صفحة الكاتب : سلمان عبد الاعلى

عاشوراء رسالة إنسانية
سلمان عبد الاعلى
 لو طرحنا هذا السؤال: كيف نقدم عاشوراء للبشرية؟ وأردنا أن نجيب عليه، فإننا بحاجة إلى أن نقف على جواب لسؤال آخر قبل أن ننتقل للإجابة على هذا السؤال، والسؤال الآخر هو: كيف نقرأ الحسين (ع) والنهضة الحسينية؟ لأن كيفية قراءتنا وفهمنا لعاشوراء ولنهضة الإمام الحسين (ع) له مدخلية وتأثير كبير على الطريقة والأسلوب الذي يمكننا به أن نقدم هذه النهضة المباركة، فكلما كان فهمنا لهذه النهضة أعمق وأفضل انعكس ذلك إيجابياً على طريقة عرضنا وتقديمنا لها، والعكس بالعكس.
 
وهناك الكثير من القراءات التي قُدمت ولازالت تُقدم عن الحسين (ع) والنهضة الحسينية، ولكننا سوف نختزلها في ثلاثة قراءات وهي:
 
§       القراءة السياسية: وهذه القراءة تقول بأن الدافع للنهضة الحسينية هو الدافع السياسي، فالفساد السياسي الموجود وقتذاك -المتمثل بفساد الحاكم ومؤسسات حكمه- جعلت الإمام الحسين (ع) يتحرك لإصلاح ذلك الواقع السياسي الفاسد.
§       القراءة الاجتماعية: وهناك من يقرأ الحسين (ع) قراءة اجتماعية ويرى الدافع لحركة الإمام الحسين (ع) هو الدافع الاجتماعي، ويعتقد بأن الحسين (ع) قد قام بحركته ونهضته من أجل إصلاح الواقع الاجتماعي الفاسد.
§       القراءة الدينية: وهذه القراءة تريد أن تقول بأن الدافع الذي دفع الحسين (ع) للقيام بنهضته هو الدافع الديني، فعندما وجد الواقع الفاسد قام بمسؤولياته الدينية لمحاربته.
 
طبعاً هناك العديد من القراءات الأخرى، ولكننا سنكتفي بما أوردناه فقط، وذلك لأنها باعتقادي أشهر القراءات، ولأنها كذلك الأبرز والأكثر تأثيراً على طريقة تقديمنا للنهضة الحسينية، كما ينبغي العلم بأن ما ذكرناه هو الخطوط العامة للقراءة، لأنه داخل كل قراءة من القراءات السابقة توجد أكثر من قراءة وقراءة.
 
مهما يكن، فإننا لو اردنا أن نحدد القراءة الأكثر رواجاً وتأثيراً لدى أغلب الفئات في مجتمعاتنا؛ فإننا بلا شك سنقول بأنها (القراءة الدينية)، لأن صلتنا وعلاقتنا بالإمام الحسين (ع) اتسمت بالدرجة الأولى بهذا العنوان، أي بعنوان الدين، فنحن نتعلق بالحسين (ع) لأنه سيد شباب أهل الجنة كما في الروايات، ولأنه الإمام المعصوم المفترض علينا طاعته والاقتداء بسيرته، وكذلك نحن نبكيه (ع) ونحيي عاشوراء ودافعنا لذلك هو أمر الدين، وأهدافنا من وراء ذلك هي أيضاً أهداف دينية -وإن كنا متأثرين فعلاً- فنحن نبكي الحسين (ع) حتى نحصل على الأجر والثواب أو لدخول الجنة والنجاة من النار، أو لكي تستجاب حاجاتنا وطلباتنا كشفاء المرضى ودفع البلاء وغيرها من الدوافع والأهداف الدينية.
 
 
 
كيف يقدم الخطباء النهضة الحسينية؟
 
          إن القراءة الدينية للنهضة الحسينية جعلتنا نقدم عاشوراء من الجانب الديني، فغالبية خطباء المنبر الحسيني في مجتمعاتنا غالباً ما يقدمون الحسين (ع) من هذا الجانب، سواءً كان ذلك يتم بنحو صحيح أم لا، إذ المهم أن قراءتهم تُعنون بعنوان الدين، ولذلك نرى أن خطاباتهم لا تخرج عن الآتي:
 
§       النهضة الحسينية "والأطروحات الشيعية": فبعض الخطباء يستغل مرور ذكرى عاشوراء ليكرس بعض المفاهيم والعقائد الشيعية، ويبذل قصارى جهده في هذا السبيل، وبعضهم –وهذه الحالة ظهرت في السنوات القليلة الماضية- أخذوا يناقشون بعض المواضيع الخلافية الداخلية (الشيعية الشيعية) كالاختلافات والخلافات بين المرجعيات الدينية والتيارات الفكرية المختلفة داخل المذهب، وللأسف أن الكثير من هؤلاء لا يتطرقوا لهذه المواضيع بطريقة علمية هادئة ومتزنة يكون هدفها (الحقيقي) معالجة الإشكاليات القائمة في هذه المواضيع، ولكنهم يتطرقون لها ليستغلوا هذا الموسم للتحريض على الآخرين (المخالفين لهم) وللتشهير بهم، ويتم ذلك طبعاً بحجج دينية، مما يضطر الطرف المقابل لهم إلى الرد عليهم بالمثل، وهكذا حيث نشهد في كل عاشوراء حرباً شعواء نستطيع أن نطلق عليها اسم "حرب المنابر"، فهذا يقول وذاك يرد !
 
§       عاشوراء "والخلافات المذهبية": وهناك من الخطباء قد جندوا أنفسهم للدفاع عن المذهب، ولهذا نراهم يجيبون على الشبهات المثارة حوله –وهذا الطرح شائع جداً- ولا إشكالية حوله إذا كان يتم بطريقة علمية وعقلانية هادئة تجيب على أسئلة الطرف الآخر دون أن تقدم له أية استفزازات، ولكن وياللأسف أن المتابع لبعض هذه الخطابات يراها على درجة عالية من الاستفزاز للطرف الآخر، إذ تجد الخطيب يصعد المنبر ويحمل الآخرون (من خارج المذهب) –بشكل مباشر أو غير مباشر- المسؤولية في دم الحسين (ع)، وكأنه يريد أن يقول لهم أنتم من قتل الحسين (ع) أو أن رموزكم الدينية التي تحترمونها وتقدرونها هي التي قتلت الحسين (ع) أو تسببت في قتله.. وهذا الأمر كما لا يخفى يتسبب في استعداء الطرف الآخر، مما قد يجعله يلجأ للدفاع عن نفسه –ومذهبه ورموزه- والتبرير لها، ولهذا نسمع من يقول -من أهل السنة- لماذا تبكون الحسين (ع) وأنتم من قتله؟ فالشيعة هم الذين قتلوا الحسين (ع) وغدروا به، وهكذا تبدأ حرب المذاهب –إن صح التعبير- إذ كل مذهب يتهم الآخر بقتل الحسين (ع)، فالشيعة تتهم أهل السنة والسنة تتهم الشيعة، وبذلك ينشغل المسلمون بقتل الحسين (ع) عن الحسين (ع) وأهدافه !
 
§       عاشوراء "والقضية الإسلامية": وهناك بعض الفئات تستغل مرور هذه الذكرى، لتوحيد الصف الإسلامي، وهم فئة قليلة جداً، وهؤلاء تراهم يركزون في أحاديثهم على القول بأن الإمام الحسين (ع) قام بنهضته المباركة من أجل الدفاع عن الإسلام وقيمه ومبادئه، والتي هي نفس الأهداف والقيم والغايات التي قام من أجلها الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله، فهؤلاء يحاولون توظيف قضية الحسين (ع) لخدمة الوحدة الإسلامية بين المسلمين، وكثيراً ما يرفعون هذا الشعار وهو (أن الحسين (ع) ليس ملكاً للشيعة فقط، بل هو لجميع المسلمين)، ولهذا نجدهم بعيدين عن أجواء الإثارات المذهبية، بيد أنهم قد يقعون في إثارات دينية أخرى، إذ أن بعضهم يقول بأن من قتل الحسين (ع) وهو يزيد بن معاوية لم يتربى تربية إسلامية وتربى على يد المسيحيين، وهذا الأمر -باعتقادي- قد يثير الآخرون (من أبناء الديانة المسيحية) لأنهم بالتأكيد يرفضون نسبة ذلك إليهم.
 
إن النتيجة التي أريد أن أخلص إليها مما تقدم هي أن الصورة السائدة التي نقدمها للنهضة الحسينية متأثرة بالقراءة الدينية، وهذه القراءة لا إشكال فيها في أساسها، ولكن الإشكالية تقع عندما يتم توظيفها ضد فئة أو فئات من البشر دون وجود أي مبرر حقيقي لذلك، فبعضهم كما مر علينا يوظف هذه القضية ضد أبناء مذهبه، وبعضهم ضد أبناء دينه، وبعضهم ضد أبناء الديانات الأخرى، وهذا الأمر باعتقادي مجانب للحقيقة والصواب، ومشوه لهذه النهضة العظيمة.
 
 
 
عاشوراء والرسالة الإنسانية
 
          هناك قراءة هي برأيي تجمع كل القراءات السابقة تحت طياتها ولا يمكن استغلالها وتوظيفها توظيفاً سيئاً بالكيفية السابقة، ألا وهي (القراءة الإنسانية للنهضة الحسينية)، فنحن بهذا القراءة سوف نوحد الصف الإسلامي، بل سوف نوحد جميع الخيرين من أبناء البشرية بأسرها، حيث نستطيع من خلال هذه القراءة توصيل رسالة الحسين (ع) للبشرية بأجمعها، والتي تتمثل في القيم والمبادئ الإنسانية التي يشترك في احترامها وتقديرها جميع أبناء البشر، فكل البشر تهفو نفوسها لتحقيق العدالة وتنفر من الظلم والفساد والطغيان، وهذه هي القيم التي نهض من أجلها الحسين (ع)، فنداء الحسين (ع) في عاشوراء لا يمكن حصره في مساحة فكرية أو جغرافية معينة، ولا يمكن حصره كذلك بفئة محددة أو بشريحة معينة، لأنه نداء عام وشامل لكل البشر.
 
          ولو راجعنا كلمات الإمام الحسين (ع) ومواقفه في عاشوراء، فإننا يمكن أن نستلهم منها رؤية كاملة ومتكاملة عن هذا الجانب، فقوله (ع): ((إنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي))، وقوله: ((هيهات منا الذلّة))، وقوله: ((لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا أقر لكم إقرار العبيد))، وقوله: ((إني لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما))، وقوله مخاطباً من اجتمعوا لقتله: ((إن لم يكن لكم دين وكنتم لا تخافون المعاد فكونوا أحراراً في دنياكم))، كلها تنفع كشعارات إنسانية عامة من الممكن أن تستفيد منها البشرية كلها، بغض النظر عن دياناتها ومذاهبها وتوجهاتها الفكرية، وما علينا إلا أن نحاول أن نوصل هذه النداءات للناس، لكل الناس بأسلوب مناسب وبكيفية صحيحة، ونحن الآن ولله الحمد نمتلك من الآليات والوسائل ما يساعدنا على تحقيق هذه الغاية، وبقي علينا أن نعي ضرورة تفعيلها في هذا الأمر، وهذه مسؤولية ينبغي أن نتحملها، وأعني بهذه المسؤولية (مسؤولية توصيل رسالة الحسين (ع) للبشرية)، فكلما استطعنا أن نطلق النهضة الحسينية ولا نحصرها في جهة محددة أو لفئة أو شريحة معينة، كلما كان ذلك أفضل، لأن رسالة الحسين (ع) رسالة إنسانية عامة وينبغي أن لا تقف عند حد معين.
 
          وهذه القراءة تشمل جميع القراءات السابقة، ولا يعني قولنا بأنها إنسانية، أنها متناقضة أو متضادة مع القراءة الدينية مثلاً، لا وكلا، وذلك لأن الدين الصحيح هو إنساني لو فهمنا جيداً، فما المبادئ والقيم التي جاء بها الدين (كالعدل والحرية والمساواة) إلا مبادئ وقيم إنسانية عامة أكد عليها الدين، فمن هذه الجهة لا يوجد تناقض وتضاد بينها وبين الدين، وإنما يوجد تناغم وانسجام، وذلك لأن عاشوراء الحسين (ع) رسالة دينية وإنسانية.

  

سلمان عبد الاعلى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/26



كتابة تعليق لموضوع : عاشوراء رسالة إنسانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعبة الاعلام الدولي
صفحة الكاتب :
  شعبة الاعلام الدولي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  بالفيديو.. أين يخفي تنظيم داعش الارهابي جثث ضحاياه

 في الذكرى السنوية الاولى لشهادة القائد ابي ذر الجابري  : مؤيد بلاسم العبودي

 "البعث" وإطارات المركبة السياسية!  : ديوان اصيل

 سطات وبئس المحطات  : مصطفى منيغ

 عمليات بغداد تفتح ممرات لتصريف المياه بقضاء ابو غريب

 غريب في الفلوجة..!  : محمد الحسن

 رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي اجتماعا مع السادة اعضاء مجلس النواب وممثلي حكومة كربلاء

 وزير الثقافة والسياحة والآثار... فوز بغداد ضمن شبكة مدن الابداع الادبي.. يليق بها  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 أسباب تنصيب عبعوب أميناً !!  : واثق الجابري

 مختصر عن برنامج أتلاف المواطن الرؤية الواضحة والمشروع المتكامل - برلمان 2ِ014.التنمية والتحول الديمقراطي.  : محمد الكوفي

 هل حزب البعث فاشي؟  : د . عبد الخالق حسين

 من ينصر المتقاعدين ؟ رعد الدهلكي أنموذجا  : عباس الخفاجي

 ما بعد الاصلاح  : حسين الربيعاوي

 امر لواء 44 السيد حميد الياسري يكشف تفاصيل هجوم الحضر ويؤكد قتل 21 "داعشياً"

 صدى الروضتين العدد ( 54 )  : صدى الروضتين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net