صفحة الكاتب : صالح الطائي

الشهيد الصدر في ذكراه العطرة
صالح الطائي

 هنالك أربعة أصناف من الناس: 

صنف ميت في حياته وميت في مماته
وصنف حي في حياته ميت في مماته
وصنف ميت في حياته حي في مماته
وصنف حي في حياته وحي في مماته، والموت عند الصنف الرابع يأتي امتدادا للحياة ومكملا لها من خلال عملية تجديد دائمة، وهؤلاء هم شهداء الله الأحياء الخالدون، وقد كان المولى المقدس منهم، بل كان سيدهم في عصرنا لأنه كان سيد القيم والمثل والخلق والأخلاق.
وفي هذا السياق قال ابن عساكر: عن جُعيد بن همدان أن الإمام الحسن بن علي عليهما السلام، قال له: يا جعيد بن همدان إن الناس أربعة: 
فمنهم من له خلاق وليس له خلق. 
ومنهم من له خلق وليس له خلاق.
ومنهم من ليس له خلق ولا خلاق، فذاك أشر الناس.
ومنهم من له خلق وخلاق فذاك أفضل الناس.
إنّ المثل العليا والقيم السامية التي جسّدها الشهيد الصدر في حياته بخلقه وخلاقه جعلت السائرين على نهجه والمرتبطين به يحيون ذكراه، وينشرون مآثره، باعتبارها خير أُسوة يتأسّى بها الناس بعد استشهاده.
فإحياء الذكريات التي تمثّل منعطفاً بارزاً، وتحوّلاً نوعياً في حياة الأُمم، أمر طبيعي لأنّه نابع من ذات الإنسان وعقله الواعي المفكر، ومتّصل بفطرته التي فطره الله عليها مؤمنا بالربوبية دون تعليم.
إنّ الأيّام لا تخلد ولا تتصف بالتميّز والتفرد إلا لوقوع الحوادث العظيمة فيها. وأيّ حادثة في عصرنا الراهن أعظم من استشهاد هذا العلم الخالد الذي تحدى الظلم والطغيان ليقوم بتصحيح مناهج الشريعة لكي تتواءم مع العصر المتحرك دون أن تتهم بالرجعية والتخلف، ودون أن تنجرف بقوة الأهواء ونوازع الشر التي تريد تغيير وجه العالم وقيمه لتصب في صالح مشروع التخريب الكبير؟
 
وهنا أقول لمن يعترض على إحياء هذه المناسبة العظيمة والفاجعة الأليمة: إننا حينما نحيي مناسباتنا العظيمة إنما نعتقد بأنّ في إحيائها الأجر والثواب، وأنّها من مصاديق تعظيم شعائر الله، فعقيدتنا  تؤكّد على إقامة مراسم العزاء على الميّت، وذلك بالحضور في تشييع جنازته، وإقامة مجالس يقرأ فيها القرآن، ويهدى ثواب القراءة إلى الميّت، وكذلك الذهاب إلى القبر وقراءة القرآن عنده، وإهداء القراءة إلى صاحب القبر، وعمل الأعمال الصالحات، وإهداؤها إلى روح الميّت.ولذا انتهز هذه المناسبة لأذكر الشباب المؤمن من أبناء الشهيد الصدر بضرورة قراءة القرآن ولاسيما سورة الفاتحة وإهدائها إلى روح شهيدنا الطاهرة في كل فرصة فيحصلون على الأجر والثواب ويعظمون شعائر الله
 
إن من أفضل الأعمال المجتمعية وأرقاها هي تلك التي يتسع مداها ليضم أكبر عدد من الناس، ولذلك تباينت المجتمعات والعقائد والأديان في مناهجها لتوفير فرص زمنية أو مكانية للأعمال الجماعية التي تُخرج الأمة من رتابة الحياة إلى حركية العيش، أو لتوفر لها السعادة الإيمانية التي تلهب مشاعرها وتحيي موات الروح وتنشط منابع الإيمان فتستعيد العقيدة عافيتها في نفس المؤمن والمجتمع.
 
إن إحيائنا لمناسبة ذكرى استشهاد الصدر المقدس يجب أن يتحول من نمطية ما تعود الناس عليه في مناسباتهم إلى موعد سنوي لتجديد العهد مع الرب الرحيم أولا؛ بوجوب طاعته والالتزام بأوامره واجتناب معاصيه. وتجديد العهد مع الإمام الغائب المنتظر (عج) ثانيا؛ بأننا رغم المحن والإحن والتآمر والدسيسة سوف نبقى جنوده المنتظرين  قدومه الشريف وإننا على العهد باقون في أخلاقنا .. في قيمنا .. في طرائق تعاملنا مع الناس .. في نظرتنا إلى الحياة وإلى المستقبل. وتجديد العهد مع روح المولى المقدس ثالثا؛ بأننا لن نغفو ثانية بعد أن صحونا على يديه ورفعت الغشاوة عن عيوننا وأبصرنا شمس الحقيقة التي كانت مغيبة عنا
 
إن إحياء المناسبات الدينية ومنها مناسبة استشهاد الإمام الصدر قدس سره تعتبر محطة للتزود النفسي والروحي، وهي دعوة للحياة .. للإيمان .. للثورة .. للحرية للثبات على المبدأ.. للتصدي للمتجبرين وقتال المحتلين. ولذا يجب على الشباب المؤمن الناهض أن ينهلوا من عبق هذه الذكرى ما يعينهم على تقويم سلوكهم وتنمية مداركهم وتقوية إيمانهم وشد عزيمتهم لكي يصبحوا زينا له لا شينا عليه، فالشهيد الصدر حينما ألمح أكثر من مرة بأنه سيعيد حساباته إذا لم تخترق إطلاقة الغدر رأسه الشريف كان على يقين أن السلوك القويم والمدارك العالية والإيمان الثابت والعيون المفتوحة هي سبل السعادة الأبدية، وهي التي تستقطب الناس وتقربهم.
 
بهذه القيم والمبادئ نجح الشهيد الصدر  في استقطاب الشارع العراقي بملايينه الغاضبة ونظمهم في مشروع الإصلاح والتغيير الكبير الذي عصف بمرتكزات السلطة الغاشمة وأجهض أطروحاتها الفكرية والسياسية. 
وبهذه القيم التي زرعها فينا الشهيد الصدر ممكن أن نهزم المحتلين والطغاة والمتكبرين والطائفيين والتكفيريين حتى ولو أصبحنا جميعنا مشاريع للشهادة الدائمة فاستشهاد الإمام الصدر كشف النقاب عن وجه السلطة البشع وعرى شعاراتهم وحملاتهم الإيمانية الكاذبة، فتحول من إنسان مغدور ختلا إلى مؤسسة ربانية عظيمة وجامعة إيمانية كبيرة خرجت ملايين المناضلين المؤمنين المنتظرين، الذين أصبحوا عنوانا للتضحية الحسينية والتحدي الكبير تحت شعار (كلا.. كلا يا شيطان.. كلا .. كلا للظالم)
وعلى جميع المسلمين ولاسيما أتباع أهل البيت الاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة تحت شعار (التقليد لواحد والولاء للجميع) فمن الإجحاف أن نوقف ولاءنا على من نقلد من العلماء الأعلام ولا نهتم بالآخرين.
 
هنيئا للسيد المولى المقدس لأنه حقق أمنيته الكبرى وصحت حساباته وتحققت نبوءته وفاز بالشهادة ونال رضا الله سبحانه وتعالى وذلك هو الفوز العظيم، ولكننا أيها الأحبة فقدناه مع حاجتنا العظيمة له، وافتقدناه في أحلك الظروف التاريخية، كنا نتمناه بيننا ليصرخ بوجه أمريكا التي أرادت إذلالنا (كلا .. كلا أمريكا.. كلا .. كلا إسرائيل).  ونحن على يقين أن روحه الطاهرة تنظر إلينا من عليين وترقب حركاتنا وسكناتنا فلنظهر جميعنا أمامه بالمظهر الذي يحبه فينا وينتظره منا؛ ولنكن جميعا ثوارا وبناة غد أفضل للإنسان وحماة للدين الذي ارتضاه الله لنا ومثالا للشرف وعزة النفس والإباء ؛ ولنكن صدريين بأخلاقنا بقيمنا بسلوكنا بعزة أنفسنا بجهادنا برضا الله والناس عنا.
سلام على شهيد العصر .. سلام على الروح الطاهرة .. سلام على محيي الجمعة
سلام على من فتح العيون واستنهض الهمم وأحيى مواتنا في ذكرى استشهاده الرابعة عشر.
  
 
 
 

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/28



كتابة تعليق لموضوع : الشهيد الصدر في ذكراه العطرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Nouha Adel Yassine ، على أغرب طريقة دفن لطفل في العالم .... لم يحدثنا التاريخ بمثلها ، قط - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : إنّ تَضْحيةَ الحسين وأهل بيته ع بالرغم من الجراح والمآسي ستبقى نوراً نهتدي به إلى أنْ يَتُمَّ اللهُ نورَهُ .. سلامٌ عليكم دكتور وعلى جهودكم المتواصلة في ترسيخ نهج الحق والخير والعدل

 
علّق د.صاحب الحكيم ، على اللهم تقبل منا هذا القربان - للكاتب صالح الطائي : تحية لك و لقلمك المعبر أيها الكاتب الفذ

 
علّق حميد الدراجي ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم الصحيح ان العم اب كما ورد في الكتاب العزيز ولاداعي لما ذكره الكاتب واطنب فيه فهو بعيد عما نحن فيه و لنا في ازر عم ابراهيم ع دليل قاطع قال المولى عز و وجل وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ وفي اسماعيل ع عم يعقوب ع دليل اخر وبرهان علي ونص جلي قال تعالى أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ولا ادري كيف خفي هذا عن الكاتب ولم يذكره او يشر اليه

 
علّق حميد الدراجي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : بسم الله الرحمن الرحيم تصحيح لم يكن طريق عودة ال البيت ع من هذه الجهة وانما عادوا الى كربلاء عن طريق الصحراء حيث عين التمر ثم دخلوا لى الكوفة بعد المقام اياما في كربلاء ا ومن الكوفة عادوا الى المدينة

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس المهندس
صفحة الكاتب :
  قيس المهندس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق يهنى الشعب العراقي والمفوضية العليا للانتخابات بنجاح العملية الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 استباق الحدث وخرافة الدفاع الأفضل  : صالح الطائي

 منظمة التعاون الأسلامي ام الوهابي  : اياد حمزة الزاملي

 قاطعي آذان الجنود على رأس قضائنا  : حسين الركابي

 بالصور: زيارة وفد المرجع السيستاني إلى قاعدة عين الاسد بالانبار

  الشيخ محمد حسن بن محمد رضا ال ياسين.  : مجاهد منعثر منشد

 رواية من زمن العراق ج ١٧ ويروى ... ان العيد هو فرحة الاطفال..  : وليد فاضل العبيدي

 تهنئة امير قبيلة خفاجه للدكتور مدحت خفاجي  : مجاهد منعثر منشد

 معركة تحرير نينوى : الحشد يحرر 14 قرية و 35 كيلو متر في معارك اليوم السبت 2016/10/29

 تعقيب لزميل صحفي اتصل من التاريخ  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 هل ولد العراق الجديد أم لازال في مخاض عسير  : علي قاسم الكعبي

 3 فناجين من القهوة قد تمنع أمراض القلب والسكتات الدماغية

 الجامعة العربية: العراق شكل نموذجا يحتذى لدحر التنظيمات الإرهابية

 مرجع إيراني يحرم المشاركة في زيارة الأربعين دون الحصول على تأشيرة دخول العراق

 دعوة للإستثمار في المزابل  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net