صفحة الكاتب : د . محمد تقي جون

عبقري من الكوت الدكتور نصير المالكي
د . محمد تقي جون
 لابدَّ من قراءة محافظة واسط من خلال شخصياتها الفذة، التي أثبتت عبقرية وتفرداً في مجالات مختلفة. لقد تنبه الكتاب الغرب على ضرورة تدوين سجلات العباقرة ومتابعة انجازاتهم ويومياتهم بتركيز واهتمام بالغين، وعلى هذا الأساس لا نعجب اذا وجدناهم ينبهرون بأينشتاين بقدر انبهارهم بشارلي شابلن، ويكرِّمون الممثل الأمريكي (أنتوني هوبكنز) بوصفه عبقرياً لا مجرد مؤدٍّ. وكانت للسياسة وماكريها الكريهين عباقرة أيضاً؛ مثل ضابط المخابرات البريطاني العقيد توماس إدوارد لورانس المعروف بـ(لورانس العرب)، الذي سلطت أضواء هوليود على جوانب مميزة فيه ليلتحق بأفذاذ المفكرين، فهو فرد واحد استطاع أن يؤلب قبائل العرب على العثمانيين خلف خطوطهم الدفاعية المنيعة، ليقلب صورة الدولة العثمانية في عيون العرب، من حاملة لواء الإسلام إلى عدوة للإسلام والعرب.
وهكذا علينا أن نسجل لواسط عباقرتها أيضاً لا نغفل منهم واحداً، وعلينا أن ننظر بكل تجرد وبلا مجاملة أو أنانية عند التقييم والتقييد، كما لنا أن نكون مرهفي الفكر والحس بحيث نعرفُ لحظات الإبداع وحركاته وسكناته، ونجيد قراءتها حيث كانت. وبهذا لا نغبن حق عباقرتنا وفي الوقت نفسه لا نغبن أنفسنا بأننا أمة، كأي أمة في محيط هذا العالم المترامي، قادرة على إنجاب الكبار. وحتماً لواسط حصتها، تلك المحافظة التي لا تجيد الإفصاح عن مكنوناتها، لأنها عاشت في ظل ظليل، بعيداً عن الشمس، وبعيداً عن الكشف إلا قليلا.. وعانت عقدة الخمول.. حتى نابهوها كانوا يتركونها إلى محافظات أكثر ارتفاعاً ونبوغاً كبغداد. على الرغم من أنها أقدم منها وأكبر مساحة (في السابق).
واليوم إذ يعاني بلدنا العزيز تراجعاً على الصعد كافة، بعد عثاره فسقوطه القاسي فتعثره بعد ذلك، لإيجاد قدمه وطريقه من جديد، كانت محافظة واسط من أكثر المحافظات تعاسة وآلاماً، فقد زاد ما ورثته من خمول وجلوس في الظل، وكثيراً ما شكت ضعف أطبائها، وغادرها المرضى في أقل الأمراض اعتباراً إلى بغداد، أو إلى دول عربية كسوريا ولبنان، أو أجنبية كالهند وإيران وتركيا.. تلك المحافظة التي يحلم أهلها الطيبون بعبقري يمنحهم الثقة ويحملهم على الشعور بالقوة ويقودهم إلى سبيل السعادة.. وما المانع من وجود عبقري في الكوت أو العزيزية او الحي يجعل رحلة العلاج معكوسة، فيسافر إليه المرضى من بغداد والموصل والبصرة، ولماذا لا يمتد الحلم او تمتد الثقة فيسافر إليه مرضى عرب من مصر أو من دول أجنبية متاخمة كإيران.
نعم عندنا ذلك العبقري الذي تزهو به الكوت، ويعتز به أهلها، ويفرحون انه موجود بينهم يصلون اليه متى شاؤوا فيذهبون إليه في المستشفى، ويراجعونه في العيادة، ليضع حداً لآلامهم، ويفهمهم رسالة الطب في إعادة البهجة للمريض والإحساس بالحياة ومواصلة البحث عن السعادة.. ان الكوت تعرفه جيداً وتقدره جيداً.. ذلك الفتى المتواضع جداً والذكي جداً، الذي على وجهه تقرأ الطيبة والذكاء معاً، ويده وهي تحمل مشارط العملية، لا تصدر حركة خاطئة واحدة. يدعو الله ويتمتم بمساعدته. وفي تلك اللحظات ينعزل عن عالمنا تماماً ليصير في ملكوت قدسي يعيش فيه كراهب متبتل لا يرى أمامه إلا واجبه، وبكل إخلاص وبلا أدنى غرور، إلا فرحه بسلامة الناس وشفائهم، يعالج مرضاه ابتغاء مرضاة الله.
انه الدكتور (نصير كاظم المالكي) أفضل جراح في الكوت.. ولا فخر. ولد الدكتور (نصير) في الكوت في 17/3/1973، ليبدأ رحلة النبوغ والتفوق ويختار الطريق الأنسب مبكراً، فقد لفت الانتباه إليه وهو صغير مؤشراً تميزه؛ فكان الأول على المحافظة في امتحان البكلوريا للسادس الابتدائي (1984) في مدرسة الحرية المختلطة، والثالث المتوسط (1987) في متوسطة التحرير، والثاني على المحافظة للسادس الإعدادي (1991) في إعدادية الكوت للبنين.
بعدها كان طالباً في كلية الطب في جامعة الكوفة، فمتخرجاً فيها عام (1996-1997) بتسلسل الثاني على كليات الطب في الجامعات العراقية. ثم مقيماً دورياً في مجمع الكاظمية التعليمي بعنوان (رئيس مقيمي الجراحة في المستشفى). وبعد مدة قضاها هناك التحق بدراسة (البورد العراقي) و(البورد العربي). وقد تخرج في البورد العراقي في 1/10/ 2004، وفي البورد العربي في 1/2/2005، ثالثاً على دفعة الدراسات العليا في (البورد العراقي)، ورابعاً على دفعة الدراسات العليا في (البورد العربي) على مستوى الوطن العربي باختصاصه. 
وبعد تحصيل العلم بشكل مميز كانت ممارسته العملية بشكل أكثر تميزاً، فقد مارس التدريس وزاول الجراحة في جامعة الكوفة للسنوات (2005- 2007)، ليعود بعدها بما اكتسبه من علم وخبرة إلى خدمة محافظته ومواساة أهلها الطيبين منتقلا إلى جامعة واسط منذ عام (2007) والى اليوم. وتقديراً لأهميته فقد أعطي منصب (رئيس فرع الجراحة العامة) في كلية الطب.
قدّم الدكتور نصير بحوثاً مهمة أغنت الطب كثيراً، وعالجت مناحي كثيرة في مجال الجراحة، ومن هذه البحوث:
1- استعمال التخدير الموضعي داخل تجويف البطن بعد عمليات رفع المرارة بالناظور لتقليل آلام ما بعد العملية.
2- علاج الفتوقات المغبنية في الحالات الخطرة تحت التخدير الموضعي.
3- قياس نسبة مادة النايترات وأكسيدات خلايا الدم البيض في أداء المرضى المصابين بالسكري للكشف المبكر عن التهابات المجاري البولية.    
وعن العمليات التي فرضت ذكراها في باله لما حملته من خطورة وتعقيد قال الدكتور: العمليات التي بقيت عالقة ذكرياتها لأهميتها كثيرة، منها عملية رتق فتق جدار البطن (امفالوسيل) وفتوق مغبنية لطفل حديث الولادة، وقد نشر خبر العملية في مجلة أمريكية. 
وانا الرائد في الجراحة الناظورية في رفع المرارة بالناظور واستكشاف البطن التشخيصي، وقد قمت بثلاث عمليات فوق الكبرى في فريق عمل مع الدكتور (جواد كاظم الظاهري)، الذي اعتز به كثيراً، تم فيها رفع القولون والمستقيم كلياً وإعادة تجميل جزء من الأمعاء الدقيقة وربطها بالشرج، وكانت من العمليات الصعبة جداً والتي لم تشهدها محافظة واسط من قبل.
أما رصيده من العمليات الأخرى: ففي عام 2007 أجرى (195) عملية، منها (175) عملية كبرى، وفي عام 2008 أجرى (172) عملية، منها (56) عملية كبرى، وفي الأعوام التالية صارت العمليات تفوق العد والحصر. وأخيراً سألته عن هواياته وأشياء أخرى، فأجاب: إنني متفرغ لنجدة الناس أجد في ذلك راحتي ومتعتي.  
 
وتعدّ عملية فصل التوأمين السياميين زهراء وزينب هاشم كريم، بعمر ثلاثة أشهر، علامة فارقة ومنعطف نجاح خطير في مسيرة الدكتور نصير الجراحية. وكانت كلية الطب قد جعلته رئيس فرع الجراحة في مستشفى الكرامة، فكانت عملياته الجراحية على قدم وساق، لابساً عدّة جهاده البيضاء الناصعة بالصحة والعافية، والأمل يخفف من مستوى قلق وخوف المرضى، وابتسامته الواثقة تنقل الثقة إلى قلوب المنطرحين تحت رحمة القدر. 
بعد أن أجريت عملية الولادة القيصرية لأمّ التوأمين في مستشفى الشهيد فيروز في الحي، وجد أن التوأمين ملتصقان من جهة البطن، فنقلا إلى مستشفى الكرامة/ قسم الأطفال، بإشراف الدكتور جبار الياسري. وأجريت الفحوصات الكاملة لهما، كما تمت جلسات علاجية كثيرة لمناقشة المشكلة ومحاولة علاجها، فشكلت اثر ذلك لجنة من: الدكتور نصير المالكي(اختصاص جراحة عامة)، والدكتور حيدر إبراهيم (اختصاص جراحة الأطفال)، والدكتور مهدي عبد الكريم، والدكتور حسين البديري، وكانت اللجنة بإشراف الدكتور ضياء الدين المدير العام لصحة واسط.
بعد نقاش مستفيض ودراسات مكثفة استمرت ثلاثة أشهر حول إمكانية إجراء العملية، انتهت إلى الرفض من الجميع بسبب الخوف المشروع من الفشل مع مراعاة صعوبة الحالة وقلة العدة والإعداد وعدم وجود سابقة لها، وهكذا كانت توصية اللجنة إجراء العملية في خارج البلد. ومع إصرار ذوي التوأمين على أن تُجرى في الكوت، طرح الموضوع على اللجنة من جديد فصارت أمام قرار أصعب واستنفار أبعد واختيار أدق. 
وعلى هذا الأساس كان لابدَّ من اختيار الدكتور نصير المالكي ليترأس الفريق الجراحي. وتمّ اختيار الفريق من أفضل أطباء بغداد: الدكتور رياض المشهداني (رئيس شعبة التخدير في مستشفى الطفل المركزي)، الدكتور عقيل إسماعيل اختصاص جراحة الصدر والأوعية الدموية في مستشفى ابن النفيس). وهكذا أخذت واسط الصدارة بالدكتور نصير، محققاً لمحافظته وأبناء بلدته حلم التفوق، ورافعاً عالياً مجده الشخصي الطبي، ومجد الكوت التي عانت وعاشت الإهمال طويلاً. وسيكون الدكتور نصير بما منحه من ثقة للجميع محفزاً على مجاراته ومتابعته لتحقيق أحلام كثيرة استعصت أن تكون أمام العيون واقعاً سعيداً، وباتجاهات واختصاصات كثيرة. 
في الصباح الباكر من يوم الثلاثاء الموافق 18/9/ 2012، أجريت العملية واستمرت أربع ساعات ونصف. كان الفريق الجراحي يعمل بكل ما لديه من قوة وخبرة وتحدٍّ، ولاسيما أن مثل هذه العملية تُجرى أول مرة ليس في الكوت، بل في العراق كله. قام الدكتور نصير أولاً بفصل جدار البطن وعزل الأمعاء واستكشاف وضع الكبد، الذي تبيّن أن التوأمين متوحدان بالفص الأيمن منه. بعد ذلك قام الدكتور عقيل سلمان بمساعدة الدكتور نصير، بفصل الصدر والرئة وشغاف القلب وعظام القفص الصدري. ثم قام الدكتور نصير بإجراء عملية فصل الكبد باستخدام (الكوزا نايف) بمساعدة الدكتور عقيل. وبعد أن تمَّ فصل التوأمين عن بعضهما انقسم الفريق إلى شطرين قام كل شطر بغلق جدار أحد التوأمين.  
إن نجاح العملية هو نجاح للعراق أولا وللكوت ثانياً. وهي أكبر من عملية في صالة، وأكثر من حالة طبية صعبة. إنَّ لنا أن نستثمرها لتكون بداية انطلاق إلى إثبات الذات والوجود، والنجاح في صالات وحالات لا حصرَ لها، لإيقاف نزيف المرضى وملايين الدنانير الوطنية إلى الخارج، ثم العودة بنتائج من الممكن تحقيق الأفضل منها. وإذا كانت هذه العملية تاجاً من لآلئ المجد والعظمة والنجاح والفرح والانتصار العراقي والواسطي، فإنَّ الدكتور نصير هو درَّة وجوهرة هذا التاج الغالية. 
 

  

د . محمد تقي جون
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/26



كتابة تعليق لموضوع : عبقري من الكوت الدكتور نصير المالكي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ************* ، في 2012/10/13 .

####






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي دجن
صفحة الكاتب :
  علي دجن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجعفري: أي قوة عسكرية داخل العراق تجري تحت قیادة العبادي، والحشد جزء من القوات المسلحة

 براعة الحـِكمْ والموازين عند الامام الحسين (ع)  : ماء السماء الكندي

 بيان مشترك للعلماء الشيعة والسنة في بريطانيا دعما للشيخ عيسى قاسم

 الصحاف : قرار عودة عراقيي الخارج غير مناط بالخارجية

 (رضي الله عنهم) هم الشيعة وليسوا الصحابة  : سامي جواد كاظم

 وحي الصدور 33  : معمر حبار

 العراق دولة تبحث عن حكومة وطنية  : فؤاد المازني

 شرطة بابل تعلن القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

 الخفايا!!  : د . صادق السامرائي

 مديرية شرطة نفط الجنوب تحبط أكبر محاولة لتهريب المشتقات النفطية  : وزارة الداخلية العراقية

 المرجعية الدينية تحرم التجاوز على اعانة الحماية الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بعدَ خرابِ البصرة  : حسن سامي

 لا تؤمن اللقيط والذئب!!  : حسين الركابي

 برحاب الإمام علي(ع)وبمشاركة أربعة قارات انطلاق مهرجان الغدير العالمي الأول في النجف

 كبل المية يوم ، بشرى ساره  : حامد گعيد الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net