صفحة الكاتب : سعيد البدري

زيارة الاربعين ... فوالله لا تمحون ذكرها !!
سعيد البدري

 تعتبر زيارة الاربعين واحدة من اهم التظاهرات العقائدية في عصرنا الحالي بعد ان تجاوز المؤمنون في العراق خصوصا عقبة الديكتاتورية وكسروا اطواقها الحديدية حتى قبل سقوط نظام البعث الكافر مع مالها من اهمية دينية وحضور كبير في روايات المعصومين عليهم السلام .والتراث الشيعي زاخر بمئات المواقف والاحداث التي سطرها الاعلام من رجالات ونساء المذهب ممن قدموا الارواح قبل الاموال والعيال من اجل ترسيخها والدفع باتجاه عدم المساس بها فزيارة الاربعين بحد ذاتها وكذا الزيارات المؤكدة التي نص عليها الائمة الاطهار مستحبة لكنها ومع التاكيدات وحجم الروايات الواردة بحقها تكاد تكون علامة فارقة في حياة الانسان المؤمن الملتزم بخط الرسالة فهذه الزيارة المخصوصة للامام الحسين سلام الله عليه علامة من علامات الايمان التي ذكرت في الحديث الوارد عنهم سلام الله عليهم وبهذه الروحية يقبل ابناء العراق ومعهم عشرات بل مئات الالاف من العرب والاجانب على تاديتها مشيا على الاقدام قادمين من كل ارجاء المعمورة ليجددوا بيعة الولاء للامام الحسين عليهم بكل دقة وتنظيم وثبات هدفهم كسب رضا الله ورسوله واهل بيته الكرام صلوات الله عليهم ومواساتهم بهذا الحدث الذي تعدى حدود الزمان والمكان وبات احيائه بلا ادنى ريب عنوانا للقرب من الله تعالى مصداقا لقوله ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب وبما ان البعض من جهال الفرق الناصبة العداء لخط ومدرسة التشيع الذين يسمون بالعلماء زورا وبهتانا يحاولون سوق التفاهات وتسطيح وعي الامة عبر طمس الحقائق وابراز بعض الاحاديث المغلوطة نصا ومعنى ومضمون ورمي هذه المدرسة وهي تمارس شعائرها بالشرك والتوجه لامور تخرجها عن عبادة الله الواحد لابد من ايضاح امرين الاول مرتبط بنفس هولاء الذين يطلق عليهم مفردة علماء فهم تجار فتاوى وان اتضحت الحقيقة وزالت هذه الشبهات واقتنعت الامة التي يمارس بحقها التضليل بان هذه النصوص غير اصيلة فلن يبقى لهم مكان وستبور تجارتهم الفاسدة وسينبذون حتى لا يبقى لهم حيز او مكان. لذا نراهم يقومون بكل امر دنيء للحد من هذا المد الحسيني ومظاهره وتجلياته وما فتاوى التكفير والقتل والابادة التي تمارس بحق الشيعة في كل مكان تقريبا الا دليل صارخ على بطلان حجتهم وضعف دليلهم وخروج سلوكهم عن دائرة الرحمة والرأفة والتواد والتراحم والحجة والبرهان ومنطق القرآن الكريم الصريح وجادلهم بالتي هي احسن . الامر الثاني متعلق بالحكم الشرعي والنص الذي يتعبد به وحسب اعتقادنا ان كتاب الله المنزل وسنة نبيه وسنة الائمة المعصومين الذين هم امتداد النبي ومبلغي الرسالة يؤكد معنا مغايرا لما يطرحه جهال الامة وطريقة تعظيم الشعائر التي وردتنا عبرهم لايصح معها اعتراض المعترضين لان الله ارادها هكذا وتقربنا وطلبنا ود الائمة ومنهم الامام الحسين بحسب بعض الطرق والاساليب التي نقوم بها اليوم تندرج ضمن هذا الفهم فليس بيد انسان ان يقول اني اصلي المغرب اربعة ركعات لان النص القرآني لم يقل ذلك كما لاينبغي انكار ان الثلاث ركعات في هذه الصلاة تصلى بطريقة تقديم السجود على الركوع او تأخير القراءة الى نهاية الصلاة كما انه زيارة قبر الامام الحسين عليه السلام بكيفياتها المختلفة المنصوص عليها والتي نقلها وطبقها ائمة الهدى ووصلت الينا بهذه الصورة فضلا عن المجالس وقراءة المراثي واقامة العزاء على سيد الشهداء عليه السلام وردت بهذه الطرق لذلك فاننا نجزم بانها الطريقة الحقة التي اقرها وشرعها الله لنبيه والائمة الاطهار وان سلمنا بذلك فاننا نقول عندئذ ان هذا عين التوحيد وهل هناك توحيد اخر اكثر وضوحا من الذي دلنا عليه محمد وال محمد صلى الله عليهم اجمعين لندحض بذلك اقاويل وافتراءات المفترين . اما الحديث عن امور اخرى يطلقها المتطفلين هنا وهناك ممن لازالت رواسب الجاهلية وادران المراحل السابقة والتي قد يرتفع بها اصوات البعض حتى من بين اوساطنا والتي تخلط الامور ببعضها ولاتميز بين ما هو عقيدة وفكرة ودين وحتى سلوك اجتماعي وتعقد مقارنات وتسوق خطابا مشوشا قد يصور الامور بشكل اخر يتوهم بعضنا انه الحقيقة فيطعن بايمانه وايمان الاخرين من قبيل ان الاموال التي تصرف على الزائرين من اطعام وسكن ونقل وغيرها فيجب صرفها في ابواب اخرى كتزويج الشباب والقضاء على الفقر ومعالجة البطالة وهنا لاندعي ان هذه المطالبات غير حقة لكن لماذا لانحدد الخطاب ونفصل الامور لتتضح الحقيقة فالزيارة هوية تميز البعض عن البعض الاخر وان جنوح البعض بما فيهم الدولة عن ممارسة دورهم في ازالة هذه المظاهر ليس مدعاة لاضعاف الزيارة والحديث عنها بهذا الشكل فلو ان كل انسان مسلم اعطى ما عليه من حقوق شرعية واوصلها للمستحقين لما بقي فقير قط فيما يجب على الدولة ان تقوم بمسؤولياتها لتغيير هذا الواقع سيما وان العراق بلد غني وفيه من الثروات ما يكفي الجميع ويزيد على احتياجاتهم فالقضية ليست قضية لو استبدلنا هذا بهذا مطلقا ويجب ان يكون فهمنا للامر من زاوية منطقية لاعبثية تحركنا فيها اجندات ومنطلقات غير المراد من هذا الكلام اصلا. اما الهمز واللمز الذي يمارس علنا عن فحوى التغيير الذي ينتج من القيام بهذا العمل كقول البعض لماذا يسيرون الى الحسين وهو ثورة اصلاح واخلاق وتدين وفيهم من لايصلي او يمارس اعمالا محرمة فهذا موضوع يحتاج لبيان لايتسع المقام لذكره لكننا نكتفي بالقول ان الحسين ثورة ضد كل مظاهر الفساد ومن يمنع نفسه من الوصول للحسين وفهمه عبر الزيارة وغيرها فقد فاته الكثير بل ان السير الى الزيارة في يوم او اثنين صعودا ورؤية كل المظاهر الحسنة وان كانت شكلية باعتقاد البعض فانها فرصة بحد ذاتها لتعلم ومغادرة خانة الفهم القاصر ومعاودة السلوك القويم وان كان الامام الحسين مدرسة وقيمة يقصدها المؤمنون للتزود وبناء الذات بناءا صحيحا ولا يسير الناس اليه فاي واد يسلكون لتغيير نمط حياتهم الفاسد هذا تساؤل نطرحها امام من يرون في الزيارة غير الذي نرى ؟؟ اخيرا لابد من قول كلمة مختصرة تصيب كبد الحقيقة وتتجاوز كل الانويات والتعالي والعمى الدائم الذي اصاب اصحاب هذه الاراء الفاسدة وهي ان الزيارة بغض النظر عن كل ماتقدم فانها واحدة من اهم مظاهر قوة مذهب اهل البيت وهي المعبر الحقيقي عن شخصيتهم الدينية والسياسية وهي بذلك تتعدى كونها مارثون او مهرجان او كرنفال انها قيمة عليا وتجديد بيعة ورفض ظلم وصك نجاة للصادقين وهي مسيرة تعليم وتعلم وبناء ارادة بل انها اكثر مما قلت بكثير فخلودها ليس مرهونا بسلوكنا الفردي القاصر لانه خلود الهي عبرت عن عقيلة بني هاشم السيدة زينب سلام الله عليها بقولها (كد كيد واسعى سعيك وناصب جهدك فوالله لن تمحو ذكرنا ) وهاهو الوعد الالهي يتحقق وسيبقى متحققا حتى يخرج صاحب الامر لينشر العدل ويجتث الجور وينتصر لكرامة الانسان التي يريدها له خالقه جل وعلا . 

 

  

سعيد البدري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/20



كتابة تعليق لموضوع : زيارة الاربعين ... فوالله لا تمحون ذكرها !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد سالم الجيزاني
صفحة الكاتب :
  محمد سالم الجيزاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net