صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

( لك حرية التعبير , ولنا حرية التهكير ) , اتخذ من هذه الكلمات شعارا له , يؤمن بها , ويرددها كثيرا في خلده , ويكتبها في يومياته , بل حتى في مغامراته , وعلى صفحات ضحاياه .
ذات يوم , جلس مقابل جهاز الحاسوب , لا ينوي فعل شيء , يتأمله ويفكر بأستحداث او تطوير امرا غير مسبوق , شيئا لم يجربه هكرا غيره من قبل , يفكر ويفكر ويفكر , الا ان والدته قاطعته , مناديتا اياه لتناول وجبة العشاء , نهض من كرسيه , يسير ببطيء , يحرك يديه يمينا وشمالا , تبدو عليه علامات الاستغراق في تفكير عميق , اتخذ له مجلسا حول المائدة , يحدق النظر بأخوته ووالدته وابيه , الذي كان يعد طبق السلطة , يقلبها في كل الاتجاهات , ثم صب فوقها قليلا من الزيت , بعد ذلك عصر ليمونة بقوة , فسالت قطرات عصيرها على محتويات الطبق , فجأة , توقف عن التفكير , كأنه قد وجد بغيته , في ما كان يبحث عنه , فترك المائدة واسرع نحو غرفته :
الاب : الى اين ؟
الهكر : سأتناول العشاء فيما بعد .
دخل الغرفة , واحكم اغلاق الباب من الداخل , اغلق الانارة , واشعل مصباحا احمرا خافت النور , فتح خزانة الملابس , وارتدى زيا غريبا , مخيفا , غلف به كامل جسده , ثم ارتدى قناع شبح , ذو قرون , وارتدى قفازات ذات شعر كثيف , كي يستمد الطاقة من عالم الظلام , عالم الشياطين , ويستلهم من ظلماته ما يلهم ظلمات العقل والفكر الانساني القبيح , ما يسلخ الانسان من انسانيته , ويجرده من قيمها , ويحوله الى مخلوق شيطاني بغيض ! .
شرع بتشغيل ثلاثة حواسيب امامه , الاول مفصول عن خدمات الانترنيت , وبدأ بتصميم برنامج وهمي , ثم جمع ملفات جلب تحديثات مجانية لخمس برامج مسجلة , توفر لها الشركات المصنعة التحديث اليومي مجانا , أستخلصهم و دمجهم ببرنامجه الوهمي بذكاء وعبقرية , فنجحت التجربة .
نقل البرنامج الوهمي الى الحاسوب الثاني , توفرت فيه خدمات الانترنيت , وبدأ العمل , وانتظر النتائج , هل ستنطلي الحيلة على الشركات المصنعة الخمسة ؟ ! , فكانت النتائج باهرة , لقد ارسلت الشركات المصنعة للبرامج التحديثات اليومية بشكل طبيعي , فيما يبدوا ان الحيلة انطوت عليهم , تنفس الصعداء , ونظر الى هيكل عظمي صغير بجواره وابتسم له , ابتسامة هكر منتصر .
لم ينتهي الموضوع عند هذا الحد , فليس هذا هو المطلوب , بل المطلوب شيئا اكبر , شيء اكثر خطورة , استخرج ملفات التحديث من البرنامج الوهمي , وبدأ يغير ويبدل فيها , يحذف ويضيف متوخيا الحذر الشديد , ببالغ الدقة والتأني , مراعيا منتبها لحدوث خطأ ما , خطأ ليس بالحسبان , من شأنه ان يعود عليه بما هو في غنى عنه , فشرع بوضع ايعازات او اشياء اخرى تحاكي حواسيب الشركات , فترسل شفراتها اليه بغطاء التحديثات المسموحة مجانا , بعد ان اكمل ذلك , ضغط على كلمة ارسال , وجلس ينتظر , متسائلا هل ستنجح الخطة ؟ ! .
ينتظر ويحدق في الهيكل العظمي , بقلق وارتياب , الى ان سمع صوت اشارة , فنظر الى الحاسوب , كانت اشارة رفض من شركتين , فظهرت عليه علامات الاحباط  و التعاسة , تعاسة هكر ماكر ماهر , لكن الامل لا يزال معقودا بالشركات الاخرى , لقد تأخر الرد طويلا , وعلى حين غرة , استجابت الشركات الثلاثة الاخرى , وبدأت بأرسال الملفات المطلوبة , من غير وعي او انتباه الحراس , عابرة حواجز الامن والامان , فقفز من كرسيه فرحا , وشرع يرقص طربا , رقص هكر شيطاني مريع , يداعب الهيكل العظمي , ويراقص صور الجماجم والاشكال المريبة المعلقة على الحائط .
يعود ليكمل ما قام به , هذه المرة مع الحاسوب الثالث , فيدخل الى موقع احدى الشركات من خلاله , بواسطة ما وصل اليه من شفراتها , ويستعمل الحاسوب الثاني للدخول الى شركة اخرى , ويترك الشركة الثالثة بعيدا عن مرماه , يغير ويبدل ويأخذ ما يريد , ويحذف ما يرغب , واخيرا يغلق ويقفل الموقعين , بعد ان يقوم بأرسال ملفات التحديث والملفات المشبوهة الى موقع الشركة الثالثة , ويمسح من حاسوبه كل الملفات التي تمكن من تعقبه اوالوصول اليه , وبدلا عن ذلك , يرسل ملفات تعقب خاصة من صنعه وتصميمه الى الشركة الثالثة , فتقع في الفخ .
ينهض من كرسيه فرحا مسرورا , يقصد المطبخ , فيعد لنفسه كوبا من الشاي , وهو يرقص ويغني اغاني الهكر , اثناء ذلك يستيقظ الام والاب  لاداء صلاة الصبح , سمعت الام اصواتا تصدر من المطبخ ,  وقفت على الباب , واسترقت النظر , فهالها ما رأت , وصرخت صرخة رعب , واغمي عليها , جفل الهكر عند سماع الصراخ , فألتفت نحوها , سقط كوب الشاي من يده , واسرع اليها , وضعها في حجره , محاولا إفاقتها , وهو يصيح محزونا ( امي .. امي .. ما بك ! ) .
يسرع الاب بدوره لتقديم النجدة , فوقع بصره على تلك الخلقة المريعة , وحدق في ذلك الوجه الشنيع , وتلك القرون الطويل , فحمل جهاز التلفاز , وتسلل من الخلف , وضرب به رأس الهكر , فسقط مغشيا عليه , يسيل الدم من جوانبه .

 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/27



كتابة تعليق لموضوع : هكـر !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماجد يوسف داوي
صفحة الكاتب :
  ماجد يوسف داوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الملك ميسي وجريزمان الذهبي الأبرز في الصحف الإسبانية

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (22) الاحتلال يقتل في غزة وعينه على الضفة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 بحث – شهادة موسى بن جعفر {ع}  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 احمد العلواني والشفافية!!  : وجيه عباس

 عودة .. وليست كأي عودة  : احمد عبد الرحمن

 ارهابيون يغتالون امام وخطيب مرقد السيدة رقية بنت الحسين في دمشق  : وكالة نون الاخبارية

 التعصب الاعمى وعبادة الاشخاص اغرقت الفكر الحقيقي في دوامة الجهل؟؟  : صلاح الركابي

 دائرة الوقاية تتقصى عن جمع التبرعات في أحدى مدارس بغداد  : هيأة النزاهة

 الدخيلي يؤكد جاهزية مطار الناصرية لإقلاع وهبوط الطائرات سعة 75راكب ووزير النقل يوجه الاسراع بالعمل  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 موقف مکتب المرجعیة الدینیة العلیا في النجف من دعم قناة اللهیاري

 ياحكومة لماذا لم تقطع رواتب الداعمين للإرهاب.  : علي محمد الجيزاني

 من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 8 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 العتبة العلوية تنفذ إيصال نصائح المرجعية وتقیم دورات أطوار قرآنية والصحافة الاستقصائية

  السيد مقتدى مسكين الى اين  : مهدي المولى

 امنحوهم فرصة للتكفير والتغيير  : حميد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net