صفحة الكاتب : عزيزة رحموني

حوار مع المبدع حمودي الكناني
عزيزة رحموني

"تقنصني اللحظة فأبرق كومضة رعد في غيمة ماطرة  فأكون لوذعياً حينما أُستفزُ أكتبُ ما يجول  بخاطري  أقصوصة  تسوط الواقع المؤلم  وتضحك منه  ولهذا وجدتِني  غارقا في القص  أسبح في بحره  الهادئ  رغم قصر المسافة "

دجلة و الفرات كلاهما ارضعه نبلا و طبعا رائقا...ارض سومر  أطعمته تمْرَ البساطة و ثمرة الابداع..قلبه ينبض شعرا و شعره ينبض حياة...تعالوا معي نقرأ تسابيحه في الحوار التالي:

س 1 : حمودي الكناني من يكون ؟ 

حمودي الكناني  من الداخل   محبٌ ودودٌ صدوق وفيٌ  ضاحكٌ من سذاجة القيود المكبلة للفكر وناقمٌ على الذين لا يرون الجمال حتى في أبسط الخلق ..هو ذلك الإنسان الذي أخذ من الصحراء لونَها حتى تعذر التمييزُ بين ملامحِه وملامحِها وارتشفَ عطشَها عبر كؤوسٍ أحلى ما فيها مرٌ  وأمر ما فيها أكداسٌ من أحلام محطمةٍ على سواحلٍ الصبر الأنيق.....  أخذ من البحر رطانته حتى بدأ يشفق عليه عندما يهدرُ ويتكور موجاتٍ تضربُ نفسَها بشدةٍ على حافات الصخر  الحادة وتوضأ بزرقته لأنها تجسد لون السماء ..... يمشي محاطا بحشود من الأفكار والصور لكنها سرعان ما تختفي وتتلاشى  ويبقى يتلمس في صفحات ذاكرته  عن صورة مذعورة ضلت رفيقاتها  فوقفت تنتظره على وجل .... حمودي الكناني من الخارج إنسان بسيط  كما ولدتْه المرحومةُ اُمُه لم يطرأ عليه أي تغيير  أو تُجرِ عليه عملية غسيل دماغ , يلزم الصمت حينما يكون ذلك هو الفيصل ويتكلم حينما يجد الأذن الصاغية ,  لا يجامل على الحق ولا يستظل تحت سقف دنس............ 

س 2 : في البدء، ابن سومر،ايّ ريح قادته الى حدائق "او حرائق" الحرف ؟

... الريح مدار السؤال  هي ليست ريح صرصرٍ عاتية لا تبقي ولا تذر دفعتْهُ دفعا من قفاه فقذفت به فيما لا يشتهي ويستعذب  وإنما نسيمٌ  بسط إليه يده فتشابكا  فمشيا معا على ممراتِ  حدائق الحرف  فجعله يشم عبير ما تضوع به هذه الحدائق الغناء  ويشهق من غير زفير لعذوبة و فرادة ما يستنشقه ... ولنحذف (أو) بين  (حدائق / حرائق)  ونستبدلها (بواو) العطف لنقرأ السؤال هكذا "  أيّ ريح قادته الى حدائق وحرائق الحرف؟  وهكذا نفترض أن  للحرف حدائق غناء تشرح الخاطر وتسر الناظر فهي حدائق من دخلها عارفا بأنواع شجرها  وزهورها تمنى ألا يخرج منها أبدا ويبقى فراشةً تطير وتطير تعانق ما لذَ وطاب رحيقُه من الورد وأما أن تكون له حرائق مستعرة  وكأنها مرجل يحترق  ويحرق كل شيء فذا هو ما يفعله بتحدٍ وشموخ  فنار الحرف مُحرِقةٌ ولكنها تحرق الظالمين فقط  وتكون بردا وسلاما على من آمن بالحرية  والعدل .

 

س 3 : من قماط الصمت إلى فتوحات الكتابة سار قلمك بين قصيد و قصة، لماذا لم تُخْلِص لواحدة فقط ؟

ذلك أنا  , تقنصني اللحظة فأبرق كومضة رعد في غيمة ماطرة  فأكون لوذعياً حينما أُستفزُ أكتبُ ما يجول  بخاطري  أقصوصة  تسوط الواقع المؤلم  وتضحك منه  ولهذا وجدتِني  غارقا في القص  أسبح في بحره  الهادئ  رغم قصر المسافة  ولكن عندما  تهاجمني فكرة ما تحتويها صورٌ متعددة   , منها  من ترتدي الجينز وأخرى  بجلابيب فضفاضة  وأخرى تضع على رؤوسها ما غلا ثمنه من الشال الحرير ,  أبدأ أخربش  على الورق لأتمكن من رسم صور هذه الفكرة قدر المستطاع  لأعطي لنفسي المجال والفسحة بالتحرر من ضغوطات  الساعة المعيشة  فالجسر الواصل بين القصيد والقص  لدي محكم البناء  وذو ممرين  لا يمكنني الاستغناء  عن أي ممر منهما  أمشيهما ذهابا وإيابا. وهنا أجدني امزج ما بين الاثنين في بعض من قصصي القصيرة جدا ...فلو تأملت   القصة  التالية :-

" مشيٌ على الحبال "

استعرضتِ المدعوينَ واحداً واحداً . تلمستْ وجهَها , عقدَ اللؤلؤ الذي يُزيِّن  جيدَها , أقراطها . نظرتْ إلى المدعوينَ مجدداً وخرجتْ تتمشى في ممراتِ الحديقة تغني : 

غار الغصنُ مني فتراقصتْ أزهارُه جذلى

تبددَ الليلُ لما بدوتُ كنجمةِ الغروبِ

يحتضنُها القمرُ متى ما ......................

لكن تصفيقّ المدعوينَ  أضاعَ عليها القفلةّ الأخيرة !!

 

س 4 : حمودي الكناني مَن مُبتَدأُه و مَنْ خَبرُه؟

لعلكِ وقفت على نص " كن خبري المقدم وجوبا " فاستوحيت سؤالك منه والنص على لسان امرأة كنتُ أقصد من ورائه إعطاء المرأة الأولوية والصدارة فالمرأة تمثل لدي الجملة الكاملة المعنى والتي أردت منها أن تقول لشريكها الرجل دعني اشق الطريق وما عليك إلاّ أن تسندني وتحمي ظهري من كل ما يمكنه تعطيل المسيرة التي يتشارك بها الاثنان من غير تعال أو انتقاص لإيماني المطلق أن المرأة هي الحياة شاء الرجل أم أبى فهي المبتدأ وهي الخبر عندي ولا يمكن دخول الناسخ عليهما.

 

س 5 : متى يضرب النوى قلاع الكناني؟

وجاءت امرأة من أقصى المغرب تسعى  لتجعل لي قلاعا يضربها النوى .. وما درت أن أقفال أبواب قلاعي صدئت وضاعت  جل مفاتيحها  ولو أنها استبدلت النوى بالهوى  لقلت ربما في كل يوم  ... لكن لا بأس  اقتبس  هنا بيتا مما غناه مطربنا المرحوم ناظم الغزالي

 فقلتُ للنفسِ أي الــــــضربِ يؤلمك ؟ !

ضربُ النواقيسِ أم ضـــــــرب النوى قِيسي 

فلا أدري بالضبط  أيهما يضرب قلاعي بشدة  ضرب النوى أم ضرب الهوى أم ضرب النواقيس 

 

س 6 :إذا فتحتَ لنا أبواب صدرك أي الصور ستطالعنا؟

وهل ستُجرون لي عملية استبدال شريان  تالف  إن فتحتم صدري فقلبي تعلم فن السكوت ولم تعد شفتاه تتحركان ولسانه نسى لغة كانت تتكلمها العيون  فلن تفلحوا  بصورة ما إن فتحتم هذا الصدر المغلق على لوحات مثيرة  حد الدهشة 

فالأحسن لي ولكم أن يكون الصمت هو الحكم...( بلاش فتح صدر ومشارط جراح ) فوخز الإبر يؤلمني ...

 

س 8 - الشعر "النسائي العراقي" كيف تراه؟

 في الحقيقة أنا لا أميل إلى هذا التقسيم الظالم فالشعرُ هو الشعرُ سواء كان على لسان المرأة أو على لسان الرجل.... الحاكم الوحيد هو  قوة المخيال الشعري وشموليته ودقة تعبيره  وعدم تلجلجه ....فلربما امرأة شاعرة فاقت رجلا شاعرا  أو أديبة ما فاقت أديبا   وما أكثر المائزات في بلادي في الماضي والحاضر  وكل الذي أقوله إن إبداع المرأة العراقية مفخرة  ويشير له كل منصف ..... وخلاصة القول  إني لا أرى إلاّ الخير المطمئن ..فلا خوف ولا وجل !

 

س 9 - ما الذي تعاني منه ساحة الإبداع العراقي ؟

ساحة الإبداع العراقي شأنها شأن الحالة العراقية عموما  فالإبداع هو المرآة العاكسة لحالة أي مجتمع ... لا أقول إن هذا الإبداع يمر في حالة من الركود أو التخبط ولكني أقول إن هذا الإبداع يعاني من عدم وجود الحاضنة الحقيقية التي تأخذ به إلى درجات اعلى واعلى بكثير  إذا ما علمنا أن العراق مصدر إشعاع فكري على  كل الأصعدة  فالإنسان العراقي إنسان مبدع سواء بالفن  أو الشعر أو القصة أو المسرح أو حتى العلوم الأخرى كالاقتصاد والطب والتكنولوجيا بكل حديثها وقديمها ..... أنا من المتفائلين جدا بأن الإبداع العراقي سيكون محط إعجاب القاصي والداني وفنارا يُستدل به  ....

 

س 10 - ما تعني لك بطاقة لجوء ؟  

 أه ..... هذه ما (تنفعنيش)  سيدتي  أُحب أن امدد رجليّ بطولهما لأشعر بالراحة في داخل نفسي ,  عالمي الواسع !

 

س 11 - الامتحان؟

فيه يُكرم المرءُ أو يهان 

 

س 12- الماضي؟ 

يُبكيني 

 

س 13 - محراب الروح؟

ليته يتسع 

 

س14 -  الارهاب؟

مثلما قالوا لا دين له 

 

كلمة اخيرة ؟ 

شكراً للأديبة المائزة  والإعلامية القديرة  عزيزة رحموني  متمنيا لها ولبلدها المغرب الشقيق كل خير وأن يهدي الله قلوب المسؤولين في المغرب بمنحنا تأشيرات دخول لزيارة بلدهم الجميل .

 

  

عزيزة رحموني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/17



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع المبدع حمودي الكناني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : aziza rahmouni ، في 2013/01/16 .

اسمى عبارات التقدير لك استاذ حمودي الكناني/وارف الشكر لمتعة الحوار معك

• (2) - كتب : حمودي الكناني ، في 2013/01/15 .

تحياتي وبالغ تقديري للأديبة و الاعلامية الراقية عزيزة رحموني على هذا الجهد الرائع بامتياز متمنيا لها دوام التألق على درب الكلمة الهادفة .....

• (3) - كتب : حمودي الكناني ، في 2013/01/15 .

تحياتي وبالغ تقديري للأديبة و الاعلامية الراقية عزيزة رحموني على هذا الجهد الرائع بامتياز متمنيا لها دوام التألق على درب الكلمة الهادفة .....




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : همام قباني
صفحة الكاتب :
  همام قباني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير العدل في الميزان  : احمد الجبوري

 فتاة صغيرة فى حضن ذئب بشري  : سليم عثمان احمد

 أبطال الاستخبارات في الفرقة الخامسة عشرة يعثرون على معمل متخصص في صناعة العبوات والمتفجرات  : وزارة الدفاع العراقية

 كلية الإمام الكاظم (عليه السلام) تدعو الباحثين للمشاركة بمؤتمرها الدولي الثاني  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 اجتماع معاونين العمداء ومسئولي الاقسام الداخلية بالمنطقة الجنوبية بالمعهد التقني البصرة  : علي زغير ثجيل

 تثمين عالي لقرار مجلس النواب بدرج قضية الكرد الفيلية في جدول اعماله  : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

 العمل تدعو الى الالتزام بالحد الادنى لاجور العمال وعدم تأخير صرفها عن موعدها  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اختراق شبكة حواسيب البرلمان الأسترالي

  المدرسة وتحديات القرن الحادي والعشرين!  : امل الياسري

 من هم أعداء الانتصار على داعش !!؟؟  : عبد الرضا الساعدي

 ممثل المرجع السيستاني يبارك للشعب الفلسطيني صموده ويدعو السياسيين الاهتمام بدروس الإصلاح السياسي من ذكرى عاشوراء  : وكالة نون الاخبارية

 فلفل حار  : خالد الناهي

 العبادي یأمر بفتح الشوارع المغلقة والمنطقة الخضراء ویؤکد: لا تراجع عن الإصلاحات

 حكومة.. حسنه ملص..(تستورد ملابس داخلية)  : علي محمد الطائي

 توجيه عدد من الدعوات لشخصيات سودانية بواسطة السفير السوداني في العراق  : مهرجان الغدير العالمي الاول

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net