صفحة الكاتب : جمال الدين الشهرستاني

ثرثرة عراقية الحلقة 9
جمال الدين الشهرستاني


1-   رعب في جامعة كربلاء المقدسة
يوم الأربعاء 14 / 11 /2012 الساعة 12 ظهرا ارتعبت أركان جامعة كربلاء المقدسة ومن فيها و الكائن في منطقة حي الموظفين  ، و حاول بعض أفراد الاستعلامات بحياء وخوف واضح أن يمنعوا حصول هذا الرعب و إيقاف كميات المسلحين والسلاح من دخول الحرم الجامعي , ولكن دخل عضو البرلمان العراقي عن القائمة العراقية مع حمايته وسلاحهم إلى الحرم الجامعي مستخفين بكل القوانين والضوابط  والأعراف , الكل تصور أن هناك خرق أو فساد أو إرهابي في الجامعة وجاء عضو البرلمان ليقضي على هذا الفساد  , العجب كل العجب أن العضو في القائمة العراقية جاء لإرساء قاعدة من  قواعد الفساد ألا وهي الوساطة , جاء ليتوسط لطالب أو طالبه ( شخص ما )  متجاوزا على امتحان الاختبار للقبول إلى كلية التربية الرياضية !! سؤالي إلى العضو !!
أين احترامك للحرم الجامعي وهل انتخبك الشعب لتفسد في الأرض أم لتعمرها .
سؤالي إلى رئيس الجامعة  .
إذا عضو البرلمان أخافكم وعبث بالحرم الجامعي فماذا تفعلون لو جاء الغول إليكم ؟؟!!!!
2-        صحن ( تمن باقله ) في المستشفى المركزي العام
يوم الخميس 15 /11 / 2012 م  الموافق 30 / ذي حج / 1433 هـ في صالة الطوارئ مستشفى الحسيني / كربلاء المقدسة / مريضة تتلوى من الألم وتبكي وتنحب في الردهة والمرافقة لها حائرة ماذا تفعل سوى الضرب بيديها على وجنتيها والناس تتألم لحالتها , والذين أدوا القسم ليتألموا لحالة الناس دخلنا عليهم في غرفة الأطباء وإذا هم في حالة نشوة وأمامهم  صحن كبير من ( تمن و باقلاء ) الرز والباقلاء [ يابه يمعودين المره تموت لحكوا عليه ] أجاب أحد القصابين عفوا الاطباء [ خلي انخلص الماعون , مو ظلم انعوفه , هو قابل اشبيـــــه ...أجاب الثاني ...يمعود هو مصران أعور ] !!!
هل هناك من يحاسب الفساد والمفسدين من الأطباء والتلاعب بحياة الناس .. نريد حلا لمستشفى الحسيني في كربلاء المقدسة . للعلم رجاءا موضوع رئاسة الصحة والمستشفى الحسيني في كربلاء المقدسة حالها ينطبق على حال الحكومة المركزية وإقليم  كردستان [ والعاقل يفتهم ] .
3-    المناطق الخضراء في كربلاء المقدسة
دأبنا على كشف المؤذي والمخطئ من أصحاب المسؤولية والأخطاء ولكثرتها يعتقد القارئ أننا لا نتمكن من إيجاد مشروع جيد في المدينة , أقول , هناك خيط أخضر في الأفق بعد الحملة الأخيرة للمحافظ والبلدية بزراعة وتشجير المناطق المكشوفة والجزرات الوسطية والأرصفة ، خطوة نباركها وداعمين لمن يقدم الخير . وليس الموضوع للمقارنة بين ما كانت كربلاء المقدسة عام 1980 عبارة عن جنينة من البساتين والحدائق الغناء حتى في الدور والأزقة الضيقة بل والمنازل التي لا تتعدها مساحتها عن 60 متر ترى تتوسطها سدر أو شجرة نارنج , ولكن بعد ما آلت إليه المدينة برمتها من خراب ودمار وتفتيت للبساتين وتوزيعها على شكل قطع صغيرة مساحتها 100 و 200 م مربع منذ عام 1991 ولحد اليوم ، اليوم بدأ العمل ثانية لتصليح جزء يسير من الخراب ، { يوم كيمر وعسل وأيام خبز وبصل } والله المستعان ، وعلى الجهات المسؤولة أن تعي ما عليها ، مع هذا التشجير والزراعة يجب مراقبة النظافة ، و توسيع عمل الإعلانات و دورات لتثقيف المواطن على النظافة و طريقة رمي الأوساخ وطريقة جمع النفايات  ومراقبة المتعهدين ، ومن الأفضل التعلم من طريقة بعض المحافظات وهو شراء النفايات من الناس ، لا إعطاء أموال للمتعهدين لرفعها ،والموضوع يستحق الدراسة فالتشجير والزراعة والمدينة تملؤها الأوساخ وأكياس النايلون والأنابيب البلاستيكية  لا فائدة من هذا التشجير , والعمل نأمل به خير وكما قال المثل الشعبي المحلي (خاشوكة خاشوكة تنترس البستوكة )  ، { و بستوكتنه فارغه يراد إله خواشيك او جفاجير هوايه } .

  

جمال الدين الشهرستاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/08



كتابة تعليق لموضوع : ثرثرة عراقية الحلقة 9
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 11)


• (1) - كتب : حسين ، في 2012/12/17 .

نقد بنا ء وفي محله نامل من المؤسسات الاعلامية االاستفاد من هذه الكتابات القيمة في توجيه الاعلام نحو ايجاد ثقافة البناء وتطوير المجتمع وخرق اذان واسماع المسؤولين بهذه الوخزات من الواقع المر

• (2) - كتب : فاروق الجنابي ، في 2012/12/11 .



الاستاذ جمال الشهرستاني
تحية مقدارها حب الوطن واعماقها الحق ولو كره الكارهون
وانا اتصفح ما حملته حروفك من اشجان تراتبت كلماتها بين اللوعة على ثورتنا البنفسجية التي امتطى صهوتها بعضا من الذين جلبتهم رياح اقدارنا البائسة لعلنا نتيقض من غفلتنا قبل فوات الاوان
ولاادري لماذا استوقفتني الذاكرة عن الفصل الاول في هذه الثرثرة العراقية لتربط بين الفتوحات الاسلامية وغزواتها الثائرة وبين فعل هذا (النائب) الهمام وهل كان القصد من غزوته فتح القسطنطينينة او مطاردة الفلول المصرية ولايسعنا الا ان ندعوا الله ان يلهمنا الصبر والسلوان على مصائبنا التي ابتلتنا بها اقدارنا وعزائنا الى صروحنا العلمية التي تلتف حولها عناكب الجهل وطفيليات هذا المجتمع وان حسبنا الله عليهم ونعم الوكيل
اما الفصل الثاني وما ورد بخصوص (التمن باقلاء ) فانها ياسيدي اصبحت ثقافة ممنهجة في الكثير من الدوائر الرسمية فمنها من تكتفي باللفات والكباب او تتجاوز ذلك الى الباقلاء ولكن هذه المرّة بالدهن الحر ولانمتلك الا ان نستعين بقول امام المتقين علي عليه السلام على شدائد امورنا بالصبر
واختم جدليتي هذه من باب الاحوط وجوبا او ليست كربلاء اليوم هي تلك المدينة التي انطلقت من اثيرها مشاعل الحرية واستجمعت في رحابها صرخات الجياع اما تستحق منكم ايها المسؤولون كلٌ بما عهدت اليه المهام ان تجعلوا من فضائها محطة تلتقي فيها القلوب وتسترخي عندها الاجساد انها فرمزيتها تكمن في شارع الجمهورية الممتد من قنطرة السلام شرقا الى منطقة المخيم غربا وبمسافة لاتتعدى الكيلوا مترين طولا فهل يستحق هذا الشارع المحيي لشعائرها ان يترك بجلباب اكل الدهر عليه وشرب اما يستحق من ان يكون شارعا نتباها به امام الوافدين اليها الم يحملنا هذا الشارع في غلوائنا او ليس من العدل ان نهبه الحياة اتمنى اكون قد ناديت واسمعت احياء
مثلما اختم تحياتي اليكم ياسيد واتمنى ان يبقى صوتك يدوي عاليا ليسمع من بهم صمم وعذرا على الاطالة





• (3) - كتب : اخوك الصفار ، في 2012/12/10 .

سيدنا الكريم اسمعت لو ناديت حرا ولكن ....
الامر الاول: ان الجامعة تايهة مو هسة منذ ان اصبحت رهينة المحاصصة الحزبية .
الامر الثاني: المشكلة ليست في المستشفى بل علينا الاعتراف ان الخلل واضح بمدير صحة كربلاء الدكتور علاء حمودي بدير الذي لايستطيع ان يدير غرفته فكيف به ادارة مستشفى كبير.
اما التشجير فعلينا مفاتحة السيد الفلاح العرداوي مسؤول اللجنة الامنية ومسؤول اللجنة الزراعية في المحافظة وشيخ عشيرة العرداويين في كربلاء لمعرفة اين يكمن الخلل ومن المحتمل انه سيدعونا الى جلسة عشائرية يجمع بها خبراء عشيرته لتشخيص الخلل وحثهم لزراعة العلف والجت في شوارع كربلاء حتى يستطيع الاخوة الارهابيين زراعة العبوات الناسفة ويتمكن بعد ذلك من تفكيكها ليكون مسؤولا امنيا في محافظتنا
والله مهزلة

• (4) - كتب : امين العلي ، في 2012/12/09 .

السلام عليكم
اصعبها حالة المستشفى وصف دقيق لهم عاشت ايد (القصابين) وعديمي الضمائر مع الاسف
زدنا ياسيد جزاك الله خيرراااا

• (5) - كتب : يقين الخفاجي ، في 2012/12/09 .

عيني كاتب المقال... انت ماتدري هذوله النواب يحسون محد يحترمهم اذا ما كو وياهم حماية ترى هاي كلاوات مال ارهاب و اغتيالات كله كشخه و فشخرة ..و الا شسميه هذا النائب اللي ساعة 12 الظهر وداخل الحرم الجامعي و بوسط المحافظة اللي انتخبته و عامل هاي الزفة ( جان بعده ماجاي محرم ) ..ورئيس الجامعة خطيه موصي الامن الجامعي بس العرف يدخلون من نايب و فوك هم وقلاقيلهم اقصد اسلاحهم ..وبالنسبه لجماعة المستشفى يعني اتريدهم تعوفون زاد الحسين و الثواب ويكومون الى واحد عنده مصران اعور ..... بس صدك لو كالوه من امن العقاب خلي افيد مدير المستشفى

• (6) - كتب : السيد ابو مرتضى الموسوي ، في 2012/12/09 .

السلام عليكم
اخوتي في الوطن والمدينة
1- انا اضع يدي بيد الاخ الكاتب لما يعرضه مما يحصل في المحافظة ولكل الجهات وعليها دون انحياز
2- عند اتصالي بالاخ الكاتب لماذا لم تذكر الاسماء قال الموضوع ليس شخصي بل تصرف انعكس على منصب فقط وكلهم اخوتنا إن أصابوا او أخطئوا
3- المفروض من الاخوة المعلقين عدم التجريح بل التقويم
4- بلدية كربلاء لم تقم لحد الان بشيء نافع لكربلاء وادارتها ضعيفة جدا والموظفين لا يخشون المدير وهذا ضعف واضح
5- المستشفى الحسني عبارة عن عصابة متكاتفة والقسم الذي علقوه باعناقهم بريء منهم

• (7) - كتب : سهيل الجبوري ، في 2012/12/09 .

سيدنا بخصوص عضو القائمة العراقية فمو جديد علية هذا التصرف من كان عضو مجلس وطني سابق في عهد الطاغية متعلم على هذا .بس العتب موعلية العتب على حماية الجامعة كان بامكاتنهم ردعة وهمة اصحاب الدار بس اعتقد ان واسطتة داخل الجامعة قوية ومن امن العقوبة اساء الادب
2-بخصوص ملائكة الرحمة في مستشفى الحسيني فاجرهم على الله 3-وبخصوص التشجير والنظافة فكربلاء كانت من اجمل المحافظات بس الظاهر انحسدناة

• (8) - كتب : علي سالم ، في 2012/12/09 .

التعليق على النقطة الثانية
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يمعود هو مصران اعور

• (9) - كتب : ابو محمد ، في 2012/12/09 .

سيدنا الجليل ........ اعتقد ان الاخ عضو البرلمان او بالاصح عضو مجلس الشعب السابق قد نسى ان المقبور قد ولى الى جهنم و توهم بانه موجود وهذه هي اخلاقهم في السابق و الحاضر ( شتترجه من بعثي ينسه اصله) . اما فيما يخص مستشفى الحسيني فهي ماساة محافظة كربلاء و اعتقد سيدنا ان كلامك في النهار اما في الليل فالوضع أسوء من ذلك بكثير فعند ذهابك للطوارىء تحال الى الاطفال و عند ذهابك للاطفال يفاجئك الدكتور انه لا يوجد تحليل و لا ادوية طبعا وهو يشاهد التلفاز من غير ان يكلف نفسه ان ينظر اليك فتفوض امرك الى الله وتعود الى طبابة العتبة الحسينية فتجد العلاج المناسب والله هذه الحادثة حدث معي في شهر رمضان المبارك الماضي و المريضة ابنتي .


• (10) - كتب : موفق الكعبي ، في 2012/12/08 .

قالو ا لهتلر ذات يوم أيها القائد الفساد أستشرى في المجتمع والمؤسسات فسألهم هل وصل الفساد الى القضاء فقالوا لا قال نحن بخير فقالوا لم قال لأنه أذا فسد القضاء فسد المجتمع ؟ وأنا أقول لك ياسيدنا العزيز مشكلة العراق في فساد المؤسسة الدينية لأن الناس كانت تنظر الى من يسمون بالروحانيون( والذين هم بعيدون أشد البعد عن هذا المصطلح ) تنظر اليهم لتتعلم منهم الحلال من الحرام وأذا بهؤلاء الروحانيون وقعوا أمام أقرب محطة فساد وأخذ كل يتسائل عن نصيبه فعندما رأى الناس البسطاء هؤلاء الروحانيون أخذوا يسئلون عن نصيبهم في كل كعكة عرف البسطاء وقتها أنه لايوجد حلال وحرام لأن أهل الحلال والحرام لم يسألوا عن أصل نصيبهم في الكعكة هل هو حلال أم حرام ثمّ أسألك يا سماحة السيد لماذا تعتب على هذا المسمى ممثل الشعب يأتي بكل هذا العدد المدجج هل ترى الروحانيون المماثلون لهذا العضو كم يخرج خلفهم من المدججون بالسلاح ( لذا ياسيد أذا لم تصلح المؤسسة الدينية رجالاتها وتجعلهم يعيشون بين الناس كالبسطاء و يتخلوا عن الشأنية التي أوجدوها لأنفسم ) فو الله سوف ترى الأمر هل تعلم ياسيدنا العزيز القضاء عندك في كربلاء وأنت سيد العارفين كم يعاني من ضغط من الروحانيين لتنفيذ مأربهم و لذا ياسيد لاتعتب على هذا العلماني و على أولئك الأطباء عالج أصل المشكلة وكن أكثر جرئة و لاتخاف أحدا وتحرك مع من يستطيع لرفع الصوت عاليا بوجه المؤسسة الدينية كي تصلح المنتسبين أليها عند ذلك ثق سيصلح الجميع ونعيش في كل النعيم الدنيوي الذي يوصلنا الى النعيم الأخروي ( للتنبيه فقط في محطات القطار في كوريا الجنوبية موجودة عبارة على الأرض تقول نحن نثق بكم لذا هذا القطار للذين يحملون البطاقات ) ولايوجد مفتش أو رقيب لأنهم زرعوا في الناس الثقة بأنفسهم لذا علينا العودة الى خط الرسول و أهل بيته وصحبه وكيف كانوا يتعاملون ويعيشون مع الناس حتى غيروا تلك العقول الحجرية وصنعوا منها أناس على هؤلاء المدعون أنهم من أتباع الأمام علي ع - أن يقرأو كيف عاش علي مع الناس لذا الكلام يطول ولكن لاتعتب على كل أولئك بل العتب على من أدعى الصلاح وهو بعيد عنه عذرا للأطالة ولكنها شقشقة

• (11) - كتب : جاسم الدعمي ، في 2012/12/08 .

مساء الخير
الكاتب لم يذكر من هو النائب ومن هو الطبيب في المستشفى وهذا أدب منه على ما اعتقد او انه سمع بالاخبار ولا يدري من هم .
لا يحق للاخ ابو محمد ان يذكر الاسم او يشخص لأن الاستاذ ابو نادية الان مع دولة القانون وليس مع العراقية ،ولم يكن يوما في الامن او الاستخبارات
لم يذكر الكاتب هل النائب مع العراقية في هذه الانتخابات ام السابقة فلماذا التعجل وهم كثر الذين ترشحوا مع العراقية .
والعجيب ان الكاتب كنت اعتقده من انصار القائمة العراقية او الصدريين فدائما كان يكتب عن شخصيات دولة القانون ما الذي حوله على العراقية .
هذه المواضيع حساسة والتعرض لها له عواقب ولا يتمكن كاتب او مقال من تغيير شيء والادعاء فيها ليس هين !!!!!!




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين الجابري
صفحة الكاتب :
  علي حسين الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سياسة الترقيع  : علي علي

 الفاسدون اكثر منا ...!  : فلاح المشعل

 رئيسة فريق المراقبة والرصد تشكل لجنة للتحقيق مع نقابة الصحفيين العراقيين  : خالدة الخزعلي

 جنايات ديالى: الإعدام لإرهابي قتل مواطنين في هبهب  : مجلس القضاء الاعلى

 طيران الجيش يستهدف رتلا لتنظيم داعش الإرهابي في حمام العليل  : مركز الاعلام الوطني

 أسرار الطائرة الروسية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 أيها الساسة.. البرلمان أمانة فأجتنبوا الخيانة!  : علي فضل الله الزبيدي

 الفساد بالعراق لايزحزحه سيل فكيف يحركه الناكوط

 هل انتصر العراق؟  : ضياء الهاشم

 جنوب السودان: عمليات قتل وحشية وتهجير مرير تطال الآلاف والأسباب مختلفة  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

  إن ربك لبالمرصاد  : مصطفى الهادي

 الدفاعات الجوية السورية تسقط صواريخ اخترقت أجواء ريف حمص

 وكان عرس في الجليل  : جواد بولس

 حلول داخل الحدود  : واثق الجابري

 واصل الحملات التطوعية لتوزيع المساعدات على أبطال القوات الامنية والحشد الشعبي  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net