صفحة الكاتب : جابر الجابري

قافلة البناء تسير وذئاب ( كوهين ) تعوي
جابر الجابري

كان من نعم الله تعالى على العراق ان تبرز بين الفينة والفينة ثلة من الوطنيين الصادقين الذين وعوا حجم المؤامرة على العراق وادركوا تمام المسؤولية الملقاة على عاتقهم في تحمل اعباء المواجهة والصراع الدامي وغير المنتهي مع اعداء العراق وعلى اختلاف وتنوع توجهاتهم  في الخارج او في  الداخل(من الذين باعوا دينهم بدنيا غيرهم)وفي اخطر الميادين واشرسها ..
ولاعجب من تآزر اعداء العراق في الخارج  وتسخيرهم كل ما امتلكوه من اموال وقوة وخبث لتفتيت هذا الوطن وخنق اي محاولة لبنائه في مهدها وقبل ان يقوى عودها وتظهر ثمرتها. في عداء اشبه بالسرمدي وبمخططات نابعة عن توجهات عقائدية وغير عقائدية موغلة في القدم توارثوها وتواصوا عليها
منتهجين  ما امتلكوا من سبيل  لأيذاء العراق وشعبه ..وحكومته الوطنية المنبثقة من ارادة لشعب .
لقد غاض تلك الجهات واقض مضجعها اليوم الإنجازات الضخمة لدولة رئيس الوزراء وعلى كافة الصعد وخاصة الصعيد الأمني والذي بدا واضحاً بعد صولة الأبطال (صولة الفرسان الظافرة) على قوى الظلم والظلام المتلبسة بلباس الدين..سنية كانت او شيعية. او حتى تلك العلمانية.فكان دك اوكار الجريمة لتلك الزمر الإرهابية (والشيعية على وجه الخصوص) وميليشياتهم الجبانة الغادرة اعتبر عامل قوة وامان ازال آفاقاً مظلمة تهدد بمستقبل مليء بالقتال والتصفيات والدماء على يد تلك الفئات الضالة التي دأبت منذ تأسيسها بعد سقوط نظام الدكتاتور على تأسيس ثقافة الاغتيالات والكراهية  والطائفية بين اطياف الشعب الواحد ..وفتح آفاق جديدة اخرى يملؤها  الخير و الأمل ببناء مستقبل منشود زاهر  للعراق وشعبه المقهور..
لكن قطع يد الإرهاب واخراس صوته لا يمكن ان يمر دون ضريبة ..اذا علمنا حجم المشروع التدميري الذي خطط له في اروقة الظلام ..وجسامة المهمة
التي اضطلع بها دولة رئيس الوزراء وتخلف عنها من تخلف ..وجبن عنها من جبن..
لقد اضاع دولته فرص سرقة ثروات الوطن من الخونة  وهي بالمليارات. وخسف بمشاريع تأسيس المافيات الأرض. واقض مضاجع دعاة تقسيم العراق..وبدأت عجلة البناء بالحركة ولا عذر عنده  لمن لايبني.ولايقدم. وجعل من اعداء العراق اشبه بالقرود. لا يقوون سوى على التهريج والتهريج فقط.. فماذا ينتظر هؤلاء به؟؟؟
لم يكن امام هؤلاء المدحورين سوى اللجوء الى ميادين الأعلام الكاذب وشراء القلام المأجورة  ومهاجمة مشاريع الدولة الجديدة  بكل وسائل الأعلام (المسموعة والمقروءة والمرئية) للنيل من اولئك الوطنيين فسخروا كل طاقتهم وجمعوا كل شياطينهم لهدف واحد وهو الاغتيال المعنوي لشخص دول رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي ومحاولة تسقيطه شعبياً بعد ان قصم ظهرها في المواجهات الميدانية ..ليبدأ فصل جديد من المواجهة مع ما تبقى منها من حفنة من اللصوص والمهرجين والنفعيين يقودهم كوهين العراق (اسماعيل مصبح الوائلي) شقيق محافظ البصرة السابق (محمد مصبح) والذي نفق مؤخراً على يد مجموعة مسلحة وسط محافظة البصرة .
واسماعيل اشهر من ان نعرف به ..فهو الابن البار لحزب الفضيلة وعراب الحزب الذي نشط في الوسط والجنوب كأبرز (منظمة تصفيات ونهب سرية)  حيث كان لإسماعيل الفضل الأكبر في الأشراف الميداني بإقامة  معسكرات و دورات خاصة بالكادر المتقدم في لبنان وعواصم اوربية على فنون الاغتيالات بالكواتم واللواصق والتفخيخ وفنون الإرهاب الأخرى. 
ليحكم البصرة بتلك المجاميع الإرهابية شقيقه المقبور بالحديد والنار..وليبلغ الفساد المالي والسياسي والإداري اوجه في هذه الفترة المظلمة حيث كانت البصرة وقتها (كما يذكر البصريون )اشبه بتكساس الأمريكية بعدد العصابات وعدد الجرائم ..التي التهى (الإخوان مصبح) عنها عمداً ليخلو لهم الجو بسرقة حقول النفط وبيعها (لحم على باريه) لكل من يدفع بسعر مقبول. حتى اذا نفق حاول اعلام كوهين العراق تحويله من طاغية الى ضحية ..ومن ظالم مستبد الى مظلوم ..ومن جرذ جبان الى بطل ..واخيراً الى (شهيد)!!!
بدأ كوهين العراق بما يمتلكه من أموال حرام باستخدام الأعلام الطالح اعلام النفاق والدجل والشر والعدوان والكلمة الخبيثة ..حملة شرسة وغير مسبوقة  على الحكومة العراقية وبالذات شخص دولة رئيس الوزراء.حيث شكلت العديد من غرف العمل والمواقع والوكالات لهذا الغرض..فتارة تلقي بالمسؤولية في هلاك الجزار (محمد مصبح) عليه ..وتارة تتهمه بإيواء البعثيين وتسليمهم مراكز حساسة في مفاصل الدولة..وتارة يتهمونه بالفساد وسوء استخدام السلطة ..الى غيرها من التفاهات المنتقاة من قاموس السباب والشتيمة المدفوعة الثمن .من اجل قلب الواقع على قفاه.
وما اشبه تلك الحادثة بما جرى مع امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) بعد ان ظفر بالقوم في واقعة الجمل ..حين استقبلته احدى النساء قائلة له :
"مرحباً بقاتل الأحبة " فقال لها علي (ع) : لو كنت قاتل الأحبة لقتلت من في هذه الخيمة (واشار الى خيمة قريبة قامت المرأة المذكورة باخفاء مروان بن الحكم ومجموعة من الأوغاد فيها)..
نعم لوكان دولة رئيس الوزراء مجتثاً لأحد لبدء بآل الوائلي وجرذان الرذيلة و هم السباقون الى الفساد ..لكنه اعطاهم كما اعطى غيرهم وقتاً يراجعون به انفسهم وهذه هي قمة الأنسانية والحلم ..وهي عين الحكمة والسياسة ..لكن ما جبلت عليه نفوسهم ابى الانصياع لداعي الحق ..
لو كان فيهم ذرة من الأخلاق لتوجهوا بدلاً من النقد والبحث عن المثالب (المستوحاة من خيالهم المريض) الى مؤازرة الرجل في مواجهة اعداء الخارج المتربصين بالعراق .وتصفية الجبهة الداخلية للعراق من المشاحنات والصراعات والمهاترات الفارغة .لأنها الوحيدة التي تعرقل جهود بناء العراق على كافة المستويات .هل يستطيع الرجل بمفرده ان يقدم انجازاً بدون مشايعة السياسيين له؟؟ يصعب الأمر بدون مساندة. فاذا كان الوزراء فساداً حتى النخاع ..وطائفيين حتى النخاع ..وغارقين بالعمالة  والجهل حتى النخاع ..فماذا امام رئيس الوزراء ؟
فان انتقدهم قالوا : دكتاتوري ..وان انكر عليهم قالوا :طائفي .وان قرب الوطني منه بغض النظر عن توجهه قالوا : بدأ مسلسل الأقصاء ..
اي وزير ثبت اخلاصه عندكم وعند الجميع وقام المالكي بأقصائه ؟!! .لكنها ازمة وطنية وضمير يعاني منها اولئك المحسوبون ظلماً على العراق
وهم السبب الرئيس في استمرار معاناته .
لكن ما عاد الحديث عن هؤلاء ذو اهمية ..خصوصاً بعد ان عروا انفسهم بأنفسهم ..وسقطوا وهم لا يشعرون في سوء اعمالهم مهما حاول اعلامهم
اعادة اخراجهم للعراقيين بالدجل والعناد  بسيناريو جديد .نعم سقطت دكتاتورية كوهين العراق السياسية والإعلامية ومن وراءها ولم يبق الا يوم الحساب ..وهو قريب انشاء الله. وستبقى قافلة البناء والقانون تسير في العراق الجديد .. وليس للكلاب غير النباح .

  

جابر الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/16


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : قافلة البناء تسير وذئاب ( كوهين ) تعوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ليث عبد الحسين العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سنّةُ العراق والإختيار السيء  : صالح المحنه

 فتوى المرجعية الدينية ضد الإرهاب أعادت للمقاتل العراقي الثقة بنفسه  : صالح المحنه

 بالصور .. إعادة تأهيل مرقد الصحابي الجليل حجر بن عدي (رض) الذي نبشه التكفيريون قبل سنوات

 السفارة الامريكية تنفي تخفيض أعداد موظفيها بسبب سد الموصل

 بأقتضاب:لماذا خرج امام الانسانية (عليه السلام)  : قاسم بلشان التميمي

 مكتب المرجع السيستاني بالنجف :لاصحة لارسال وفد حوزوي لبعض الزعماء السياسيين وما تم نشره خبر مختلق  : وكالة نون

 كربلاء :توجيهات ممثل المرجعية العليا حول زيارة الاربعين القادمة  : وكالة نون الاخبارية

 هل تدرك الحركة القومية العربية تحديات واقعها ووجودها؟!"  : هشام الهبيشان

 بواكير زيارة الاربعين السنوية  : مجاهد منعثر منشد

 الحرب على الارهاب وحدت العراقيين  : مهدي المولى

 المحكمة الجنائية تصدر حكما بالاعدام بحق الهاشمي ومدير مكتبه غيابيا  : السومرية نيوز

 وزارة الموارد المائية تنجز اعمال نصب مضخات في نينوى  : وزارة الموارد المائية

 اليمن ... هل مات ضمير العالم !؟  : هشام الهبيشان

 اتفاق نووي إيران: مصر والإمارات ترحب والسعودية ترفض  : متابعات

 وزير خارجية إيران لنظيره الأمريكي: اقرأ!

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net