صفحة الكاتب : حسين باسم الحربي

بعد خمسة أعوام..رثاء أفتخار الطائي
حسين باسم الحربي

 من قيمة ِالكلام ِ..

وروعة ِالحرف الذي يُلقى على الرغام ِ..

من وجع أنهزامي ..مما تبقى من حُطام العمر ..

من حُطامي..

ومن تراتيل أنكساري ..ورؤى أحلامي..

من الف ِحُلم ٍ ضيعت أيامي..

من لحظة ِيرحلُ فيها الكون من أمامي..

أكتبُ عن عن أروع ِشيءٍ في حياتي كلها..

عن قصة ٍللحُب مالي غيرُها..

نُزفت وحتى الأن ماض ٍنزفُها..

لأمرأة ٍيا أيها الناسُ أنا أحبها..

أعشقها كأن ما في الكون أنثى غيرها..

هي من تكن .؟

فاتنة ٌ ملءُ الجفون صرخة ٌ..

تاريخ ُأهل الحُب والقوافي..

بريئة ُصادقة ٌرقيقه..

طموحة ٌدافئة ٌرشيقه..

تصرخ ُمن عُيونها حقيقة ُالحقيقه..

روحي فدا التُراب..فداك ِيا أنيقه..

يا وجعَ الزهر ويا رحيقه..

يا الهي هذه ِكم أتعبتك..

قل لنا كم عذبتك..

عندما صغتَ لها تلك َالنهود..

يا الهي كيف ما فكرت َفينا ..

عندما قَبَلتَ في الخَلق الوجود..

عندما أفرغت َفي الكون الوجود..

عندما ضيعتني فيها ضياعاً..

ما لهُ حدٌ وللعشق ِحُدود..!!

يا أمرأة ًتُغري كأية ِنجمة ٍمُحترفه..

يا أمرأة ًعن كُل ِشيء ٍفي الحيا مُختلفه..

يا أمرأة ًلم يخلق الله بها شيئاً..ولكن

كونتها العاصفه..

رُحماك ِهل من عَود..؟؟؟؟؟؟!!!!...............

أحبُك ِأنت ِ..أحبُك ِدوماً ..وأجهل ُحُباً...

لغيرك ِأنت ِ..

صحبت ُالملايين نهداً وخَصراً..

وكُحلاً وثغراً..وطولاً وعَرضاً..

وصُبحاً وضُهراً..وليلاً وفجراً..

ومن بعد ِخمسين عاماً أقولُ..

وللكون ِأصرخ ُأحبُك ِأنت ِ..

ولست ُأفكرُ ولا أتصورُ..أنك ِمُت ِ..

فما دامَ في القلب نبضُك ِأنت ِ..

وما زالَ في الخَلد ذكرُك ِأنت ِ..

وأني لأحيا بعطرك ِأنت ِ..

فكيف َيُريدون أنساك ِكيف..

وكيف َيقولون عنك ِقًتلت ِ.................

حبيبتي يا نَسمة ًتحولت بلحظة ٍذكرى..

يا من بها لجنة ٍرب الهوى أسرى..

يا كُل أيامي أنا ودمعتي الحيرى...........

دعيني أصب ُدموعي وأشكو..

فغيرُك ِمن سيفهمُ ما دموعي..

أنا وكعادتي أشعلتُ روحي..

تُضيءُ اليك ِوحدَك ِكالشموع ِ..

تعالي وأسكُني بين ضلوعي ..

لعلي أرتوي بالبوح عليّ...........

يا أول َأنثى في قلبي..

يا أخرَ كلمات الحُب ِ..

يا من أعشقُها أهواها..

مثلَ المُتعبد ِللرب ِ..

من أي عناء ٍأبتدءُ...

من أين يا صغيرتي..

كل القوافي ها هُنا..

ولأنت ِصرت ِقضيتي...............

لا تستفزيني بصمت ٍتكلمي..

فالصمت ينهشُني ويشربُ من دمي..

لم يبق َفي العينين دمع ٌأُريقُه ُ..

والوجه ُذاك َالوجه مات بريقُهُ..

ومُبعثراً في الأه باتَ أنيقُهُ..

لا أهل أقصدُهم ولا وطن ُ...........

لا تسأليني من أحبُ

هذا السؤال أراهُ ذنباً..
بحق جميع من حقاً أحبوا..
فغيرُك ِ أنت ِ من ؟ من؟ من ؟
يُحبُ..

وأن قُلنا عشقنا غير أنت ِ..

ورب العشق كل القول كذب ُ

أ ُكذبُ..

لا سُهادُ ولا ودادُ...

ولا أيمان في شعري اليها..

ولا ماقلتُهُ في مُقلتيها...

ولا ما صغتُهُ عن ناهديها..

فغيرُك ِ انت ِ لم يهوى الفؤادُ...

وسارة ُنزوة ٌ..ونهالُ وهم ٌ...

ونورُ خرافة ٌ..وهديلُ حُلمُ...

نوالُ تفاهة ٌ..وهُدايَّ سُمُ

وأيمان الهوى في القلب ِسهمُ

وهندُ خطيئة ٌ..والباقي همُ..

صحيحٌ أنني دونتُ شعراً...

وأشبعت الحياة هوىً ونثراً...

وقطعتُ الليالي اه فكراً..

ولكني اراك ِبكُل ِأنثى...

صحبتُ..وكُل قافية ٍ كتبتُ..!!!

أطير ُبألف ِاسم ٍ في زماني...

وما بسواك ِ لا والله طرتُ..

اقولُ لهذه ِانت ِحياتي..

وعنها الف حرف ٍ قد نشرتُ..

ولم اعرف بأن بكُل ِ بيت ٍ..

لغيرك ِ..كان فيك ِ وما شعرتُ..!!!!!

لقد جربتُ ان انساك ِ..لكن

امام القبر..ياقمري أنهزمتُ..

وها انذا تري من بعد ِخمس ٍ..

مررنَ على الفراق..لك ِرجعتُ..

وعُذرا يا ضحايا الحُب عُذراً..

فها أنذا من الحُب اعتذرتُ..

وها انذا لدُنياي أعترفتُ..

وكسرتُ القيود وما أنكسرتُ

وعُذراً يا الوف المُعجبات ِ

فلم أعشق وليتني ما عشقتُ..

أنا في الحُب لم أكذب ولكن..

لقد أوهمتُ نفسي وأكتشفتُ..

بأن قصائدي جمعاً جميعاً..

كانت لأفتخار وما ظلمتُ..

أنا حُرٌ ..أنا من أي وعد ٍ..

متى عاهدتُ أنثى ِأو وعدتُ..!!!!!

وهذا ما يؤكدهُ المدادُ...................

هروباً منك ِكُلُ مُغامراتي..

 

هروباً من عيونك ِ صاحباتي..

 

هروباً..كُل ايامي وكأسي

 

وقافيتي وجيش الفاتنات ِ

 

أكتبُ عن شَعر ٍلأماني..

 

أتخيل ُ شعرك ِكي أشعر..

 

أكتبُ عن ثغر ٍلأماني ..

 

أتخيل ُثغرَك ِفأسطر..

 

أكتبُ عن نهد ٍلُبناني..

 

أتذكرُ نهدَك ِأتذكر..

 

أكتبُ عن الم الحرمان ِ..

 

أتجرع ُحرمانك ِأكفر..

 

كُلُ قصائد شعري كانت..

 

لأمرأة ٍ تَقهرُ..لا تُقهَر.................

 

حبيباتي..عشيقاتي..ذبيحاتي..قتيلاتي..!!!

 

ضحايايَّ....ومأساتي..

 

خُرافة ُ كذبتي الكُبرى..وبعض ٍ من هواياتي..

 

تَزوجنَّ..وأنجبنَّ..وسافرنَّ..عن الحُب ِ..

 

أو أبحثنَّ عن العشق ِبعيداً ها هُنا عني..

 

وأفضحنَّ بليل الشرق.. حكاية َكذبتي الكُبرى..!!!

 

أقمنَّ مناحة ًوأرقصنْ..وأصرخنَّ بوجه الله والتاريخ..

 

أني كاذب ٌ في الحُب..

 

لم أعشق سوى أمرأة ٍتعيشُ بداخلي كالرب..

 

أنا رجُلٌ بلا قلب ٍ..فهل من عشق دونَ القلب..

 

فأشهرُ كاذب ٍفي الحُب يُدعى الشاعر الحربي..!!!!!!

 

كَذبتُ عليكُنَّ......وأوهمتُكُنَّ..وأوهمتُ نفسي..

 

بأنا عشقنا..وأنا نسينا..وأنا وفينا..

 

وأنا وأنا وأنا وأنا.....

 

وأخرُ قول ٍلدينا وداعاً..

 

فكل التفاهة ِما أمس قُلنا..............

 

مئة ُ أمرأة ٍ قُلتُ أحبُ..

 

لكن لم يأتيني الحُبُ..

 

حتى أيقنتُ بأنك ِيا...

قلبي..

ما في صدري قلبُ..

فأذا قالوا من ربُك َيا....

قُلتُ ومن غيرُك ِلي ربُ..

أحبُك ِ
حتى يرى الله حُبي

وحُرقة َقلبي
فيبكي عليّ
ويُرجعُك ِ
من جديد ٍ اليَّ
أو أنهُ يبعثُك ِ لي بأخرى
لتفغو بصدري
وتأخذ يديَّ
كأنت ِوفيه

كأنت ِأنيقة ُ..يامن رحلت
ولم ترحلي
من رؤى مُقلتيَّ
وفي كُل ِ يوم ٍ تغيبين عني
تعيشين بي من جديد
وحسبي
برغم الممات أحسُك ِ..حيه
أكلمُك ِفي الصباح وأبكي
عليك ِ
وأبكي مساءً عليَّ

........................

جربتُ جميعَ الأشياء..

قطعتُ نهوداً من عَسل ٍ..

وأكلتُ صباحاً ومساء..

وتذوقتُ من الحَلمات ِ..

سمراءُ وأخرى شقراء..

سافرتُ..كفرتُ..وصليتُ..

وأمطرتُ حروفاً ودماء..

خمسة ُأعوام ٍيا ليلى..

مرت بوفاء ٍ..بوفاء..

خمسة ُ أعوام ٍأذكُرُك ِ..

في الُلقمة ِفي شُرب الماء.....

بغروب الشمس ِأطالعُك ِ..

وبفجري أنت ِالأغراء..

لا أسطيعُ هروباً منك ِ..

وكأنك ِربٌ بسماء..

أنبضُ فيك ِوأحيا منك ِ..

وقبرُك ِعندي كالأحياء..

أنتِ الشمسُ وأنت ِالقمرُ..

وأنت ِزغاريدُ الشُعراء..

أنت ِالسوسنُ أنت ِالفُلُ..

وأروع ما كتبَ الشُهداء..

يا أبنة َطي ٍ أنت ِدوائي..

أنت ِالاول انت ِ الاخر انتِ الداء..

أسرى بي ربي فعشقتُ..

وعَرَجَ بي صوبَ الغيداء..

فرأيتُك ِأنت ِ فأعماني..

ربي بعدَك ِ..ربي شاء...........

 يسألُني عصفورٌ عنك ِ..

مَن..؟ مَن أنت ِ..أين يراك ِ أو يلمَحُك ِ..

أو يقرأؤك ِ..أو يسمَعُك ِ..

قُلتُ لهُ أن أمطرَ غيم ٌ..تلمحُها بين القطرات..

أو غابت شمسٌ ستراها..تبتسم ُبتلك اللحظات..

أو طالعتَ كتاباً يُبكي..تقرأؤها بين الكلمات....

أو قرأت عينُك َ قُرأناً..محبوبي بين الأيات.....

وفي الأنجيل ِوفي الزَبور ِ وفي التوراة..........

أو سمعت أذنكَ بوفاء ٍقل يا لوفاء الأموات......

أو أحببت ترى بسمتها ..طالع في الليل النجمات

أو تستنشقَ منها عطراً...فتناول أحدى الوردات..

أو ترثيها أو تبكيها ..فأقرأ لي بعض الأبيات......

أو تسبح في شعر حبيبتي..فلتقصد نيلاً وفرات....

أو تفهم ما معنى عشقي..فأسأل عن لُغة القُبُلات..

أو تُدرك مقياس هوانا..سيُجيبُكَ ليلُ الأهات.......

وأذا لم يأتيك َقصيدي..قُل شاعرُنا الحربي مات...

أو تعلم هي ما تعني لي..فجوابي هذي الدمعات...

دمعي أعظمُ ما أملُكُهُ..وترى أذرفُ من سنوات...

يا عصفوراً..ماتت..ماتت..ماتت سيدة ُ الظبيات..

كانت أهلي ..كانت روحي..كانت لي ورقاً..ودواة..

للأن بعيني شهقتُها...والنَزف وجُرحُ الوجنات......

تنظرُ لي والربُ تسامى لم  يسمح ان أسمعَ منها..

كلمةَ حُب ٍ أو توديعاً..لم أسمع غيرَ الصرخات....

لو تدري ما حالة حالي..وهي تودعُ بالزفرات.....

وجهٌ مجروحٌ والخالُ غريق ٌبدموع المُقُلات.......

تتذكرُ طفلاً منتظراً أماً تأتي بالنظرات.............

ما بين َيديَّ أودعُها..نودعُ بعض بلا كلمات........

بلا همسات ..بلا لمسات...بلا حركات.............

فارقتُ أميرة َأيامي..

وأنا مُشتاقٌ الثمُها...

وأنا مُحتاج ٌأحظنُها..

بي لهفة كُل العُشاق.........

ياعصفوراً...رحلت عني....

وعبائتُها بَقيت في الشارع ِمرميه..!!

وحقيبتُها في سيارة ِحادثنا المشؤوم سَبيه..!!

حتى خاتمُها أخذتهُ..غاسلة ُالأموات هديه..!!...

أعرفُ ان لستَ تُصدقني..

لكن أعلم يا عُصفوري ..أني حتى اللحظة ِهذي..

أحتفظُ بهاتفها عندي..

أتصلُ فيه ِأذا ضاقت بي دُنياي لأخر ِعهدي..

أتصل ويكفي لا يعني !!..حتى لو من غير الرد ِ!!!!!!

والصورة ُ هاهيَ في عُنقي..

أستأذنُها أذ أخلعُها..!!وأقدسُها وأعاملُها..

باللين ِوحيناً بالرفق ِ..

هي َتعويذة ُ فقه الحُب ِ..لتمُدَ فؤادي بالخفق ِ..

هي َ أخرُما يمنحُ روحي..أحساسَ الثورة ِللعشق ِ.........

والحَلقُ المُهدى في عُرسي..ها هو كالنجمة ِفي كفي..

وقميصاً منها بنجاحي ..أهدتهُ بحُب ٍ وبعطف ِ..

وقميصاً منها ممتلئً ..من يوم الحادث ِبدماها..

فاح َعبيراً رغم النزف ِ..

يا عصفوراً ..رحلت روحي..ماذا أخشى مما خوفي..

ولماذا أتأنق ُ..ولمن أبني بيتاً..أشري ذهباً..

أو أجمعَ تُحفاً من عاج ٍ..وتماثيلاً هي من خَزف ِ..

يا عصفوراً بعض ٌ منها أمرأة ٌ خارقة ُ الوصف ِ..

حسبٌ..نسبٌ..طٌهرٌ..خُلُقٌ..وخُلاصة ُتاريخ الشرف ِ

وبراءة ُ أطفال ٍ دُفنت..أحلامُهُمُ أرض َ النجف ِ.....

عطرٌ يتقاسم ُ أنفاسي ويذوبُ بأنغام ِالحرف ِ..

أنسى دُنيايَّ ولا أنسى..

خالاً قُرب الثغر يُغني..يُسكرُني أن ضحكت ..يُغفي

وكعصفور ٍجاء َلنهر ٍ..يشرب أو يلعب في الجُرف ِ.......

 يا عصفوراً زُرتُ القبرَ..فكتبتُ لها ذي الكلمات..

لا يعنيني قولُ الناس ولا تعنيني التعليقات..

ولا أشري نُقاد الدُنيا..جمعاً بصغير الحركات...............

هل يا تُرى في القبر من يسمَعُني ..

أم أنني أكلمُ التُراب..

هل أنت ِياقمري هُنا..لا باب كي أطرقهُ..

ما للقبور ِباب..

أنها التاسعة ُ الأن بليل ٍوأغتراب..

جئتُك ِمُنفرداً..ومن معي خافوا من الظلماء..

من وجه القبور ِفلم يجئ ِ..أصحابيَّ الأحباب..

أنهُم عندَ صديق ٍيسكرون..وأنا مازلتُ سكراناً..

بثغرك ِوالرُضاب..

خمسة ٌ مرت علينا في عذاب ..

خمسة ٌلم أجن ِمن لُغة ِالسعادة ِغير أطلال السراب..

كلميني..أنني أشعرُ بالخوف وبالضعف..

وما حولي سوى أرض ٍيباب..

وصراخ ٌدونما صوتٌ..أقاويلٌ..خُرافات عذاب..

وغُراب..

كلما أحسست بالأغماء نبهني وغاب..!!!!!!!

أنهُ من عِلم ِربي..

الفُ شُكر ٍيا الهي للغُراب..!!!

والشباب..

ماتَ ..ولى..وتبدى ..وأنتهى ..ذاكَ الشباب..

...................

أفتخار..أ .ف.ت.خ.ا.ر..أفتخار

أنهُ الليل أفتخار..

هذه ِالشمعة ُوالعطرُ وأثوابٌ قِصار..

أنهضي يا ..وأنفضي عنك ِالغُبار..

فالصغار ..ملء أعيُنهم تعابيرُ أنكسار..

أرجعي الأن الينا..

نحنُ لا نقوى على بُعد أفتخار..

ملت العينُ من الدمع..مللنا الأنتظار..

....................................................................

القصيده..للراحله الباقيه..أفتخار الطائي..بمناسبة مرور خمسة أعوام على رحيلها..يوم 20..10..2007

حسين الحربي المحامي..بغداد..2012

 

  

حسين باسم الحربي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/18



كتابة تعليق لموضوع : بعد خمسة أعوام..رثاء أفتخار الطائي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الحكم السيد السوهاجى
صفحة الكاتب :
  الحكم السيد السوهاجى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التجارة .. تبحث آلية تجهيز العوائل النازحة المتواجدة في محافظة كربلاء بمادة الطحين  : اعلام وزارة التجارة

 أهالي التاجي يحتفون بلواء أنصار المرجعية وبدوره في تطهير العراق من “داعش” ويهتفون “أنتم من صنع النصر لنا في الفلوجة”

 المواطن هو المستفيد الأول من الأزمة!!  : ابو ذر السماوي

 العولمة والأقلمة والأسلمة و......(دبابيس من حبر29)  : حيدر حسين سويري

 المرجعية الدينية: سر دينامية الروح الوطنية  : قيس المهندس

 محورية المجلس الأعلى وصراع السلطة في العراق  : سلام محمد

 حوار في منطقة الخضراء.. المحتلة  : واثق الجابري

 الأقوياء يصنعون الأبطال  : معمر حبار

 الشرطة المجتمعية في كربلاء المقدسة تستمر في التوعية والتثقيف حول الإرشادات المرورية  : وزارة الداخلية العراقية

  كيف نصنع قائدآ  : رسل جمال

 مانشستر يونايتد يحقق انتصاره الأول تحت قيادة سولسكاير بـ”البريميرليغ”

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تباشر بتنفيذ حملة خدمية واسعة لإزالة التجاوزات في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الكوليرا ووالدة جينكس والدفن على القمر!  : امل الياسري

 هل يتعهد المالكي بعدم الترشيح لولاية ثالثة ؟  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 من اجل قانون انتخابات يحقق العدالة الانتخابية  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net