صفحة الكاتب : محمود محمد حسن عبدي

تداعيات مقال د.خدوري في جريدة الحياة فلماذا أصرّت (قناة العربية)؟
محمود محمد حسن عبدي
 لم تمضِ شهور على ما ظننا أنه قد تم، من إغلاقنا ملفّ المقال الغريب، والذي تم نشره حينها، ضمن ملف "النفط في أسبوع" بجريدة الحياة، والمنسوب للدكتور وليد خدوري، حول الصومال بعنوان (بدء الاستكشاف النفطي في الصومال)، مؤرخًا بيوم الأحد 15/04/2012، ذلك المقال الذي تمَّت إعادته نشره مرارًا، في عدد من وسائل الإعلام باتفاق، أوبدون اتفاق مع (دار الحياة) أونشرة (ميس)، من صحف كـ(صحيفة الوفاق الإيرانية)، والمواقع كموقع ( سعورس) المهتم بالشأن السعودي.
 
حتى فوجئتُ حقيقة بأمر أفسد عليَّ يومي ذاك، الإثنين الموافق (03/12/2012)،خاصة وأنني المعتاد على متابعة ما سبق أن كتبته، في أي شأن من الشؤون الوطنية، التي أجدني ملزمًا بمتابعة صداها ونتائجها، فساقني ذلك إلى أن أقف على أمرٍ استجد، في النسخة المنشورة من المقال المذكور أعلاه، في موقع قناة العربية المعروفة.
 
فقد كنت و"تقديرًا" لتلك القناة قد طرحت مقالنا، الذي نعقّب فيه على السقطة المدوية، المنسوبة للدكتور (وليد خدوري)، على هيئة تعليقات تجاوزت العشرين تعليقًا، باذلًا في ذلك من الجهد، ما يتناسب مع حجم القضية، التي تصدّى لها من تصدّى للكتابة في هذا الشأن المهم والمصيري لشعبنا، فما الذي قام به فريق التحرير بموقع (العربية نت) على غفلة من الزمن؟!
 
لقد اكتشفت وبعد أن غمرني الامتنان بأن الموقع قد نشر تعليقاتي المتتالية، أن فريق التحرير قد أجرى تغييرات جذرية، في المقال بشكل غاية في الدهاء، وسآخذ وقتي في تفصيل ذلك في نقاط لتكون أيسر للقارئ:
 
·         أن المقال الذي أشكّ في أن الدكتور (خدوري) قد كتبه أو علم بوجوده ـ وتلك خطيئة جريدة الحياة ـ ، إذ يبدو أنه تم بيد أشخاص ليس لهم شأن بالبحث العلمي من قريب أو بعيد، كصغار الكتبة أوالسكرتاريا، قد تمّ الردّ عليه وتفنيده جملة وتفصيلًا، وبكل ما استطعنا من ضبط للنفس والوعي، حتى لا نتجاوز ما هو واجب من موضوعية.
 
·         وأن المسؤولين عن موقع قناة العربية، وهم على علم بحقيقة المقال ورداءته، قاموا بإجراء بعض "التدوير" عليه، وإضافات "كسولة" وساذجة كـ(ويزيد عدد السكان عن 3.5 مليون شخص)، بما يُعتبر حالة ـ لا أدري كيف أصفها ـ، من السماجة و سوء الأدب مع القارئ الذي يستحق أن يتم احترام عقله، ناهيك عن الإساءة المباشرة إليه، تحييره بمعلومات غير دقيقة ولا تستحق أن تشغل حيّزًا، من موقع يدرّ ثروة صغيرة على مؤسسته.
 
·         أن المقال المفنّد قد تم تغيير عنوانه "بخبث" من (بدء الاستكشاف النفطي في الصومال) (شركات عالمية تبدأ الاستكشاف النفطي في الصومال) ولم ينس القائمون على الموقع إضافة لمستهم "الساحرة"، بعنوان فرعي غاية في التعبير، عما يرغبون في زرعه ـ إلى الأبد ـ في أذهان الناس، حين يوردونه كالتالي: (وسط اهتمام بثروات البلاد المقسمة)، إذ أنه في نظرهم أن وطنًا كاملًا لا يستحق الاهتمام من حيث إنسانيته شعبه ودينه وصِلاته.
 
·         أن الردّ مفصلًا تم إرساله على هيئة تعليقات، بحيث أصبحت إدارة الموقع ومحرروه على دراية تامة، بأن المقال المردود عليه يجب أن تتم معاملته على أنه من "سقط" المتاع، وأن أي اقتابس منه يعدُّ امعانًا ملفتًا في "الإسفاف"، ومثيرًا بإلحاح للتساؤل حول دوافعه، وطبيعة الإدارة المسؤولة عن الموقع، بل المؤسسة الإعلامية تلك جملة، وأن الإدارة موقع (قناة العربية) قد قامت، بشكل متعمّد لا محالة، ببعثرة تعليقاتنا، حتى تتم عملها الذي بدأته بتغيير المقال، بأن تجعل كاتب التعليق يبدو "منفصمًا" عن الواقع، أو يتحدّث بشكل غير مترابط، أو بعيد كل البعد عن محتوى المقال.
 
·         أن مصدر المقال ذاته أي (دار الحياة) قد قام بحذف المقال "تمامًا" من موقعه الخاص، بعد أن تم نقله لفترة إلى الأرشيف، إذ لم يعد ممكنًا "حاليًا" الوصول إليه من خلال موقع دار الحياة، عبر محرّك البحث "غوغل"، أو البحث الداخلي الخاص بالموقع ذاته، فعلام احتفاظ موقع قناة العربية، بـ"هلاهيل" مقال تم الإلقاء به إلى العدم، من قِبَل الصحيفة التي يعمل صاحبه ككاتب أسبوعي فيها؟!
 
·         أم أن مقدّمة المقال الباهرة قد خلبت لبّ إدارة الموقع، فلم تستطع الفكاك من ترقيعه، واستعارة جمل ومقاطع من تعليقنا، بصورة مثيرة للسخرية، فبدى وكأنه ترجمة غير متقنة لمقال من لغة أخرى.
 
إذًا والحال كذلك فلا شكّ من مقالنا هذا سيكون فاتحة لسلسلة من المقالات التي تدرس، واقع التعامل الممنهج لعدد من كبريات وسائل الإعلام العربية، مع الشأن الصومالي، وسيكون مثالنا ومدار حديثنا، من خلال هذه المسألة التي بين أيدينا، (جريدة الحياة) اللندنية ممثلًا عن الصحافة المكتوبة، و(قناة العربية الفضائية) وموقعها الإلكتروني، وكذلك ما تنشره ما يسمى بالنشرات المتخصصة، ممثلًا بنشرة (ميدل ايست ايكونوميك سيرفي/ ميس)، ولا شكّ أنه سيكون مجالًا ثريًا للدراسة واستخلاص العمل المدورس والهادف، لإضفاء ظل كثيف من السلبية، يزيد من قتامة المشهد الصومالي في نظر المتلقين والمتابعين من الناطقين القارئين بالعربية.
 
ونحن هنا لسنا ممن يروّج لنظرية المؤامرة، أو نبحث عن شمّاعات، نعلّق عليها مآسي شعبنا، بل نحن بصدد كشف الغطاء عن أساليب ملتوية، تهدف ومنذ عقود إلى ضرب معنويات أبناء شعبنا من ناحية، وتشييئه من ناحية أخرى بحيث يتم عزله بشكل معتمد علمي وممنهج، عن أذهان بقية الشعوب العربية، ليسهل الاستمرار في استهدافه وامتهان إنسانيته، وسيكون تساؤلنا الأول الذي ستتفرّع منه الكثير من الأسئلة في هذا "المشروع" الذي وُضع دون اختيار منّا بين أيدينا، وإلّا فلماذا أصرّت (قناة العربية)، على الغرق مترًا آخر في وحل التحيّز وعدم المهنية؟، ذات الوحل الذي حاولت (جريدة الحياة) تداركه بعد أن سبق السيف العذل.
 
ولن يهدأ لنا سعي حتى بلوغ ما نراه يتلاءم مع مقدار الضرر الذي يسببه بعض المرتزقة العاملين في مجال الإعلام العربي، والذين لم يعد يهمّهم الالتزام بالمفاهيم الأولية، التي يمليها العمل الصحفي المهني، كيف لا وقد رهوا أنفسهم للربح السهل والبلادة، دون أدنى اهتمام بما يجلبه أسلوب عملهم المثير للشفقة من إساءة لمؤسسات تحويهم بما لها من الحجم والشهرة والتأثير، ولن نستبعد أن نضع بين يدي القارئ أسماء المسؤولين عن ذلك، ليأخذ الامر حجمه المناسب، ويحصل المتابعون على قدر ولو يسير من "متعة المعرفة"، التي حرموا منها على يد أولئك العالات على الصحافة والبحث العلمي المتّزن.
 
 
 
 

  

محمود محمد حسن عبدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/04



كتابة تعليق لموضوع : تداعيات مقال د.خدوري في جريدة الحياة فلماذا أصرّت (قناة العربية)؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : Yaani ، في 2012/12/06 .

ا"لاقارب عقارب" اخواننا قناة العربية بيدخلوا ضمن هذه السلسلة
فشكر لك اخوي محمود على مجهودك,واحنا الجبل اللى ما يهزه ريح بفضل الله وبفضل امثالك .





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طلال الغوار
صفحة الكاتب :
  طلال الغوار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



    لا نُريدُ مِنكُم تَوصِيفاً، تحمَّلُوا المَسؤُولِيَّة! مَعرَكَةُ ترامْب لَيسَت مَعَ طَهرَان!  : نزار حيدر

 مسرحية أمريكية .. بطلها مقتدى الصدر !  : ظافر الحاج صالح

 لا نخاف الإسلام وإنما المتأسلمين يا فضيلة الدكتور  : مدحت قلادة

 عرض مسرحي بعنوان (هل من شيء) ضمن احتفالية ذكرى الانتفاضة الشعبانية المباركة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 وزير التخطيط يدعو الى اعتماد الحوار لحل التوتر وتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين  : اعلام وزارة التخطيط

 الحكومة الديموخرافية في الجمهورية العراقية 1 – 5  : وداد فاخر

 يسوسون الأمور بغير عقل  : علي علي

 للعام الثاني على التوالي.. تنظيم معرض صور لمراحل إعمار مرقد الإمامين العسكريين (ع) على طريق الزائرين  : حيدر رحيم الشويلي

 طائرة سعودية مسيرة  : علي الخياط

 ثلاث شقيقات  وأب شهيد...!  : احمد لعيبي

 اقامة الحفل التأبيني السنوي بمناسبة الذكرى ال ١٥ لرحيل خطيب الاعتدال والتقريب والتعايش والحوار عميد المنبر الحسيني

 مديرية شهداء الصدر تنظم سفرة سياحية لنصب الشهيد  : اعلام مؤسسة الشهداء

  اوراق تحتاج الى إمضاء  : عقيل العبود

 الإمام علي ( عليه السلام ).. شيء مما قال وقيل فيه  : محمد المبارك

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 53 )  : منبر الجوادين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net