صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

تكتل سعد الحريري .. بانتظار فصول مسرحية جديدة !
علي جابر الفتلاوي

 المراقب السياسي المعتدل يستطيع ان يقول عن الحكومة اللبنانية الحالية أنها معتدلة ، وغير منحازة لهذا الطرف أو ذاك ، كما أنها حريصة على وحدة ومصلحة لبنان وشعبه ، جماعة ما يطلق عليهم في الوسط السياسي اللبناني ( جماعة 14 آذار ) التي تضم حزب سعد الحريري ، وسمير جعجع ، وآخرين ، وكلهم محسوبون على الخط السعودي القطري ، المدعوم من دول المحور الامريكي الغربي .
 هذه المجموعة السياسية التي هي الان في موقع المعارضة ، لا يروق لهم الخط المعتدل الذي تنتهجه الحكومة اللبنانية الحالية ، وألتزامها بعدم التدخل في ألأزمة ألسورية ، سيما وأن خط سعد الحريري السياسي منحاز بشكل كامل لصالح المسلحين الذين يقاتلون لأسقاط النظام في سوريا بقوة السلاح ، وغالبية هؤلاء المسلحين من السلفيين المتطرفين المدعومين من تركيا والسعودية وقطر ، وبقية دول المحور الأمريكي المتهادن والمتعاون مع الكيان الصهيوني .
ووفق هذه المعادلة ، اصبحت الحكومة اللبنانية الحالية في معايير الجهات السياسية اللبنانية الداعمة للمسلحين في سوريا ، عدوة لخطهم لذا فأنهم ينتهزون أي فرصة للأنقضاض عليها ، لأبدالها بحكومة تنحاز لصالح المسلحين في سوريا ، وهذا يعني انها ستقف بالضد من مشروع المقاومة في لبنان والمنطقة ، وحينئذ  سيرضى الفريق السياسي الذي يقوده سعد الحريري عن هذه الحكومة ويدعمها ، كذلك ستلقى الدعم من السعودية وقطر وتركيا والكيان الصهيوني ، وبقية دول المحور الامريكي الصهيوني .
أما الخط السياسي الآخر في لبنان والمتمثل بحزب الله ، ومن يقف معه في التوجهات  من السياسيين اللبنانيين الاخرين ، فهذا الخط معروف عنه أنه يتبنى خط المقاومة ضد الكيان الصهيوني ، ولو أن هذا التوجه يعتبر عيبا ومنقصة في عرف اتباع الخط المتهادن مع الكيان الصهيوني ، ويعتبر هذا التوجه جريمة في قوانين دول المحور الامريكي الصهيوني ، والذي يضم دول النظام العربي ايضا ، وبما أن سوريا بسيئات نظامها ضد الشعب السوري ، تعتبر خارجة عن طوع وأرادة الخط المتهادن مع أسرائيل ، لذا فهي عدوة لدول المحور الامريكي الصهيوني ، لأنها تدعم خط المقاومة ضد أسرائيل وتتعاون معه ، ولهذا السبب ايضا يقف الخط السياسي اللبناني  المقاوم معترضا على تدخل الطرف السياسي الاخر المدعوم من السعودية وقطر وتركيا ، يقف معترضا على تدخل هذا الخط في سوريا ، ويقف ايضا ضد كل ألوان التدخل الخارجي في سوريا ، لأن هذا التدخل يريد تغيير هوية النظام ، من نظام مقاوم  الى نظام مهادن كغيره من الانظمة الموجودة في الساحة السياسية العربية وهذا التغيير ضد مصلحة الشعب السوري ، وضد أرادته الطامحة للتغيير السياسي سلميا بعيدا عن التدخلات الخارجية ، من أجل ان يكون الشعب هو صاحب القرار في التغيير، وفي أختيار الحكومة التي يريد ، وليس المسلحون المدعومون من خارج الحدود ، أضافة الى ان الشعب السوري يريد بقاء هوية النظام المقاومة للعدو الصهيوني ، سيما وأن الجولان السورية لا زالت تحت الاحتلال الصهيوني ، لكن الحركة المسلحة في سوريا تريد تغييرهوية النظام بقوة السلاح لصالح الدول المهادنة الداعمة لهم ،   وهذا ما لا يوافق عليه الشعب السوري ، وكذلك لا يوافق عليه الخط السياسي اللبناني الذي يقود المقاومة ويدعمها ضد الكيان الصهيوني ، لهذا السبب لا يؤيد الخط السياسي اللبناني الداعم للمقاومة على أي شكل من أشكال التدخل الخارجي في سوريا ، لأن التدخل يعني قتل روح المقاومة ، ويعني خسارة جبهة مهمة من جبهات المقاومة ، وهذا مما يؤثر على المقاومين من مختلف التوجهات والجنسيات ، عليه فأن الخط السياسي اللبناني المقاوم ضد التدخلات الخارجية في الشأن السوري من أي طرف جاءت ، وفي نفس الوقت هو مع الشعب السوري في تطلعاته نحو التغيير السلمي الديمقراطي ، مع ضمان الحرية لجميع أبناء الشعب السوري بمختلف طوائفهم .
من هذه المعطيات نستخلص وجود خطين سياسيين في لبنان ، خط سعد الحريري ، وسمير جعجع ، وهذا الخط يسعى لأسقاط الحكومة اللبنانية من جهة ، ويسعى للتدخل القوي في الشأن السوري لصالح المسلحين من جهة أخرى ، والخط الآخر الذي يقوده حزب الله ، وهذا الخط  يدعم المقاومة ضد الكيان الصهيوني ، ويؤيد الحكومة اللبنانية كونها معتدلة وضد التدخل في سوريا ، والساعية للحفاظ على موقف لبنان غير المنحاز لهذا الطرف او ذاك .
بالنسبة للخط السياسي ألأول بقيادة سعد الحريري وسمير جعجع في حسابات هذا الخط أن أي تأزيم في الساحة اللبنانية سيخدمهم في أتجاهين ، ألأتجاه  ألأول لأسقاط الحكومة اللبنانية التي لا تسير وفق ما يشتهون ، والأتجاه الاخر يتصورون أن ألتأزيم في الساحة اللبنانية ،  سيخدم توجهاتهم لدعم المسلحين في سوريا ، أتباع هذا الخط يعلنون عداءهم للحكومة لهذين السببين ، موقف الحكومة الملتزم بالحياد في القضية السورية  ، لا يروق لهم ولا يخدم مخططهم المهادن والمتعاون مع الخط الامريكي الصهيوني ، اذن أتباع هذا الخط يبحثون عن ألأزمة في أي زاوية من زوايا لبنان ، لانهم يعتقدون أن التأزيم يخدم مخططاتهم ، لهذا أندفع أتباع هذا الخط بقوة لأستغلال جريمة أغتيال وسام الحسن القائد العسكري اللبناني ، واتخذوا منها ذريعة لأسقاط الحكومة اللبنانية ، وفعلا هاجموا السراي الحكومي ، واعلنوا لوسائل الاعلام أن الحكومة ستسقط في هذا اليوم ، لكن الجيش اللبناني أحبط مخططاتهم ،  حساباتهم هذه المرة جاءت خاطئة ، أذ تقاطعت مع حسابات الدول الكبرى التي رأت أن أسقاط الحكومة لا يخدم لبنان أذ سيقود الى فراغ سياسي ، ولا يخدم ألأزمة في سوريا ، ولا يخدم مصالح هذه الدول المعترضة ، لذا أعترضت امريكا والدول الغربية ، وكذلك روسيا والصين على محاولة أسقاط الحكومة من قبل تيار سعد الحريري ، هذا الموقف اربك سعد الحريري وتياره المتعاون مع السعودية وقطر، ووجه لطمة قوية له ولتياره المهادن الذي اراد أستغلال التأزيم في لبنان لصالح مخططاته ، ولتحقيق مصالح حزبية ضيقة ، وبذلك أنكشفت اللعبة وأسدل الستار على هذه المسرحية ، على أمل انتظارفصول مسرحية جديدة .

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/03



كتابة تعليق لموضوع : تكتل سعد الحريري .. بانتظار فصول مسرحية جديدة !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : علي جابر الفتلاوي ، في 2012/11/04 .

شكرا لمرورك أخي كاتب صريح ،ورأيك محترم .
اخوكم علي جابر الفتلاوي

• (2) - كتب : كاتب صريح ، في 2012/11/03 .

أحسنت اخي الكاتب. نسأل الله تعالى أن يوفق السيد حسن نصر الله ويسدد خطاه وينصره على أعداء الإسلام
ونسأله تعالى النصر لكل أتباع الإسلام المحمدي الأصيل في كل بقعة من العالم عاجلا غير آجل. إننا ندعو الله تعالى
كل يوم لقضاء حواجنا المادية وغيرها فلنتذكر قبلها الدعاء لنصر الإسلام والمسلمين على أمريكا وإسرائيل وآل سعود.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الدراجي
صفحة الكاتب :
  محمد الدراجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاستخبارات التركية تقوم بتصفية مقاتلين مصابين في سورية على الأراضي التركية  : بهلول السوري

 رسائل الارهاب واضحة ... فما هي رسائلكم لهزيمتة ؟  : رفعت نافع الكناني

 التقسيم .. من المهد الى اللحد !!  : مهند ال كزار

 أمي.. عيد ميلادك  : معمر حبار

 مُدَّعي الثقافة وبدعة الطقوس الحسينية ... !  : صفاء الهندي

 عداء ترامب للمسلمين ... هل يعكس بالضروة موقف الشعب الأمريكي !؟  : هشام الهبيشان

 اليها  : د . ماجدة غضبان المشلب

 هو الذي!!  : د . صادق السامرائي

 الحشد الشعبي يعلن استهداف موكب البغدادي وتضارب الانباء حول مصيره

 هل ستحلق (السايبا) في سماء العراق قريبا؟  : بشرى الهلالي

 المرجعية والأمة والممسكون بالسلطة  : ثامر الحجامي

 مسعود البارزاني غصة كردستان السياسية  : باقر شاكر

  كيف وضعت الاندية مستقبل الكرة العراقية  : منتظر العباسي

 مسابقة البحوث في مهرجان ربيع الشهادة 12 تكمل اعمالها التحكيمية وترشح فوز الثلاثة الاوائل

 العمامة انقذت العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net