صفحة الكاتب : ضياء رحيم

الإقتصاد العراقي وعملية الخصخصة
ضياء رحيم

يعاني الإقتصاد العراقي من مشاكل متعددة وإختلالات  هيكلية أصابت المفاصل الرئيسية فيه، كما ان المديونية الخارجية للبلد أضافت عبئا أخر لمشاكل الإقتصاد . وبعد سقوط النظام السابق أصبح لزاما على الحكومة العراقية القيام بإصلاحات إقتصادية بما يمكنها من الإندماج في المجتمع الدولي وإيجاد الحلول للمشاكل المتوارثة في الإقتصاد من خلال تطبيق الخصخصة كخطوة أولى جريئة لتحقيق الإصلاح في الإقتصاد العراق ومعالجة الإختلالات الهيكلية ومنح القطاع الخاص فرصة كبيرة في النشاط الإقتصادي للبلد .
فما هي الخصخصة؟
تعني الخصخصة تحرير النشاط الإقتصادي من خلال الحد من إحتكار الدولة لقطاعات النشاط الإقتصادي المختلفة وفتح المجال واسع أمام القطاع الخاص، وهي أما أن تكون بتحويل ملكية المشروع كاملة الى القطاع الخاص، أو أن تقوم الدولة ببيع جزء من راس مال المشروع بما لا يزيد على النصف الى القطاع الخاص  والإبقاء على النسبة الأكبر للقطاع الحكومي ،وهي واحدة من وسائل الإصلاح الإقتصادي في معظم البلدان التي تعاني من إختلالات هيكلية في إقتصادياتها،ويمكن أن تتم الخصخصة بعدة طرق نذكر منها:
أ ـ إعادة هيكلة المؤسسات: وتعني تحويل ملكية مؤسسات القطاع العام الى القطاع الخاص (بتحويلها الى شركات مساهمة) مملوكة للدولة وبعد ذلك تقوم الدولة ببيعها للقطاع الخاص.
ب ـ تنظيم قطاع معين من الصناعات: حيث يتم تحرير هذا القطاع الذي كان حكوميا وبيع أسهمه الى القطاع الخاص عن طريق إنشاء مؤسسة تنظيمية تتولى مراجعة الأمور التنظيمية لهذا القطاع .
ج ـ نقل الإدارة: وهو أسلوب يستعمل عندما تكون هناك مشاريع كبيرة تحتاج الى موارد مالية كبيرة لا تستطيع الدولة تأمينها، فيتم إعطاء الإدارة الى القطاع الخاص وهو ما يعني أن تكون افدارة فقط بيد القطاع الخاص ولا تشمل نقل ملكية تلك الشركات.
د ـ التأجير: حيث تقوم الدولة بتأجير منشأتها الإقتصادية الى القطاع الخاص لغرض الإستفادة من إمكانيات هذا القطاع ولغرض تنمية تلك المنشأت .
هـ ـ البيع: حيث تقوم الدولة إما ببيع المنشأت بأكملها الى القطاع الخاص، أو أن تقوم الدولة ببيع جزء من أسهم تلك المنشأت الى القطاع الخاص .
ولكل أسلوب من الأساليب أعلاه ظروف تختلف عن الأخرى الأمر الذي يحتم مرعاة ظروف البلد الإقتصادية وتطبيق الأسلوب الذي يتلائم معها.
هناك مجموعة من الأهداف الإقتصادية والمالية والإجتماعية لعملية الخصخصة، فمن الناحية الإٌقتصادية تهدف الخصخصة الى تحسين كفاءة الإقتصاد وزيادة الإنتاج بالإضافة الى أنها تهدف الى تحويل مخطط للإقتصاد الى إقتصاد السوق وتعزيز دور القطاع الخاص في النشاط الإقتصادي وتشجيع الإستثمار.
 أما أهداف الخصخصة المالية  فهي تهدف الى تخفيف العبء على الموازنة العامة المتمثل بالدعم المستمر لمشاريع القطاع العام ونقل تلك المشاريع الى القطاع الخاص ،وكذلك زيادة إيرادات الدولة عن طريق الضرائب المباشرة وغير المباشرة،وجذب الإستثمارات الأجنبية وفتح أسواق جديدة وفرص عمل جديدة بما يؤثر إيجابيا على النمو الإقتصادي.
الى أما بالنسبة لأهداف الخصخصة الإجتماعية  فهي تتمثل بخلق مجالات عمل تتلائم مع خبرات أبناء المجتمع ، الأمر الذي سيؤدي بالنتيجة الى تقليل معدلات البطالة في المجتمع ، وكذلك إعادة توزيع الدخل بين فئات المجتمع من خلال فرض الضرائب على الدخول العالية بنسبة أكبر من أصحاب الدخول المتدنية.
أثر الخصخصة على الإقتصاد العراقي
لثلاثة عقود مرت عانى الإقتصاد العراقي كثير من المشاكل والإختلالات من جراء الحروب التي خاضها النظام السابق، وقد أحدثت هذه الحروب ضرر كبير في البنى التحتية لكثير من القطاعات الإنتاجية الأساسية (الزراعة والصناعة) وكذلك القطاع النفطي والذي كان الممون الرئيسي لميزانية الدولة، وفي حينها قدرت خسائر حرب الخليج الأولى ب (453) مليار دولار، وعندما تراجعت أسعار النفط عالميا وإنخفضت معدلات التصدير ظهر جليا للعيان قصور المصادر الإيرادية الأخرى عن الإيفاء بمستلزمات الإستمرار في تحفيز الإقتصاد. وقد ظهرت أول بوادر الخصخصة عام 1987 عندما قامت الحكومة آنذاك بتحويل ملكية بعض المشروعات الحكومية الى القطاع المختلط والخاص،وقد صدرت في حينها عدة قرارات وتشريعات تهدف الى إصلاحات إدارية وإقتصادية  لتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في القطاعات الإقتصادية ، ومع ذلك فإن كل تلك الإجراءات كانت جزئية  لإٌتصارها على قطاعات معنية من غير أن تخضع لبرنامج إصلاح شامل كما أنها لم تحقق النتيجة المتواخاة منها وهي تصحيح المسار الإقتصادي.
كانت ابرز الإصلاحات في تلك الفترة على سبيل المثال لا الحصر هو :
# خصخصة المشروعات العامة: والتي كان أغلبها عن مشاريع في القطاع الزراعي بهدف تحفيز التنمية الزراعية للوصول الى الإكتفاء الذاتي،
 # والإصلاح المالي:عن طريق زيادة الضرائب المباشرة وزيادة أسعار السلع والخدمات التي تقدمها الدولة محاولة منها لزيادة الإيرادات المحلية لتغطية النفقات الجارية.
# الإصلاح النقدي والمصرفي : ولمحدودية إستخدام الأدوات النقدية المباشرة خصوصا عمليات السوق المفتوحة لخلو العراق من سوق نقدية متطورة للأوراق المالية فقد تركزت سياسات الإصلاح النقدي على سياسات نقدية غير مباشرة، وكذلك جذب الإستثمارات الأجنبية المتمثلة بإنشاء المناطق الحرة كمركز لجذب الإستثمارات الأجنبية المباشرة  وكذلك إعفاء رؤوس الأموال المستثمرة وأرباحها في تلك المناطق من أية ضريبة، وقد تعزز كل ذلك بإصدارالعديد من القوانين والتي منها:
*  السماح بالإستيراد بدون تحويل خارجي وهو ما ترك أثرا واضحا على دور القطاع الخاص في تطوير الإقتصاد العراقي.
وبعد سقوط النظام دفعت المشاكل التمويلية الناتجة عن عجز مزمن في الموازنات العامة ووجود عجز مزمن في ميزان المدفوعات وضعف القطاع العام الى تحول بمعظمه الى وحدات تمتص موارد الموازنة ومن ثم فقد أصبح مصدر لضياع الموارد بالإضافة الى أن التوسع الحاصل في هذا القطاع لا يتناسب مع متطلبات التنمية كل هذا دفع بالحكومة الى تبني سياسة الخصخصة، كما أن الإقتصاد واجه ضغوط عديدة بعد عام 2003 إضطرته للقيام بإجراءات تصحيحية في بنية وهيكلية الإقتصاد ومن هذه الضغوط  المتطلبات التمويلية الهائلة لإعادة إعمار البلد والمديونية الخارجية الثقيلة والتي قدرت حينها ب(127) مليار دولار.
إن عملية الخصخصة ستؤدي الى إعطاء حافز للمشاريع الإقتصادية من خلال السماح بتخفيض الضرائب، مكا أن القطاع الخاص سيكون عامل محفز للمنافسة في السوق بما يؤدي الى تحقيق الكفاءة الإقتصادية للمشاريع، هذا بالإضافة الى إمكانية متابعة رجال الأعمال بشكل أفضل ومراقبة سير العمليات في المشاريع الإقتصادية.
كما يجب علينا عدم إغفال إن عملية الخصخصة تحتاج الى تهيئة الأرضية المناسبة لتطبيقها في الإقتصاد العراقي من خلال تشجيع القطاع الخاص ماديا ومعنويا من خلال إشراكه في عملية التنمية ومنحه الفرصة الكافية لإبراز كفاءته في إدارة المشاريع التي تناط به، كذلك يجب الإستفادة من محاولات الخصخصة التي طبقت في العراق قبل عام 2003 والإستفادة من الأخطاء التي رافقت تلك المحاولات.
وأخيرا لابد من تهيئة الإقتصاد العراقي وإعداد دراسة مناسبة لكل قطاع من القطاعات التي سيتم خصخصتها  لتحديد القطاعات التي تعود بالنفع على الإقتصاد الوطني.




 

  

ضياء رحيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/15



كتابة تعليق لموضوع : الإقتصاد العراقي وعملية الخصخصة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على عقوبات المرأة الثلاث وعقوبات أخرى.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله عندما تضع منهاجا وتحاول ان تخضع النص المقدس لهذا المنهاج؛ سينتج هذا الشيئ المتناقض العير مفسر الا بابتذالات ليس هنا الضلال الضلال بان تصبح الابتذالات نصا مقدسا بذاتها.. دمتِ في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكنّ ورجمة الله ابات سورة الكوثر رغم ضئالتها الا انها تحوي ثلاث امور في كل ايه امر بتبعه انر اخر انا اعطيناك الكوثر.. تتحدث هن فعل ماضي.. غسل لريك وانحر.. امر بعملين.. ان شانأك هو الابتر.. السؤال عنا.. هل شانئك هو شخص بعينه ام يعم كارهي الرسول (ص) والسؤال.. الكوثر هم نسله ام محبيه وال بيته ما يعني.. يهم النسل.. اعتقد ان مفتاح فهم السوره هي الايه الاخيره.. "شانئك"؛ لان هذا ليس فقط شخص بعينه.. هذا نهج عبر الزمن دمتن في امان الله

 
علّق صلاح حسن ، على مرجعيتنا الدينية العليا ومنهجها القويم . - للكاتب حسين فرحان : احسنت ابو علي على هذا الجهد المتواصل وحياك الله

 
علّق البصري ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : احمد البشير لديه هقده نفسيه بعد مقتل اخوه و اتهامه لفصائل شيعيه بقتله فنبنت لديه عقده طائفيه اراد الانتقام منها بين حين واخر واؤيد كلام الكاتب

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم اخت اسراء كثيرا ما يحصل هذا وفي كل مكان . واتذكر كيف قام الاب انطوان بولص بالدفاع عن الشيعة من دون ان يدري مع شخص سلفي عارضه لان الاب ذكرا عليا واتباعه بكل خير . فقال السني معترضا واعتقد وهابي . فقال له الاب انطوان : وهل تحب عليا . فقال الوهابي نعم احبه . فقال له : إذا اذا احببت عليا سوف تحب من يحبونه . فسكت الوهابي .

 
علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدي المختار
صفحة الكاتب :
  عدي المختار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 عيد اللّه الأكبر ولاية الإمام المعصوم  : عباس الكتبي

 اتحاد ادباء كربلاء يختار الشاعر عمار المسعودي رئيسا والشاعر سلام محمد البناي نائبا له

 محافظ الديوانية الدكتور عمار المدني : استقدام المدربين الدوليين أكثر فائدة من أرسال كوادرنا اليهم بسبب انشغالهم بأمور ثانوية  : فراس الكرباسي

 بدعم من السيدة هيرو اطلاق حملة الشراكة الوطنية للقضاء على السل  : صادق الموسوي

 شواهدٌ قُرآنيّة على قُداسَةِ الإمام علي (عليه السلام)  : مرتضى علي الحلي

 مجاهدو الحشد الشعبي : حاضرون لتطهير الشرقاط وانقلوا سلامنا للمرجعية العليا في النجف الأشرف

 فهل حقا نحن في الالفية الثالثة نتجادل ونختلف ونتنابذ بالالقاب ؟!  : د . ماجد اسد

  الحناجر الحسينية المليونية تهدر لبيك ياحسين. لاللظالمين والإرهابيين والمفسدين والطائفيين.  : جعفر المهاجر

 بين البصـرة وعمان وزيوريخ

 إرادة الشعب  : نسيم الخالدي

 مَنْهَجُنْــــــا ... ( 6 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 التبرك بروايات أهل البيت عليهم السلام  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 نبينا محمد(ص)....... ومقاماته قبل عالم الدنيا  : السيد حيدر العذاري

 شاعرٌ، لي صديق...!!!  : عماد يونس فغالي

 وزير الصناعة والمعادن يبحث مع النائب نايف الشمري عدداً من المواضيع والملفات التي تهم الصناعة الوطنية  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net