صفحة الكاتب : عباس حسن الجابري

أحداث 11 سبتمبر أوصلت ألأسلاميين ألى سدة ألأحكم !!!؟
عباس حسن الجابري
 شهدت أمريكا عدد من ألهجمات ألأرهابيه.في 11 /سبتمبر /سنة 2001 شملت 
برجي ألتجاره ألعالميه ،في مدينة نيويورك ألأمريكيه،ووزارة ألدفاع( ألبنتاغون) !...وقد شن ألهجوم بواسطة 
أربع طائرات،نقل جويه.وأكدت ألجهات ألرسميه ألأمريكيه ؛أن منفذين الهجمات هم من القاعده وتلقوا دروسهم 
ألمهنيه لقيادة الطائرات، في معاهد ،ألملاحه ألجويه في ألولايات ألأمريكيه ألمتحده ...أن ألهدف ألذي خططت له،مجاميع،ألقاعده في أمريكا .كان من ألمهام ألأستراتيجيه،عملياً وسياسياً.حيث ألفت أنتباه،أمريكا وحلفاءها ألأوربيين،وكذلك خلق تطورات، ملحوظه .ومن حلال ذالك أستقرءواأشاره مفادها أنه لم يكن بعد   
ألآن ألتشدق وألأستهجان،بحلفائهم ألأسلاميين،وبصنيعتهم( القاعده) ...أن ألقاعده ومايتخندق 
معها من منظمات وجماعات أسلاميه ،ألذين عملوا معها اتحت ألمظله ألمريكيه،وبشعارات أسلاميه .في منتصف 
ألسبعينات حتى نهاية ألتسعينات من ألقرن ألمنصرم ،وبدعم من ألسعوديه ودول ألخليج،تعتبر هذه ألفتره ألزمنيه فترة نشوء ألجماعات ألأسلاميه ألمتطرفه،ألتي أستخدمتها أمريكا وحلفاؤها ناراً، لطهي طعامها...وكان ألسبب ألأول لتنامي هذه ألجماعات .هو أستلام ألشيوعيون ؛ألسلطه في افغانستان،ومن خلال ذالك توجست! أمريكا 
وحلفاؤها ،من خطر ألمد ألشيوعي في ألشرق ألأوسط ،وأقترابه ألى ألخليج ألعربي،وأيران حيث كان حزب ألشعب ألأايرني.(توده)وفي حيننها .صاحب كلمةألفصل!في ألساحه ألسياسيه ألأيرانيه ،وهذا ماتستسيغه 
أمريكا وحلفاؤها (ألمعسكر ألغربي )ومن خلال ذالك أخذوا بألتمحور؛ألسياسي وألتأقلم،مع ألأوضاع ألسائده ومن عدة محاورفاعله.سياسيه ومخابراتيه وأعلاميه ،لصهر الحديد ألشيوعي في ألمنطقه ؟!ومن خلال ذالك أيضاً
لعبت ألمخابرات ألأمريكيه ؛دوراًمهماً بأظفاء ألعمل ألأستخباراتي.في دول ألخليج وألسعوديه  
وبقية ألدول ألعربيه وألأسيويه ألمسلمه،وأختراقها مؤسساتها ألدينيه وأختزالها بعض ألجماعات ألسلاميه 
في هذه ألبلدان وتوظيفها عملياً وسياسياً لجانبها وادخالهم في خندق ألمواجه وألتصدي ألذي تبنته.خلال صراعها ألأديلوجي مع ألمعسكر ألأشتراكي(الشيوعيه)وألتسابق على قيادة ميزان القوى لغرض الهيمنه على دول العالم .ومن خلال ذالك أخذت هذه ألجماعات تتدفق على أفغانستان وعلى شكل مجاميع .بحجة ألجهاد ظدألنظام ألشيوعي ألحاكم ألذي يعارض المباديء وألنظم ألأسلاميه ،والتحاقهم بألمعارضه ألأفغانيه .ولقبوا(بألأفغان ألعرب)بقيادة أسامه بن لأدن،ألذي عينته ألمخابرات ألأمريكيه بعد أن هيأت له كل أمكانات الدعم 
اللوجستي وبأغداق دول الخليج وألسعوديه ،ألمادي...أن تحالف المعارضه ألأفغانيه ألتي يقودها برهان الدين رباني وشاه مسعود ،كانت مقززه وممتعضه ،من ابن لادن وجماعته (ألأفغان ألعرب)ومن معهم من ألمتطوعين وعندما أطاحة ألمعارضه ألأفغانيه ،بحكومة (بابرك كارمل)ألشيوعيه،بقيادة برهان الدين رباني وشاه. مسعود عام 1992 .وبعد أنسحاب القوات ألسفيتيه من أفغانستان ألتي دخلته .في25 /ديسمبر /عام 1979غادرابن لادن افغانستان هووبعض ألفصائل ألمنظويه تحت عبائته ألى السعوديه،و من ثم ألى أليمن  
ألجنوبي بعد أسقاط حكومة سالم ألبيض ألماركسيه  (جمهوريه اليمن ألديمقراطيه) سبقا.ألتي نالت أستقلالها عام 
1969بقيادة (سالم أربيع علي )ألذي كان قائد الجناح أليساري في جبهة التحرير ألوطني أليمنيه وألتي   أجبرت ألأحتلال ألبريطاني ،على ألأنسحاب من جنوب أليمن...وكانت هجرت أبن لادن وجماعته الى اليمن 
ألجنوبي بأمرمن ألحكومه السعوديه ؛لأظفاء الفكر الوهابي فيه وألمتمثل بغسل أدمغة ألشباب،من تراكم ثقافة 
ألفكرالماركسي وتحويله الى أوديتهم ...وبقت هذه ألجماعات ألأسلاميه منتشره في ألدول ألشيوعيه؟!في
دول شرق غرب آسيا دول (ألقوقاز)ودول ألبلقان وألبحر (ألأدرياتيكي )حتى سقوطها وأنهياروهرمها ألأتحاد
ألسفياتي !في أواخر ألتسعينات من ألقرن ألمنصرم .وبعد سقوط ألشيوعيه وأنهيار ألأتحاد ألسفياتي ؛أيضاً وكما
ذكرناتبددت آمال هذه ألجماعات وأختفى خيال امنيتاهم في وطأة ظلام حلفاءهم،بعد أن أداروا ظهورهم عنهم  
ولكن بقت هذه ألجماعات (ألأسلامين) وخاصتاً (ألقاعده)تفتش عن مواقع عمليه حساسه ضد أمريكا تقوم بها.وأثناء تواجدهم في أليمن الجنوبي ؛ وجدوا ظالتهم ألعمليه وألسياسيه في ميناء عدن،أذ أقدموا على تفجير 
ألمدمره ألأمريكيه(كول)في عام 12000.وقتل 17 بحاراً أمريكياً كانوا على متنها !وكان المتهم بألتخطيط  
ألهجوم على ألمدمره ألأمريكيه،سعودي ألجنسيه.المدعو(عبد ألرحيم ألناشري)ألذي نزل بحقه حكم ألأعدام من قبل لجنه تحقيقيه عسكريه في معتقل (غوانتانامو)في كوبا ،وكان (عبد ألرحيم الناشري)من جماعة ألقاعده ألتي 
يقودهاأسامه بن لادن...وعند أقتفاء أثرحادث ألمدمره ومتابعة ملابساته من؛قبل ألمخابراة ألأمريكيه .وألقاء   
ألقبضعلى عبد ألرحيم ألناشري سعودي الجنسيه ،ألذي ،تكلمنا عنه سلفاً.ومن خلال ذالك احتمى ابن لادن 
بحكومة طالبان ألتي استولت على ألحكم في أفغانستان، في أواسط ألتسعينات من القرن ألمنصرم وأنتزاعه من برهان ألدين رباني ،بدعم من أمريكا وألسعوديه وباكستان .وكانوايلقبون (بألحقانيون )نسبتاً ألى ألمدرسه،ألحقانيه في باكستان وألواقعه في منطقة ألقبائل ؛وألتي أعدتهم من خلالها ألمخابرات ألمريكيه .ساسياً وعسكرياً ولكن؟!تغير ألأتجاهات ألسياسيه وتقزيم جذور ألمصالح أخفقت بألعلاقات ألأمريكيه مع طالبان؛ ألتي رفظت تسليم أبن لادن ألى ألسلطات ألأمريكيه .ومن خلال ذاك أيضاً أخذت ألقاعده تتربص بامريكا لتفعل شيء ما .يصهر من   بارانويتها ومن خلال هذا الطموح .قامت هذه ألجماعات بألهجوم على برجي التجاره ألعلمي في 11 /سبتمبر عام 20001 ألذي أثاره حنق أمريكا وحلفاءها ألغربيون .على أبن لادن وجماعته (ألقاعده )حيث أصدره ألحلف ألأطلسي بياناً شجب فيه، ألأعتداء (ألحادث)واعتبروه أعتداء على جميع دول ألحلف17 ...أن أحداث  11سبتمبر /عام 20001 :ادخلت ألسياسيه ألأمركيه مع ألعرب في مرحله جديده .ومن خلال  
ذالك أتخذت أمريكا منعطفاًسياسيا آخر جعلها تنظر بعلاقاتها ألسياسيه وألأنسانيه وألعمالائيه ،بألأنظمه العتيه  
ألأوتقراطيه ألتولتاريه ألتي خلطت ألأوراق وأعاقت ألعمل ألأستخباراتي ؛على ألأستخبارات ألأمريكيه   
بسبب ألأزدواجيه في تعاملها مع ألنقضين ألأمريكي وألأسلامي...وعلي أنقاض برجي ألتجاره الدوليه شرعت 
أمريكا وحلفائها ألأوربيون (مشروع ألشرق ألأوسط ألكبير )وألذي أنهى خدمات هذه ألأنظمه وكما ذكرنا.من  
خلال ثورة ألربيع ألعربي! ،ألتي أوصلت ألأسلاميين ،ألى ألسلطه
 .   

  

عباس حسن الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/13



كتابة تعليق لموضوع : أحداث 11 سبتمبر أوصلت ألأسلاميين ألى سدة ألأحكم !!!؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صحيفة صدى المهدي
صفحة الكاتب :
  صحيفة صدى المهدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ملاكات نقل الجنوب تباشر اعمال نصب متنقلات عدد (2) في قضاء شط العرب  : وزارة الكهرباء

 روسيا وأمريكا واللعب على المكشوف..!  : اثير الشرع

 كيف أصبح عبد الأله وصيا على عرش العراق ؟  : عباس الخفاجي

 فجر النهضة ..ح3: القرار الصعب والخيار الاسلم ..  : حسين علي الشامي

 مفوضية الانتخابات تعلن نسبة المشاركة في التصويت الخاص وتؤكد نجاح عملية الاقتراع بواسطة اجهزة التحقق الالكتروني  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 رأس الفجل الصالح  : هادي جلو مرعي

 السياسي العراقي د. هاني عاشور .. مصر ستنضم للتحالف الروسي في محاربة داعش .  : د . هاني عاشور

 عصر بحر العلوم وكاشف الغطاء حتى معركة الخميس ( 2 ) أخوانيات وطرائف أشهر شعراء النجف  : كريم مرزة الاسدي

 قمة العرب على بوابات القدس  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الازمة العراقية الكبرى ...!  : فلاح المشعل

  من وعيّ القرآن .... أقرأ ... 5  : حميد الشاكر

 وزارة البلديات تحيل اكبر مشروع ستراتيجي لتحلية المياه {ro} في البصرة .  : زهير الفتلاوي

 حياة النبي محمد تعاد بالعراق اليوم  : عمار العامري

 انطلاق عملية عسكرية لتحرير ناحية العلم

 تفجيرات باريس تجبر رؤوساء العالم على تغيير استراتيجية مكافحة الارهاب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net