صفحة الكاتب : خالد محمد الجنابي

الفساد التدريسي أخطر من ألأرهاب
خالد محمد الجنابي
 بدأ العام الدراسي وبدأت معه هموم ذوي الطلبة وماسيترتب عليهم من نفقات مالية يجبرهم على دفعها عدد كبير من المدرسين الذين ابتعدوا كل البعد عن الواجب الاخلاقي الذي تمليه عليهم مهنة التدريس وارتضوا لانفسهم الحصول على اموال لايستحقونها مطلقا من خلال الدروس الخصوصية .
الجميع يعلم ان التعليم يمر حاليا في أسوء فتراته وخصوصا مايتعلق بالتعليم الثانوي حيث اصبح المدرّس يشكل عبئا ثقيلا على العوائل العراقية التي انهكها ماتدفعه من مال للحصول على الكهرباء والمياه الصالحة للشرب ليأتي المدرس ويسلب مابقي بحوزة العائلة كثمن للدروس الخصوصية .
يدور الحديث في الشارع والاماكن العامة عن الفساد المالي والاداري ومدى خطورتهما على المجتمع لكن هل نعلم مدى خطورة الفساد التدريسي على المجتمع ؟ بكل تأكيد فأن الفساد التدريسي هو الاخطر بين انواع الفساد الاخرى ، بل اخطر من الارهاب ، لأنه يفتك بنسبة كبيرة جدا من العوائل التي نجدها احيانا تضطر لأستدانة اجور الدروس الخصوصية او بيع بعض جاجياتها الثمينة لأجل ذلك ، والمدرّس هو السبب بل واصبح المدرّس لايخجل من اعطاء الدروس الخصوصية لطلبة الصف الذي يشرف عليه بل يقايضهم اما الدروس الخصوصية عنده او الرسوب !
كنا نردد البيت الشعري الشهير ، قف للمعلم واثنه التبجيلا ،،، كاد المعلم ان يكون رسولا ! فهل ظلّ معنى لهذا البيت الشعري ؟ وكم مدرّس يستحق ان نردده له ؟
ظاهرة اخرى ابتدعها عدد كبير من المدرسين في العام الحالي ، وهي قاموا باعطاء محاضرات تقوية خلال العطلة الصيفية للطلبة بمبالغ تتراوح بين 250 ــ 500 ألف دينار للفترة الممتدة بين اعلان نتائج الدور الاول وامتحانات الدور الثاني ، واتفقوا مع الطلبة ان تكون محاضرات المنهج خلال بداية العام الدراسي وباجور تتراوح بين 750 ألف ــ 1000000 مليون دينار للمادة الواحدة ، ناهيك عن اسعار الملازم الخصوصية التي يبيعها المدرّس للطلبة طيلة العام الدراسي علاوة على الهدايا العينية وكارتات شحن الهاتف النقال من اجل ان يرضى المدرّس ، فهل هناك اكثر من هذه الوضاعة ؟
ماهو دور نقابة المعلمين ازاء الدروس الخصوصية ؟ وهل سيستمر سكوتها الى مالانهاية من الزمن ؟ ومن ثم نقرأ الفاتحة على روح العملية التعليمية التي اصبحت تحتضر بفضل المتابعة المستمرة من النقابة لمنتسبيها من المعلمين والمدرسين !
ماهو دور وزارة التربية ازاء التردي الكبير في الواقع التعليمي ؟ والذي تسبب فيه عدد كبير من المدرسين الذين أمنو جانب العقاب وسوّلت لهم انفسهم بالتلاعب في نتائج الطلبة ان امتنعوا عن ألألتحاق بالدروس الخصوصية ، كل عائلة عراقية لها قصص مثيرة يندى لها الجبين عن اساليب الغالبية العظمى من المدرسين ابطال التدريس الخصوصي ، فأين وزارة التربية مما يحصل ؟ رادع وحيد ممكن من خلاله القضاء على ظاهرة التدريس الخصوصي ، ذلك الرادع هو عزل المدرّس عن الوظيفة بشكل كامل وتعيين العاطلين من خريجي كليات التربية بدلا عنهم وبهذا نكون قد عاقبنا المدرّس الذي لن يرعوي ويبتعد عن التدريس الخصوصي وفي ذات الوقت نكون انصفنا من يبحث عن فرصة للعمل ، والله ولي التوفيق .

  

خالد محمد الجنابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/07



كتابة تعليق لموضوع : الفساد التدريسي أخطر من ألأرهاب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )
صفحة الكاتب :
  السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجنوب ارض تزرع الرجال وليس الخشخاش  : ثامر الحجامي

 السيد الصافي : مسألة التجديد لا تعني القضاء على الماضي والتنكّر له بل قراءة الماضي قراءةً دقيقةً فاحصة

 قيادة عمليات صلاح الدين تواصل عمليات البحث والتفتيش ضمن قاطع المسؤولية  : وزارة الدفاع العراقية

 معسكر الحق و معسكر الباطل  : اياد حمزة الزاملي

 النائب فرات الشرع :دعوات القاعده تهدف إلى تمزيق العراق وتحقيق أغراض دنيئة و العراقيين يرفضون العنف.  : مكتب النائب فرات الشرع

 العودة من المستقبل قصة قصيرة  : ابراهيم امين مؤمن

 اجراءات رقابية صحية لمتابعة عمل المنفذ الحدودي في محافظة واسط مع ايران...  : علي فضيله الشمري

 الحل هو تدمير إسرائيل.  : هادي جلو مرعي

 وفد مديرية شهداء واسط يلتقي مدير عام تربية المحافظة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 ثلاثة ملايين طلقة...لرجل مقاتل  : علي هادي الركابي

 لجنة الإرشاد والتعبئة تشارك في مجلس عزاء الشهيد الشيخ حسن هادي العتبي

 الوقاية خيرٌ من العلاج   : لؤي الموسوي

 لا تتذكروا صدام رجاء!!  : فالح حسون الدراجي

 السبيل الى الله  : زينب حسين الكربلائي

 محافظ ميسان يفتتح فعاليات مهرجان الكميت الثاني بحضور أكثر من 100 شخصية ثقافية  : اعلام محافظ ميسان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net