صفحة الكاتب : حسن البصام

قصة قصيرة البحث عن اللون
حسن البصام
لازلت منذ عشرات السنين , أبحث عن السعادة , فلم أجدها مستقرة على حال , فهي تتألق في الانبهار الأول , ثم تتوسد الاعتياد ... وربما أراها مستلقية على ظهرها فوق  راحة كف عملاق فتتوثب رغبتي تواقة لخطفها .. وكلما كانت عصية على اصابعي , ازداد تعطشي واستعرت جرأتي ... نحن نرقص على الطبل لأننا لم نخسر الحرب..وهو تأكيدا على استمرار حضورنا .. ورقصة الزفاف طعنة  في  صدر العزوبية.. ورقصة اليد على البطن الممتلئة, موجهة  ضد الجوع .... أنت تفرح جدا لان إحساسك قادك  الى القناعة بان  المال هو السعادة .. او الانتصار في الحرب ... او الشبع او اللذة في الشراب او العلاقة مع النساء... اذن انت الذي يلقي بنفسه في المكابدة والبحث.. انت الذي اذلته اقدامه , ولف نفسه في الشرنقة التي سوف يجبر على اكلها او التكيف معها  او التخلص منها ..انت الذي اذللت نفسك هنا , والاخر هناك , وكل منا له قيده الذي يتباهى انه من صنع ارادته .
     في كثير من الحالات تخلق لنا المصادفات سعادة ولكنها هشة .. على الرغم من وجود الاحساس الفطري لدينا ان هناك احد ينتظرنا عند المنعطف ليقود ايدينا الى الجنة التي نحلم بها ,  هكذا دون ان تربطنا به علاقة عميقة انما اعماله مبنية على قاعدة   (  اعمل الخير وارميه في البحر ) ..
      وجدت سعادتي تتجدد ,حين استيقظ كل يوم فأرى نفسي مازلت حيا.. ان استيقظ كل يوم هو ليس روتين أو ممل أو مضجر بتكراره , متعة ان تستيقظ كل يوم حيا   ,هو التجديد بعينه  ان تكون على قيد الحياة , وهو الدافع الذي نتوخاه جميعا , الناس والحيوانات  على حد سواء ...الذين يخوضون حربا , أو يتوسدون صدور الحبيبات .
       وحين استيقظ صباحا اذهب الى الدائرة  كل يوم ,  ياللروعة !! أن اذهب كل يوم الى الدوام الرسمي !! هذا امر لا يتحقق لكل الناس , انها متعة ان أرى نفسي مختلفة عن الكثير من الناس .. وحين ينتهي الدوام اعود في كل مرة الى البيت وهذا لا يتحقق  لبعض الناس , لان بعضهم يقتل او يخطف او يموت أو يعاق  , او لا اهل لهم , ينامون في الخرائب او السيارات المتروكة اوبين طيات المزابل .. انام ساعة واذهب الى السوق  ادور على قدمي احرك ساقي لتنشيط الدم الراكد عند اقدامي من كثرة الجلوس  على الكرسي ..
   استمر بالطواف على المحلات  والشوارع , ثم ارجع اتناول العشاء , في الهول , الى جانب زوجتي التي تلقي احيانا على رأسي ظلها الثقيل , وهي تفرض معرفتها بكل شئ , حادة مثل رئيس عرفاء الوحدة , الذي أرغم نفسي للابتسام اليه وهو يامرني للذهاب لانجاز الاعمال التي لايرسل معارفه اليها , من اجل ان لا يحرمني من اجازتي في موعدها المحدد .. اواضع في حساباتي انني احتاج اليه مستقبلا  .
    وعلى الرغم من ذلك , فان الكثير من الناس , ليس لديهم زوجات , وليس لديهم اموال يتسوقون بها ,  بل الذي يبعث السعادة العميقة ان بعض الناس ليس لديهم ارجلا يمشون عليها في الاسواق. 
      ولم اكتف بذلك انما مارست التعديل في الاوقات , يجب علي ان التزم باوقات الدوام , وهذا مهم , ولكن يمكن ان اغير في الفقرات الاخرى.. بدلامن الذهاب الى البيت مباشرة , اعرج الى المقهى او المطعم  ...     
      في نفسي رغبة لاستاجار غرفة في احد الفنادق من الدرجة الاولى ,  اقضي فيها بعض اوقاتي في خلوة لايضايقني خلالها احد , ولكن ذلك لا يختلف عن الزواج بامراة ثانية ..لقد مسك الجبن يدي واقعدني عن اتخاذ هذه الخطوة ,  فمن الممكن ان احسن علاقي بصاحب الفندق ويسمح لي بتوجيه دعوة لاحدى صديقاتي ... بحثت عن تبرير منطقي للمبيت خارج البيت , لكن اكتفيت بالخروج اليومي المتكرر كل يوم تقريبا , من اجل ان لا اكون مجنونا واغير الخطوط الرئيسة لحياتي  , اريد ان اكون عاقلا, له القدرة الفائقة على التحكم بالاشكال الاخرى, لذلك قررت ان اشتري سيا رة ..  واقوم بصبغ الشعيرات البيض النافرة في شعر راسي وشاربي واحلق شعر لحيتي على الدوام ...
      لم اصدق ما حصل لي , انا الخجول الذي تكاد الارض  تنهش عينيه من فرط الاطراق عليها , تبعت امراة كانت تسير على الرصيف , شعور غامض ونداء خفي همس لي ان الحق بتلك المراة , وادعوها للصعود معي لاوصلها الى بيتهم ,لم اعرف شيئا عنا فقط رايتها تضحك ضحكة اثارتني ... اين بيتهم لا ادري ..  من اين هي ؟  لاادري , هذا النداء والاصرار لم يقلقني .. ابتسمت وفتحت الباب وجلست على الكرسي الخلفي للسيارة , كانت تكتم ابتسامة , ونظراتها مصوبة باتجاه الزجاج الجانبي للسيارة , لم ادخل معها في أي حوار تمهيدي , او جس نبض كما يقال , او كلمة غزل اوفاحشة , قلت لها  : هل لديك مانع بان نخرج باتجاه الشارع الذي يقودنا  خارج المدينة ؟ هزت راسها مبتسمة بالنفي .
سالتها : مالمانع . 
اجابت : الا تعرف ان اليوم وفاة ......
- اه ... والله صحيح ....
   وحين انزلتها على مقربة من دارها , كما قالت لي ذلك , لم انتظرها  لمعرفة مكان سكنها, ولم أندم لذلك , بل انها صادفتني في احد الايام , فلم اعرها اهتماما , لم تكن نفسي تواقة لاكمال ماتوقفنا عنده في  ذلك اليوم الذي صادف مناسبة دينية متميزة  , لان الركون الى افراغ الشهوة امر مقيت خالي من النفحة الانسانية الراقية .
   وهي ليست المرة الاولى التي اتصرف فيها ,  بلا مبالاة , فقد التقيت بفتاة جميلة جدا ; وهكذا هي الامور تحدث لي  في الغالب , بلا تخطيط مسبق , تحدث هادئة مثل نسمة تتفتح لها رئتي دون سؤال هل النسمة برية ام بحرية شمالية ام جنوبية , للمرة الاولى عشت حالة الشبق المجنون الذي جعلني انفصل عن مدارات العالم السفلي , لانني محلق هناك في الاعالي , سحابة تنث  عطر  الياسمين ..  وحين اسلمت اشرعتي لريح النشوة معها ,  قرصت شفتي باسنانها بدلال وشعور بالحب , والاجمل من هذا , قبلتني عند السطر الاخير من تلاصقي معها , على خدي , اثارت في نفسي احساسا اعمق من القبلة على الشفاه , ومازال همسها على خدي لحد الان ... وسالتني : هل ارتحت معي ؟ كان لون ثوبها خيمة فرح , وطيور حب ..اهتاجت في نفسي رغبة العودة لممارسة الرسم , فقد حلق لونه في فضاءات مخيلتي .والتصق بذاكرتي .
     احسست اني منفصل عن العالم , وان اجنحة هادئة طوقتني ولفتني بريشها الناعم , وحملتني الى فردوس مجهول....وقد رايتها بعد عدة ايام , انا الذي نسيت اسمي بين ذراعيها  , اشحت بوجهي عنها , فقدمت نحوي , رافعة راسها كانها تهم بمناداتي , فلذت منسحبا في طريق مزدحم , ودخلت الى محل ضاج بالزبائن  . جلت  بنظري في الاشياء المتراصة على الرفوف الثقيلة بالمواد المختلفة .. عرجت نحو الرف الذي يحمل لوازم ومعدات الرسم , وضعت في الكيس مجموعة من فرش الرسم وعلب اصباغ زيتية ومائية ,, فقد هجرت الرسم منذ بدأت ارغفة الخبز تهرب من ايدي الفقراء ... ولكني مازلت احتفظ ببعض من الورق المقوى وقطع قماش صغيرة ...
.    شعرت انني جددت السعادة نفسها , الفرح نفسه , من اجل ان لا اكون اسيرا حتى للجمال , وحتى للامر الذي حرمت منه , فاني لا انغمر  واذوب فيه ذوبان الفلزات المتشابهة.. بل اذهب احيانا الى ابعد من ذلك  , اجد متعة في حرماني من الاشياء التي احلم بها طويلا, وذلك انني اهون على نفسي باني صاحب ارادة قوية , وهذا امر يرضي غروري ... وان قلبي هو الذي يغير ملامح الناس والاشياء...
     عدت الى البيت حاملا كيس ادوات الرسم.. استقبلتني زوجتي التي تمتص هدوئي بنبرتها المتعالية الاستفزازية : خير انشاء الله , جئت مبكرا ليس كعادتك , هل تعاركت مع أحد ؟؟
      وضعت احدى الورقات تحت ماسكة الورق, وهيات اصباغي وفرش الرسم والاناء الزجاجي المملؤ نصفه ماء , وبدات ابحث في ذاكرتي عن اللون الذي مازال عالقا في ذهني ,اللون المتميز الزاهي لثوبها,  الذي اغواني لونه الغرائبي .. بدات استخدم الالوان الفردية القريبة منه وحين لم اتوصل اليه ,  بدات امزجها , كذلك  لم اصل الى ذلك اللون المطبوع في ذاكرتي , انمحت كل الالوان الا هو ,حاولت مرارا وتكرارا, لكني  تركت الرسم وعدت ثانية اليه  بعد العشاء , شئ لايصدق , لقدتبخر هذا اللون من ذاكرة فرشاتي , انتصف الليل , كانت زوجتي غارقة بين طيات الشخير, تتمايل بين امواجه , صاعدة ونازلة , وصلت الى طريق الياس , وقفت ضجرا , متعبا , يائسا , متذمرا ....  رميت فر شة الرسم , المشبعة بالاصباغ ,  في اناء الماء الزجاجي اتكأت الفرشاة ذات العصا السميكة , على حافته فانكفأ , واندلق الماء على ارضية الغرفة ,  فظهر اللون فجاة , دونما جهد , او تخطيط , هكذا هي لحظاتي المفرحة المتطايرة , انه اللون الذي ابحث عنه منذ ساعات طويلة متعبة ..وكانها هي ممددة بثوبها الانيق الجذاب , هنا في بيتي , على ارضية الغرفة , التي انام فيها مع زوجتي ..بسرعة اندفع الماء الملون الى ابعد نقطة في الغرفة , ومن فرط دهشتي رايت اللون الذي شغلني يغطي ارضية  الغرفة كلها .                                                                                          
  صرخت دون وعي مني : لقد ظهر اللون ... لقد ظهر اللون !!!                                                                             استيقظت زوجتي مذعورة من صرختي المفاجاة , صائحة هي الاخرى : مابك , مابك ... هل جننت ؟؟
    نظرت الى ثوب زوجتي ....صرخت في سري : ياالهي انه اللون الذي  ابحث عنه  ,الان أراه متألقا زاهيا , وهو نفس الثوب الذي أبهرني وحلق لونه الغرائبي ,  في فضاء مخيلتي , ولم أستطع الامساك به  !!! . 
    
 

  

حسن البصام
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/18



كتابة تعليق لموضوع : قصة قصيرة البحث عن اللون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ---- ، في 2012/11/05 .

#####






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاتن الجابري
صفحة الكاتب :
  فاتن الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بذور الشيطان  : اياد حمزة الزاملي

 فقراء مسالمون وأغنياء إرهابيون ..  : محمود غازي سعد الدين

 أدوار غائبة  : علي علي

 خطة الزيارة الشعبانية : كربلاء تضع خطتها وبدر تنشر 1000 مقاتل والمثنى ترسل فوج قتالي

 هل البعثي ( مرتد )... ؟؟؟؟ لان حزبه يدعو (للنصرانيه) ويحارب (الاسلام)  : فهمي الجنابي

  تباركت ياسيد الشهداء.. وياألق الكبرياء  : جعفر المهاجر

 معلمة تحبس تلميذ حتى الموت  : صلاح الهلالي

 أجرى السيد وزير الموارد المائية د.حسن الجنابي يرافقه السيد مستشار الوزارة والسيد مديرعام الدائرة الادارية جولة في الباحة الخارجية وأروقة الوزارة  : وزارة الموارد المائية

 بثينه البدري:يجب على الحكومة العراقية زيادة رواتب الايتام والارامل والاهتام بلمعاقين منهم  : منظمة انوار الجنوب

 حمى 12-12-2012 تصيب الحوامل

 العراقيون..وقهقهة الاحزاب ... والفساد  : د . يوسف السعيدي

 الحشد رُسل السماء إلى القوم..  : باسم العجري

 الموارد المائية تنجز مشروع توسيع وتعميق قناة الصالحية في قضاء سيد دخيل  : وزارة الموارد المائية

 من ينبغي أن يعتذر للآخر  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 القوات الامنية ترفع العلم العراقي فوق مركز هيت ( عروس الفرات الاوسط )

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net