صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

نظرة انسانية متطورة في التسامح ومنابع اللاتسامح
جمعة عبد الله

 ان كتاب المفكر والباحث القدير ماجد الغرباوي ( التسامح ومنابع اللاتسامح - فرص التعايش بين الاديان والثقافات - ) يعد انجاز فكري متألق ورائع ومتكامل من حيث الطرح

ومناقشة المواضيع والقضايا الحساسة ذات الشان الخطير والحيوي برؤية انسانية متطورة , ويتسم الكتاب بالتناول العلمي والدقة المتناهية والطرح الموضوعي بعيدا عن التحيز

والتحريف . ولهذا يعتبر الكتاب معين فكري وثقافي لكل قارئ او مثقف او متابع 

ان تعايش المجتمع وتطوره وازدهاره في المجالات الفكرية والثقافية , لابد ان يكون هناك اعتراف بالحقوق المتكافئة لكل شركاء المجتمع  في التكوين الاجتماعي , لابد ان 

تتصدر قيم لغة الحوار والتواصل والتعايش السلمي والتسامح بكل اشكاله الاجتماعية والدينية والقومية والعرقية وتتجلى في الحرية الشخصية , وحق التعبير وحرية الاعتقاد 

 وبالتالي ضمان حقوق الاخرين . واذا لم تتوفر قيم التسامح في المجتمع فان بؤر النزعات والخلافت ستطفو على السطح بموجات عنف متواصلة وستكون نتائجها المروعة 

على الحياة العامة وبالتالي ستخنق وتقتل مناحي بوادر التعايش , وهذه تخالف تعاليم الدين التي تؤكد وتدعو الى المحبة والتعاون والاخاء والسلام , وهنا ياتي دور الموعظ الحسنة 

 ورجال الفكر والثقافة بتحصين العقل والفكر من شرور التعصب والشوفينية والعنصرية والارتكاز على القيم التي ترفض الحقد والكراهية والفرقة والفتنة بين افراد المجتمع الواحد

 ولا يمكن ان تسود قيم التسامح إلا اذا كان ( التسامح يقوم على سلسلة فكرية وثقافية يخضع لها الفرد والمجتمع , كي يعمل بشكل صحيح ومؤثر ) وبهذه الصورة تنحصر مساحات

التشدد والتعصب واللاتسامح والعنف من مواقف سياسية واجتماعية تقضي دائما الى تأزيم العلاقات ثم الدخول في متاهات الحروب والعداء)وبهذا التصورالرائع  الذي يتسم بالتطور  ) 

الفكري الناضج وهذا ليس غريبا عن الباحث ,ويعطي صورة كاملة لمنابع العنف والتعصب والاخطار التي تحيط بالمجتمع , والتي تهدد منابع التسامح وتدخل المجتمع في دوامة العنف 

والنزعات الداخلية . لذا فان منافع التسامح تجعل ( الانسان ان يكون متسامحا وهو يعلم بضعفه وكثرة اخطائه , ليس معصوما في سلوكه واعماله ) والحالة العراقية موجودة بكل 

تفاصيلها المعقدة والمتشابكة وما تحمله من موروثات ثقافية وفكرية يستعرضها الباحث بكل واقعية وموضوعية . لذا فان طريق التسامح هو ( احدى القيم التي يعتمدها المجتمع 

للخروج من ازمة الصراع الديني والسياسي على اساس التكافئ في الحقوق السياسية والعقيدة . بعيدا عن الاقصاء والتهميش ) ويشير الكاتب الى مفهوم التسامح ودلالاته بمعناه 

الواسع , بحيث لا ينزلق الى مفاهيم تؤدي الى الاذلال او الخضوع للامر الواقع او المهادنة والخوف فيضطر الى التنازل عن حقه او القبول في شريعة الباطل والسكوت عن شريعة 

الحق او التساهل او غض الطرف بل ( يراد بالتسامح اصطلاحا . موقفا ايجابيا متفهما من العقائد والافكار , يسمح بتعايش الرؤى والاتجاهات المختلفة بعيدا عن الاحتراب  

والاقصاء ) وحق التعبير لا يعني احتكار الحقيقة لان ( الحقيقة وجودا نسبيا لدى جميع الافراد , ولا مبرر حينئذ لدعوى احتكارها والتفرد بها ) وبهذا المفهوم يكون التعايش والقبول 

بالاخر وتفاعل المضامين المتقاربة , والتي تسمح باعادة النظر في موروث عاداتنا وتقاليدنا والموروث الثقافي والفكري . وتكون هذه المراجعة مفيدة تصب في فض التراب

والغبارعن الافكار الدخيلة عندها سيتضح بان ( مفاهيم التسامح ليست غريبة في روحها عن اصول ديننا وعقيدتنا, وانما اقصها القراءات الاحادية والفهم المتحيز للدين )بهذا الفهم

العميق يقودنا الى المصارحة والمكاشفة من اجل تطوير منابع تفكيرنا نحو الابعد والدخول في ( مرحلة الحداثة الحقيقية وليست حداثة شكلية كما هو الحال لكثير من البلدان

الاسلامية ) ويقودنا الكاتب الى حقيقة ناصعة من التسامح ودور الافراد منه , هل يوافقون عن الرأي المعاكس او المخالف ؟ وهل يقبلونه ام يرفضونه  , هل يكون التعنت او الرضوخ

حلا واقعيا ,, بل لهذا ولا ذاك وانما ( التسامح يعني اعترافا بالاخر والتعايش معه على اساس حرية العقيدة وحرية التعبير ) ويعطي الباحث مفاهيم لغوية مبسطة للتسامح وهي 

مغايرة لمفاهيم التعصب التي تصر على ان ( التعصب هو رفض الاخر وسلب حق الاعتقاد وحق التعبير عن رأيه ) وهنا تكمن اهمية التسامح الديني والسياسي والاجتماعي ودورها

في الحياة العامة , وما احوج عراقنا اليوم الى هذه المبادئ السامية وهي نقيضة ومعاكسة لمضامين الشوفينية او العنصرية والتعصب ومنابع اللاتسامح , ويدخل الكاتب في كل

زواغير وزوايا وما تشمل من موروث ثقافي وفكري وديني وسياسي . والمنابع التي تفضي الى التعصب و البؤر التي تعشعش فيه وتلعب دو ر المخرب في المجتمع و ما ( تولد

التعصب بانواعه الثلاث - الديني والقبلي والسياسي - ) وماينتج منهم تبعيات ضارة . ويحدد الكاتب بؤراللاتسامح في خمسة محطات او مناطق وهي؛

1 - منطق العنف : وهو سمة المجتمعات غير المتحضرة والتي ترفض الاحتكام الى القانون  ( وترتكز للعنف في تقرير مصيرها وانتزاع حقوقها وتسوية خلافاتها ) وان قيم العنف

تتأثرمن قيم القبيلة والعشيرة في ممارسة العنف , واستخدام القوة  لاثبات لمنطق الشجاعة والرجولة او اسلوب ( التسوية الخلافات وتصفية الحسابات بما في ذلك الحكومات والانظمة

       السياسية غير الشرعية ) وهذه صفة عامة للحكومات الاستبدادية في الايغال في وسائل العنف وفرض سطوتها بالقوة , واستخدام التعصب لها وسيلة لتأجيج دواعي العنف , وبراز

سياسة اللاتسامح كمنهج سياسي وهي تتخلى عن مفاهيم السلام والعدل والتعايش السلمي داخل المجتمع الواحد 

2 - المنطق الثاني لبؤر اللاتسامح هو الولاء القبلي : ان العشيرة او القبيلة تلعب دور فعال في المجتمع , قد يكون هذا الدور في بعض الاحيان خطير , اذا تقاطع بين ولاء للقبيلة

والولاء للشعب او الوطن , ومدى قوة هذا التأثير على هوية الوطن , اي بمعنى لمن ينحاز أو لمن تكون الكلمة الاولى . هل تكون للقبيلة ؟ ام للشعب ؟ وهل يطبق شريعة القبيلة

ام شريعة الدولة ؟ وهذا يعتمد في الدرجة الاولى الى الوعي الثقافي والفكري وهي ( تشكل القيمة الاجتماعية للفرد لا على اساس انتمائه القبلي , وانما على اساس انساني ,فهو 

انسان قبل كل شيء ) وانحياز الى قانون الدولة , لا يعني اتخاذ موقف عدائي من القبيلة او العشيرة بل ( توظيف قيم العشيرة لصالح الشعب وخدمة للوطن ) وبهذا يمتلك النظرة 

   الصائبة بالتخلي من التعصب القبلي على حساب المصالح العامة للوطن 

 3 - المنطق الثالث سلطة القيم : او علاقة الفرد بالقيم وما تتمثل من مكانة بالنسبة اليه وما تتشكل من بعد اجتماعي مرتبط بقيم التسامح او بقيم التعصب باعتبار ( ان اغلب القيم 

الاجتماعية قيم مصطنعة فرضتها مصالح النخبة الثقافية والاجتماعية ) وتتصف مجتمعاتنا او المجتمعات الشرقية بصفة عامة بانها ( مجتمعات ذكورية يتمتع الرجل بصلاحيات

واسعة في مقابل تهميش المرأة وتحقيرها , وتلغي وجودها ) وما تعانيه المرأة من خلال هيمنة النظام الابوي 

4 - البؤرة الرابعة لمنابع اللاتسامح هو الاستبداد السياسي : والذي يعتبر العدو اللدود وخصما شرسا لقيم التسامح , وتكمن صفات هذا الاستبداد في ( عدم الاعتراف بالحقوق السياسية

للاخرين , التي منها حقه في ممارسة السلطة ) ويركز النظام المستبد او الحاكم المستبد في ( سلطاته الواسعة , وامتيازاته المتعددة , خطوطا حمراء يمنع تخطيها او القفزعليها ) وهذا

ما قاست وعانت من الشعوب وخاصة الشعب العراقي من ظلم وجور وقهر وتعسف كأن ( قدر الشعوب الاسلامية ان تبقى مسلوبة الارادة وعاجزة , قاصرة وغير قادرة على

 ادارة نفسها ) او الانسلاخ الى رحاب الحرية والكرامة

5 - البؤرة الخامسة من قيم اللاتسامح هو التطرف الديني : الذي يعتبر احد اخطر منابع ( اللاتسامح لتلبيسه ببعد شرعي وتوظيفه للنص الديني ) ويؤكد الباحث القدير على مسألة 

جوهرية في غاية الدقة والخطورة وهي ( ليس غريبا ان يكون اكثر المتطرفين الدينين ممن لم تسعفهم كفائتهم العلمية والثقافية في ادراك الحقيقة ) وحقيقة التطرف الديني تكمن

بانه ( لا يعدو كونه قراءة مجتزئة للنصوص ) وكذلك هو ( ازمة التطرف في بساطة الوعي وضحالته واختلاله , وعدم القدرة على فقه النص ) وبالتحليل العلمي والفكري المبسط

يستعرض الباحث نماذج من هذا التطرف واساليبه في تؤيل النصوص الدينية , واشاعة شريعة اباحة  الدم وقتل الابرياء حتى بات للرأي العام والعالمي بان ( الاسلامي يساوي

الارهابي , والارهابي يساوي الاسلامي ) ويتناول الكاتب الظواهر الخطيرة التي برزت على المسرح السياسي في السنوات الاخيرة وهي ظاهرة الفتاوى بشكل واسع  والتي

هي ( تعتبرفتاوى التكفير وخطب التحريض وليدة فكر ظلامي متطرف وقراءات احادية للنصوص الدينية .- القرأن والسنة

وفي مقالة اخرى تتناول قيم التسامح 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/18



كتابة تعليق لموضوع : نظرة انسانية متطورة في التسامح ومنابع اللاتسامح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ماجد الساعدي
صفحة الكاتب :
  د . ماجد الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خمارة البرلمان وجنوب المُضحين  : عمار جبار الكعبي

 بدء تسجيل زوار أربعين الإمام الحسين في إيران

 ((ورقة الملك فيصل الاول لأنشاء الدولة العراقية الحديثة)) المقالة السابعة  : حميد الشاكر

 العمل تنظم دورة في الفوتوشوب للعاملين في مجال الاعلام  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 رسالة مفتوحة للقيادات السياسية الشيعية  : خضير العواد

  سوريا حرة ديقراطية  : موسى غافل الشطري

 بين عالمين  : حميد الموسوي

 وزير الصناعة والمعادن يترأس اجتماعا للجنة إعادة هيكلة الشركات المملوكة للدولة ويوصي باتخاذ القرارات الحاسمة لإنجاح عمل اللجنة  : وزارة الصناعة والمعادن

 الى القائمين على جريدة الشرق الاوسط.  : حمدالله الركابي

 تنفيذاً لتوجيهات وزير الصناعة والمعادن .... وزارة الصناعة والمعادن تعقد اجتماعا لمدراء الاقسام الادارية والموارد البشرية في شركات هيئة التصنيع العسكري المنحلة  : وزارة الصناعة والمعادن

 نائب محافظ ميسان يتفقد المديرية العامة لشرطة المحافظة  : اعلام نائب محافظ ميسان

 عقلية الحصار  : ا . د . محمد الربيعي

  حكومتنا ... إنها خيانة عظمى  : عبد الامير الصالحي

 بابل : القبض على متهم وبحوزته اكثر من 200 قرص مخدر  : وزارة الداخلية العراقية

 صادقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على نتائج قبول المتقدمين للدراسة المسائية في الجامعات الحكومية للعام 2018-2017 ضمن قناة ذوي الشهداء.  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net