رسمت الشاعرة لوحات فنية رائعة تجلب السرور الى النفس .
العاشقة تحب محبوبها في كل الاحوال ، تحبه وهي على قيد الحياة ، وتحبه وهي خارجها ، اكثر الاعراض التي تصيب العاشق عرض الشوق ، العاشق دائما هائم بشوقه يتوق النظر واللقاء  بمحبوبه :
انت الشوق لقلبي والعطرا
انفاسي ان توقفت او ازدادت اجلا
(انفاسي ان توقفت ) كناية عن الموت ، ( او ازدادت اجلا ) كناية عن الحياة ، هذه العاشقة تخاطب عشيقها وتقول له ( انت الشوق لقلبي ) ، حبه حلّ في نفسها ، اذن هو مع النفس ، حية او ميتة ، انها تفتخر بحبها لمعشوقها ، وهي معلنة لهذا العشق الى الملأ وتعتبر حبيبها كامل الاوصاف ، مكتمل الخلق ، والسؤال الاخلاق الكريمة او غير الكريمة هل مصدرها العقل ام القلب ( الجنان ) ؟ ارى في هذه الابيات مسحة من التصوف ، والقصيدة على العموم ، فيها نغمات صوفية تهز المشاعر :
فحبكم تاج على رأسي تألقا
وجنانكم بالخلق الكريم اكتملا
فأن ذهبتم فأنا راجعة
فللعاشق يعود المحب ان رحلا
الحب عندما يصل الى مرحلة العشق ، تزول الاتيكيتات الاجتماعية ، ويصبح العاشقان اشبه بجناحي طائر مغرد ، كلا الجناحين في خدمة الطائر ، لا يمكن الاستغناء عن جناح، فقدان احد الجناحين انتهاء الحياة لهذا الطائر ، كلا الجناحين احدهما يكمل الاخر، علاقة طبيعية لا يمكن ان تزول ، كذا العشق ، اقصد العشق الروحي ، جناحاه العاشق والمعشوق ، احدهما للاخر محب وانيس ونصير ، ان مات احدهما مات الاخر .
 احيانا العشق يذهب بالعقول ، ليس عشق الانسان للانسان فحسب ، بل عشق المخلوق للخالق ، عشق اهل العرفان ، واهل التصوف ، العاشق احيانا يتكلم بلسان المعشوق ، لذا يأتي كلامه خارج المألوف ، ويبدو للناظر الطبيعي غريبا ، وربما يعتبر كلام العاشق شاذا ، واحيانا يتكلم بلسان العشق ، وقد يبدو كلامه غريبا ايضا ، لا يفهم لغة العاشقين الا العاشقين ، لسان العشق تفيض منه العواطف والمفردات فيضا ، لتشكل لوحة العاشق الفنية ، فلكل عاشق لوحته ، وجماليتها تتحدد وفق درجة العشق ، في قصيدة ( سهم الهوى ) توجد عاشقة ، وصل عشقها لمراحل متقدمة ، لدرجة انها لا تشعر بأي خطأ من معشوقها ، فكل ما يفعله المعشوق هو جميل عند العاشقة ، حتى وهو في حالة الغضب ، اذ يخرج الانسان عن حالته الطبيعية المألوفة  ، فالسماحة عهده :
وان غضبت فأن السماحة عهدك
ففي طبعك يلين الوجع ان فعلا
في البيتين السابقين خطاب مباشر من العاشق للمعشوق ، انه لأمرعجيب ، حتى الألم   الذي يسببه المعشوق لا يشعر به العاشق ، ألألم حلاوة للعاشق، بل أي حركة من المعشوق او اشارة ، تتحول الى دواء شاف للعاشق :
وان تألمت وأسى الهوى لسعني
ففي بسمتك توارى وارتحلا  
اخيرا دعوة العاشقة للمعشوق ان يدخل اعماقها ، تعبير عن خوف العاشقة على معشوقها لن تأمن العاشقة على معشوقها الا بعد ان يسكن اعماقها ويتملك أي شئ منها ، لا ممنوع امامه ، لأن المعشوق هو السكن والبنيان وما حمل ، وهو النور اذا ما توارت الشمس أي اختفت ، وهذا مؤشر على ان العاشقة وصلت الى مرحلة متقدمة في سلم العشق ، وهي مرحلة ذوبان العاشق مع المعشوق ، والتماهي معه ، هذه هي الصوفية ، التماهي والذوبان ، درجة من درجات العرفان :
اسكن اعماقي وتملكه ارضا
فأنت السكن والبنيان وما حملا
وان توارت الشمس في العلياء
فأنت نور اذا ما النور افلا
ارى ان صورة الحب التي رسمتها الشاعرة المبدعة ، احسان السباعي ، هي درجة من درجات العشق والذوبان ، التي لا يرقى اليها أي محب ، القصيدة صورة من صور الحب الصوفي ، الذي يكون فيه العقل محنطاً ، ويتكلم القلب الذي تمتلكه العواطف ، لهذا السبب ارجعت الشاعرة الخلق الكريم عند المعشوق ، الذي جاء على لسان العاشقة  ارجعته الى الجنان وليس الى العقل ، لأن العقل في الحب الصوفي يكون اسير القلب ، العاشق لايحس بما يحيط به ، ولا يراعي الاعراف ، انما يتوحد العاشق مع المعشوق في اتجاه واحد ، بغض النظر عن الاعراف والتقاليد السائدة .
واخيرا اقول اني متلقي وهذه هي قراءتي  لقصيدة ( سهم الهوى ) ، وليس بالضرورة ان التقي في القراءة مع ما تعني وتريد الشاعرة ، او مع مايدور في خلدها ، النص الجيد مجرد خروجه من مبدعه يصبح ملكا للمتلقي ، عليه اقدم اعتذاري الى الشاعرة المبدعة ان خرجت في قراءتي عن الطريق الصحيح ، مع احترامي وتقديري للشاعرة ، احسان السباعي ، على امل ان التقي معها في نصوص اخرى . 

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/21



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في قصيدة ( سهم الهوى ) للشاعرة احسان السباعي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الزين
صفحة الكاتب :
  علي الزين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  هل سيكون العراق حاضنا  : حامد الحامدي

 المرجعية تفعل ما يريدهُ الله لا كما تشتهي انفسكم  : اسعد الحلفي

  ديالى..الهوية الضائعة !!  : مفيد السعيدي

 وزارة التخطيط تطلق اول مسح للعراقيين في الخارج  : اعلام وزارة التخطيط

 العتبة العلوية المقدسة تقيم محفلاً قرآنيا لطالبات جامعة الكوفة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الى العيون الخليجية  : سعد الحمداني

 مدرب السعودية: روسيا أصعب منتخب في مجموعتنا!

 حملة لإزالة العشوائيات في حي الحرفيين

 زمهريرا سقوف الأماسي  : احسان السباعي

 البرلمان الأوربي وسياسة الكيل بمكيالين مع الشعب العراقي  : صالح المحنه

 مستقبل البشرية بعد مقتل بن لادن  : جعفر المهاجر

 ألمفوضية ألمستقلة للانتخابات مدعوة لبرهان نزاهتها ومصداقيتها  : خالد القيسي

 عاجل /القيادي في المعارضة البحرانية الشيخ المحفوظ في خطر  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 الباص, صراع وإزعاج وتدخين وتحرش  : اسعد عبدالله عبدعلي

 مجمع اللغة العربيّة - حيفا يساهم في تطوير مهارات اللغة عند الأطفال  : سيمون عيلوطي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net