صفحة الكاتب : رشيد السراي

لا تُكرهوا أولادكم على أخلاقكم فإنهم خلقوا لزمانٍ غير زمانكم قراءة من جانب آخر
رشيد السراي

حكمة أخلاقية وتربوية تُنسب إلى الإمام علي (عليه السلام) يُذكرنا البعض بها بين الحين والآخر، كانت هذه الحكمة موضع نقاش لي مع أحدهم، ليس حول دلالتها الأخلاقية أو التربوية ولا على دلالتها على رفض العنف ضد الاطفال بل على دلالتها على نسبية الأخلاق وعدم ثباتها!! وكانت حجته ببساطة إن نص الكلمة واضح الدلالة على نسبية الأخلاق وإنها متغيرة من زمن لآخر فلا قيمة  للحث على الأخلاق والمواعظ الأخلاقية المنتشرة في النصوص الدينية لأنها أخلاق قديمة لا تنسجم مع الأخلاق المعاصرة!!

موضوع نسبية الأخلاق أو ثباتها موضوع طويل ولست أنوي الخوض فيه حالياً فقط أشير إلى أن الثابت عندنا إن الأخلاق فطرية ثابتة لا تتعرض للتغيير، أما موضوع النقاش أي الرواية المنسوبة إلى الإمام علي (عليه السلام) ودلالتها على نسبية الأخلاق فأقول بخصوصها:

1-إن النص المتداول لهذه الكلمة غير صحيح، فما ورد في المرويات هو "لا تقسروا أولادكم على آدابكم فإنهم مخلوقون لزمان غير زمانكم" وقد جاءت في نهج البلاغة شرح ابن ابي الحديد بهذه الصيغة ضمن عنوان "الحكم المنسوبة إلى أمير المؤمنين علي أبن ابي طالب(ع)" تحت تسلسل 102، وعنه نقلها الريشهري في كتابه موسوعة الإمام علي (عليه السلام) بنفس النص. وقد نسبها الشهرستاني في الملل والنحل ج2 ص87 الى سقراط وذكرها بالنص "لا تكرهوا أولادكم على آثاركم فإنهم مخلوقون لزمان غير زمانكم".

والغريب إن المشهور عن سقراط إنه يقول بثبات الأخلاق لا بنسبيتها!!

وقد نقلها بالخطأ جورج جرداق عن نهج البلاغة في كتابه روائع نهج البلاغة إذ استبدل كلمة "آدابكم" بكلمة "أخلاقكم" ، وكذلك نقلها وبنفس الخطأ أيضاً حسن القبانجي في كتابه شرح رسالة الحقوق.

ولا وجود لهذه الكلمة في أي مصدر شيعي قبل أبن ابي الحديد المعتزلي وفقاً لتتبعي.

وهي على صفحات الانترنيت موجودة بصيغ مختلفة لا وجود لها في المصادر والبعض ينسبها للرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) والبعض ينسبها لعمر بن الخطاب وكلا النسبتين لا دليل عليهما. فالقول بصحة نسبتها لقائليها مما لا دليل عليه.

2-إنها معارضة على فرض نص "أخلاقكم" بالعديد من النصوص الدينية من آيات وروايات تحث على تربية الأولاد وتعليمهم ومسؤولية الوالدين حيال ذلك، بل لعل الحث على تربية الاولاد وتعليمهم مكارم الأخلاق من أوضح الواضحات في الشريعة.

ولست هنا اتحدث عن اسلوب التربية وإنما عن الشق المتعلق بتبدل الأخلاق، فلو كانت الاخلاق متبدلة فلا معنى للحث عليها!!!!

والأخلاق التي نتحدث عنها هنا بتعريفها الواضح وأمثلتها التي لا يختلف عليها الكثيرون.

3-بالنسبة لأسلوب التربية ففيه الكثير ولو انتظرنا ان يفهم ثم يقتنع كل شخص بخلق معين حتى ننهاه عنه ونكرهه على تجنبه لخربت الدنيا منذ زمن بعيد!!!

نعم هناك حدود للإكراه ينبغي عدم تخطيها وهناك مقدمات وأساليب تسبق الإكراه. وليس من هذا الإكراه المقبول ما يقوم به بعض الآباء والأمهات والمعلمين من استخدام العنف المباشر في التربية أو التعليم أو كلاهما والذي يكون في الغالب تنفيس عن غضبهم على أجساد ضعيفة ولن تكون له أي آثار تربوية أو تعليمية وإنما يقود لنتائج عكسية.

ونقضنا على هذا النص لا يعني قولنا بقبول العنف الذي يمكن استفادته بوضوح من نصوص أخرى.

4-إن الواضح إن تبدل العادات والتقاليد والأعراف لا يتم عادة في الفترة الزمنية القصيرة التي تفصل بين جيل الآباء وجيل الاولاد، والتي تتراوح في المعدل بين 20-50 سنة، إلا اذا كان المقصود العادات الشخصية-على فرض إن مفردة أخلاق تعني عادات أو تشملها- وفي هذه الحالة يشمل المنع الجميع وليس الاولاد فقط بل حتى الأقران ولن يكون تبدل الزمان هو العلة وإنما الاختلاف بين شخص وآخر.

5-لو افترضنا صحتها بنص ابن أبي الحديد وهو النص الاصلي لها فلا يمكن أن نستفيد منها نسبية الاخلاق، وذلك لأنها تتحدث عن الآداب لا الأخلاق، ومصطلح الآداب يدخل تحته مفردات كثيرة مما للزمن مدخلية فيه.

هذا بالنسبة لإشكال القول بنسبية الأخلاق فيها.

أما بالنسبة لإشكال استخدام الاكراه في التربية فأقول إنها تتحدث عن رفض القسر لا الإكراه في نصها الأول لا النصوص المحورة، والقسر يختلف عن الإكراه لأنه حسب معاجم اللغة هو القهر على كره، أي إن المرفوض مستوى من الإكراه وليس مطلق الإكراه.

6-كثيراً ما يجري الخلط بين مصطلح الآداب والعادات والأعراف من جهة والأخلاق من جهة أخرى، وقد تحدثت عن ذلك في حوار لي في احدى المنتديات قبل سنتين تقريباً وكان الحوار تحت عنوان "أخلاق بلا دين" وفي نيتي أن اصيغ منه مقال في اقرب فرصة ممكنة، وهو يتحدث عن علاقة الأخلاق بالدين. وقد ذكرت في ذلك الحوار ما يتعلق بالخلط بالصورة التالية: "عادة ما يتم الخلط بين الأخلاق من جهة والأعراف والعادات والتقاليد والآداب من جهة أخرى، ولعل احد أهم مناشئ ذلك الخلط هو النقل بدون تدقيق للمصطلحات. فكلمة أخلاق في اللغة العربية واضحة الدلالة على السجية أو الطبع المتلائم مع الطبيعة الإنسانية (ما ذكرناه ليس تعريفاً) ، أما في الانجليزية –مع ملاحظة إن الكثير من النقد الموجه للأخلاق مصدره كتابات مترجمة- فإن اللفظة التي تترجم إلى كلمة (أخلاق) هي (Ethic)  وهذه اللفظة مأخوذة عن الجذر اليوناني (ايثيه) (ἤθεα) أي (عادة) ،وهناك فرق كبير بين العادات والأخلاق ولعل هذا هو السبب الذي قاد الكثيرين للقول بان الأخلاق متغيرة وتختلف –وبتعبير بعضهم تتطور-من مجتمع ووقت لآخر"

وقد يُفهم من بعض الروايات إن مفردة "أخلاق" قد تستخدم في مجال التعبير عن العادات، كما في الرواية "من أخلاق الانبياء الطيب"، ولكن عند التدقيق نجد إنها تشير الى افعال ناتجة عن التزامات أخلاقية ، وحتى لو قلنا بانها عادات فهي عادات ذات منشأ أخلاقي لا كأي عادة متداولة. بل إنه ورد في ذم العادة ومدح مواجهتها الكثير من النصوص كما في "أفضل العبادة غلبة العادة" وفي "الفضيلة غلبة العادة" مما يشعر بوضوح إن مفردة الأخلاق لا ترد بمعنى العادة في النصوص الدينية.

6-ما يمكن أن نستفيده من النص على الرغم من التشكيك في نسبته إلى قائله أو قائليه، إن التأديب مع القهر أمر غير منتج في الغالب ولا يتم اللجوء إليه إلا في حالات خاصة، وفي الغالب ينبغي تحبيب الأولاد بمحاسن الأخلاق  قبل أمرهم بها من خلال بيان النتائج التي تترتب عليها أو من خلال تحريك فطرتهم أو من خلال تعريفهم بنماذج وسلوكيات ونتائج عملية وغير ذلك.

أردنا من خلال حديثنا عن هذه الرواية التأكيد على جملة من الأمور:

1-التنبيه على إنه رُب مشهورٍ لا أصل له، وكم من كلمة نسبت لغير صاحبها أو نسبت لشخص بصورة موهومة أو تم تغير صياغتها عبر النقل أكثر من مرة، فينبغي التأكد قبل الاستغراق في الاستنتاج وتحميل النص أكثر مما يتحمل.

2-وجود نص في قضية معينة لا يعني إنه الوحيد فلعله معارض بغيره ولعله مجمل والتفصيل في نص آخر ولعله خاص بحالة معينة أو مكان أو زمان معينين، فينبغي فحص المسألة من جوانب عدة قبل الجزم بالصحة والشمولية أو خلافهما.

3-من الضروري الاطلاع على أكبر مقدار ممكن من النصوص ومحاولة التعرف على الخطوط العريضة لمذهب أهل البيت عليهم السلام للتعرف على ذوقهم-إن صح التعبير- فذلك أكبر حصانة تمنع المرء من تصديق الأكاذيب التي تنسب لهم أو قبول التفسيرات التي لا تنسجم وهذا الذوق.

4-ذوق أهل البيت عليهم السلام والنصوص الواردة منهم لا تخالف حكم العقل، وهذا ينفع كمعيار للتقييم الى حدٍ ما، وأقول إلى حدٍ ما لسببين: الأول: أن معرفتنا بحكم العقل يحدث فيها خطأ واشتباه كثير، والثاني: إن الاحكام الشرعية أحكام توقيفية فإعمالُ العقل في اكثرها  جهد غير مفيد لأن علة الحكم مفقودة في الغالب.

4-ليس كل عملية تغيير في نص هي عملية نقل خاطئة ساذجة بل في الغالب تكون وراء علميات التغيير أهداف وغايات يروم أصحاب التغيير أو اصحاب الابتداع إيصال القارئ الى الاعتقاد بها والتصديق بمضمونها لتتشوه عنده الصورة.

وربما ستتضح لنا الصورة أكثر عند الحديث في المقال القادم ضمن نفس السياق عن عبارة "كما تكونوا يولى عليكم" بإذن الله تعالى.

والحمد لله رب العالمين

  

رشيد السراي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/05



كتابة تعليق لموضوع : لا تُكرهوا أولادكم على أخلاقكم فإنهم خلقوا لزمانٍ غير زمانكم قراءة من جانب آخر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الكوفي
صفحة الكاتب :
  محمد الكوفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البارزاني والاعتراض على تمثيل مؤتمر لندن  : باقر شاكر

 ملامح الاستراتيجية الأمريكية في المنطقة  : شاكر فريد حسن

 مبادرة لشراكة العمل وحل الازمات .. الحلقة الثالثة  : علي الدراجي

 أخيراً، اكتمال النصاب في الحكومة الجديدة!  : محمد الشذر

 ازمة الكهرباء والوعد الرابع  : جمعة عبد الله

 غزة تنتصر (67) الجرف الصامد أعمى بلا عيون  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 السياسة الخارجية للعراق بين الدبلوماسية والمؤثرات الأجنبية ..  : راسم قاسم

 بين أمل .... واحتضار  : علي الخفاجي

 بالوثيقة : محافظ صلاح الدين يطالب العبادي باستقدام فرقة العباس القتالية والسبب ؟؟!!

 عناصر من شرطة النجف يتجاوزون على صحفيين عند مبنى المحافظة .  : هادي جلو مرعي

 رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي يقوم بزيارة عدد من عوائل الشهداء وجرحى الحشد الشعبي في محافظة بابل .  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 هيئة رعاية ذوي الإعاقة تدعو المستفيدين إلى مراجعتها لاستلام الاستمارة الخاصة بإصدار البطاقة الذكية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الأعمى ..  : الشيخ محمد قانصو

 رسالة شكوى إلى أمير المؤمنين علي عليه السلام  : كاظم فنجان الحمامي

 السلام الدولي في ظل التفرد الامريكي  : د . طارق علي الصالح

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net