صفحة الكاتب : ضياء رحيم

الإقتصاد العراقي وعملية الخصخصة
ضياء رحيم

يعاني الإقتصاد العراقي من مشاكل متعددة وإختلالات  هيكلية أصابت المفاصل الرئيسية فيه، كما ان المديونية الخارجية للبلد أضافت عبئا أخر لمشاكل الإقتصاد . وبعد سقوط النظام السابق أصبح لزاما على الحكومة العراقية القيام بإصلاحات إقتصادية بما يمكنها من الإندماج في المجتمع الدولي وإيجاد الحلول للمشاكل المتوارثة في الإقتصاد من خلال تطبيق الخصخصة كخطوة أولى جريئة لتحقيق الإصلاح في الإقتصاد العراق ومعالجة الإختلالات الهيكلية ومنح القطاع الخاص فرصة كبيرة في النشاط الإقتصادي للبلد .

فما هي الخصخصة؟

تعني الخصخصة تحرير النشاط الإقتصادي من خلال الحد من إحتكار الدولة لقطاعات النشاط الإقتصادي المختلفة وفتح المجال واسع أمام القطاع الخاص، وهي أما أن تكون بتحويل ملكية المشروع كاملة الى القطاع الخاص، أو أن تقوم الدولة ببيع جزء من راس مال المشروع بما لا يزيد على النصف الى القطاع الخاص  والإبقاء على النسبة الأكبر للقطاع الحكومي ،وهي واحدة من وسائل الإصلاح الإقتصادي في معظم البلدان التي تعاني من إختلالات هيكلية في إقتصادياتها،ويمكن أن تتم الخصخصة بعدة طرق نذكر منها:

أ ـ إعادة هيكلة المؤسسات: وتعني تحويل ملكية مؤسسات القطاع العام الى القطاع الخاص (بتحويلها الى شركات مساهمة) مملوكة للدولة وبعد ذلك تقوم الدولة ببيعها للقطاع الخاص.

ب ـ تنظيم قطاع معين من الصناعات: حيث يتم تحرير هذا القطاع الذي كان حكوميا وبيع أسهمه الى القطاع الخاص عن طريق إنشاء مؤسسة تنظيمية تتولى مراجعة الأمور التنظيمية لهذا القطاع .

ج ـ نقل الإدارة: وهو أسلوب يستعمل عندما تكون هناك مشاريع كبيرة تحتاج الى موارد مالية كبيرة لا تستطيع الدولة تأمينها، فيتم إعطاء الإدارة الى القطاع الخاص وهو ما يعني أن تكون افدارة فقط بيد القطاع الخاص ولا تشمل نقل ملكية تلك الشركات.

د ـ التأجير: حيث تقوم الدولة بتأجير منشأتها الإقتصادية الى القطاع الخاص لغرض الإستفادة من إمكانيات هذا القطاع ولغرض تنمية تلك المنشأت .

هـ ـ البيع: حيث تقوم الدولة إما ببيع المنشأت بأكملها الى القطاع الخاص، أو أن تقوم الدولة ببيع جزء من أسهم تلك المنشأت الى القطاع الخاص .

ولكل أسلوب من الأساليب أعلاه ظروف تختلف عن الأخرى الأمر الذي يحتم مرعاة ظروف البلد الإقتصادية وتطبيق الأسلوب الذي يتلائم معها.

هناك مجموعة من الأهداف الإقتصادية والمالية والإجتماعية لعملية الخصخصة، فمن الناحية الإٌقتصادية تهدف الخصخصة الى تحسين كفاءة الإقتصاد وزيادة الإنتاج بالإضافة الى أنها تهدف الى تحويل مخطط للإقتصاد الى إقتصاد السوق وتعزيز دور القطاع الخاص في النشاط الإقتصادي وتشجيع الإستثمار.

 أما أهداف الخصخصة المالية  فهي تهدف الى تخفيف العبء على الموازنة العامة المتمثل بالدعم المستمر لمشاريع القطاع العام ونقل تلك المشاريع الى القطاع الخاص ،وكذلك زيادة إيرادات الدولة عن طريق الضرائب المباشرة وغير المباشرة،وجذب الإستثمارات الأجنبية وفتح أسواق جديدة وفرص عمل جديدة بما يؤثر إيجابيا على النمو الإقتصادي.

الى أما بالنسبة لأهداف الخصخصة الإجتماعية  فهي تتمثل بخلق مجالات عمل تتلائم مع خبرات أبناء المجتمع ، الأمر الذي سيؤدي بالنتيجة الى تقليل معدلات البطالة في المجتمع ، وكذلك إعادة توزيع الدخل بين فئات المجتمع من خلال فرض الضرائب على الدخول العالية بنسبة أكبر من أصحاب الدخول المتدنية.

أثر الخصخصة على الإقتصاد العراقي

لثلاثة عقود مرت عانى الإقتصاد العراقي كثير من المشاكل والإختلالات من جراء الحروب التي خاضها النظام السابق، وقد أحدثت هذه الحروب ضرر كبير في البنى التحتية لكثير من القطاعات الإنتاجية الأساسية (الزراعة والصناعة) وكذلك القطاع النفطي والذي كان الممون الرئيسي لميزانية الدولة، وفي حينها قدرت خسائر حرب الخليج الأولى ب (453) مليار دولار، وعندما تراجعت أسعار النفط عالميا وإنخفضت معدلات التصدير ظهر جليا للعيان قصور المصادر الإيرادية الأخرى عن الإيفاء بمستلزمات الإستمرار في تحفيز الإقتصاد. وقد ظهرت أول بوادر الخصخصة عام 1987 عندما قامت الحكومة آنذاك بتحويل ملكية بعض المشروعات الحكومية الى القطاع المختلط والخاص،وقد صدرت في حينها عدة قرارات وتشريعات تهدف الى إصلاحات إدارية وإقتصادية  لتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في القطاعات الإقتصادية ، ومع ذلك فإن كل تلك الإجراءات كانت جزئية  لإٌتصارها على قطاعات معنية من غير أن تخضع لبرنامج إصلاح شامل كما أنها لم تحقق النتيجة المتواخاة منها وهي تصحيح المسار الإقتصادي.

كانت ابرز الإصلاحات في تلك الفترة على سبيل المثال لا الحصر هو :

# خصخصة المشروعات العامة: والتي كان أغلبها عن مشاريع في القطاع الزراعي بهدف تحفيز التنمية الزراعية للوصول الى الإكتفاء الذاتي،

 # والإصلاح المالي:عن طريق زيادة الضرائب المباشرة وزيادة أسعار السلع والخدمات التي تقدمها الدولة محاولة منها لزيادة الإيرادات المحلية لتغطية النفقات الجارية.

# الإصلاح النقدي والمصرفي : ولمحدودية إستخدام الأدوات النقدية المباشرة خصوصا عمليات السوق المفتوحة لخلو العراق من سوق نقدية متطورة للأوراق المالية فقد تركزت سياسات الإصلاح النقدي على سياسات نقدية غير مباشرة، وكذلك جذب الإستثمارات الأجنبية المتمثلة بإنشاء المناطق الحرة كمركز لجذب الإستثمارات الأجنبية المباشرة  وكذلك إعفاء رؤوس الأموال المستثمرة وأرباحها في تلك المناطق من أية ضريبة، وقد تعزز كل ذلك بإصدارالعديد من القوانين والتي منها:

*  السماح بالإستيراد بدون تحويل خارجي وهو ما ترك أثرا واضحا على دور القطاع الخاص في تطوير الإقتصاد العراقي.

وبعد سقوط النظام دفعت المشاكل التمويلية الناتجة عن عجز مزمن في الموازنات العامة ووجود عجز مزمن في ميزان المدفوعات وضعف القطاع العام الى تحول بمعظمه الى وحدات تمتص موارد الموازنة ومن ثم فقد أصبح مصدر لضياع الموارد بالإضافة الى أن التوسع الحاصل في هذا القطاع لا يتناسب مع متطلبات التنمية كل هذا دفع بالحكومة الى تبني سياسة الخصخصة، كما أن الإقتصاد واجه ضغوط عديدة بعد عام 2003 إضطرته للقيام بإجراءات تصحيحية في بنية وهيكلية الإقتصاد ومن هذه الضغوط  المتطلبات التمويلية الهائلة لإعادة إعمار البلد والمديونية الخارجية الثقيلة والتي قدرت حينها ب(127) مليار دولار.

إن عملية الخصخصة ستؤدي الى إعطاء حافز للمشاريع الإقتصادية من خلال السماح بتخفيض الضرائب، مكا أن القطاع الخاص سيكون عامل محفز للمنافسة في السوق بما يؤدي الى تحقيق الكفاءة الإقتصادية للمشاريع، هذا بالإضافة الى إمكانية متابعة رجال الأعمال بشكل أفضل ومراقبة سير العمليات في المشاريع الإقتصادية.

كما يجب علينا عدم إغفال إن عملية الخصخصة تحتاج الى تهيئة الأرضية المناسبة لتطبيقها في الإقتصاد العراقي من خلال تشجيع القطاع الخاص ماديا ومعنويا من خلال إشراكه في عملية التنمية ومنحه الفرصة الكافية لإبراز كفاءته في إدارة المشاريع التي تناط به، كذلك يجب الإستفادة من محاولات الخصخصة التي طبقت في العراق قبل عام 2003 والإستفادة من الأخطاء التي رافقت تلك المحاولات.

وأخيرا لابد من تهيئة الإقتصاد العراقي وإعداد دراسة مناسبة لكل قطاع من القطاعات التي سيتم خصخصتها  لتحديد القطاعات التي تعود بالنفع على الإقتصاد الوطني.

  

ضياء رحيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/16



كتابة تعليق لموضوع : الإقتصاد العراقي وعملية الخصخصة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو فراس الحمداني
صفحة الكاتب :
  ابو فراس الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المعاون الفني لمحافظ ذي قار: يدعو مجلس ذي قار الى تشكيل لجان وتفعيل الدور الحقيقي للمجلس

 يوميات رمضانية  : عادل القرين

 الحسن علي ميديا: أول عربي فعل سوق بلي الاميركي مدى الحياة  : مروة الاسدي

 التغيير ورجال الدولة العميقة  : عدنان السريح

 العاصمة الالمانية برلين تشهد إعتصاماً تضامنياً مع سماحة العلامة المجاهد الشيخ نمر باقر النمر وسط إنتقادات الالمان لحكام مملكة آل سعود الارهابية التكفيرية  : علي السراي

 الجندي محمود الجندي  : سامي جواد كاظم

 عندما يسرق الاغبياء... عشيقتي!!  : مؤيد عبد الوهاب

 شرطة البصرة تلقي القبض على متهم بسرقة السيارات  : وزارة الداخلية العراقية

 الوطنية والديمقراطية!!  : د . صادق السامرائي

  المعرضُ العكّيُّ- ممنوع تحلم- في كفرياسيف!  : امال عوّاد رضوان

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بفتح طريق المراقبة على جوانب أنهار المثنى  : وزارة الموارد المائية

 في ذكرى الثورة  : عبدالله الجيزاني

 موارد النجف المائية تتابع معالجات الشحة المائية

 محمد باقر الصدر ..الريادة المعرفية في مذهب ونظرية التوالد الذاتي  : عدنان طعمة الشطري

 محمد حسن الكشميري وسائقة المسكوفج  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]bat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net