صفحة الكاتب : سليمان الخفاجي

العمارة والجنوب كفى لطم على الجلاوي
سليمان الخفاجي
 اذا تحدثنا عن المظلومية وعن المظالم والفقر والعوز الفاحش فلا نستطيع ان نتجاوز الجنوب العراقي وبالذات مدينة العمارة. واذا اردنا ان نتحدث عن الخير والغنى والعطاء حيث الماء الوافر والارض الخصبة والبترول الذي يغطي كل ارض الجنوب وتغفو فوقه العمارة فلا نستطيع ان نتجاهل او ذلك طبعا مفارقة كبيرة ومعادلة غير متكافئة وغير متوازنه تلك التي يعيشها و يعاني منها الجنوب ارض الخير وبلاد المحرومين فمن فعل ذلك بهذه الارض ومن يريد ان يبقي اهلها في دائرة الفقر والمحرومية والعوز من كان وراء كل تلك المأسي والمظالم غير التسلط والدكتاتوريات المتعاقبة على العراق والتي وجدت في الجنوب عقدتها وحجر العثرة امامها اناس يحبون ارضهم متمسكون بها حتى النخاع لاتكاد تميز بين سنحة وجوههم ووجهها تحاكيهم يغارون عليها سقوها بدمائهم فكانت امهم وبلا شعر او نثر وبعيدا عن العواطف فللجنوب نكهة خاصة والولاء الجنوبي فيه ملح وطعم لانه نابع من القلب فلانها ارض الحسين وارض علي والولاء لعلي تجده طاغيا عليها من كلماتهم من امثالهم بفطرتهم السليمة بحزنهم محبين لال البيت مرتبطين بالمرجعية متفانين مندمجين معها توأم لاينفك احدهم عن الاخر. النجف وكربلاء جزء منهم ينتقل الجنوب كله اليهما حجيجا ويعود برحلات وبيعة سنوية وكانها رحلة الطبيعة وعودة الروح عبر ارتداد نهر الفرات وعكس التيار سواد يعم الجنوب وسواد العمارة يبقى ازليا بمحنتها بفقرها و بمظلوميتها المتاصله, فجاءت زيارة السيد عمار الحكيم بلسما لها ولاهلها ولجراحاتها ولانه الحكيم لانه ابن هذه الارض خبرها يوم كانت تلوذ الرجال بهمم الهور ويلوذ القصب بغيرة المجاهدين فكانوا سلاح ونار وسدا بوجه البعث الكافر الذي صب جام حقده على تلك الارض فاحرقوها جففوها جروااهلها ليفصلوا الروح عن الجسد لكن بقى الحنين وعاد الامل لكن بقت المعاناة وبقى الظلم وبقى كل شيء وكأن قدر الجنوب وقدر العمارة بيوت الطين ومشاهد المرض والعوز قدرهم ان يبقون بقرة حلوب او مصدر مالي للجميع ويحرم منه ابنائها ان تبقى العمارة كالعيس في البيداء 000, فأتت زيارة السيد الحكيم في وقت لايحسب الا وقت ضائع بالنسبة لاهلها بعد ان جحدها الجميع واستاثر بها الجميع الا اهلها والحكيم من ابنائها بل انه ابن الجنوب المهتضم و ابنها البار والذي اطلق مبادرة خص بها ابنائها واهلها لم ينس شيء فبدا بالارض الاصل وانتقل الى الاحبة والاهل واعطى العلاج الناجع بتخصيص نسبة 10% او 15% من ايرادات شركة نفط ميسان لتاهيل واعادة بناء ورفع غبار السنين عن مدينة العمارة وترك الامر لاهلها فهم اعرف الناس بها بعيدا عن المزايدات والمماحكات والبيع والشراء والمتاجرة بالمواقف على حساب الاصل فماذا سيحصل لو اعطيت العمارة هذه النسبة ماذا لو رفعت الالغام من الاراضي الشاسعة والتي حولت يوما الى سوح قتال وارض معركة ومقبرة جماعية لابنائها ماذا لو استصلحت تلك الاراضي والتي كانت تتغنى بها الدول المجاورة قبل اهلها ما الذي يمنع لما لم يتحدث بهذا الامر قبل الحكيم وهل سيقبل اصحاب الارادات والنظرة الضيقة فالبصرة عاصمة العراق الاقتصادية رغم مابه من خير للبصرة وللعراق ورغم كل التاييد والدعم والمقبولية من اهل البصرة لازال بين شد وجذب فهل ستواجه مبادرة الحكيم لمدينة العمارة بنفس النفس والضيق وكأن السيد عمار في قلوب القوم حين اطلقها صريحة ليس لنا ناقة ولا جمل ولا مصلحة ردا مبكرا على ادعاءات التسييس والمصلحية والمؤامرة والانتقاص. فالامر يعني المدينة وابنائها وهم اهل الفضل طيلة تاريخ العراق او اقلها طيلة تاريخ الدولة العراقية الحديثة فهم من سينجح وهم من يجب ان يطالبوا والا ستبقى مصدر مال وخزين دائم وبقرة حلوب او كما يحب اهل العمارة والجنوب مثل( شمهودة )الم يكف اللطم على الجلاوي طيلة التاريخ الم يحين الوقت للعمارة والجنوب وابنائه لان يمسك الخير بيده ويتحرر من ايدي اللطامات وخاصة ذوي القربى... فمن يعين الحكيم لانصاف الجنوب لا اجد غير ابناء الجنوب فاعينوه لاانفسكم لمستقبلكم لحقكم لكي يتغير الحال غير الحال


سليمان الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/05



كتابة تعليق لموضوع : العمارة والجنوب كفى لطم على الجلاوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نوفل ابو رغيف
صفحة الكاتب :
  د . نوفل ابو رغيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 السّفارة البلغاريّة في الأردن تُشهر مجموعة" قافلة العطش" Керванът на жаждата" للشعلان وحمدان

 سعد الحريري ليست شماتة ...تستحق ماجرى لك  : سامي جواد كاظم

 كربلاء واعادة التاريخ الميداني لواقعة الطف ونسال اين قبر ام وهب ؟  : سامي جواد كاظم

 وصول فريق طبي استرالي لاجراء عمليات زرع الاطراف الذكية لجرحى الحشد الشعبي بمستشفى ابن سينا  : وزارة الصحة

  صحة النجف الاشرف توفد المستشفى الميداني المتنقل الى سامراء المقدسة  : احمد محمود شنان

 بالصور : ديوان الوقف الشيعي ينظم حملة كبيرة للتبرع بالدم لجرحى التفجيرات الإرهابية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 أحتواء العلل  : كريم حسن كريم السماوي

 حداثوية التمنطق في حرفنة التدوين  : علي حسين الخباز

 هل ستطلب الحكومة العراقية استقدام قوّات برّية دولية بعد فوات الأوان ؟  : اياد السماوي

  الاساليب والقواعد في الحركات الضالة .  : مجاهد منعثر منشد

 في ذكرى ميلادك يا علي بن ابي طالب  : د . يوسف السعيدي

 هل للجن علاقة بمرض السرطان ؟  : عبد الهادي البابي

 غيروهم,,كفانا مذله  : عزيز الكعبي

 نظرة المواطن إلى النظام الحاكم في العراق  : د . خالد عليوي العرداوي

 مواصلة الدعوات واللقاءات للحوار بين بغداد وأربيل وسط ازمة کردیة لإغلاق المطارات

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107957989

 • التاريخ : 23/06/2018 - 22:49

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net