صفحة الكاتب : صالح الطائي

شكرا للسبكي وعبدة موتة ودينا الراقصة
صالح الطائي

 أجمعت المدارس الفقهية الإسلامية على أن فاطمة الزهراء هي سيدة نساء العالمين في الدنيا والآخرة ولا يمكن لأحد مهما عظم قدره أن ينال هذه المنزلة الرفيعة من السيادة المطلقة إلا إذا ما كان فريدا متميزا عن جميع خلق الله سبحانه وتعالى ولهذا السبب ورد ذكر فضائل فاطمة عليها السلام في جميع كتب الحديث والفضائل والكرامات والكتب التي تحدثت عن النساء حول الرسول (ص) أو النساء المسلمات ويكفي أن نعلم أن الحاكم النيسابوري وضع كتابا بعنوان (فضائل فاطمة الزهراء) ضمنه مجمل الأحاديث الواردة بحقها، وقد صدر بالقاهرة عن دار الفرقان عام 2008 . فضلا لا تقل منزلة ولديها الحسن والحسين (ع) عن منزلتها فهما باعتراف الجميع (سيدا شباب أهل الجنة) ولما كان سكان الجنة ومن يدخلها من البشر سوف يعيشون مرحلة شباب دائم بأمر الله تعالى ورضوانه فمعنى ذلك أن الحسن والحسين هما سيدا كل سكان الجنة ما خلا الرسل.
وبالمحصلة تكون الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء وأبنيها سادة سكان الجنة من النساء والرجال بلا منافس، لا يعترض على ذلك أو يخالفه احد من الأسوياء والعقلاء ممن في قلبه ذرة من الإيمان الصادق، ومن يتجرأ على مخالفة المسلمين الصادقين فيما ذهبوا إليه من تقديس واحترام لها ولابنيها يخالف شريعة الإسلام ويعترض على أمر الله وإرادته فيستحق التعزير الشرعي والمحاسبة الشديدة لأن أي موقف خلاف ما جاء به المسلمون يعتبر تطاولا على ثلاثة من أكبر صحابة رسول الله (ص) وأقربهم إلى نفسه، فالنبي طالما كرر حديث (أللهم إني أحبهما فأحبب من يحبهما) ولطالما كرر حديث (فاطمة بضعة مني) لكي يعرف الصحابة ومن يأتي بعدهم منزلة سبطيه وأمهم الطاهرة.
وأنْ يأتي  المنتج المصري أحمد السبكى ليصنع فيلما بعنوان (عبده موته) ويضمنه رقصة خليعة تؤديها الراقصة المشهورة بالفضائح المدعوة دينا وهي شبه عارية مع الممثل محمد رمضان الذي كان هو الآخر شبه عار فذلك من شيمهم التي اشتهروا بها عبر التاريخ، لكن أن يختار لهذه الرقصة الخليعة التي كان يريد من خلالها ترويج فيلمه التافه؛ موسيقى وكلمات موشح (يا طاهرة يا أم الحسن والحسين) من دون ملايين القطع الموسيقية الداعرة التي تملأ مكتبات الموسيقى والمحطات التلفزيونية وغيرها فذلك لا يمكن أن يكون عملا اعتباطيا بالمرة، ويستحيل أن يكون مجرد صدفة عبثية، كيف وجملة (يا طاهرة يا أم الحسن والحسين) تتكرر لفظا مع الموسيقى بما لا يدع مجالا للشك بأن هناك احتمالا ولو واحد بالمليون أن يكون المنتج جاهلا لمصدر وعائدية تلك الموسيقى المعروفة على مستوى الشارع المصري والعربي.
إن مبادرة المنتج لرفع الرقصة من الفيلم الذي يعرض حاليا في صالات السينما المصرية والعربية والقنوات الفضائية لا يعفيه من تحمل المسؤولية الدينية والأخلاقية والقانونية، فضلا لا زالت قنوات الدعارة العربية وأغلبها قنوات خليجية (سعودية وكويتية وإماراتية وقطرية) تعرض مقطعا من الفيلم في إعلاناتها الدعائية أختار المنتج له لقطة من الرقصة بالذات تظهر فيها جملة (يا طاهرة ...) بكل وضوح مما أثار استياء الكثيرين ومنهم شيعة مصر الذين تقدموا ببلاغ ضد المنتج والراقصة والمغني، لأن الإعلان يذاع أكثر من مرة في اليوم الواحد وعلى قنوات مختلفة، مما يزيد من نسبة مشاهدته على تلك القنوات ولاسيما وأن القنوات لم تحذف الرقصة كما فعل المنتج مع نسخ دور السينما.
إن تحمل السيد علاء غراب عضو نقابة الأشراف وجماعته من شيعة مصر أعباء الاعتراض على هذا التطاول على الزهراء والحسنين؛ وسكوت الأخوان المسلمين الذين أوجعوا رؤوسنا من قبل بحديثهم عن خرافة الدفاع عن (الإسلام ورموزه) المقدسة، وسكوت الآخرين ممن صرفوا مليارات الدولارات من أموال بترول العرب لنصرة (مسلمي) ليبيا وسوريا، وجندوا مئات الإرهابيين وسلحوهم ودفعوا لهم ولعوائلهم مليارات الدولارات، ودفعوا بهم إلى العراق للدفاع عن (الإسلام) الذي يهدده صعود فئة إسلامية محرومة إلى الحكم شراكة مع الآخرين وليس انفراد، سكوت كل هؤلاء عما يجري في مصر اليوم من تطاول على أقدس مقدسات المسلمين يكشف أوراق اللعبة ويفضح حقيقة الولاءات والإصطفافات التي جاهدوا لإخفائها أو إخفاء ملامحها الحقيقية سواء بإدعائهم حب أهل البيت أو حرصهم على الإسلام
فشكرا للسبكي وشكرا لعبدة موتة وشكرا لدينا الراقصة الخليعة وشكرا لمحمد رمضان لأنهم نجحوا فيما لم ننجح فيه بالرغم من آلاف الكتب والمؤلفات التي كتبناها عبر التاريخ بهدف كشف هذه الحقيقة المغيبة.
 

 

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/03



كتابة تعليق لموضوع : شكرا للسبكي وعبدة موتة ودينا الراقصة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد البغدادي
صفحة الكاتب :
  جواد البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  الأسامة النجيفي .هواية ركوب الأمواج !  : هادي جلو مرعي

 الى معالي الوزير عبطان ...مع التحية ؟؟  : عدي المختار

 دار القبط بلا كنائس

 قصة قصيرة..وجد يتجدد  : نايف عبوش

 العمل تطلق سراح 34 حدثا وتقيم دورات تأهيلية مختلفة في الاقسام الاصلاحية

 آسيا سيل.. وخطاب ابن موزة!!  : فالح حسون الدراجي

 القوات العراقیة تحرر مركز قيادة داعش وتتقدم بمحيط جامع النوري

 إضعاف العراق قوة لنا  : رضوان ناصر العسكري

 الانواء الجوية تصدر وصايا بشأن الهزات الارضية

 يحيى رسول :القبض على 5 مطلوبين في اماكن متفرقه  : مجلس القضاء الاعلى

 تقرير منظمة تموز للتنمية الاجتماعية عن مراقبة الدعايات والحملات الانتخابية لانتخابات مجلس النواب العراقي 2014 خلال الفترة من 1 نيسان ولغاية 26 نيسان 2014  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 دفعٌ ورفعٌ بلا اندفاع على ضوء شريعة الدفاع  : الرأي الآخر للدراسات

 الفساد + الإرهاب = الإمبريالية  : شلال الشمري

  الأحداث والتطورات على الساحة البحرينية ودعوة للمشاركة في الإعتصام أمام وزراة الظلم الخليفي في يوم النطق بالحكم بحق الرموز  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مجلة أميركية: واشنطن دعمت صدام منذ الستينات وخمسة رؤساء قصفوا العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net