صفحة الكاتب : احمد جويد

المعارضة برؤية الإمام الشيرازي
احمد جويد

 "على الحكومة الإسلامية أن تسمح للمعارضة بأن تعيش في كنف الإسلام، وظلال الحكم الإسلامي، وحقوقها محفوظة ما دام لم تشهر السيف والسلاح ضد المسلمين، وهكذا كان يتعامل رسول الله(ص) وأمير المؤمنين (ع) مع أفراد المعارضة".

 الكلام للمرجع الديني الراحل الإمام السيد محمد الحسيني الشيرازي (رحمه الله) في معرض الإجابة بخصوص حقوق المعارضة في استفتاءات حول السياسة الإسلامية، ونحن نعيش ذكرى رحيله الحادية عشر كان لابد لنا أن نبحث في خزائن مؤلفاته ونفائس علومه، فوجدنا من المناسب التطرق إلى حقوق المعارضة برؤية إسلامية معاصرة رسمها لنا لتكون منهج حياة لجميع المعارضين ضمن الضوابط الإسلامية الشرعية.

 فقد كثر الكلام في العقد الأخير حول المعارضة في البلاد الإسلامية رغم أنها لم تكن حديثة العهد إلا أنها اتخذت طابع العنف الذي يسبب سفك الدماء سواء من قبل الحاكم الذي يدافع عن بقاء سلطانه وحكمه بكافة الوسائل المتاحة لديه أم من قبل من يسيء فهم المعارضة ويسعى إلى القتل والخطف والتخريب، وقبل البحث في هذا الكلام لابد لنا من تصنيفها لمعرفة من هي المعارضة التي يقصدها الإمام الراحل في كلامه المتقدم.

 وبشيء من البساطة والإيجاز يمكن أن يكون تصنيف المعارضة لنظام الحكم والسلطة إلى صنفين:

الصنف الأول؛ المعارضة المسلحة:

 وهي التي تؤمن بان التغيير والإصلاح لا يتمان إلا من خلال استخدام العنف، وهذا النوع من المعارضة كثيراً ما يلجأ أصحابه إلى اسلوب حمل السلاح ويكون هدفه الأول الاستحواذ على السلطة والحكم وينتهي بمجازر ومذابح تطال العديد من الأبرياء ممن لم يكونوا طرفاً في المعارضة ولا في السلطة، وهذه المعارضة تنشأ حينما يكون الحاكم مستبداً واسلوب الحكم فردياً، وفردية الحكم أما أن تكون بيد شخص أو جماعة تحتكر السلطة سواء كانت عائلة أو حزب أو عصابة كـ(العسكر) على سبيل المثال- حينما يصل إلى السلطة عن طريق الانقلاب.

 ولا بد هنا من التمييز بين المعارضة المسلحة والتمرد العسكري، فالأول يحصل نتيجة استنفاذ كافة الوسائل السلمية للمطالبة بالإصلاح في منظومة السلطة والحكم وتكون أما عفوية وتحركها أيادي خفية أو منظمة تعمل بشكل سري.

 أما الآخر-التمرد العسكري- والذي يمثل إرادة فرد أو جماعة لديها جناح عسكري نظامي –غالباً ما يكون جزء من جيش الدولة- استغلت منحها مسؤوليات معينة في الدولة مكنتها من استغلال الموارد المادية والبشرية التابعة للدولة وأغرتها طموحاتها الشخصية بالسيطرة على السلطة والحكم فاتبعت اسلوب التمرد العسكري لإضعاف الدولة والوصول إلى مقاصدها، وهذا ما فعله معاوية -على سبيل المثال- في قيادة تمرد عسكري على السلطة الشرعية للإمام علي (ع) مستغلاً إمكانيات الدولة المادية والبشرية التي منحها له الحكام السابقين، وبالتالي يكون خارج عن مفهوم المعارضة بجميع الضوابط التي سار عليها النبي (ص) ومن بعده أمير المؤمنين(ع).

الصنف الثاني المعارضة السلمية:

 وهي المعارضة التي تنشأ ليكون هدفها الإصلاح وليس السلطة وتكون ايجابية في عملها وغير معطلة لمؤسسات الدولة، أما إذا أراد أصحابها الوصول إلى السلطة فيتم ذلك بالوسائل السلمية التي تبتعد عن العنف والتآمر وإراقة الدماء، وهذا النوع من المعارضة هو الذي يجب أن يعيش في كنف الدولة الإسلامية وهو المقصود من الكلام المتقدم للإمام الشيرازي، وغالباً ما ينشأ نتيجة لممارسات الحاكم الاستبدادية أو انحرافه عن النهج الصحيح لإدارة الدولة وابتعاده عن الموازين الشرعية والأخلاقية.

 لقد انتهج الإمام الشيرازي اسلوب المعارضة السلمية لتكون معارضته مبنية على أسس شرعية وأخلاقية هدفها الإصلاح لا الوصول إلى السلطة والزعامة، وكان بإمكانه الحصول على ما يريد لو أنه ساوم ولو للحظة واحد أو بموقف واحد على حساب ما يؤمن به ويعتقد به من سلامة المبدأ ووضوح الرؤية، وكان ذلك النهج معتمداً على خط أمير المؤمنين (ع) في نهجه المعارض لسياسة من سبقوه في السلطة والحكم.

 فالمساس بالشريعة الإسلامية، الاستبداد والظلم من قبل الحاكم، الضعف السياسي والإداري والخيانة المالية وإشاعة الفقر داخل المجتمع، جميعها تقع ضمن ضوابط المعارضة الشرعية عند الإمام علي (عليه السلام) والتي التزم بها الإمام الشيرازي(رحمه الله) وأوصى أن تتخذ جانب السلم وتبتعد قدر ما تستطيع عن العنف.

 يقول(رحمه الله): لقد سمح النبي (ص) والإمام علي (ع) للمعارضة سواء كانوا أفراداً أو جماعات أن يقوموا بدورهم تعليماً للأمة في السماح للمعارضة، وإن كانا هما معصومين، وقد ورد في القرآن الكريم في النبي (ص) : {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى}. وقال (ص) في الإمام علي (ع): علي مع الحق والحق مع علي، ورغم ذلك فانهما أعطيا الحق لأي شخص الاعتراض ضمن الضوابط الشرعية المتقدمة الذكر.

 فالمجدد الراحل(رحمه الله)، قدم نظرية شاملة لم تقتصر على طائفة معينة أو دين معين إنما كانت تستهدف الإنسانية جمعاء، في رؤية إصلاحية متقدمة نابعة من المنظور الإسلامي الحنيف وتعاليمه السمحاء، قادرة على معالجة معظم الإشكاليات الدينية والاجتماعية والسياسية على مستوى العالم والمنطقة وملتزمة بالجانب الشرعي لتكون خالية من التعصب والتطرف اللذان يفسدان حياة الإنسان، ومن الممكن ان تضع لنا تلك المنهجية الكثير من الحلول في وقتنا الراهن وتساهم مساهمة فاعلة بوقف إراقة الدماء التي تسفك اليوم في العديد من البلدان الإسلامية وتضع حداً لجبروت الحكام والجماعات المتشددة والمتطرفة التي تتخذ من معارضتها للحكم الجائر شعاراً تسوغ لنفسها من خلاله استخدام العنف وسفك الدماء.

* مركز الإمام الشيرازي للدراسات والبحوث

http://shrsc.com

  

احمد جويد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/03



كتابة تعليق لموضوع : المعارضة برؤية الإمام الشيرازي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ناظم الغانمي
صفحة الكاتب :
  محمد ناظم الغانمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  إسرائيل ودروس إنسانية ..  : محمود غازي سعد الدين

 في تيه الفجر...  : د . سمر مطير البستنجي

 الامن والكهرباء والصيف وشهر رمضان  : علي حميد الطائي

 مونودراما  ( صهيل في منتصف الهزيمه )  : هشام شبر

 الى اين يامصر17بعد الرحيل  : مجدى بدير

  الامام الكاظم (ع) سجين القضية وشهيد العقيدة  : كريم الوائلي

 الموارد المائية توصل حملة تطهير وتنظيف قناة أم طراريد في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الموارد المائية

 المديرية العامة للاستخبارات والأمن تلقي القبض على مطلوب في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

  هل سيكفر ابو مهدي المهندس عن أخطائه قبل وداعه الاخير.. ...  : ماجد العيساوي

 شماعات مستهلكة  : علي علي

 كاريزما بأربعة أبعاد، ونظرة إستراتيجية ثاقبة..!  : باقر العراقي

 جامعة واسط : تقيم ندوة علمية وورشة عمل

 الحشد یحبط هجومین لداعش بديالى والأنبار ویطلق عملیة بسامراء

 لماذا لا يقاتل العلمانيون داعش ؟  : مهدي حسين الفريجي

 بندقية "جيفارا" في المتنبي..!  : محمد الحسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net