صفحة الكاتب : د . جواد المنتفجي

قراءة في قصيدة..احبك جدا للشاعرة لمياء عياد
د . جواد المنتفجي
جواد المنتفجي
"احبك جدا
وأحب احبك جدا
وكم هو حبك واحة في صحراء همومي"
لمياء عياد: من صناع الجمال عند حبكها لتوليفة القصيدة..وهذه ا
لملكة ليس ايا منا من يمتلكها..اذ انها لطالما اكدت ومن خلال تسربلها مع الوقع الشعري على انها قوة شعرية لم يكتشف قارتها أي منا بعد..ألا من عاشر روحها العذبة..وتعامل مع حرفها عبر حلم خيطي .. او خاض معها واقع الحب اصلا..كلنا يستطيع كتابة كلمة "احبك" وبكل بساطة..ولكنها هي بالذات تقولها وتكتبها بحرقة..حرقة على حبيبها الذي لم يعي معنى تلك الكلمة:" وأحب احبك جدا" ..
هو ذا هدير من سواقي نبع صافي..
خلق منبعه من انفاس شاعرة..
متلهفة بالبقاء على حب 
حب يعنى بالمصير الانساني 
بأحاسيسها الإنسانية 
لتترجم لنا جمال طاغي على الناس 
والأشياء والعالم 
وعندما نراها تقول:
" فنواميس حبك تعتذر من كل هذا
وتختلق لها طبيعة غير الطبيعة
وبوح من الصمت في براكين تنثر الورد لا حمم"
فهي تحاول ان تستكشف لنا ومن خلال اواصر الطبيعة ما لا تراه او تصدقه عين الإنسان العادية..وما تعجز عن لمسه اليد من ان تلمس هذه الرؤيا لتحولها الى حقيقة سوى ان كانت في اليقظة او المنام..
هي تحاول ان تفجر فينا الوان قوس قزح العشق لتنير ظلمة العشق الذي نفتقده جميعا..محاولة منها ايصال الحقيقة الى تلك النفس اللوامة لتنتزع كل أقنعتها القاتمة..
هي تحاول ايضا شتل نبتة سنا الامل في اعماقنا لنكون قادرين على مواجهة انفسنا المتعبة 
ان هي اتقت بذلك الحب العذب 
ايذانا منها الينا للسمو والارتقاء بذلك الحب النقي 
لتؤكد بأنها ليس مجرد إنسانة عاشت يوما لذاتها تاركة الام وعذابات الاخرين..او انها اتخذت من الحب مجرد حاجة تحاول من خلالها اشباع ما افتقدت اليه اصلا لإشباع حدسها الشعري..
قصيدتها تلك كانت رسالة .. او ربما كانت بمثابة برقية تحذير لنا جميعا على عدم انتهاك حرمة الحب الصافي..النقي ليكن قوة عليا قاهرة قد تعلو على الكراهية..
انا شخصيا حاولت ولعدة مرات ان اتفاعل مع احداث القصيدة
ان انفعل معها..
ولكني وفي الاخير وجدتها انني عثرت على ذلك الحب المفقود..بل قد اصبحت وفي النهاية ملهمتي كلما احسست انها تفاعلت معي 
بل وأنها تنفعل وجدانيا معي ..
نمتزج ببعضنا 
نتعدى وجودنا 
سوى ان كان الزماني او المكاني او الذاتي..
وهذه الحالة قد تصدق وبقوة فرضية: ان الحب الذي لا يقف عند حد هو بالذات يعتبر نزع للكره والبغضاء واستئصال كل ما يشوه عشقنا الجميل
 

  

د . جواد المنتفجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/29



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في قصيدة..احبك جدا للشاعرة لمياء عياد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : جواد المنتفجي ، في 2012/11/29 .

الفاضلة الشاعرة لمياء عياد
النقد اصبح عملنا..نقول ما على الكاتب وما علينا من التحليلات..ولا سيد فينا الا لنفسه
انه تبادل منفعة..اخذ وعطاء ..هي ذي دورة الحياة
يسعدني ردك الجميل متمنيا لك الرفعة والازدهار والتقدم..كما ادعوك الى الكتابة في هذه الموقع فهو محطات استراحتنا..كما ادعو السيد مدير الموقع لتوجيه دعوة لك لتكونين احد رواده


• (2) - كتب : جواد المنتفجي ، في 2012/11/29 .

الفاضلة الشاعرة لمياء عياد
النقد اصبح عملنا..نقول ما على الكاتب وما علينا من التحليلات..ولا سيد فينا الا لنفسه
انه تبادل منفعة..اخذ وعطاء ..هي ذي دورة الحياة
يسعدني ردك الجميل متمنيا لك الرفعة والازدهار والتقدم..كما ادعوك الى الكتابة في هذه الموقع فهو محطات استراحتنا..كما ادعو السيد مدير الموقع لتوجيه دعوة لك لتكونين احد رواده


• (3) - كتب : لمياء عياد ، في 2012/11/29 .

اسعدني ان تعانق كلماتي ونبضي وتغوص في اعماق فكري
وتستنبط مقاصدي وقنعاتي
ادهشني قمة ابداعك وكتابة افكارك بشد طرف افكاري فكانت دراسة وطرح رائع وجميل اعجبني جدا
دمت بودي وتقديري سيدي واستاذي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالدة الخزعلي
صفحة الكاتب :
  خالدة الخزعلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تأويلات ومطبات قانونية في قانون العفو العام  : د . عبد القادر القيسي

 الحكمة والنفاق في تاريخ وأدب العرب  : ياس خضير العلي

 هوذا يومٌ...  : عماد يونس فغالي

 الهي لم تركتني!؟ الحق قوي بضعفه  : القاضي منير حداد

 العتبة العلوية المقدسة ترعى احتفالية سن التكليف لأكثر من ألف فتاة في النجف الأشرف  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 الحرب الاقتصادية و التجارية بين العملاقين امريكا و الصين  : احمد عبد الصاحب كريم

 التظاهرات وحدود الحلم والحرية ....! القسم الثاني .  : فلاح المشعل

 فواز والعصمة  : د . بهجت عبد الرضا

 هل نضجت ظروف التسوية للأزمة السورية؟!  : صبحي غندور

 العمل تخرج 3 دورات للارامل النازحات في تكريت  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نواب وطن ام نواب غنائم ... فلا تكونوا من العابرين  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 محافظ ميسان ووزير الأقاليم الصربي يوقعان محضر اجتماع للتعاون المشترك  : حيدر الكعبي

 نشرة اخبار موقع  : رسالتنا اون لاين

 المتنبي إنسان بالقوة ، ولهذا تلاقفه الدهر...!! ... 5  : كريم مرزة الاسدي

 عمليات بغداد:القوات الامنية تحبط عملية ارهابية كبيرة كانت تستهدف منطقة التاجي  : السفير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net