صفحة الكاتب : هادي جلو مرعي

العراق مايزال تحت تأثير إعصار جاسميه
هادي جلو مرعي

 تواصلت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على العراق ليومين متتاليين وخلفت وراءها كميات هائلة من المياه غطت الشوارع وأغرقت محال سكنية بالكامل وتسببت أيضاً بتعطيل حركة المرور وإغراق مكاتب قناة الحرة وسط بغداد، وأرغمت الجماعات المسلحة على تأجيل عملياتها العنفية التي تستهدف قتل الأبرياء، لكنها لم تمنع سيد جاسم الطويرجاوي الذي إعتاد إحياء فاجعة كربلاء كل عام من القيام بمجالسه في البصرة تحت رشقات المطر التي إختلطت بدموع المؤمنين وهم يتفاعلون مع تلاواته البكائية وقصصه الدينية الباعثة فيهم روح المأساة.
ومثلما إعتاد العراقيون ترديد الأغاني القديمة على وقع الألم فإنهم لم يترددوا في إعلان سخريتهم من فشل تجربة الخدمات التي صرفت عليها مليارات الدولارات من ميزانية العراق والتي إعتاد السراق الكبار التجاوز عليها دون خوف وصاروا مثل العاهرة التي يقال لها، أنت عاهرة. فتضحك وترد قائلة: كأنكم عرفتم الآن بمهنتي يا منافقين . المياه أغرقت شوارع بغداد ووصل الماء الى إرتفاع نصف متر في بعض الأحياء والأزقة والطرق التي إكتظت بآلاف السيارات وزاد الطين بلة قيام قوات الأمن الباسلة بتضييق الخناق على المواطنين والموظفين في السيطرات ونقاط التفتيش حتى إني وصلت الى مكان عملي عند الساعة الثانية عشرة ظهراً رغم إني خرجت من بيتي قبيل العاشرة صباحاً، وكلما مررت بطريق وجدته غارقاً في لجج بعضها من بعض وفي نهايته نقطة تفتيش تتثاءب والسيارات ملتصقة ببعض!
إعصار جاسميه الذي لم يشهد العراق له مثيلاً من أعوام هو النسخة العراقية لإعصار الست ساندي الذي ضرب الشقيقة نيويورك من إسبوعين والفرق أن المحيط الأطلسي ملاصق للمدن الأمريكية على الساحل الشرقي الجميل فكانت كميات الأمطار هائلة والرياح عاتية، لكن إعصار جاسميه كان أقل ضرراً فهو قد ضرب العراق بعد تفاعل كتلتين هوائيتين إحداهما قادمة من البحر الأحمر والثانية من البحر المتوسط وتسبب ذلك في تزاحم الغيوم بسماء وادي الرافدين التي إبتهجت بالأمطار لكنها إستاءت من سوء الخدمات وتهالك شبكات الصرف الصحي التي إمتلئت بالمياه ثم طفحت بها وبما كان فيها من مصايب.
مجلس الوزراء العراقي ألغى إجتماعاً كان مقرراً في المنطقة الخضراء للبحث في سبل معالجة أضرار الإعصار لكن مصدراً عليماً أشار الى الإكتفاء بجلسة قدمت فيها كاسات اللبلبي (الحمص المنقوع بالماء الفاتر مع بعض النارنج والحامض) على إثر انخفاض درجات الحرارة وهو ما فسره البعض على أنه محاولة للبحث عن الدفء.
تم أرسال سيارات حوضية لمنطقة المسبح الراقية لسحب المياه إحتراماً لمرور المسؤولين أو بعض عاملات الملاهي الليلية، وترك الشارع الذي يمر من خلف فندق قناة الجيش كالبحر العباب. ساندي وجاسميه مارسا دور  ريا  وسكينة.
ملاحظة : اخيرة ،فإن إعصار جاسمية تسبب بمقتل مواطنين زادوا على الأربعة .
 

  

هادي جلو مرعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/20



كتابة تعليق لموضوع : العراق مايزال تحت تأثير إعصار جاسميه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين الحكيم
صفحة الكاتب :
  السيد حسين الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الكهرمان   : عقيل العبود

 السيد السيستاني بين عقلية الأيجاب والسلب  : ابواحمد الكعبي

 العتبة العلوية تناقش خطتها المركزية الخاصة بخدمة الزائرين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المانيا تفوز على الجزائر بصعوبة وتتاهل الى الدور ربع النهائي

 العتابي خلفا للشهرستاني المستقيل لتصريف أعمال التعليم العالي بالوكالة

 لغة العيون اللغة غير اللفظية  : راجحة محسن السعيدي

 انطلاق مسابقة تراتيل سجادية للقصة القصيرة في كربلاء

 ماراثون بغداد السلام ..نبذٌ للطائفية  : امير جبار الساعدي

 غياب  : جابر السوداني

 حين ننقض غزلنا  : بهاء العراقي

 داعش ينشر قائمة بألفي شخص أعدمهم في الموصل

 العمل تناقش تعزيز ملاكات المركز الوطني للصحة والسلامة المهنية وتطوير مهارتها  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 انطلاق مهرجان الصادقين الشعري وممثل السيد السيستاني: تفجير الكنائس والمساجد إرهاب يبرأ منه أي دين

 قم يا نائم وحد الدائم  : سيد صباح بهباني

 ماذا ستفعل السعودية بعد الاتفاق النووي بين ايران والغرب ؟  : عباس طريم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net