صفحة الكاتب : د . ميثم مرتضى الكناني

ظاهرة زياد بن ابيه تاريخيا مهنية ام نفاق؟
د . ميثم مرتضى الكناني

ذات مرة كنت في حديث يخص التلون وقابلية البعض (ولاادري مامقدار هذا البعض)  من مجموع  مجتمعنا العربي و قابليتهم  في تحويل الولاء وتوجيهه تبعا لبوصلة المصلحة والمنفعة بصرف النظر عن عدالة او نزاهة او صدقية الطرف الذي ينحازون اليه في كل مرة وكانما قدحت في ذهن احد اصدقائي الذي جر الحديث لزاوية اسرية تعمق فيها في سرد تجربة عاشها ضمن محيطه العشائري حيث قال  لدينا (والكلام لصديقي) فرع من عشيرتنا يملكون قابلية عجيبة على تغيير الولاء وفق بارومتر المصلحة وهذا ليس حدثا عارضا بل انها مسيرة تلقفها الاحفاد عن الاباء واباء الاباء واستطرد يقول بانه واثناء الغزو البريطاني للعراق وبمجرد تاسيس قوات (الليفي) وهي ميليشيات محلية عراقية تاتمر بامر سلطات  الاحتلال البريطاني تعنى بجمع الضرائب من السكان المحليين بمجرد تاسيسها قام بنو عمومتي الاوائل بالانخراط بهذه القوات وبعد ذلك وبعد تاسيس المملكة العراقية  جهاز الشرطة العراقي انخرط هؤلاء بجهاز الشرطة للمملكة الفتية ومارسواوشاركوا  من خلال الشرطة السرية الوان التعذيب ضد الناشطين الشيوعيين انذاك حتى قيام ثورة تموز عام 1958 وبعد الثورة و حال بروز الشيوعيين كقوة شعبية ذات قاعدة جماهيرية التحقوا بالحزب الشيوعي ظاهريا وبمجرد تغير موازين القوى واعتلاء  القوميين  السلطة تحولوا ايضا الى قوميين حتى عام 1968 عام وصول البعث الى سدة الحكم في العراق فانهم حولوا وجهة ولائهم هذه المرة نحو حزب البعث العربي الاشتراكي ليصبحوا بقدرة قادر  بعثيين بل ومن غلاة البعثيين ويتذكر صديقي (والذي يحمل الفكر اليساري) بانه وقبل مغادرته للعراق في منتصف التسعينات بانه انتقد السلطة في حفل عائلي ضم الى جانبه بعضامن ابناء عمومته من الفرع المذكور فما كان من احدهم الذي كان يحمل درجة حزبية عالية في حزب البعث الا ان وبخه وهدده بان هذا اخر انذار له وبخلافه فانه سيبلغ السلطات عن تجاوزاته على الحزب في أي مناسبة لاحقة ومرت الايام وجاء يوم التاسع من نيسان من عام 2003 وسقوط نظام صدام على يد الاحتلال الاميركي ,يقول صديقي لم اترقب شيئا لحظةئذ الا مصير بل ميول ابن عمي البعثي الاصيل الذي هددني وكان من جملة من تسببوا برحيلي مكرها  من العراق ولشدةما كانت المفاجئة  بالنسبة لي عندما عدت للبلد ايام الحاكم الاميركي بريمر  وعلمت بان ابن عمي الغيور على مبادئ البعث  يعمل بصفة (منسق) مع القوات الاميركية ويتقاضى اجره بالدولار الاخضر  انتهى كلام صديقي , والذي نقلته حرفيا بدون زيادة او نقصان ولابد هنا من التمييز بين ازدواج او تعدد الشخصية (او فصام الشخصية ) وهي حالة مرضية يتصرف خلالها المريض على نحوين متناقضين الى حد التعارض مع غياب شبه تام للذاكرة الشخصية عن كل مايربطه  ب الشخصية الاخرى ,وهي حالة مرضية تستلزم عرض المريض  على طبيب نفسي هذه الحالة تختلف  اختلافا بينا عن الشخصية الانتهازية المتقلبة الميول والتي تتجه نحو أي قرار من شانه تعزيز مكاسبها وتعظيم منافعها بصرف النظر عن القيم والمثل ,وتاريخنا القديم والحاضر يعج بشخصيات تنقلت بين المعسكرات المتناقضة حسب المصلحة , وعلى راس هؤلاء تبرز شخصية زياد بن ابيه وهو احد الولاة الذين استعملهم الامام علي بن ابي طالب (ع) اثناء فترة حكمه بصفة وال على البصرة وفارس لما يتمتع به  زياد بن ابيه من امكانيات وكفاءة ادارية ولكنه سرعان ماانتقل الى مناصرة معاوية بل واكبر من ذلك فان معاوية اصدر مرسوما يلحق زيادا بنسب ابيه ابي سفيان ولقد شهدت فترة حكمه واليا للعراق حملات من التصفية والتضييق لانصار علي (ع) لم يشهدها احد قبل ذلك من اعمال قتل وتعذيب وتشريد ومصادرة ممتلكات ولطالما استغل صفته السابقة في اثناء خدمته في فترة حكم علي(ع) لتحري اثر انصار علي وقمعهم بابشع الصور ولربما سائل يسال عن (راس النفاق)عبدالله بن ابي بن سلول وهو احد وجهاء يثرب الذين كانوا يمنون النفس بالتتويج على مملكة يثرب قبل ان يهاجر النبي (ص) ويعلن قيام دولته التي اجهظت هذا المشروع ماجعل ابن سلول يعلن اسلامه مكرها فيما ابقى صلاته السرية مع كل القوى المناهظة للاسلام وعلى راسها مشركي قريش توثبا للحظة الانقضاض على دولة الرسول(ص) ونزلت سورة كاملة في القران بحق هؤلاء ليس شخصيا بل بمعنى التوصيف والتقبيح لظاهرة النفاق عبر العصور , نعم ان ظاهرة النفاق يفهم منها اعلان شئ وابطان شئ اخر حسب المنفعة التي تستلزم الاعلان او الاخفاء وغالبا بل ودائما تكون المنفعة الاكبر في الاخفاء فيما يبقى الولاء الحقيقي للوضع السابق  وهذا مايفسره سلوك ابن سلول او وجهاء الكوفة الذين ارسلوا الرسل للحسين (ع) يطالبونه بالمجئ ومن ثم كانوا قادة الجيش الذي حاصره وقتله ,اما شخصية زياد بن ابيه فهي تشي بشئ اخر من خدمة السلطة وغالبا ماتكون مفردة الولاء وليست موزعة على ولائين ظاهري تكتيكي وداخلي حقيقي والذي نجده في حالة النفاق المحض انه ولاء للحاكم القوي الذي يمسك بالسلطة ايا كانت هويته ونهجه  دون أي التفات للعدالة او أي تاثر بالميول العاطفية, المصلحة والمصلحة فقط انه لون من الطاعة للسلطة يبرره اصحابه بانه التزام بالمهنية والحرفية  والانضباط وهو موقف طالما  لمسناه في  قادة الجيوش النظامية الذين ينفذون اوامر الابادة الجماعية التي تناقض العرف اثناء المعارك دونما وازع اخلاقي وعندما يقدمون للمحاكمة يتحججون بذريعة الالتزام العسكري واطاعة الاوامر وهو ماشاهدناه اثناء محاكمة الجنرالات النازيين في نورمبيرغ او محاكمة قادة الجيش العراقي المتورطين في جرائم الانفال , ونفس التبرير سمعناه من الطيار الاميركي( بول تيبيتس ) الذي اسقط القنبلة الذرية على هوروشيما وتسبب بقتل مئات الالاف من الابرياء والمدنيين العزل والذي مات ولم يشعر باي وخزة ضمير على فعله باعتبار انه قام بما كان مفروض به فعله دفاعا عن امته  ان العقيدة العسكرية تعني الطاعة للاوامر وفق مايحقق النصر على العدو مع تحديد للهدف من الدفاع وهو صون الامة من الخطر الخارجي المحدق بها مع حفظ الامة من كل شر على ان تكون هذه العقيدة وفق اخلاق الفرسان وهو عدم استهداف الضعفاء او قمعهم والترفع عن كل مايخل باخلاق الفرسان وهذا ماتنص عليه  مناهج كل الاكاديميات العسكرية في العالم , نتمنى من الباحثين في مجالات علم النفس وعلم الاجتماع دراسة مفهوم الطاعة المهنية وفق معايير اخلاقية لاتتناقض مع حقوق الانسان

  

د . ميثم مرتضى الكناني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/16



كتابة تعليق لموضوع : ظاهرة زياد بن ابيه تاريخيا مهنية ام نفاق؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الشاوي
صفحة الكاتب :
  عادل الشاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بين اللاحق والسابق..  : علي علي

 أبو الغيط يهنيء العراق بإجراء الانتخابات البرلمانية

 مجلس الانبار يطالب بدعم حكومي ودولي لإعادة إعمار القاطع الغربي للمحافظة

 وزيرة الصحة والبيئة توجه بتعزيز التعاون مع امانة بغداد لتوفير المياه الصالحة للشرب  : وزارة الصحة

 فيسبوك، خواطر وتأخير  : حوا بطواش

  رونالدو خارج أسوار ريال مدريد في

 الأستاذ وكيل وزارة الثقافة يستقبل الفنان التشكيلي المبدع – صالح عبد الرضا –  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 احجية المدن السومرية  : حيدر كامل

 الجهد الهندسي يستمر في تطهير وتنظيف المناطق المحررة من مخلفات الإرهاب  : وزارة الدفاع العراقية

 زيارة إلى عالم البرزخ  : فلاح العيساوي

 شرطة واسط :القبض على متهمين اثنين مطلوبين وفق المادة ارهاب  : وزارة الداخلية العراقية

 بداية السباق البرلماني...  : اسراء الفكيكي

 العدد ( 461 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 كيف تتحقق معطيات أمتنا الشيعية؟  : سعد بطاح الزهيري

 مصيريّه قضيّتنه  : سعيد الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net