صفحة الكاتب : نور الحربي

اوقفوا الاساءات التي تستهدف نبينا
نور الحربي
 لاشك ان من بين اهم الدروس التي يجب استيعابها وفهمها جيداً هو حجم التغيير الذي ينبغي ان نقوم به إزاء قضايانا المصيرية وكرامتنا وعزتنا ومقدساتنا بوصفنا مجتمعات تنتمي لأكرم رسالة و أعظم شخصية بشرية استطاعت أن تغير مجرى تاريخ البشرية وتعيد للامم المسحوقة عزتها وكرامتها وثقتها بنفسها لتكون أمما وشعوبا فاعلة متفاعلة منتجة للفكر والحضارة والقيم ولعل أبرز التحديات التي طرأت على الساحة الاسلامية والدولية هو الموقف الغربي من الاسلام بشكل عام ومن رمزه خاتم الانبياء والمرسلين النبي الاكرم محمد صلى الله عليه وآله بشكل خاص حيث يتعرض المسلمون وعبر استهداف رموزهم الى هجمة شعواء قد تكون ابرز ادواتها حرية الرأي والتعبير وتطبيقات الديمقراطية في الغرب ومن هذا الباب الضيق يحاول البعض بكل ما يحيط بهم من شكوك وسوء نية الدخول وبث الكراهية بين الشعوب معتمدين على فرصة قد يوفرها ويتيحها لهم رد فعل غير محسوب هنا او هناك ليقولوا ان هذا هو الاسلام وهذه هي اساليبه فأين هي عظمته ؟؟ فرصة يريد بكل صراحة ان يغتنمها أولئك المنحرفون الذين إن أتيحت لهم فإنهم لا يتورعون عن فعل أي شيء قد يضيف إساءات جمة للاسلام العظيم ورموزه وقدسيته . وهذا لايخص طرفاً دون غيره فالبعض من شذاذ الآفاق يرون أن في مثل هذه الاساءات رغم إدانتنا لها وقبحها الصريح فرصتهم للأعتياش والعمل على تأزيم الأوضاع وهنا لابد أن نكون أكثر جرأة وصراحة في طرح الموضوع من جديد هل نحن فعلا قادرون على أن نكون بمستوى المسؤولية لمنع تكرار هذه الاساءات وما هي الياتنا ؟ ؟؟ اذا كنا قادرين فعلا على فعل ذلك فكيف وما هي السبل التي نتبعها بعد أن عرفنا أن أهم شيء ينبغي التأكيد عليه اليوم هو ضرورة التحرك والعمل على بلورة اجماع وموقف إسلامي والدفع باتجاه موقف دولي يجرم ويمنع القيام بمثل هذه الممارسات التي تؤدي الى نشر الكراهية وتثير الاحقاد والضغائن بين الشعوب لان ذلك كله ان استمر فلا نأمن ان تكون كل هذه الاحداث وما ينجم عنها بمثابة الفرصة التي يريدها وينتظرها المنحرفون وكما قلنا فهم ليسوا في طرف واحد لانهم موجودون بالفعل في كلا الطرفين ، ان الخطر الداهم الذي نتعرض له والذي يجب التنبه له والعمل على الحد من مخاطره وتبعاته سيزول ويتبدد ان اتفقنا على موقف حاسم حازم تجاهه لاننا ببساطة نقف أمام حدث خطير يراد له اشعال نيران حرب شرارتها العقيدة والدين بين البشر فمسألة ان تستغل حرية الرأي والتعبير كما ذهب الى ذلك كبار علماء الدين والمراجع العظام في العالم الاسلامي امر خطير ينبغي التصدي له لان العقيدة واصلها واصولها امور تخضع لضوابط معينة لاينبغي تجاوزها كما ان حرية التعبير لا تعني النيل من مقدسات الاخرين وهي يجب ان تقف عند حدود حرية آراء الآخرين ومعتقداتهم من هنا فأن قضية ازدراء الاديان والتطاول على الرسل وعموم الرموز الدينية لجميع الاديان جريمة دولية يعاقب عليها القانون الدولي والانساني .كما يجب ان يكون هناك قرار ملزم وعلى أعلى المستويات يعاقب أمثال هولاء افرادا وجماعات ومؤسسات لان السماح بالتطرف الديني والغلو والاعتداء على المجتمعات الاخرى والطعن في رموزها وعقائدها ومقدساتها سيعرّض حالة التعايش الانساني الى الخطر وقد نرى جرائماً وحروبا طاحنة كالتي تجري في بعض مناطق نيجيريا وبعض بلدان اوربا الشرقية سابقا . إن مطالبة السيد عمار الحكيم للامين العام للأمم المتحدة بالعمل الجاد لوضع حد لمثل هذه الاساءات البليغة وما تخلفها من حقد وكراهية بين الشعوب جاءت انطلاقا من مسؤولية كبيرة في ظل ظروف حساسة بالغة التعقيد يعد تاكيداً لموقف المرجعيات الدينية وعلماء الأمة من أجل ان لاتكون هذه الاساءات المقصودة ذريعة لاعمال اخرى قد تكون اشد واعنف مستقبلا من هنا فالدور الذي تلعبه منظمات اقليمية ودولية رسمية وغير رسمية كمنظمة المؤتمر الاسلامي وحركة دول عدم الانحياز والامم المتحدة في الضغط باتجاه تشريع قانون دولي يجرم ازدراء الاديان السماوية تحت اي ذريعة كانت ، سيكون مهماً للغاية والمطلوب فعلا هو ان تبرز مثل هذه المنظمات في أوقات الأزمة وتكون منظمات فاعلة يحترمها عموم العالم لا أن تكون منظمات أسيرة لنفوذ هذا الطرف أو ذاك من داخلها أو خارجها وتخضع لمزاج سياسي معين في وقت معين وكأنها أعدت لتكون يد النظام الفلاني او العلاّني نعم ان وجود منظمات بهذا الحجم بكل ثقلها الدولي والاقليمي ينبغي ان يكون لخدمة الشعوب ويعمل على حفظ الامن والاستقرار والسلام العالمي بدل التفرج واصدار البيانات وتمرر الاساءات واحدة تلو الاخرى لنعود من جديد لاستجداء الحلول بينما هو يقف بين ايدينا وبأنتظار خطواتنا التي يجب ان تكون فاعلة ومؤثرة نابعة من ايماننا بقضيتنا اولاً واخيراً ..
 

  

نور الحربي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/24



كتابة تعليق لموضوع : اوقفوا الاساءات التي تستهدف نبينا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر علاوي حيدرة
صفحة الكاتب :
  حيدر علاوي حيدرة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأخلاق بنية تحتية  : هادي جلو مرعي

 باترسون ..كارت محروق أم كبش فداء ؟  : مدحت قلادة

 معضلة الفساد في العراق  : د . عبد الخالق حسين

 المقاطعون والمترددون للانتخابات  : ماجد زيدان الربيعي

 الاولمبية تمر بأخطر مراحلها ... والانتخابات حلها الوحيد ! ؟  : غازي الشايع

 السعودية تستطيع ان تحرج ايران!!!!  : سامي جواد كاظم

  للسنة الثانية على التوالي الأول على سورية في شهاد البكالوريا العلمي طالبة فلسطينية  : علي بدوان

 تصحيح ما بعد التغيير  : كريم السيد

 لهذه الأسباب قضت معركة الزبداني مضاجع شركاء الحرب على سورية ؟!  : هشام الهبيشان

 مؤسسة عراق الرافدين تحتفي بالشاعرة والفنانة المغتربة ثائرة شمعون البازي  : احمد محمود شنان

 دور القاسم نجل السبط الامام الحسن (ع) في واقعة الطف  : مجاهد منعثر منشد

 ممثل المرجعية الدينية الشيخ الكربلائي يطالب بأعادة النظر بقانون انتخابات مجالس المحافظات  : وكالة السفير نيوز

 اعضاء البرلمان اعداء العراق والعراقيين  : مهدي المولى

 وابتدأت بك الانفاس  : علي حسين الخباز

  التجاهل . عدو العبقريات .  : مصطفى الهادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net