صفحة الكاتب : مير ئاكره يي

الشهادة الثانية هي الشهادة بالنبوة فقط لا غيرها !
مير ئاكره يي

 معنى ومغزى الشهادة الثانية في الاسلام :

إن المعنى والمغزى الحقيقي للشهادة الثانية بعد شهادة التوحيد هي ؛ أن محمد بن عبدالله هو نبي الله ورسوله الذي آصطفاه وآختاره للناس كافة في شرق الأرض وغربها . وذلك لتبليغ تعاليم الله تعالى وأحكامه وكتابه الذي أوحي اليه منه سبحانه . ففي الاسلام إن محمدا هو نبي كسائر الأنبياء الذين آختارهم وآصطفاهم الله تعالى الى شعوبهم وأقوامهم لتبليغ الرسالات والتعاليم الإلهية اليهم ، لكن النبوات والديانات والكتب الإلهية المُنَزَّلَةِ كلها قد خُتِمَتْ وتكاملت بنبوة محمد – عليه الصلاة والسلام – وبالاسلام وبالقرآن الكريم ، عليه فإن محمدا هو عبدالله ونييه مثل بقية الأنبياء والمرسلين – عليهم الصلاة والسلام - . على هذا الأساس تكون إطاعة الأنبياء واجبة بعد إطاعة الله تعالى أولا ، لأن الأنبياء هم مفسروا ومبلغوا رسالاته وكلامه وتعليماته ، وهم أعرف الناس بها ، وهم أكثر الناس إيمانا وتقوى وتطبيقا لها إذن ، فطاعة نبي الله محمد – ص – في الاسلام تكمن في هذا الإطار الذي ورد ! .
لقد وردني سؤال مفاده : ( يقترن إسم الرسول مع إسم الله في الطاعة وفي كل شيء ، هل هذا شرك أم توحيد )  ، وقد إستدل السائل بالآيات القرآنية التالية ، وسيكون جوابي ضمن تلاوة تلكم الآيات ، وحاشا الاسلام من ذلك  : 
1-/ { قل : أطيعوا الله والرسول * فإن تَوَلَّوا فإن الله لا يحبُ الكافرين } آل عمران / 32 . تذكر الآية بضرورة إطاعة الله تعالى أولا ، ومن ثم رسوله في موضوع قبول الاسلام وتعاليمه ، فإن أعرضوا ولم يقبلوا فالله لايحب الكافرين . في هذه الآية نرى إن الحكم الأخير هو لله تعالى لا لنبيه عليه الصلاة والسلام ، وهكذا نلاحظ هذا الحكم في جميع الآيات القرآنية .
2-/ { إذ هَمّت طائفتان منكم أن تفشلا والله وليّهما * وعلى الله فليتوكّل المؤمنون } آل عمران / 132 . لقد أخطأ السائل هنا ، إذ لا يوجد ذِكْرٌ صريح لرسول الله محمد – صلى الله عليه وآله وسلم - ، أو إسمه في هذه الآية  ، وبخاصة بالمعنى الذي توهمه ! . 
3-/ { فبما رحمة من الله نِلْتَ لهم ولو كنتَفَظَّا غليظ القلب لآنْفَضُّوا من حولك : فآعفُ عنهم وآستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عرمتَ فتوكّل على الله * إن الله يحبُ المتوكّلين } آل عمران / 159 . تتحدث الآية عن الحنان والرحمة لرسول الله محمد – ص - ، لأنه لو كان قاسيا وخشنا وعنيفا وغليظ القلب لم يتمكن من جمع الناس حوله ، أو إقناعهم برسالته ، لذا عليه أن يتجاوز عن المخطئين ، وعن عثراتهم ، وأن يطلب لهم الغفران من الله تعالى ، وأن يشاورهم في الأمور الدنيوية . واذا صمم على أمر بعد الإستشارة فعليه التوكل على الله تعالى ، حيث انه يحب المتوكلين عليه والمفوضين أمرهم اليه .
أنا لا أدري ما وجه الإشكال الذي آستشكل على السائل في هذه الآية ، فالآية تبين طرفا من أخلاق النبي العالية ، ومن ثم توضح فضل الله عليه ونصائحه وتعاليمه اليه . عليه نلاحظ بوضوح هنا ، وفي جميع المواضع في القرآن الكريم أن الآمر والناهي فقط هو الله سبحانه لا محمدا – ص - ولا غيره ، وذلك بخلاف الذين نعرفهم حيث يؤلِّهون العباد المخلوقين من أنبياء الله تعالى ! . 
4-/ { قل : أوحي إليَّ أنه آستمع نَفَرٌ من الجنِّ فقالوا : إنا سمعنا قرآنا عجبا * يهدي الى الرشد فآمَنّا به ولن نُشْرِكَ بربنّا أحدا * وأنّه تعالى جَدُّ ربنا ما آتّخَذَ صاحبة ولا ولدا } الجن / 01 – 03 . تقول الآية مخاطبة رسول الله محمدا – ص – بأن يخبر قومه بأن جماعة من الجن قد آستمعوا له حينما كان يقرأُ القرآن ، فقالوا بأنهم إستمعوا الى قراءة عجيبة ، أو قرآنا عجبا لا يشبه كلام البشر ، وإنه يهدي الى الرشد ، ونحن قد آمنا به ، ولن نشرك بعده بالله تعالى ، حيث تعالت عظمته وقدرته . و[ الجَدُّ ] بمعنى العظمة ، أي تعالت عظمة الله وقدرته الذي ليس له صاحبة ولا ولدا ، لأنه سبحانه منزه عن الشبيه والمثيل والمثال والنظير . الآية قررت صراحة نفي الشرك والشريك عن الله تعالى ، فأين الزعم المزعوم !؟ 
5-/ { وأنَّ المساجد للهِ فلا تدعو مع الله أحدا } الجن / 18 . المساجد في الاسلام هي بيوت الله تعالى ، والمسلمون فيها لايدعون ولا يستغفرون ولا يتوجهون فيها إلاّ الى الله عزوجل ، إنهم يتوجهون بالدعاء الى النبي ، وأنهم لايطلبون الغفران منه ، وأنهم لا يتوجهون اليه ، بل إنهم يفعلون ذلك كله لله تعالى فقط كما جاء في القرآن العظيم ، في هذه الآية حيث هي خطاب الى رسول الله محمد ص – نفسه : { قل : إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين } . في الاسلام حتى النبي يصلي لله ويعبده ويتوجه اليه بالدعاء ، حيث هو بشر كسائر البشر ! . 
أخيرا إن المسلمين يقرأون في صلواتهم المفروضة وغيرها  الدعاء التوحيدي الخالص التالي ، وفيه أن محمدا هو عبدالله ورسوله فقط : 
{ التحيات لله ، والصلوات والطيبات لله ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلاّ الله ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله } !!! 
فهل يوجد توحيد أنقى وأزكى وأصفى وأخلص من التوحيد الإسلامي لله سبحانه ! ؟ 
 
 

  

مير ئاكره يي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/27



كتابة تعليق لموضوع : الشهادة الثانية هي الشهادة بالنبوة فقط لا غيرها !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عزيز الخزرجي ، في 2012/11/28 .

عزيزي الكاتب نحن نؤمن بما تؤمن به أنت بآلضبط مع ولاية أخرى هي ولاية الأئمة الأطهار!
و هذا الأيمان لم يكن بإختيارنا .. بل هو إمتثالاً لنص القرآن و من ثم الرسول العظيم محمد(ص) نفسه و بتأكيد إضافي من الأئمة الأطهار أنفسهم.
و لنا في كل كلمة أدلتنا الواضحة و البيّنة و المحكمة النقلية و العقلية .. لو أردتم الأطلاع عليها فنحن بخدمتكم.
و الدليل على إصرارنا على أهمية الولاية؛ هي أننا لو أردنا الارتباط بآلسماء بشكل حيوي و مستمر فلا بد من وجود من يمثل هذا الخط على أرض الواقع و إلا سنكون - في حالة رفضنا لولاية أهل البيت"الأثني عشر" - سيكون حالنا كحال المذاهب الأسلامية الكثيرة التي إنتشرت في الأرض و التي تتعدى السبعين فرقة و كلها تتبع مخططات اليهود و النصارى بقيادة الأمريكان و الصهيونية, هذا و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ALMA1113@HOTMAIL.COM




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالد الناهي
صفحة الكاتب :
  خالد الناهي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قضايا لغويّة،مسائل نحويّة،ضرائر شعريّة لعلّكم تتذكرون !! ( 1 )  : كريم مرزة الاسدي

 للضرورة القصوى ... دكتاتور وطني !!! ؟  : غازي الشايع

 القوات الامنية تعتقل سبعة مطلوبين في حي الجزائر بالموصل شمال العراق  : وكالة الانباء الوطنية العراقية

 المؤامرة الكبرى ( 2 )  : اسعد الحلفي

 صد هجوم بالكرمة ومقتل 68 داعشيا وتفكيك عشرات العبوات بالانبار

  وكان السيد السيستاني لها  : مهدي منصوري

 العيسى يوجه باجراءات عاجلة لتوفير أقسام داخلية لطلبة الحمدانية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 لجان التحقيق "نفس الطاس والحمّام"..!  : علي علي

 الهيئة العامة للآثار والتراث تقيم دورة لصيانة الأبنية التراثية وخطط طوارئ المتاحف في محافظة بابل  : اعلام وزارة الثقافة

 الأمانة والهجرة!!  : د . صادق السامرائي

  الظهور العراقي الجديد  : حامد الحامدي

 رسالة الى الدكتور العبادي :: اليك زيدان الجابري شقيقه مرشح وزارة الدفاع!!  : وليد سليم

 محسن الموسوي : مفوضية الانتخابات تستعد لاصدار بطاقة الناخب الالكترونية الجديدة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 خانقين في دموع الوند أغنية تبكيني  : محمود الوندي

 القاعدة تتراجع عن منهج النصرة عند مفترق طرق  : جواد البولاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net