صفحة الكاتب : سعيد البدري

صفر الانتفاضة والتحدي للعبرة و الذكرى
سعيد البدري

تعتبر انتفاضة صفر أو انتفاضة الأربعين واحدة من اهم الانتفاضات في تاريخ العراق وهي تلك الانتفاضة التي قام بها جمهور المرجعية ورجالاتها وابنائها نتيجة المنع والتضييق الذي مارسه بحق الشعائر الحسينية نظام البعث الكافر فكانت ذكرى اربعينية الامام الحسين عليه السلام العام 1977م يوما خالدا سجل للمنتفضين الذين رفضوا هذه السياسة العدائية ضد عقائدهم وشعائرهم حيث اصدر النظام البعثي المجرم قراراته بمنع الزائرين السائرين مشيا على الاقدام من التوجه الى كربلاء لاحياء ذكرى الاربعين مما دفع احباب الحسين الى تنظيم صفوفهم وتوزيع المنشورات في النجف والتي دعت الجميع للمشاركة في المسير إلى كربلاء وهذا ما أدى إلى استفزاز ذلك النظام الملحد ليقوم بشن حملة اعتقالات واسعة من قبل قوات امنه وزبانيته غير ان هذا لم يمنعهم من مواصلة المسير إلى كربلاء فحددوا قبيل ظهر يوم الخامس عشر من شهر صفر موعداً لانطلاق المسيرة زحفا الى قبر سيد الشهداء في تحد علني اقدم فيه السائرين على بذل المهج والارواح في سبيل خلود القضية الحسينية مما دفع ذلك النظام الغاشم الى تدارك الموقف وعقد سلسلة اجتماعات ً مع مسؤولي المواكب الحسينية ومجالس العزاء في النجف فلم تسفر اجتماعاته وخططه وحيله عن نتيجة مع الزاحفين الى كربلاء ولو على الجثث والاشلاء وبالرغم من التهديد والوعيد الذي اطلقته السلطة المجرمة ممثلة بمحافظ النجف المقبور جاسم محمد الركابي الى ان التطورات اللاحقة كشفت عن مزيد من التصعيد تمثل بتدخل المرجعيات الدينية التي اوفدت نجل زعيم الطائفة الامام الحكيم شهيد المحراب قدس سره بعد سقوط كوكبة من الشهداء وهم في الطريق الى كربلاء اثر اطلاق نار اقدمت عليه قوات امن النظام البعثي و كان اول هولاء الشهداء السيد محمد الميالي مما أدى إلى تحرك مئات الشباب الغاضبين إلى مراكز الشرطة القريبة والهجوم عليها وتدميرها فيما اخذت جموع كبيرة من اهالي وعشائر مناطق خان الربع وخان النص والنخيلة بالالتحاق بالمسيرة الحسينية المهم ان شهيد المحراب وعدد من رجال هذه المسيرة وصلوا الى كربلاء بعد صدامات عنيفة مع قوات اللواء المدرع العاشر المتمركز على حدود المدينة المقدسة لاعتراض هذه المسيرة البطولية بل ان الامور وصلت الى ما هو ابعد من ذلك فقد تلقت القوة الجوية العراقية اوامر بارسال طائرات ميغ23 وقد اعطيت لها اوامر مشددة بالتدخل وضرب الزائرين ان اقتضت الحاجة وبينما اخترقت المسيرة كل هذه التحكيمات ووسائل الارهاب الدموي وحملات الاعتقالات المتكررة التي كانت تشن بين ساع واخرى فوصلت الى المرقد الطاهر معلنة البيعة والولاء للامام سيد الشهداء الحسين وهناك بثت عناصر النظام شائعة مفادها وجود قنبلة موقوتة داخل الضريح الشريف حتى دبت حالة من الذعر والفوضى داخل الضريح فقامت القوات البعثية المدعومة بميليشيات مسلحة بحملاتها والقت القبض على حشود ومجموعات كبيرة من الشباب الذين تم اعدام عدد منهم في مناطق قريبة من كربلاء بينما اقتيد العشرات الى المعتقلات وسجون التعذيب وكان من بين هولاء المعتقلين شهيد المحراب السيد محمد باقر الحكيم قدس سره وحشد اخر من الفضلاء وطلاب الحوزة العلمية وشيوخ العشائر وهذا ما دفع الحوزة العلمية في النجف وكربلاء الى التعطيل والتهديد باتخاذ اجراءات مضادة اعلنها المرجع الديني الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدس سره الشريف . الى هذا الحد انتهت احداث انتفاضة صفر الخالدة التي دفعت النظام البعثي ومن يخططون له ويمدونه بالتدابير واساليب مواجهة الشعب العراقي من خارج الحدود الى العمل جديا لاخراج المرجعية الدينية من معادلة التاثير والارتباط بالشعب العراقي فنظمت حملات تلتها حملات اخرى لاعتقال كل من يتكلم ويتحدث بمنطق مخالف لافكاره ومتبنياته الالحادية الفاسدة بل ان النظام فرض فيما بعد قيودا ومحددات صارمة بحق من يقف بوجه مخططاته او يحاول ان يعيد للاذهان صورة مشرقة من صور الارتباط بالائمة الاطهار عليهم السلام الذين يمثلون بكل حركتهم الاسلام العظيم فالمستهدف كان الايمان القابع في الصدور الذي يحرك الانسان للثورة ضد الظلم والطغيان وابرز عناوين الثورة ومحركها كان ولازال بلا ادنى شك هو الامام ابي عبدالله الذي ابى الضيم . ان ابرز ما قامت به المرجعية وهي تتعرض اليوم لهجمة فكرية شرسة يقودها بعض من يوصفون بانتمائهم للمذهب بانها مؤسسة مجتمع مدني ولادخل لها في الحكومة والسياسة عموما بينما هي سعت وتسعى لان يعيش الانسان حرا كريما فمتى ما طغى السياسي وصاحب السلطة وتجبر فسيجدها امامه وليس كما يدعي ويقول حسين الاسدي الذي اشبه صوته بانكر الاصوات واقبحها لانه لم يرعى ذمة وعهدا لهذه المؤسسة التي تمثل امتدادا لحركة ائمة الهدى واقول ايضا بمناسبة انتفاضة صفر التي نريد انصاف دور المرجعية فيها بانها أي المرجعية بتدخلها وقيادتها لحشود السائرين انذاك فقد احبطت مؤامرات النظام البعثي للالتفاف عليها، ولاشعار المنتفضين وعموم الشعب وهو موقف للتاريخ لايستطيع نكرانه احد انها معهم في موقفهم البطولي الكبير وتحديهم للظلم كما تمكنت من افشال مخطط النظام الكافر في ضرب هذه الانتفاضة سياسياً وتصويرها على انها ثورة رعاع كما اعترف بذلك احد الفارين من اتباع النظام مطلع الثمانينيات في لندن . وقد كانت المرجعية بمواقفها كما هي اليوم على وعي كامل بما كان يحيكه من يريد القفز على وعي الشعب العراقي ويحاول ترويضه وخداعه و اسكات الصوت الحر.اننا اليوم وكما كنا دائما نستذكر بفخر تلك الدماء والتضحيات الجسام التي قدمها الاتباع الخلص لمدرسة اهل البيت في تلك الانتفاضة التي يقطف ثمارها العراقيون اليوم فيخرجون احرارا في جموع وكتل البشرية مليونية تردد نفس الصرخة وهي تزحف الى قبر كعبة الاحرار الامام الحسين عليه السلام معلنة رسالة التحدي للارهاب والفرق بين الامس واليوم بات واضحا جدا فالعالم بالامس كان ينظر بعين واحدة مقسومة بين معسكرين غربي وشرقي اما اليوم فمع عدائه المستحكم للاسلام الى انه لايخفي اعجابه بهذه التظاهرة المليونية المعطاء اما الفرق الثاني فهو ان اعداء المرجعية وجمهورها كانوا كانوا ملاحدة ملاعين بوصفنا الدقيق للبعثيين ومن تحالف معهم اما اليوم فهم يرتدون زي الدين ويتكلمون بلسان التشيع ويتنكرون بثوب المحب ولهولاء نقول اعتبروا من الذين قبلكم لانكم ستندمون يوم لاينفع الندم ..

  

سعيد البدري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/17



كتابة تعليق لموضوع : صفر الانتفاضة والتحدي للعبرة و الذكرى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد شحم
صفحة الكاتب :
  محمد شحم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاقتصاد الاردني يعيش على الحروب والفتن لدول الجوار  : سامي جواد كاظم

 ترامب والتطلعات الاقتصادية لناخبيه  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 انجاز اعمال استبدال الطور R للمحولة الرئيسة الثالثة في محطة بابل 400ك.ف  : وزارة الكهرباء

 لاتتطيروا كثيرا من الاقاليم  : ابراهيم احمد الغانمي

 تسلم مستشار الوزارة السيد ظافر عبد الله حسين مدير عام المياه الجوفية درع مديرية المدفعية  : وزارة الموارد المائية

 الى شهاب ابو طبيخ   : سامي عبدالله

 السعودية تستمر بالقمع, وتشن حملة اعدامات  : اسعد عبدالله عبدعلي

 تحقيق الرصافة تصدّق اعترافات متهمين ببيع "سماعات غش" للطلبة  : مجلس القضاء الاعلى

 يوميات كاتب: إعلاميات بين الدعارة والتملق  : اسعد عبدالله عبدعلي

 ميزاب شرشاب  : حيدر الحد راوي

 الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يضع حجر الأساس لمجمع المرتضى السكني الخيري

 كُتب علينا أن نفترق  : حرية عبد السلام

 الشاب العراقي بين حلم التعيين و فرص العمل الصعبة  : مرتضى المكي

 قتل اكثر من 30 داعشي في تعرض بمنطقة تل زلط

 العين تطلق حملة #السنابل_السبع في عموم العراق.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net