صفحة الكاتب : هيـثم القيـّم

مـَـشاهد عراقية ... بعيداً عن السياسة .. – 8 –
هيـثم القيـّم
 1- ظاهرة المدارس الأهلية أخذت بالأنتشار بشكل واسع في العراق بعد 2003 ، وآخر أحصائية لوزارة التربية تقول أنها تجاوزت 800 مدرسة أهلية في العراق بضمنها منطقة كردستان ، السبب في ذلك يعود الى ثلاث عوامل : تدنـّـي مستوى التعليم في البلد وأنحداره الى درجة أن الأستاذ يخاف من مـُحاسبة الطالب أو الطالبة خوفا من تصفية حياته بكاتم صوت أو تصفية جيـبهِ بكاتم العشيرة والفـَـصل .. بعد أن كان العراق نموذجاً تحتذي به الدول الأخرى في نظامــه التربوي والتعليمي وحسب تقييمات منظمة اليونسكو ..! والسبب الثاني هو أطلاق الفـُرص والموافقات لممارســة هذا النوع من الأستثمار ضمن أجواء الأنفتاح الأقتصادي العام ، ولكي تــُخفف وزارة التربية عن نفسها عبء شحة أبنية المدارس والتي عجزت طوال هذه السنين عن تحقيق حل ملموس لمشكلة نقص المباني المدرسية .. والسبب الثالث هو رغــبة أولياء أمور الطلبة بتحقيق مستقبل أفضل لأبنائهم وخصوصاً في مرحلة السادس الأعدادي وذلك بتحسين معدّل النجاح .. لأنهم لا يثقون بمستوى كفاءة وحرص المدارس الحكومية ..!
قد يبدوا الأمـر مقبولاً ومـُبرراً ... ولكن أن تـُـترك الأمور سائبة من حيث الأجور ومستوى التدريس في هذه المدارس تتحكم بها أدارات المدارس الأهلية فهذا غير مقبول ولا مـُبرر .. فأجور التدريس تقفز سنوياً كقفزات الكنغر .. ونسب النجاح المـُتحققة ليست بالمستوى المطلوب ..! أجور السنة الدراسية لهذا العام 2012 – 2013 وصلت الى 2.5 – 3 مليون دينار في الكثير من هذه المدارس .. في نفس الوقت لم تـُـحقق نسب نجاح أكثر من خمسين بالمائة من عدد الطلاب المشاركين في الأمتحانات النهائية .. والغريب أن بعض هذه المدارس تــُعطي دروس خصوصية لطلابها بنفس الكادر التدريسي العامل لديها .. ! 
أعتقد ان على وزارة التربية أن تضع ضمن شروط تأسيس المدارس الأهلية فقرتين مُهمـّـتين لكي تضبط أيقاع عمل هذه المدارس وصولاً لتحقيق الهدف من تأسيسها .. الفقرة الأولى تحديد الأجور وحسب سنة الدراسة وحسب المنطقة الجغرافية .. والثانية ألـزام المدرسة بتحقيق نسبة نجاح مُحددة كان تكون 75% من مجموع الطلبة المـُشاركين بالأمتحانات مع الأخذ بالأعتبار المـُعدّلات المـُـتحققة بالنسبة للصف السادس الأعدادي .. وبعكسـه يـُصار الى أنذار المدرسة بالغلق وألغاء ترخيصها بعد منحها فرصة واحدة لتصحيح أوضاعها ..أي لسنة دراسية واحدة فقط ..! بدون ذلك ستتحوّل هذه المدارس الى دكاكين شورجة هدفها الأول والأخير هو شفط الأموال من أولياء الأمور..!!
 
2- مـُـنذ مــدة يدور جدل واسع في أروقة البرلمان والوسط السياسي و الأعلامــي حول تعديل قانون الأنتخابات لتجاوز الأخطاء القاتلة التي يحتويها القانون الحالي .. والتي من ضمنها صعود أشخاص الى دكــّة البرلمان دون أن يحصلوا على أصوات كافية وفق الدكّـة الأنتخابية المجيدة ..! بل صعدوا باصوات القائمة الفائضة .. لا بل ان البعض منهم لم يحصل سوى على أصوات زوجته وأبنائه وابناء خالته وصوت الحلاق الذي يـَحلق عندهُ ..! وكما يـُقال وبدون خجل أن 305 نائب حالي غير مـُنتخبين من الشعب ..! طبعاً سَيدور جدل وأخذ ورد طويل الى أن يرى القانون الجديد الضوء وربما لن يراه .. ! هناك وصـفـَة سحرية تـَحل كل مشاكل القانون الحالي وتـُغنينا عن الجدل ومضيعة الوقت والجـُـهد والمناوشات البرلمانية .. هذه الوصفة تتكون من عنصرين منطقييـّن عند دمجهما ببعض يـُـنتجان لنا الحل .. العنصر الأول يقول أن عضوية البرلمان ليست وظيفة حكومية  ولا هي منصب أجباري .. بل هي عمل تطوّعــي وقرار شخصي يتبناه المرء فيـُـقرر أن يـُرشـّح نفسه لعضوية البرلمان على أساس خدمة أبناء منطقته أو مُحافظـته أو أبناء بلده عموماً .. يعني محـّـد يضربك على أيدك ويكلـّك تعال صير عضو برلمان ..! أنت باختيارك وبملئ أرادتك ورغبتك تقدّمت ورشـّحت واصبحت عضو برلمان ..!  وبناء عليه يقول العنصر الثاني طالما أنك متطوّع لخدمة أبناء شعبك فليس من حقـّك التمتع أو المـُطالبة بأي أمتيازات أو مرتبات عالية أو تقاعد أو حقوق ما أنزل الله بها من سلطان لا في العراق ولا في باقي دول العالم ..! أذ كيف يستقيم العمل التطوّعــي مع هكذا حقوق و أمتيازات ..؟ 
اذن الوصفة السحرية تقول بألغاء كل أمتيازات ومرتبات وتقاعدات وعيديـّات وسفرات وحمايات وقطعات أراضيات البرلمانيين       ( باستثناء راتب معقول أثناء الدورة البرلمانية مع مكافئة نهاية خدمة معقولة أيضاً ) .. وعندها سوف لن يـُرشّح للبرلمان ألا الصادق الأمين الحقيقي والمـُخلص والنظيف والمـُتجرّد والوطني ..! حينها كما أتصوّر ستقوم مفوضيـّة الأنتخابات بنشر أعلانات في الجرايد تقول : ( مطلوب مـُرشـّحين لعضوية البرلمان ..! ) .
 
3- حذرت دراسة طبية حديثة من أن الإفراط فى تناول ( الكولا ) يؤدى إلى العديد من الأعراض المرضية السلبية بدءا من الإرهاق ووهن فى العظام وصولا إلى شلل فى العضلات .. وذلك بسبب تدنى مستوى البوتاسيوم فى الدم .. وأوضحت الدراســة أن الإفراط فى استهلاك المشروبات الغازية التي تحتوي مادة الكولا أي التي ينتهي أسمها بـ كولا .. مثل فانتا كولا أو سبرايت كولا أو عـمبةكولا ( والعاقل يفهم ..! ) ، قد تـُضاعف بمعدلات مـُطـّردة تفوق ما تم تسجيله فى السنوات القليلة الماضية من المشكلات الصحية ومنها الخلل فى آلية التمثيل الغذائى التى تسهم بصورة كبيرة فى زيادة فرص الإصابة بمرض السكر النوع الثاني ، وأشارت الدراسة إلى أن المرأة الحامل التى تـُـفرط فى تناول المشروبات الغازية الغنية بالكولا تتعرض للمعاناة من نوبات غثيان ووهن بالإضافة إلى ضعف فى العضلات ... في مقابل ذلك تــُشير البيانات إلى تضاعف معدلات استهلاك المشروبات الغازية خاصة مشروبات الكولا إلى أكثر من 500 مليار لتر سنويا بواقع 80 لتر للشخص الواحـد .. بينما تتوقع الأبحاث أن تتضاعف حصة أستهلاك الفرد من الكولا إلى 90 لترا فى غضون الخمس سنوات القادمة ..!! 
واحنا فرحانــين أنكـُع بهل القواطـي ليل نهار .. ونتريـع عوافــي .. وأكثر الفضلات التي تلفضها البيوت والمطاعم والمحلات هي القناني التي يـنتهي أسمها بكلمــة كـــــولا ..! .
 
-----------------------------------------------------------
يقول فيلسوف العراق محروم المظلومــــي : أذا لم نتخلـّص من الجهل والتخلـّـف في بلدنا ... فسيأتي السيـّاح ليتفرّجوا 
                                                       عليـنا .. بدلاً من الآثار ...!
سـَـئل صبيّ أباه : بابا .. شنو يعني الفساد السياسي ..؟ 
أجابه الأب : والله يا أبني هاي صعبة عليك تفـتهمها .. بس راح أحاول أسهلـّها عليك .. بما أنني أصرف على البيت وأوفرلكم الحماية .. سأسمـّي نفسي الحكومــة .. وامــّك التي ترعاكم وتـُـتابع أحوالكم واحتياجاتكم سنسمـّيها البرلمان .. وأخوتك وأخواتك نــُسمــّيهم الشعب .. أما أخوك الرضيع فسنُسمـّيه المستقبل .. فاذهب وفكــّر فقد تجد جواباً لسؤالك يا ولدي ..!
حاول الصبي أن يجد الجواب فلم يستطع .. وظلّ قلقاً طوال الوقت  .. وفي منتصف الليل سـَــمـِعَ أخوه الرضيع يبكي فقام ليتفقـّده فوجده لايصـّه على روحه يعني ( مســوّي الجبيرة على نفسه ..! ) .. فذهب ليوقظ أمــّه .. فوجد أبوه وأمــّه بدون ملابس .. والشيطان ثالثهما ..! 
في الصباح قال الصبي لوالده : بابا .. عرفت شنو يعني الفساد السياسي .. قال الأب : وما هو يا عزيزي ..
أجاب الصبي : عندما تفعل الحكومة ( فعلها ..!) في البرلمان .. والشعب رايح بسابع نـــومـَة ... فأن المستقبل سيكون 
                  طامس بالخــ ... يســَـة ...!
 
 
هيـثم القـيّم 
1 / 9 / 2012
haitham52@aol.com
 
 

  

هيـثم القيـّم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/01



كتابة تعليق لموضوع : مـَـشاهد عراقية ... بعيداً عن السياسة .. – 8 –
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين الخليوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين الخليوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المجلس الأعلى لمكافحة الفساد يقر توصيات أهمها بشأن الموصل

 قصص قصيرة جدا/70  : يوسف فضل

 بلاغة فيلق بدر..في الحرب والسياسة!  : محمد عقل الحسن

 وزير الدفاع يتفقد الجرحى الأبطال في زيارة ليلية لمستشفى المثنى العسكري  : وزارة الدفاع العراقية

 دائرة التربية البدنية تطلق استمارة خاصة للرواد والرياضيين ضمن قائمة الـ 1700  : وزارة الشباب والرياضة

 مجالس الإستغفار.. أين نحن منها!!  : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

 محافظ ميسان يواصل جولاته الميدانية ضمن برنامج عمله اليومي لتفقد المشاريع المنفذة في عموم المحافظة  : اعلام محافظ ميسان

 اتصال هاتفي ثلاثي بين روحاني وأردغان والعبادي لبحث الاستفتاء

  انصاف السوانح واشباه الفرص الموظبة بديلا عن الموهبة في صنع النجاح  : القاضي منير حداد

 مقداد الشريفي : مفوضية الانتخابات تقف الى جانب قواتنا المسلحة في حربها ضد الارهاب وعصابات داعش  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 التميمي : رئاسة البرلمان قررت مضاعفة الاستقطاع الخاص بغيابات النواب

 قصة قصيرة ( القضية والجبل )  : هادي عباس حسين

  التربية تحدد الثاني عشر من أب موعدا لبدء امتحانات الدور الثاني لطلبة السادس الابتدائي  : وزارة التربية العراقية

 سحب السلاح أم إبقاؤه  : ماجد زيدان الربيعي

 مـَن الرقيب على الرقيب..؟  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net