صفحة الكاتب : شبكة النبا المعلوماتية

حماية البيئة في المنظور الاسلامي رؤية الامام الشيرازي نموذجا
شبكة النبا المعلوماتية
 من المشكلات الجوهرية الكبرى التي تواجهها البشرية راهنا، هي مشكلة التدمير المتعمَّد للبيئة من لدن الانسان نفسه، وكأنه لا يعي خطورة هذا التدمير، حاله حال الجاهل او المجنون او الطفل الذي لا يعي خطورة ما يقوم به من أفعال، ولكن هناك اسباب اخرى تُسهم في دفع الانسان لتدمير البيئة، تتمثل بالطمع واللهاث وراء المصالح القومية والدولية الربحية وغيرها.
وذلك من خلال الصراع والتنافس الاقتصادي الخطير الذي تخوضه الامم فيما بينها في ارجاء المعمورة اجمع، ولذلك تنبّه المعنيون والمصلحون والمفكرون الاخيار لخطورة ما يقوم به الانسان من تدمير متواصل منظَّم وعشوائي للبيئة، يتزايد في كل يوم وتتضاعف خطورته في كل يوم ايضا.
وقد أوضح الإمام الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي - رحمه الله- (بأن الإسلام قد بين أحكام البيئة سلباً وايجاباً ووجوباً وحرمة وندباً وكراهة وتكليفاً ووضعاً، مبينا ان للبيئة سقف واحد هي السماء ولها قاع واحد هي الارض وسائر ما يتكون منهما من الماء والمرعى بليلها ونهارها هي التي تكون هذه المجموعة المختلفة الأبعاد حتى يعيش الإنسان فيها عيشا تتوفر فيه كافة مصادر الديمومة له ولما حوله)، لذا سيستمد مقالنا هذا ركيزته الاساسية من رؤية الامام الشيرازي للبيئة وكيفية التعامل معها، استنادا الى ما ورد في مؤلَّفه القيّم (الفقه: البيئة).
مفهوم البيئة ومشكلاتها
ترتبط المشكلات البيئية بصورة رئيسية بالتلوث، كما وتعرف الملوثات بانها أية مواد صلبة أو سائلة أو غازية وأية ميكروبات أو جزيئات تؤدي إلى لزيادة أو نقصان في المجال الطبيعي لأي من المكونات البيئية.
وهناك تعامل بشري مدمِّر للبيئة، يتمثل فيما يُطلق عليه علميا في مجال البيئة، إستنزاف التنوع الحيوي ويشمل؛ استنزاف الغطاء النباتي، واستنزاف الحيوانات البرية، فاستنزاف الغطاء النباتي ينتج بفعل القطع الجائر والرعي الجائر والتلوث والكوارث الطبيعية من حرائق وبراكين وجفاف، أما استنزاف الحيوانات البرية فينتج بفعل الصيد الجائر والتلوث والقضاء على موائل الحياة البرية وغيرها.
ولدينا ايضا مشكلة التصحر وهي تتمثل بمجموعة العمليات التي تؤدي إلى انخفاض إنتاجية أي نظام بيئي، وينتج بفعل عوامل طبيعية مثل انحباس الأمطار، وارتفاع درجة الحرارة أو انخفاضها، أو بفعل الإنسان مثل الرعي الجائر وقطع الأشجار المستمر والزحف العمراني واستخدام الملوثات بأنواعها. ولمقاومة التصحر.
ولعلنا نتفق على ان من أبرز مشكلات البيئة وأكثرها تعقيدا وأصعبها حلا، هي مشكلة تلوث التربة ومياه البحار والأنهار والبحيرات والمياه الجوفية، وينتج هذا التلوث من نفايات ومخلفات المصانع، وعن استعمال المواد الكيميائية، مثل مبيدات الآفات والأسمدة الصناعية في الزراعة، كما ينتج عن نفايات مخلفات المنازل والمباني والمنشآت الأخرى.
وتزداد مشكلة هذا التلوث بزيادة إنتاج المواد الكيميائية واستخدامها في الصناعة، حيث يؤدي التخلص من هذه المواد إلى تلوث التربة والماء، ويزداد حجم مشكلة التلوث من الصناعة حينما يكون هناك إهمال أو عدم اهتمام بالتخلص من مخلفات المصانع الكيميائية، بالوسائل التي تحافظ على التربة والماء من التلوث، ففي عمليات صهر النحاس الخام مثلا، يتسرب عنصر الزرنيخ السام والمختلط بالمعدن الخام إلى التربة والماء، إذا لم يكن هناك إجراءات دقيقة لمنع تسرب الزرنيخ إلى التربة والماء، وهكذا نلاحظ أن المشكلات البيئية والتحديات التي تواجه المدن العربية (مثالا)، وكذلك جهود حماية البيئة، تختلف من دولة إلى أخرى، وذلك استناد إلى ظروفها الطبيعية وحجم وتنوع الموارد المتاحة وكثافة السكان، وتنوع التنمية الاقتصادية ونظمها الاجتماعية، وقد زاد من تفاقم المشكلات وتنوعها في مدن العالم العربي والاسلامي، أن معظم الدول اعتمدت على أساليب التنمية السريعة، والتي بدورها تعتمد على الاستغلال المكثف للموارد الطبيعية، وباستخدام تقنيات الانتاج الحديثة التي في كثير من الأحيان لا تلائم الظروف البيئية، كما أن سياسات توفير الخدمات يتم بصور لا تتكافأ مع المجتمعات الحضرية والريفية ومعطياتها، مما يؤدي إلى زيادة معدل التدهور البيئي والمشكلات البيئية.
رؤية الامام الشيرازي للبيئة
اما عن طرق وأساليب مكافحة التلوث التي يفرضها الشرع والعقل على الناس، فقد أوضح الامام الشيرازي -رحمه الله- هذه المسألة بأنها (مسؤولية جماعية تشترك فيها الحكومات والجمعيات والمؤسسات والأفراد على حد سواء، لضمان حماية البيئة من خلال الإلتزام بحماية الهواء أولاً وايصال نسبة التلوث فيه الى الحد الطبيعي وذلك بضبط مصادر التلوث عن طريق نصب اجهزة لتنقية الهواء من الغازات والجسيمات الضارة خصوصا في الاماكن العامة والمستشفيات والمدارس والدوائر الرسمية وغيرها، ثم محاولة الاستفادة من العوادم ومعالجتها وإعادة استخدامها مرة اخرى، فيما يعرف حديثا بالتدوير والطاقة المتجددة).
ويرى الامام الشيرازي ان للتلوث قسمين هما مادي ومعنوي، فالتلوث المادي هو التلوث بأي شيء غريب عن مكونات المادة الطبيعية سواء كانا شيئين حسَنين او غير حسَنين، وفي الإصطلاح الحديث يقال التلوث بمعنى إفساد مكونات البيئة من تحول العناصر المفيدة الى عناصر ضارّة في الهواء او الماء او المخلوقات، والتلوث بهذا المعنى هو صورة من صور الفساد والإفساد حيث ورد في الذكر الحكيم (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا)، والمراد هنا ان يذوقوا العقاب فأقام المُسبب مقام السبب.
ويحذرنا الامام الشيرازي بوضوح لا يقبل الشك، من أن النتائج التي ستترتب عليها تجاوزات الانسان على البيئة ستكون وخيمة جدا، وينبهنا سماحته بجدية عالية على وجوب الكف عن التعامل العشوائي مع البيئة، خاصة ما يتعلق بقضية التلوث التي تتعرض لها البيئة، بطريقة لم يسبق لها مثيل في تاريخ البشرية، حيث تتضح نتائج هذا التعامل الخاطئ بل الكارثي مع البيئة، على تغير اجواء الارض، وحصول بعض الظواهر التي تهدد الحياة البشرية برمتها، مثل ظاهرة الاحتباس الحراري، او حدوث ثقب في طبقة الاوزون، الامر الذي يهدد الحياة بالفناء، فيما يتغافل الانسان عن اخطائه الخطيرة هذه، متذرعا بالمصالح الربحية واطماعه المتصاعدة، التي لا تبرر اطلاقا ما تقترفه الانسانية من اخطاء كارثية بحق البيئة.
لذلك يرى الإمام الشيرازي (أن ملوثات البيئة إذا تمكنت من القضاء على البكتيريا النافعة فإن الحياة على كوكب الأرض تكون مهددة بالفناء وكذلك ارتفاع نسبة الأملاح في التربة عن المعدل الطبيعي يوجب تلوث التربة، وهنا تكون مسؤولية الإنسان كبيرة نحو الطبيعة والبيئة).
بعض الحلول المقترحة
لاشك أن هناك اجراءات للحد من خطورة التعامل البشري المسيء مع البيئة، وهناك تشريعات وقوانين دولية ومحلية، تحاول أن تضع حدا لخروقات الانسان ضد البيئة، بمعنى هناك سعي لوقف الخروقات، ولكن ما هو واضح للعيان أن الامر (قضية البيئة) لا يمكن حلّها عبر حلول او تشريعات مجتزأة نظرا لفداحة المشكلة وكبر حجمها وضخامتها، ناهيك عدم الشعور المتزايد ازاء التعامل مع هذه المشكلة الخطيرة.
هنا يتساءل الامام الشيرازي في كتابه (الفقه: البيئة): (فما هو الحل؟) ويجيب سماحته بما يلي:
(يبدأ الحل أولاً بالوعي. لابدّ أن تعي البشرية خطورة التلوّث.
وثانيا: عليها الالتزام بالقوانين والسنن التي سنّها الله في الكون والتي أوصلها إلينا عبر تعاليم الدين الإسلامي الحنيف بالشكل الأشمل والأكمل.
ثم بعد ذلك تأتي الخطوة الثالثة: وهي الوقوف وقفة حازمة وقوية أمام المشاريع والفعاليات التي تنتج التلوّث. وهذه الخطوة تتوقف علـى مقدار ما تبديه البشرية من تعاون وتآزر لوقف هذه المشاريع الخطرة. وهذه الخطوة تقع مسؤوليّتهـا أيضاً علـى هيئة الأمم المتحدة وهي إصدار قانون دولي لحماية البيئة، ويكون هذا القانون إلزامياً بحيث تدعمه قوة تعمل على الحفاظ عليـه كما تقـوم القوات الدوليـة بتطبيق قرارات الأمم المتحدة.
الخطوة الرابعة: مكافحـة جذور التلـوث سواء كان مصدره دولة أو مصنعاً أو شركة أو فرداً. فمن مسؤولية المجتمع الدولي ـ حكومات وهيئات دولية ـ مقاومة أية دولة أو جماعة أو مؤسسـة تقـوم بتلويث البيئـة).
هكذا يقدم لنا الامام الشيرازي، سلسلة من الحلول التي ستعطي ثمارها المؤكدة، فيما لو تم الالتزام بها دوليا على المستوى الرسمي، وفرديا وجماعيا على المستوى الاهلي، حيث اوجبت التعاليم الدينية والاخلاقية والعرفية وسواها، محافظة الانسان على نفسه وبيئته وحياته عموما.
 

  

شبكة النبا المعلوماتية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/27



كتابة تعليق لموضوع : حماية البيئة في المنظور الاسلامي رؤية الامام الشيرازي نموذجا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم العبيدي
صفحة الكاتب :
  كاظم العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انفجار مفخخة يهز منطقة حي الموظفين في كربلاء قبيل الافطار  : وكالة نون الاخبارية

 انفجار سيارة مفخخة في قضاء الهندية - طويريج  : مهند البراك

 آخر كلام - ليلة مع الفن الانتقادي الساخر في الناصرة  : نبيل عوده

 بمناسبة , ولادة الزهراء ع . سيدة نساء العالمين  : عباس طريم

 خرافة الربيع العربي  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 معركة القلمون ...لماذا كل هذا الضجيج ؟!  : هشام الهبيشان

 أولويات المرجعية وجواب القوى السياسية  : واثق الجابري

 مدينة الطب تقيم محاضرة علمية حول التسمم الاستنشاقي ( INHALATION INJURY )  : اعلام دائرة مدينة الطب

 تجاوز انتاج منظومة الكهرباء [ 16 الف ] ميكاواط من محطات الوزارة حصراً  : وزارة الكهرباء

 رئيس جامعة واسط يتفقد جرحى الحادث الإرهابي في مدينة الكوت  : علي فضيله الشمري

 تحية للقوات العراقية المنتصرة على قوى الظلام  : د . عبد الخالق حسين

 المثقفون واشكالية التوافق  : عباس العزاوي

 صحفي بريطاني : فتوى السيستاني اظهرت خطأ الغرب تجاه الاسلام والحشد عراقيا وليس شيعيا

 البغدادية قناة فضائية أم منظمة إرهابية  : فراس الغضبان الحمداني

 هل من علاقة ثقة بين ادارة التعليم العالي والتدريسيين؟  : ا . د . محمد الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net