صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تاملات في القران الكريم ح58 سورة النساء
حيدر الحد راوي
بسم الله الرحمن الرحيم 
 
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ خُذُواْ حِذْرَكُمْ فَانفِرُواْ ثُبَاتٍ أَوِ انفِرُواْ جَمِيعاً{71}
تحذر الاية الكريمة المؤمنين من العدو , وتحفزهم لمناهضته بطريقين : 
1- (  فَانفِرُواْ ثُبَاتٍ ) : متفرقين , على شكل فرق , كل فرقة تسند الفرقة التي قبلها , مع الحفاظ على خط المواجهة دفاعا و هجوما . 
2- (  أَوِ انفِرُواْ جَمِيعاً ) : القيام والنهوض ضد العدو مجتمعين , على ان يكون وفق سياق منظم .       
الملاحظ ان الاية الكريمة لا تختص في زمانها ومكان نزولها , بل وقتها ممدود في أي مكان او زمان , يظهر فيه اعداءا للدين الاسلامي الحنيف . 
 
 وَإِنَّ مِنكُمْ لَمَن لَّيُبَطِّئَنَّ فَإِنْ أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَالَ قَدْ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيَّ إِذْ لَمْ أَكُن مَّعَهُمْ شَهِيداً{72}
تشير الاية الكريمة الى شريحة المنافقين , وجعلت المنافقين من المسلمين بناءا على ظاهرهم , هؤلاء يتوانون في الاستعداد للقتال لذرائع واهية , اما اذا اصاب المسلمين مكروه , قالوا نجونا اذ لم نكن حاضرين في ساحة المعركة . 
الملاحظ في الاية الكريمة , انها سلطت الضوء على عدو داخلي ( المنافقون ) , اما الاية الكريمة التي سبقتها فقد سلطت الضوء على العدو الخارجي . 
 
وَلَئِنْ أَصَابَكُمْ فَضْلٌ مِّنَ الله لَيَقُولَنَّ كَأَن لَّمْ تَكُن بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُ مَوَدَّةٌ يَا لَيتَنِي كُنتُ مَعَهُمْ فَأَفُوزَ فَوْزاً عَظِيماً{73}
تناولت الاية الكريمة السابقة حالة المنافق عند هزيمة المسلمين , وتبين الاية الكريمة حاله عند انتصار المسلمين , وفوزهم بالغنائم , فيتحسر على عدم مشاركته في القتال . 
الاية الكريمة تعتبر امتدادا لسابقتها , ما يدل على عظم خطر الجبهة الداخلية ( المنافقون ) ! . 
 
فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ وَمَن يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيُقْتَلْ أَو يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً{74}
تحض الاية الكريمة المؤمنين للقتال في سبيل الله تعالى , ووصفت حالهم كأنهم يبيعون دنياهم , من اجل اخرتهم , ووعدت المؤمن المقاتل (  فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً ) , في كلا الحالتين ( الغلبة او الهزيمة – القتل او الموت ) .    
يلاحظ المتأمل ان الاية الكريمة لم تحدد العدو الافتراضي ! . 
وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً{75}
تضمنت الاية الكريمة استفهام تعنيف وتوبيخ , يرفع كل موانع التقاعس عن القتال في سبيل الله , وانهاء الظلم الواقع على المستضعفين (  وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ ) . 
يلاحظ المتأمل ان الاية الكريمة تضمنت امرين : 
1- (  وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ ) : حيث اوجبت القتال على كل مسلم قادر على حمل السلاح , ما لم يكن لديه اعذارا معتد بها . 
2- ضرورة ان يتوجه المستضعفون لله تعالى بالتضرع والدعاء والمناجاة , حيث كان دعائهم (  الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً ) , فتضمن ثلاثة امور : 
أ‌) (  الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا ) . 
ب‌) (  وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً ) . 
ت‌) (  وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً ) .                  
للاية الكريمة فضائل وخصائص لضيق النفس , وضنك العيش , وتقرأ لكل امر عسير . ( خلاصة الاذكار الفصل الثامن ) . 
 
الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً{76}
تضمنت الاية الكريمة ثلاثة امور : 
1- ( الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ ) : بيان ان المؤمنين يقاتلون في سبـيل الله تعالى , والكافرون ( الاعداء ) يقاتلون في سبيل الطاغوت ( الشيطان ) . 
2- (  فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ ) : امر مباشر بقتال انصار الشيطان ( الكافرون ) . 
3- (  إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً ) : ايضاح ان كيد الشيطان ضعيفا مقابل قدرته عز وجل .          
الملفت للنظر , ان الاية الكريمة بينت ان (  َالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ ) , كونهم يقاتلون من اجل رفع شأنا ما قد يكون : 
1- طاغية متجبر . 
2- فكرة فاسدة .  
3- آله غير الله تعالى . 
 
جلهم يمثل اولياء الشيطان ( انصاره ) , لذا نصت الاية الكريمة على (  يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ ) , ولم  تنص على ( يقاتلون في سبيل الشيطان ) , لانهم اما يقاتلون من اجل رجل طاغ , او من اجل فكرة فاسدة , او من اجل اله غير الله تعالى ,  في الخصوص , وكلتا الحالتين تمثلان انصارا للشيطان , في العموم , فأعقب البيان بأمر قتال انصار الشيطان بصفة عمومية (  فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ ) , يتلوه توضيح يظهر ضعف الشيطان , رغم كثرة انصاره , وتعدد طرقه وحبائله (لع) ! .  
 
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّواْ أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً وَقَالُواْ رَبَّنَا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا الْقِتَالَ لَوْلا أَخَّرْتَنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ قُلْ مَتَاعُ الدَّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى وَلاَ تُظْلَمُونَ فَتِيلاً{77}
بعد ان بينت الايات الكريمة  الاعداء الخارجيون والداخليون ( المنافقون ) , سلطت الاية الكريمة على نوع ثالث يجب اخذه بنظر الاعتبار , وفيه اراء متعددة : 
1- المنافقون : فتكون الاية الكريمة امتدادا لموضوعهم في الايات الكريمة السابقة . 
2- ضعاف الايمان من المؤمنين : وهو المرجح .   
الملفت للنظر , ان الاية الكريمة تبين امرين : 
1- الانسان قاصر في تشخيص المصلحة , العامة والخاصة .   
2- (  قُلْ مَتَاعُ الدَّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى وَلاَ تُظْلَمُونَ فَتِيلاً ) . 
 
أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِ اللّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِكَ قُلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ فَمَا لِهَـؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثاً{78}
تضمنت الاية الكريمة عدة مضامين , منها : 
1- الموت : تعددت الاسباب والموت واحد . 
2- الطيرة : (  وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِ اللّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِكَ قُلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ ) , عندما يصيب اليهود خصب ونماء ينسبوا ذلك الى الله تعالى , وان حلّ بهم ما يكرهون , نسبوه الى وجود النبي محمد (ص واله) بينهم , جهلا وتشاؤما . 
3- (  فَمَا لِهَـؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثاً ) : استفاهم تعجب من فرط جهلهم , حتى لا يقاربوا فهم حديثا .               
 
مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً{79}
خطاب الاية الكريمة موجه للنبي محمد (ص واله) , والمعني به المسلمون عامة , وتضمنت ايضاحين وبيانين , الايضاحين : 
1- (  مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ ) : لا يصدر من الله جل وعلا الا الخير . 
2- (  وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ ) : يكتسب الانسان السيئات بجهلة , وعدم معرفته بالمصلحة , فالمدخن تصيبه امراض التدخين , وشارب الخمر تعترضه مساوئه , فلا تصيب الانسان السيئات الا بسبب ارتكابه ما يوجبها ,  فلا يلومن الا نفسه .      
اما البيانين : 
1- (  وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً ) . 
2- (  وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً ) .        
 
مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً{80}
بعد ان كان البيان في الاية الكريمة السابقة (  وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً ) , اتت الاية الكريمة لتبين امرين : 
1- (  مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ ) . 
2- (  وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً ) .       
 
وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَآئِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً{81}
الاية الكريمة في محل كشف ما يضمره المنافقون , وتفضح سرهم , ثم تأمر النبي محمد (ص واله) بما ينبغي ان يفعل تجاههم : 
1- (  فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ ) . 
2- (  وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً ) .     
 
أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً{82}
تنص الاية الكريمة على ان هؤلاء لو تأملوا في القران , ونظروا في معانيه القيمة , ومضامينه البديعة , وكافة مميزاته الاخرى , لأيقنوا انه انزل من قبله عز وجل , ولو كان من عند غير الله تعالى , لوجدوا تناقضات في المعاني  وتباينات في نظمه وتنسيقاته . 
 
وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً{83}
كثيرة هي الامور والاخبار التي تغزو المجتمع المسلم , ومنها ما يهدد امنه واستقراره , فيتلقفها المنافقون وضعاف الايمان , ويفشوها و يذيعوها حين يجب الكتمان , فتحضهم الاية الكريمة على الكتمان حتى يعرض الامر على النبي (ص واله) و اولى الامر , الذين لهم الحق في اتخاذ القرار المناسب , ان كان الخبر مما يجب ان يذاع , او مما يجب ان يكتم , او انه مجرد اشاعة لا حقيقة لها . 
الملفت للنظر ان الاية الكريمة تؤكد انه لولا فضل الله تعالى على المسلمين بالاسلام , ورحمته عز وجل بالنبي محمد (ص واله) , لأتبعوا الشيطان , الا القليل منهم . 
 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/07



كتابة تعليق لموضوع : تاملات في القران الكريم ح58 سورة النساء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ مهدي السالمي
صفحة الكاتب :
  الشيخ مهدي السالمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاحاديث الضعيفة سندا  : الشيخ علي عيسى الزواد

 الخفافيش  : محمد نوري قادر

 أوردوغان ينتصر  : هادي جلو مرعي

 (150 م) مساحة الانتماء للعراق  : رياض ابو رغيف

 شهيد المحراب علم وجهاد فشهادة  : عمار جبر

 حملة لجمع التبرعات للنازحين الجالية الفلسطينية في اقليم كوردستان تتضامن من النازحين  : دلير ابراهيم

 ممثل المرجعیة العلیا: لا يمكن أن نتصور وضعنا لولا فتوى السید السیستاني وتضحيات المجاهدين والشهداء

 بالتزامن مع اعياد النصر اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي تكرم عدد من القادة الامنيين في النجف الاشرف  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 التربية الرياضية تؤكد دعم مشروع البطل الاولمبي والاتفاق على معيار القبول في الاعدادية الرياضية  : وزارة التربية العراقية

 اﻷخوة اﻹنسانية في المنظور اﻹسلامي  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 الفلوجة مدينة مساجد ام مشانق ?  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 السعودية تعلّق جميع شحنات النفط الخام عبر مضيق «باب المندب»

 الاعلام الامني :تدمير وكرين لعصابات داعش في الانبار والقبض على ارهابي

 العباسيين الجدد.. وسياسة أمية..  : علي محمد الطائي

 الحِوَارُ هَدَفُ الأحْرَارِ وَسِرُّ الإنْتِصَار!!  : احمد محمد نعمان مرشد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net