صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب

هل تريد درجة عالية في الجنة ؟
احمد مصطفى يعقوب

 في كتاب شرح الأخبار للقاضي النعمان المغربي ج 3 ص 447 عن بشر بن غالب الأسدي الكوفي قال : سمعت الحسين بن علي عليه السلام يقول : من أحبنا بقلبه وأعاننا بلسانه ونصرنا بيده فهو معنا في الرفيق الاعلى يوم القيامة، ومن أحبنا بقلبه ولم ينصرنا بلسانه ولا بيده فهو معنا في الجنة دون ذلك بمنزلة، ومن أبغضنا بقلبه وأعان علينا بلسانه ويده فهو في الدرك الأسفل من النار، ومن أبغضنا بقلبه وأعان علينا بلسانه ولم يعن علينا بيده فهو في النار فوق ذلك بدرجة , وفي ص448 : عن سفيان بن ليلى الهمداني قال: دخلت على علي بن الحسين عليه السلام، قال لي: يا سفيان من أحبنا ولا يحبنا إلا لله وقرابتنا من رسول الله صلى الله عليه وآله، وحق الله الذي افترضه فأحبنا بقلبه، ونصرنا بلسانه، وقاتل عنا بسيفه كان معنا في الدرجات العلى. ومن أحبنا بقلبه، ونصرنا بلسانه، وضعف أن يعيننا بسيفه كان في الجنة دون ذلك , يا سفيان، ومن أبغضنا بقلبه ولعننا بلسانه وقاتلنا بسيفه كان في أسفل درك من النار. ومن أبغضنا بقلبه ولعننا بلسانه وجبن أن يقاتلنا بسيفه فهو في النار فوق ذلك. ومن أبغضنا ولم يلعننا بلسانه ولم يقاتلنا بسيفه فهو في النار فوق ذلك , قال: يا سفيان، إن لم أكن سمعت هذا من الحسين عليه السلام فأكلت مع الرجال يوم يخرج . تشير الرواية السابقة الى الثواب العظيم الذي يناله المدافع والناصر لآل محمد عليهم السلام كما تشير الى مراتب النصرة حسب امكانية كل شخص , وفي عصر التطور الإلكتروني صار انتشار المعلومات أمرا متاحا لجميع الطبقات وفئات المجتمع الا أننا نكسل أحيانا من استغلال هذا التطور في نشر منهج الحق بينما ننشط في نشر المقاطع المضحكة والطرائف وتوافه الأمور ولا نتعظ من سيرة الإمام الصادق عليه السلام الذي استغل الظروف السياسية والإجتماعية في نشر مذهب الحق رغم توافر الظروف والوسائل المناسبة لذلك , فعلى سبيل المثال ما نشرته صحيفة سبر الإلكترونية يوم الإثنين 17/12/ 2012 تحت عنوان في ظاهرة غريبة آلاف الليبيين يتركون المذهب السني ويعتنقون الشيعي , جاء فيه : ذكرت وسائل اعلام ليبية، أن آلاف المواطنين يتركون المذهب السني ويعتنقون المذهب الشيعي في ظاهرة غريبة انتشرت في المجتمع الليبي بعد سقوط نظام العقيد معمر القذافي الذي قتل العام الماضي. وبحسب التقارير الإخبارية فإن الشيعة في ليبيا لهم جذورهم وبدأوا باكتشاف هذه الجذور، حيث زاد عدد الشيعة وخاصة بعد سقوط نظام القذافي بشكل كبير جدأ ويتركز الشيعة في العاصمة الليبية، طرابلس، وفي شرق البلاد وخاصة في مدينة بنغازي وضواحيها، فيما ذكرت مصادر أن المئات من الشباب الليبي سافروا الى ايران لتعلم  المذهب الشيعي وذكر رئيس لجنة الأوقاف بالمؤتمر الوطني، محمد الوليد في تصريحات صحافية أن هناك بعض الدعاة إلى المذهب الشيعي يقومون بشراء أراضي باسم الحوزة الشيعية في ليبيا، مشيرا إلى أنهم يهدفون إلى تأسيس مؤسسات ومراكز للتشيع. المصدر : http://www.sabr.cc/inner.aspx?id=48551 

وقد حث أهل البيت عليهم السلام على احياء أمرهم  , فقد ورد عن أمير المؤمنين سلام الله عليه قال: «بعثني رسول الله صلّى الله عليه وآله إلى اليمن وقال لي: يا علي لا تقاتلنّ أحداً حتى تدعوه،وأيم الله لأن يهدي الله على يديك رجلاً خير لك مما طلعت عليه الشمس وغربت، ولك ولاؤه يا علي». (الكافي ج5 ص28).
«وعن سماعة عن أبي عبد الله سلام الله عليه قال: قلت له: قول الله عز وجلّ: (من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً). قال: من أخرجها من ضلال إلى هدى فكأنما أحياها». (الكافي ج2 ص210).
«وعن زيد بن علي عن آبائه عن النبي صلّى الله عليه وآله أن رجلاً قال له: أوصني، فقال صلّى الله عليه وآله: أوصيك أن لا تشرك بالله شيئاً ولا تعص والديك... إلى أن قال: وادعُ الناس إلى الإسلام واعلم أن لك بكل من أجابك عتق رقبة من ولد يعقوب». (وسائل الشيعة ج16 ص188). وغيرها من الروايات التي تحث على نشر الحق وهداية الناس لذلك فمن واجبنا نحن الشيعه أن نشمر عن سواعدنا وندرب كوادرنا لنشر الحق والهداية بين الناس خصوصا مع سهولة نقل مواقع الفيديو أو الروابط التي تنقل الكتب والمقالات والوثائق وسوف تكون النتيجة مثمرة جدا باذن الله فقد انتشر مذهب الحق في عديد من الدول الأفريقية والأوربية والآسيوية ولله الحمد , ومنها ما نقله موقع السيد الشيرازي تحت عنوان التبليغ في الدول الأفريقية المحرومة http://www.s-alshirazi.com/ahyou-amrana/07.htm لذلك فإنني أناشد كل غيور وكل من يهمه انتشار مذهب الحق أن يستغل وسائل التواصل الإجتماعي في نشر الحق وأن لا يكسل في ذلك أبدا وفي الحديث عن عبد السلام الهروي قال: قال الإمام الرضا سلام الله عليه: «رحم الله عبدا أحيا أمرنا، قلت: كيف يحيى أمركم؟ قال: يتعلّم علومنا ويعلّمها الناس فإن الناس؛ لو علموا محاسن كلامنا لاتّبعونا». (الوسائل ج27 ص92).
فاعملوا لتنالوا أعلى الدرجات في الجنة, اللهم إني بلغت, هذا وصلى الله على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ونسألكم الدعاء
الكويت في 18 ديسمبر 2012
مدونة تنوير الكويت http://tanwerq8.blogspot.com/
 
تويتر @bomariam111
 
البريد الإلكتروني ahmadmustafay@hotmail.com
 

  

احمد مصطفى يعقوب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/18



كتابة تعليق لموضوع : هل تريد درجة عالية في الجنة ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيد جلال الحسيني
صفحة الكاتب :
  سيد جلال الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المرجع السبحاني: الوهابية تؤجج الخلاف بين المسلمين أينما حلت

 العتبة الحسينية المقدسة : رواتب عوائل شهداء الحشد الشعبي تصل الى بيوتهم،  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 الحشد الشعبي يؤكد مشاركته بتحرير تلعفر وينفي قصف قواته غرب الأنبار

 التجسس والجاسيوسية وعلم التخابرمن وجهة نظر الاسلام2 . القسم الثاني| التجسس المشروع والجائز في الاسلام  : مجاهد منعثر منشد

 اخر التطورات الميدانية العسكرية في العراق  : كتائب الاعلام الحربي

 رئيس فريق عمل اصدار البطاقة الذكية في مصرف الرافدين فرع الكرادة /91 نغم رعد  : صلاح الهلالي

 كيف نكسر الحصار الإعلامي ونخرج الثورة الحسينية الى العالم  : علي السبتي

 الربيع العربي وقدره السيء(8) الليبيون يستدعون الناتو!- القسم الاول  : علي السواد

 الاقتصاد ودوافع التظاهر في العراق  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 لماذا اغتالوا حفيد بانيبال في تورنتو  : كاظم فنجان الحمامي

 أين تقع منابع الإرهاب؟  : صالح المحنه

 الخطاب الحسيني صوت هادر على مدى الزمان/ الجزء الأول  : عبود مزهر الكرخي

 الديمقراطية وتحديات المرحلة .... العراق انموذجاً ؟!  : محمد حسن الساعدي

 أتحد العرب أخيراً , فقصفوا اليمن ..!  : علي سلام

 (ماذا نريد من مجالس الزهراء فاطمة ؟!!  : د . الشيخ عماد الكاظمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net