صفحة الكاتب : مهند حبيب السماوي

من يمثل تركمان العراق ؟
مهند حبيب السماوي

 كشفت عملية تشكيل الحكومة العراقية خلال الاشهر الماضية التي اعقبت ظهور نتائج الانتخابات البرلمانية العامة التي جرت في اذار العام الحالي، عن عدم وصول الكتل والاحزاب السياسية في العراق الى مرحلة النضج الديمقراطي التي تُمكن النظام السياسي فيه من التقدم خطوات كبيرة نحو الازدهار والتكامل النسبي الذي نطمح ان يكون حاضرا في هذا البلد الذي ذاق ويلات الدكتاتورية اعواما عديدة.

فالمخاضات التي عاشتها عملية تشكيل الحكومة والصراعات التي شهدتها اروقتها والصعوباتها التي واجهتها والتعقيدات التي سارت معها قد عرّت الكثير من هذه الاحزاب ونزعت عنهم الاقنعة التي ارتدوها وفضحت، بالتالي، حقيقة التوجهات التي يحملوها والافكار التي تتضمنها اجندتهم السياسية فضلا عن تكالب بعض منها على المناصب حتى لو كان على حساب اي مبادئ اخلاقية اخرى تتذرع بانها تمتلكها.
وفي ظل صراع الارادات الذي تفجّرت ابّان محاول السيد رئيس الوزراء نوري المالكي تشكيل حكومته الثانية، ظهرت في الساحة السياسية والاجتماعية ايضا، ولغير مرة، مشكلة التمثيل في العراق، اي من يمثل فئة أو طيف معين من فئات او اطياف الشعب العراقي العراقي على الصعيد السياسي ؟ فمن يمثل الشيعة في العراق ؟ ومن يعبر عن السنة ؟ ومن يجسد مصالح الاكراد في العراق؟ وهو عين الامر الذي ينطبق على التركمان والمسيحيين والصابئة وكل مكون من مكونات الشعب العراقي.
انا قلت ان هذه المشكلة ظهرت لغير مرة لان السؤال حول هذا الموضوع قد تم طرحه بعد 2003 حينما سقط وتداعى نظام صدام فجأة. اذ شكّلت القوة التي حرّرت العراق من جهة وأحتلته من جهة اخرى مجلسا للحكم حاولت فيه ان تضع شخصيات معينة من احزاب وتيارات سياسية وفئات مجتمعية وطائفية وعرقية ودينية تمثل في مجملها البنية الكلية التحتية للمجتمع العراقي الذي يضم ويتالف من عدة طبقات ومكونات اثنية متنوعة ومختلفة دينيا وطائفيا ووقومية وعرقيا وفكريا.
وتكاد تظهر مشكلة التمثيل قبل كل انتخابات سواء كانت برلمانية عامة انتخابات مجالس المحافظات، وايضا تظهر هذه المشكلة بعد الانتخابات حينما تظهر نتائجها ويحاول رئيس الوزراء المكلف تشكيل حكومة يسعى فيها الى ان يحتوي جميع المكونات المجتمعية للعراق من خلال حكومة تسمى الشراكة الوطنية التي تكون على  نحو معاكس لحكومة اغلبية سياسية تتالف من القوى الكبرى التي فازت في الانتخابات.
فقبل الانتخابات وخلال الحملات الانتخابية والمنافسة التي تحدث بين الاحزاب والشخصيات السياسية للفوز بالمقاعد البرلمانية نجد ان كل مرشح او حزب، وانا اتكلم هنا على المستوى السياسي البحت، يحاول ان يسوّق نفسه باعتباره ممثل لهذه الشريحة التي يطمح اويطمع، لافرق لدى بعضهم، ان تنتخبه فيقول لهم، بلسان الحال او المقال، بانني انا امثلكم سواء كان يقصد أنه يمثل دينهم او طائفتهم او قوميتهم من ناحية او انه يمثل طموحاتهم المشروعة واهدافهم ومصالحهم من ناحية اخرى بغض النظر عن الاختلاف الطائفي او الديني او حتى القومي بين كل من المرشح والناخب العراقي.
وخلال توزيع المناصب الحكومية جاءت تصريحات بعض السياسين العراقيين لتكشف عن وجود مشكلة تتعلق بالتمثيل السياسي لمكونات الشعب العراقي، اذ طالبت بعض الاحزاب التركمانية ان يكون منصب نائب رئيس الجمهورية من حصة المكون التركماني الذي هو أحد المجموعات العرقية في العراق ويشكلون ثالث قومية بعد العرب والكرد ويتواجدون في محافظات كركوك، وأربيل ونينوى و ديالى وبغداد.
مطالبة التركمان بهذا المنصب والتي تاتي " كاستحقاق قومي وليس انتخابي"، على حد تعبير القيادي في الكتلة التركمانية الوطنية محمد مهدي البياتي، فتحت جراح هذه القضية المتعلقة بالتمثيل و نحن نوّهنا سابقا انها لم تثار الان لاول مرة، حيث تم الاعلان من قبل  مصدر في التحالف الوطني، الاربعاء 15-12-2010 أن الرئيس جلال طالباني ورئيس اقليم كردستان مسعود برزاني وافقا على منح التركمان منصب نائب رئيس الجمهوية بينما هناك تردد بموقف اياد علاوي زعيم القائمة العراقية ونوري المالكي المكلف برئاسة الوزراء.
ان موافقة طالباني وبارزاني على هذا المطلب لم تكن كافية لشغل هذا المنصب بالنسبة للتركمان، اذ الكرة بعد هذا التصريح قد انتقلت لملعب التركمان الذي ينبغي عليهم تقديم مرشح " مُجمع " عليه من قبلهم أو من قبل الكتلة التركمانية الأكثر عدداً في البرلمان، لكن هم مختلفون فيما بينهم على الصعيد المجتمي في المحافظات التي يتواجدون فيها او على الصعيد الحزبي بالنسبة للاحزاب والتكتلات السياسية التركمانية او على صعيد البرلمان حيث نرى النواب التركمان يعيشون في حالة انقاسم بين ولائهم للائتلاف الوطني او دولة القانون او القائمة العراقية .
مثالات ذلك نراه في الترشيح الذي ظهر لهذا المنصب من قبل التركمان، فقد وجدنا ان القيادي في الجبهة التركمانية والنائب عن القائمة العراقية نبيل حربو يؤكد أن منصب نائب رئيس الجمهورية تم حسمه لشخصية تركمانية، وقال في تصريح خص به (الوكالة الاخبارية للانباء) 11-12-2010 " ان التركمان المكون الثالث في العراق، وقد حسم لنا  منصب نائب رئيس الجمهورية، وان رئيس الجبهة التركمانية سعد الدين اركيج مرشح لهذا المنصب".
بعد هذا كشف مصدر برلماني لوكالة نينا، 13-12-2010 ، أن المرشح لمنصب نائب رئيس الجمهورية من القومية التركمانية هو عضو مجلس النواب عباس البياتي" والاخير هو رئيس الاتحاد الإسلامي التركماني الذي انضم قبل الانتخابات الى ائتلاف دولة القانون.
ولم يقتصر الترشيح من قبل الاتحاد الإسلامي التركماني المنضوي في ائتلاف دولة القانون والجبهة التركمانية التي تندرج ضمن القائمة العراقية فحسب، بل رأينا  بعد ذلك بيوم رشحت الكتلة التركمانية الوطنية وهي أحدى مكونات الائتلاف الوطني العراقي الناطق باسمها محمد مهدي البياتي لمنصب نائب رئيس الجمهورية . وقال بيان صادر عن الكتلة،15-12-2010، " ان الكتلة طالبت باعطاء هذا المنصب لمحمد مهدي البياتي لما يتمتع به من كفاءة وقدرة عالية والمقبولية التي يحضى بها من قبل اغلب الاحزاب والمنظمات التركمانية" ثم يضيف البيان بان البياتي " من الشخصيات الأوفر حظا لنيل هذا المنصب".
يعني هذا ان لدينا ثلاثة مرشحين تركمان لمنصب نائب رئيس الجمهورية وهم من ثلاث تشكيلات واحزاب سياسية مختلفة ومتباينة في افكارها وتوجهاتها ، ولهذا، ونتيجة لهذا الاختلاف الفكري، لم يأتالف التركمان في ائتلاف واحد وراى، في ذلك، وفي حينها، سياسيون تركمان أن " تشكيل قائمة موحدة لخوض الانتخابات يعد أمرا صعبا".
وفعلا كانت هذه النتيجة وقد حصدناها مثلا قبل الانتخابات الاخيرة، اذ اعلنت يوم الاحد  4-9-2009 قوى سياسية تركمانية عن تشكيل الكتلة التركمانية الوطنية لخوض الانتخابات البرلمانية،وأكد انذاك عضو الكتلة النائب فوزي أكرم انضمام الكتلة التركمانية إلى الائتلاف الوطني، وقال" تمكنا من الوصول إلى الهدف الأسمى هو تشكيل الكتلة التركمانية الوطنية التي تحتوي عدد كبير من الأحزاب والحركات منها حركة الوفاء التركمانية".
ومن هؤلاء قُدّم السيد محمد مهدي البياتي كمرشح لمنصب نائب رئيس الجمهورية بينما نجد أن الاتحاد الإسلامي التركماني الذي انضم، كما نوّهنا، قبل الانتخابات الى ائتلاف دولة القانون قد رشح رئيسه عباس البياتي على الرغم من ان دولة القانون والائتلاف الوطني قد اندمجا تحت مسمى التحالف الوطني الا انهم لم يتوحدا على مرشح واحد يكون ممثلا للتركمان في التحالف الوطني بل كل من التشكيلين رشح شخصا من التركمان ممن تحالف معه قبل الانتخابات.
ويبدو ان الجبهة التركمانية العراقية التي تشكلت في 24/4/1995 بعد اجتماع الأحزاب الثلاثة (الحزب الوطني التركماني وحزب توركمن ايلى وحركة التركمان المستقلين) لم تعترف بهذا الترشيح فكان لها مرشح اخر غير هذين الشخصين مما يشير ، بقوة وعلى نحو لايقبل الشك، الى تشرذم الموقف التركماني وتشظيه وعدم توحيده في مرشح واحد يمثل بحق تركمان العراق.
هذا الانقسام التركماني كان له بُعدين داخلي يتعلق في عدم الخروج بمرشح واحد تركماني من داخل التحالف الوطني ، وخارجي تجسد، بوضوح، في عدم وجود مرشح تركماني واحد لمنصب نائب رئيس الجمهورية في داخل البرلمان.
ولهذا السبب وجه النائب نبيل حربو نقدا حادا للجبهة التركمانية متهما اياهم  بتضييع حقوق التركمان في العراق، وقال، الجمعة،24/12/2010، ان تشتت آراء النواب التركمان ضيع استحقاقهم الانتخابي والوطني، واصفا وزارة الدولة التي منحت للجبهة التركمانية بوزارة “ديكور”، متهماً الجبهة بالخضوع للضغوطات وعدم نضوج مشاريعها السياسية.
ومن الغريب ان نرى ردود الافعال التي اعقبت ما كشف عنه مصدر سياسي مطلع، الاثنين، 20/12/2010 ،عن اتفاق شبه نهائي بين الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات على ترشيح وزير التربية السابق خضير الخزاعي لمنصب نائب رئيس الجمهورية مع احتفاظ كل من عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي بمنصبيهما، اذ اعتبر القيادي في الكتلة التركمانية الوطنية محمد مهدي البياتي، الاربعاء،22/12/2010  أن ترشيح خضير الخزاعي نائبا ثالثا لرئيس الجمهورية “مؤامرة لتهميش” التركمان. موضحا ان " الكتلة التركمانية ستعترض بشدة باعتبار أن النائب الثاني لرئيس الجمهورية من المكون العربي”.
في الحقيقة كان الاولى بالبياتي وحربو وغيرهم ممن اعترضا على منح منصب النائب للخزاعي، اذا ما صح هذا الخبر، والوزارة التي كُلفوا برئاستها ان يتوحدوا فيما بينهم ويتجاوزا الانقسامات التي تعصف بهم ويتساموا على الخلافات الواضحة فيما بينهم قبل ان يتحدثوا عن تهميش التركمان، الذي اصبح ، فيلما قديما، مثيرا للقرف في العراق الجديد،حيث يتذرع كل مكون سياسي او مجتمعي لم يحصل على منصب بالمؤامرات والتهميش والاجتثاث، والتركمان يتناسون ان النظام العراقي الجديد كانت فيه بصمة تركمانية منذ أن تم اختيار السيدة التركمانية صون كول جابوك لكي تمثل المكون التركماني في مجلس الحكم الانتقالي.
 
 

  

مهند حبيب السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/28



كتابة تعليق لموضوع : من يمثل تركمان العراق ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء
صفحة الكاتب :
  مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التلكؤ وعدم وضوح الرؤيا تعيد المادة (140) إلى ميزان الصفقات بين الكتل  : حمزه الجناحي

 المسترجلة قيصر الهلالي ( حشرة الداروا )  : عزيز الفتلاوي

 قناة الحرة تستهدف العتبات هذه المرة  : سامي جواد كاظم

 يا اهل السنة اذا (سجناءكم السنة بالسجون احياء) فضحاياهم من الشيعة (بالمقابر شيعة اموات)ـ  : اهوار جاسم جعفر

 وزير العمل يبحث مشاكل الباحثين الاجتماعيين ويوجه بتوفير مستلزمات البحث الاجتماعي  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الحشد الشعبي في شوارع البحرين !!  : فالح حسون الدراجي

 جمهورية الاقليات في العراق الجديد  : مهدي الصافي

 العراق بصدد اطلاق قمر صناعي بقرض ومساعدة فرنسية

 شلون قندرة !!  : وليد فاضل العبيدي

 لما رأيتك  : حاتم عباس بصيلة

 الدكتور عبد الهادي الحكيم يبعث برسالة مفتوحة الى رئيس جمهورية العراق تعرف عليها

 رُؤْيَةٌ فِي الإصْلاحِ* (٢)  : نزار حيدر

 تربية نينوى تناقش في سلسلة اجتماعات جنوب الموصل سير العملية التربوية والتعليمية فيها بعد التحرير  : وزارة التربية العراقية

 وهم التدخل البري في سوريا.. الاسباب والمعوقات والتداعيات  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 وزير النفط يوعز بتشكيل لجنة لدراسة خصخصة قطاع التوزيع  : وزارة النفط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net