صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

5 - مدخل لـ " نشأة النحو العربي ) أضواء خاطفة عن ابن السكيت والمبرد وثعلب...
كريم مرزة الاسدي

 في هذه الحلقات عن المدخل لـ " نشأة النحو العربي ومسيرته الكوفية - مقارنة بين النحو البصري والنحو الكوفي " لا نريد الخوض في المسائل النحوية , والخلاف الدقيق بين المدرستين , وإبداء وجهة نظرنا الخاصة فيما دهبوا إليه أصحابهما  , وفلسفة  التوجهات الخلافية والتوافقية بينهما تركناها للكتاب مع وجهة نظرنا ورأينا والترجيح المأمول ما في عقلنا حول العقول  ,  وإنما الآن كعادتنا في بقية الحلقات نروم  إلقاء نظرة على جهود عباقرة العرب وأفذاذهم وتفانيهم في سبيل إعلاء رفعة لغتنا الجميلة , لأن اللغة هي وجه الأمة المعبر عن حضارتها وثقافتها وشموخها! فالموضوع  ثقافي بنفحات علمية نحوية  لكي لا يتجشم العناء القارئ الكريم   , وبتصرف غير قليل .

لما عاد المازني شيخ البصريين بعد أن سأله الخليفة الواثق عن سرِّ(رجلاً) في غناء جاريته , ظهر شيخ الكوفيين أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الملقب (ابن السكيت ) , كان معلماً للصبيان  في قرية (دورق) بخوزستان , ويرجح بروكلمان أنه آرامي  الأصل , والرجل درس على الفرّاء , وأبي عمرو  الشيباني , وابن الأعرابي من الكوفيين , كما أخذ عن الأصمعي وابن عبيد الأترم من البصريين , وألتقط اللغة  من أفواه الأعراب (104). وكانت مصنفاته الكثيرة مضرب المثل في الجودة  والإتقان والثقة , وقيل ما عبر على جسر بغداد كتاب في اللغة مثل (إصلاح المنطق) , وعرف عنه إمام بنحو الكوفيين , وعلم القرآن واللغة والشعر , راوية ثقة , وقد عدو علم الكوفيين منتهياً إليه وإلى ثعلب(105) , وقال عنه ثعلب : " أجمع أصحابنا أنه لم يكن بعد ابن الإعرابي أعلم باللغة من ابن السكيت " (106) , وكان المتوكل قد ألزمه تأديب ولده المعتز بالله  , وبعد تأديب هذا غدر به  المتوكل وقتله على سبب لا يعقله عاقل , وتناقله المؤرخون , إذ أمره "  بشتم رجل من قريش  , فلم يفعل , وأمر القرشي أن ينال منه , فنال منه , وأجابه يعقوب

, فلما أجابه ,  قال له المتوكل  :  أمرتك أن تفعل  , فلم تفعل , فلما شتمك فعلت , وأمر بضربه , فحمل من عنده صريعاً مقتولاً (244 هـ / 858 م) , ووجه المتوكل من الغد إلى بني يعقوب عشرة آلاف درهم ديته" ,   (106) , هذا هو قضاء وقدر ابن السكيت أمام المتوكل , لماذا يشتم رجلاً لم يشتمه ؟! وما الحكمة في هذا الشتم المبتذل ؟!  لولا الأمر دّبر بليل - إن صحت رواية ابن الأنباري الكبير! -ولما نال هذا القرشي منه , من المروءة أن يرد عليه , بل يرد الصاع صاعين ,لإمتناع السكيت عن سبه أولاً , ولرد الشتيمة بالمثل ثانياً , فما بال المتوكل يقتله صريعاً , وهو الذي أمره بتأديب (معتزه), وأين وما جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟! وعلم ذلك وحسابه عند ربك , وهنالك رواية أخرى ينقلها (السيوطي) في ( بغية وعاته) (107) , عكفنا عن نقلها لما تتضمن من دوافع طائفية  , لا تصلح في هذا العصر المفترض أن نكون أكثر وعياً وإنسانية - إن صحت الرواية  أيضاً - .

 والحقيقة منذ عهد  الواثق وقدوم المازني إلى بغداد كما ذكرنا  , أحدث تحولاً هاماً في تاريخ المدرستين من حيث التنافس على بغداد وقصورها , وتحقيق الأمتيازات , فقد بدأت الكفة تميل  الآن إلى جهة البصريين , وأصبحت ثقة بغداد تزداد بهم على حساب الكوفيين , وخصوصاً بعد وفاة ابن الإعرابي (231 هـ / 846م ) , ومقتل ابن السكيت , إذ أخذ الخلفاء يستدعون البصريين للتحكيم في المسائل النحوية واللغوية , وممن استدعي (المبرد) البصري إلى (سر من رأى) سامراء حيث مقر الخلافة حين ذاك , ثم إلى بغداد من قبل صاحب شرطتها , ولكن اقتراب المازني في أرائه من الكوفيين , واقتربَ الكوفيون أيضاَ منه لكثرة مادار من مناظرات جعلت كل فريق يتمعن ويتبصر ويعيد   النظر في آراء الفريق الآخر (108) .

والمبر د هوأبو العباس محمد بن يزيد ينتهي نسبه إلى الأزد من ثمالة  (211 هـ  - 285 هـ / 826 -  898م ) , إمام البصريين في عصره , تلميذ أبي عثمان المازني , وأبي عمر 1الجرمي  وأخذ عن أبي عثمان الجاحظ , وأبي حاتم السجستاني , وحضر مجالسه ونهل من علمه كبار علماء النحو واللغة والأدب أمثال الزجاج والصولي ونفطويه وابن السراج والأخفش الأصغر وأبي الطيب الوشاء , وابن المعتز العباسي وغيرهم.

 تنافس هو وثعلب إمام الكوفيين الآتي ذكره في عصرهما , وقد سئل  النحوي الشهير (أبو بكر بن السراج ) , صاحب كتاب (الأصول في النحو  ) , أيهما أعلم المبرد أم ثعلب؟ , فأجاب  " ما أقول في رجلين العالم بينهما " (109) , وللمبرد عدة مؤلفات  أشهرها : ( الكامل في اللغة والأدب) , وهو من أشهر كتب أدب العرب على مدى تاريخهم  , عدد مجلداته وصلت ثمانية في بعض الطبعات  , مدحه ابن الرومي بقصيدة طويلة (98) بيتاً :

 أضحت الأزد وأضحى بينها *** جبلاً وهي رعانٌ وريود

 ويميناً إنك المرء الذي *** *حبه عندي سواء والسجود

  والبحتري الأشهر في عصره والمتنفذ - وهو طبعاً  من معاصريهما - داعيا لأخذ العلم منه , فهوالكوكب المسعود:

نال ما نال الأميرُ محمد *** إلا بيُمن محمـد بـــــن يزيــدِ

وبنو ثمالةَ أنجمٌ مسعودة**فعليك ضوءُ الكوكب المسعودِ

واضح  محمد بن يزيد وهو من ثمالة يعني به المبرد , ولابد أنه  كان يدرّس الكثير من أبناء الملوك ,وأكرر مرة أخرى هذا المبرد الكبير هو  الذي قبل يد دعبل , ونقل عنه رواية رائعة , باعتراف ابن المعتز العباسي وهو أيضاٍ ابن خليفة وشاعر وناقد كبير عاصرهما .

وكان (ثعلب ) الكوفي موازياً له في العلم والشهرة والمكانة , ثعلب أيضاً كنيته أبو العباس , وهو أحمد بن يحيى بن زيد بن سيار الشيباني إمام الكوفيين في النحو واللغة ( 200 هـ - 291هـ /815م - 903م), ولد في بغداد ونشأ وتوفي فيها أبان خلافة المكتفي , ولكن مدرسته النحوية كوفية خالصة , والدكتور المخزومي يقول  : "أبو العباس أحمد بن يحيى ثعلب ثالث ثلاثة قامت على أعمالم مدرسة الكوفة النحوية , وهو  بغدادي المولد والمنشأ, وكان شيبانياًً بالولاء " (110), أما الآخران الكسائي والفراء. وأخذ ثعلب عن محمد بن زياد الإعرابي , وعلي بن المغيرة الأثرم , ومسلمة بن عاصم , ومحمد بن سلام الجمحي وغيرهم , وأخذ عنه أبو الحسن علي بن سليمان (الأخفش الأصغر) , وابن عرفة وابن الأنباري , وكان ثعلب ثقة ديناً مشهوراً بصدق اللهجة والمعرفة بالغريب, ورواية الشعر القديم  ,قال عنه المبرد "أعلم الكوفيين ثعلب " (111)  , مقدماً على الشيوخ وهو حدث , وعلى ما يبدو مما ذكر تستشف , إنه غير ميال للمناقشة والتحاور والمجادلة مع المبرد , ولكنه خطيب في المحاضرات بشكل عجيب , ربما  بديهته , وكثرة معلوماته , لا تساعدانه على الرد السريع , ولكنه سريع الحفظ خطيب من الطراز الأول , فهو يصلح للمحاضرات , لا الأخذ والرد السريع - والله أعلم- .

ةيحدث التاريخ : إنّ أبا جعفر أحمد ابن إسحاق البهلولي القاضي الأنباري  و أخاه البهلول " دخلا  مدينة السلام في سنة خمس وخمسين و مائتين , فدارا على الخلق يوم الجمعة , فوقفا على حلقة فيها رجل يتلهب ذكاءً , ويجيب على كلّ ما يسأل عنه من مسائل القرآن والنحو والغريب وابيات المعاني , فقلنا من هذا ؟ فقالوا : أحمد بن يحيى ثعلب  " (112) , إذن كان ثعلب يتلهب ذكاءً, ولما مات المبرد , وقد أوردنا  سنة وفاته قبل ثعلب , وقف  رجل في حلقة ثعلب وأنشد :

بيتٌ من الآدابِ أصبح نصفهُ***خرباً وباقي نصفه فسيخربُ

ماتَ المبردُُ وانقضتْ أيامهُ**8ومع المبردِ سوف يذهب ثعلبُ

وأرى لكم أن تكتبوا ألفاظهُ*** إذ كانت الألفاظ  فيمــا  تكتبُ (113)

يتبين مدى أهمية اللغة أبان تطور الحضارة العربية , وعندما تزدهر الأمة تزدهر في جميع أتجاهاتها, ثم ركز على عجز البيت الثاني والتمييز بين الكلام المكتوب ولفظ الكلام المنطوق حيث يتجسد غفى هيئة نبرات وموجات وترددات وتعبيرات وإشارات وانفعالات, فالحق مع الشاعر إذ يقول (إذ كانت الألفاظ فيما تكتب).

بالرغم من قوة حفظه المشهور - وأقصد ثعلباً- كان يأخذ الكلام على عدة وجوه ,  بارعاً في التعليل يذكر بلسانه :" كنت أصير إلى الرياشي لأسمع منه , فقال لي يوماً , وقد قـُرئ عليه :

ما تنقمُ الحربُ العوان مني***بازلُ عامين صغيرٌ سنـّي

كيف تقول: بازلُ أو بازلَ ؟فقلتُ : أتقول لي هذا قي العربية؟ إنما أقصدك لغير هذا, يروى بالرفع على الآستئناف , والنصب على الحال , والخفض على الأتباع فأستحيا وأمسك " (114) .

وهذه الحادثة التي وقعت  بين ثعلب الكوفي مدرسة ً, والرياشي البصري سبقت سنة (259 هـ / 871م) . لأن أبا القضل عباس الرياشي , وكان أسود قتل في ثورة الزنج في السنة المذكورة سابقاً , وهو من جذام , له ( كتاب الخيل) و (كتاب الأبل) , وهذا (ثعلب) كان مقتراً على نفسه , فجمع ثروة , وله عدة مؤلفات : المصون في النحو , معاني القرآن  , اختلاف النحويين , معاني الشعر ....نكتفي بهذا القدر الذي يعفيك من الضجر , ويريحني من السهر , ولله من قبل ومن بعد الأمر !!  

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/15



كتابة تعليق لموضوع : 5 - مدخل لـ " نشأة النحو العربي ) أضواء خاطفة عن ابن السكيت والمبرد وثعلب...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس قاسم العجرش
صفحة الكاتب :
  قيس قاسم العجرش


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محافظ واسط :يلتقي قائد عمليات الرافدين ويؤكد تماسك الجبهة الداخلية في محافظات الفرات الاوسط  : علي فضيله الشمري

 لا تزايدوا ولاتٌدعوا  : حميد حران السعيدي

 العتبة الحسينية المقدسة تطلق جائزة كربلاء الوطنية للقرآن الكريم

 التربية تعلن الموافقة على اجراء دور ثالث للامتحانات

 إلى أين يا عزيزتي الطريقُ من هنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟  : مرتضى علي الحلي

 ما بين البعث والمجتمع حنين للفساد.  : سعد بطاح الزهيري

 تشكيل لجان ساندة من شيوخ ووجهاء مدينة الصدر ومناطق شرق القناة لإسناد المنظومة الكهربائية  : وزارة الكهرباء

  الهاتف النقال والتعلم  : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

 على خطى البريكان..نزار احمد دثــو اخر زمان  : علي حسين النجفي

 وقفة استغراب لثلاثة اخبار  : سامي جواد كاظم

 برشلونة واندية اوربية كبرى ستكون بديلا لمنتخبات الخليج في افتتاح المدينة الرياضية في البصرة  : احمد محمود شنان

 ومضات 14 – ( عيدي المرتجى )  : يحيى السماوي

 ما يبذله الاخيار و يأخذه الاخرين  : علي فضيله الشمري

 إعتقال قرصان ألكتروني يبتز المواطنين عبر فيسبوك في الحلة

 موسوعة شعراء العربية م 4 جـ 2 ابن دريد الازدي  : د . فالح نصيف الكيلاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net