صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

العلامة السيد عبد الزهرة الخطيب في ذكرى رحيله
مجاهد منعثر منشد

http://www12.0zz0.com/2012/12/21/17/696628869.jpg

ونحن نعيش في أجواء محرم وماساة الطف الدامية ,وما لحقتها من مصائب الاليمة جرت على اسرة الامام  الحسين (عليه السلام) ,وصولا لاحياء ذكرى الاربعينية .
وبين ثنايا هذه الاحزان ,ستكون ذكريات لرحيل بعض خدام المنبر الحسيني ,الذين كان لهم دورا رائدا ومميزا لنقل الماساة والمصائب التي تجرعها أهل البيت (عليهم السلام) وتحملوا الالم تلو الالم  الممزوج بالفاجعة .
فكان دور هؤلاء الخدام الذين تشرفوا بهذه الهوية الكبرى ,وهذا العنوان الخالد ,أن يبتكروا أساليب عصرية حديثة ,والتي اصبحت فيما بعد  أساس لفن الخطابة .فنقلوا النهضة الحسينية نقله نوعية الى المجتمعات الاسلامية .
ولقد كان أحد الاوتاد التأسيسية  لهذا الفن الابداعي سماحة العلامة السيد عبد الزهرة الخطيب ,والذي ستكون ذكرى وفاته بتاريخ 24|12 .
لقد كان (رحمه الله ) مفيدا وجذابا ومؤثرا ,ويتمتع بعدد من المميزات الذهنية والاخلاقية ,فكان بين الذكاء ,سريع الخاطر ,نافذ الحجة ,قادرا على تقليب الافكار ,وذاكرته زاخره بالمعلومات والمعارف والشواهد .
وقد خدم المنبر الحسيني لمدة خمسين عام , وبسبب حبه المنبر قال : لو خيرت بين أعلى المراتب الدينية ,واسمى المناصب الدنيوية ,وبين ان أكون خطيبا ناجحا لما اخترت عليها غيرها,وماتركتها حتى تركتني ,ومارغبت عنها حتى رغبت عني بسبب كبر سني ,وضعف بدني ,ونسيان اكثر محفوظاتي.
يقول سماحة الشيخ محمد باقر الناصري (اعزه الله ) عن السيد الخطيب : أنه من الخطباء المعدودين الذين لم تثنهم محاولات القمع والترهيب على الاستمرار في المواجهة ,فكان سليط اللسان قوي الحجة وذا تأثير كبير في الاواسط الشعبية .
وكانت مجالسه(رحمه الله ) عامره  سواء في العراق أم في خارجه كالبحرين والكويت ولبنان والامارات .
وقال الدكتور مصطفى جمال الدين :ثلاثة اقلام كان لها الدور المميز في أغناء المكتبة العربية بهذا النهج البلاغي العظمي.
الشريف الرضي في اختياره
وابن ابي الحديد في شرحه
والسيد عبد الزهرة الحسيني في الرد الشبه عنه .
نسب العلامة السيد الخطيب
هو السيد عبد الزهرة بن حسين بن جبر بن خفي بن حمود بن نوح بن ناصر بن شلال بن محمود بن محمد بن شوكة بن علي بن عفان بن ياسر (الاول ) بن شوكة بن عبد الله بن أبي الحسين علي ( المعروف بالشويكة ,ويقال لوالده وولد اخيه الحسن بنو الشويكة ),بن احمد بن أبي عبد الله بن ابي الهيجاء محمد بن ابي الحسين زيد الاسود بن الحسين بن ابي الحسن علي بن يحيي (الثاني) بن يحيي (الاول ) بن الحسين ذي الدمعة بن زيد الشهيد بن الامام زين العابدين بن الحسين الشهيد بن امير المؤمنين الامام علي بن أبي طالب (عليهم السلام)(1).
وعشيرة العلامة الخطيب (الياسري ) ونخوتهم (أخوة سميه ) موطنهم في  الناصرية .
كانت ولادته في مدينة الخضر عام (1920م|1338هــ )(2).
نشا في كنف اخواله الشيخين أسد حيدر (صاحب كتاب الامام الصادق والمذاهب الاربعة ) ,وطالب حيدر .
دراسته
 اكمل الدراسة الابتدائية عام 1935 م ,ومنذ صغره كان يدرس العلوم العربية والاسلامية (المقدمات ) كالنحو والمنطق على يد اخواله الشيخين اسد حيدر وطالب حيدر ,وانتقل الى مدرسة الامام محمد حسين كاشف الغطاء ليواصل دراسته (3).
وعندما بلغ عمره 16 سنة ,كتب رسالة الى الامام الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء يبدي فيها رغبته لطلب العلوم الدينية ,فكتب له الامام الشيخ الغطاء بالقدوم اليه ,وذهب في عام 1936 الى  النجف الاشرف ,ونزل في مدرسة الشيخ الغطاء ,ولازمه طيلة مراحل حياته ,واصبح كاتبه الخاص .
و اساتذته  هم :
1.    الامام الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء (1877م ـ 1954م).
2.    الشيخ طالب حيدر .
3.    الشيخ أسد حيدر .
4.    الشيخ علي المرهون .
5.    السيد سعدون البعاج الخطيب .
وكان استاذه في الخطابة السيد كاظم الحسيني الذي أخذ عنه الخطابة ولازمه وتأثر به .
وكانت فترة الملازمة لمدة عشرة سنوات ,وأستمع اليه عشرين سنة (4).
مؤلفاته
1.مصدر نهج البلاغة واسانيده (4مجلدات ),وهو الكتاب الاول من مؤلفاته عام 1966,وقد أستغرقت كتابته خمس عشرة سنة .
يقول الشيخ حسن الصفار في كتابه ( رؤى الحياة في نهج البلاغة ) :(واخيرا) اصدر احد العلماء موسوعة جيدة اثبت فيها اسانيد ومصادر كل خطبة ورسالة وكلمة من ( نهج البلاغة) وهو العلامة السيد عبد الزهراء الحسيني الخطيب والذي قام بتحقيق نسبة ما في ( نهج البلاغة ) الى الامام علي بالاعتماد على مصادر موثوقة من كتب التاريخ والادب اغلبها كان مؤلفا" قبل نهج البلاغة وبعضها تروي كلام الامام باسناد متصلة لاتمر في طريقها على نهج البلاغة ولا على جامعه الشريف الرضي . وقد طبع هذا العمل العلمي الهام في اربعة مجلدات تحت عنوان مصادر نهج البلاغة تنوف عدد صفحاتها على ( 1870 ) صفحة .
اما الشيخ محمد مهدي شمس الدين رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان فيقول :
( ولعل اخر دراسة توثيقية هامة وشاملة اتبع فيها منهاج النقد الخارجي هي دراسة الاستاذ السيد عبد الزهراء الخطيب التي نشرها في كتابه مصادر نهج البلاغة ).
1.    مصدر الخلافة
2.    أشعة من منار الهدى (تحقيق وتنقيح وتعليق )
3.    الغارات للثقفي (تحقيق وتعليق )
4.    الشافي في الامامة (تحقيق وتعليق)(4 أجزاء)
5.    شرائع الاسلام في مسائل الحلال والحرام (شرح وتعليق )(8اجزاء).
6.    مائة شاهد وشاهد
7.    مصدر الحكمة المنثورة (مخطوط ).
وله مؤلفات أخرى منها :
أ.التحريف والتصحيف  عشرة مجلدات .
ب. وكتابين هما ( عمر بن عبد العزيز ) و(عمل مسرحي في كربلاء ) وهذين الكتابين تمت مصادرتهما من قبل النظام العفلقي  من مكتبته (5).
أخلاقه
كماكان عملاق في الادب والخطابة ,كان يتميز باخلاق عاليه ,فيحب الاخرين ,ومتواضع , وعفيف ,وقد ذكرنا بأنه كان مؤثر ,ومن أحد تأثيراته على الاخرين ,عندما كان في دولة الامارات تم منحه منصب مسؤول  الوقف الشيعي في دبي,فكان عنده خادم هندي مسلم من الطائفة السنية ,ونتيجة حب الخادم لسماحته وتعلقه به سمى أبنتة بالزهراء.

وفاته
توفي 24|12|1993 في دمشق ,ودفن هناك  في مقبرة السيدة زينب (عليها السلام).
وقد ارتجل الشيخ احمد الوائلي كلمه قال فيها على قبره :
وحدث مالم يكن في الحسبان ,وتلبدت الاجواء في العراق ,واغتيل البلد اغتيالا مروعا فغرق في الدماء والمحن ,وخرجنا عن الوطن الجريح ..خرجنا لنكون السنة معبرة عما يجري فيه لنحاول ان نعكس مأساته في الخارج ,ولنضع أيدي الناس على مايجري في هذا البلد ,وكيف انتهى الامر الى مأساة لايعرف لها التاريخ مثيلا ..وكنت أقول للسيد الحسيني ان مجرد خروجه وخروج الارقام من امثاله هي صيحة في وجه الدكتاتورية والباطل ,هي صيحة في وجه الوحشية التي انشبت مخالبها في هذا البلد .
لقد أخذ القبر ابا موسى جسدا ولم ياخذه من مشاعرنا ,ولقد عاش بمشاعرنا بما حمل من ملكات كريمة أولها نفس كبيرة(6).
ورثاء الدكتور الشيخ احمد الوائلي  بعد مرور عام واحد على رحيله في قصيدة بعنوان  (تجديد عهد)
وعدتنا واخلف التنويل ...والليالي كثيرهن قليل
ماتخلت عن طبعها ذات يوم ...وهو فيما علمت طبع بخيل
ان انالتك فرحة سلبتها ...بارق خلب وحال يحول
لم تكن تبتسم الاماني حتى ...اسفت كيف كان  منها الجميل
فاذا هذه الحياة هشيم ...أو غثاء تحملته السيول
لاصروح تبقى ولاالكوخ يبقى ...ويولي محقر وجليل
كل ما باليدين للمرء تخويل ..وللرد ينتهي التخويل
نحن نمشي لغاية سرانا ....اسريع مسيرنا ام ذميل
غاية يدفع الوجود اليها ,,وانيها هذي الحياة سبيل
سالتني عنك الديار ابا موسى ...وكم أحزان المجيب سؤول
اين منا شمائل يحمل الزاد ...الى الردح طبعهن النبيل
مر عام والدار يفارقها حزن ..وصمت ووحشة وذهول
ومصلى يقظان بالذكر صاح ..حين يخفو نجم وترخى سدول
وليالي الرهبان شوط عليها ....يتبارى التسبيح والتهليل
أصحيح أوى الى ظلمة القبر ...مزاج كما يرن الخميل
وكيان عرفته دونما زيف ...على طيب فطرة مجبول
ان بعض الورى طعام شهي ...وبهم من هو الطعام الوبيل
لم يزل يشتهيك رهط تمازجت ...بأرداحه فقسيم الرحيل
أكذا غالك الردى فالجبين ...الصلت بالتراب واليار طلول
ويح هذا التراب راح بأحبائي ..فليت التراب غالته غول
ذهب السامرون حول الندى ...الحلو فانصمت بالندى عويل
ويموت الندى ان عاقه الفضل ..وعاشت بجانبه فضول
غربة الروح حين يرحل احباب ..وينفض مجمع مهول
فرقاق الحياة نبع تعب ..الروح من صفوة ويطفي الغليل
واذا جف النبع امحل روض ...وسجى صادح وذاب هديل
هو قتل موت الاحبة فالانفس ...جدب من بعدهم ومحول
وسواء رحلت ام رحلواعنك ..فغي الحالتين انت القتيل
يا اخ العمر جاد قبرك غيث ...ورعى رمله النسيم العليل
وسواء ااغدقت الغيث ام جف..ففيما عند القلوب بديل
فلقد نث من عواطف اخوانك ...وبل على ثراك هطول
خلجات بكل حبة رمل ...نابضات لو الرمال تقول
سكبتها عليك حبا وقرانا ...كريما ثوابه موصول
ومن الحب والعواطف صرح ..كل صرح من دونه لا يطول
قد تلاشت كل الاكاليل لكن ...عاش للعلم والتقى اكليل
سوف يبقى رمز الوفاء على قبرك .غمر من الدموع يسيل
هو مني رساله فاستلمه ..ومن الدمع للحبيب رسول
ان لي مدمعا على الخطب صلب ..العود لكن لدى الوفاء ذليل .
وبصدري قلب يحل به الحب...وما للاحقاد فيه حلول
فجميع الدنيا بدون وفاء ....عفن منتن ومثوى رذيل
ياقبورا يجنب زينب فيها ...من احبائنا ينام رعيل
انت فيما ضممت ام رؤوم ..حملتنا هضابها والسهول
حضنتنا الشام موتى واحياء ...وللام مايعود الفصيل
حدة التراب بالوطن الاكبر..ذراته اليها تؤول
نحن عقد حباته جمعتها ...الضاد والدين والدم المطلول
عانق الرمل بعضه في تراثنا ...افننأى وتستجيب الرسول
قدر خطه دم ومصير ...وبنته تشتكي له والنيل
ايه بغداد والفراتان ورد ...سائغ والمجنحات النخيل
والشواطي للسامرين فراش ..والصحو كان مشرق واصيل
والرمال السمراء تحتضن التاريخ ...مجد سطروه والفصول
وقباب شم لآل الرسول ...الله فيهن مرقد ومقيل .
وبافنائها مدارس ايات ...لها بالعلوم باع طويل
ومحاريب ملأهن كتاب ...الله يتلى والذكر والترتيل
يتناجى بهن رهبان ليل ...كلما غردوا به التترتيل
لاتخلي انا على بعد دار ..سوف تنسى قلوبنا والعقول
اننا والديار خصب جنات ...ورهط يعني بنا وقبيل
أعين ترتجي لآفقك فجرا ...وتعاني كيف الظلام يزول
والى ان نعود والوطن المحبوب ...قد زال عنه عبأثقيل
سوف نبقي مشاعرا هائمات ..في مجاليك والوفاء كفيل
ووداعا الى اللقاء ابا موسى ..اذا ضمنا الغد المأمول
نتفيأ رحب رب كريم ...ورحاب الكريم ظل ظليل
ولدينا مما خدمنا به السبط ...شفيع فيما نرى مقبول
ووثوق برحمة وعدتنا ....نزلا لايضيع به الترتيل
ادننا رب الرحاب الكريمات ...اذا ابعد الخليل الخليل .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر والهوامش
(1)    وكتب العلامة الخطيب بيده(هذا النسب الشريف اوصله الى ياسر الشيخ أسد حيدر رحمه الله وبعض المشايخ ,ومن ناصر فما فوق يوجد في كتاب الغياثي البحراني في انساب السادة ,كما توجد أصوله في عمدة الطالب لابن عنبه .
(2)    المرجاني الشيخ حيدر ,خطباء المنبر الحسيني ج4ص 110 ط النجف .
(3)    الاميني ,معجم رجال الفكر ,ج2ص 505,اغا برزك الطهراني ,الذريعة ,ج 21ص 97.
(4)    السيد حسن داخل ,من لايحضره الخطيب ,تقديم السيد الحسيني ,ج 2ص18 ,ط بيروت 1991.
(5)    مجلة الموسوم العدد العشرون ص 243.
(6)    مجلة الموسم ,العدد الخاص بالعلامة الحسيني ص263ـ 266.




 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/21



كتابة تعليق لموضوع : العلامة السيد عبد الزهرة الخطيب في ذكرى رحيله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/12/22 .

سماحة السيد الجليل محمد جعفر الكيشوان الموسوي(أعزكم الله وحفظكم )
أحب الصالحين ولست منهم ..ولكن اسال الله بذكرهم ان يرزقني الصلاحا
وفقكم الله سبحانه سيدنا الفاضل وجعلكم ذخرا لنا ...دعائي لكم بالتوفيق والسداد ,ملتمسكم الدعاء دائما .

• (2) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، في 2012/12/22 .

جناب الأستاذ الفاضل مجاهد منعثر منشد دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعظم الله أجورنا وأجوركم بمصابنا بالحسين عليه السلام.
مقال رائع سلّط الضوء على علم من أعلام المنبر الحسيني ونجم ساطع في سماء الوعظ والأرشاد.
جزاكم الله خيرا أستاذنا الكريم على كتاباتكم القيمة والرائعة فنحن بحاجة إلى أمثالكم الصالحين نتعلم منهم ونستفاد كثيرا من مقالاتهم التي ليست للترف الفكري وإنما هي مواضيع مفيدة ونافعة و"خير الناس من نفع الناس".
دمتم لنصرة الحق وأهله.

في خدمتكم

أقل العباد

محمد جعفر

نشكر الموقع المتألق ـ كتابات في الميزان ـ  راجين من الجميع الدعاء تحت قبة المولى أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام.






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مطر
صفحة الكاتب :
  احمد مطر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مناشدة الى السيد معالي وزير التعليم العالي المحترم

 نعم القدس عاصمة لأسرائيل ..  : رحمن علي الفياض

 حدودنا سنرجعها بدمنا  : نور الدين الخليوي

 موقف المرجعية العليا من الاحداث السياسية التي تجري في العراق

 الحرب الطائفية البلهاء  : ادريس هاني

 الفيحاء بين التنظير ومنع التطبيق  : مفيد السعيدي

 من خطط لقتل علي ( ع )    : مصطفى الهادي

 مؤسسة الشهداء تناقش تعديلات الهيكل التنظيمي والنظام الداخلي للمؤسسة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ السَّادِسَةُ (٥)  : نزار حيدر

 المسؤوليات المنتظرة لمجالس المحافظات  : رسول الحسون

 مع استمرار نهب ثروات الوطن لا نريد وطننا يذهب الى المجهول !!  : د . ماجد اسد

 حكم الأزمة  : صالح الطائي

 قصص قصيرة جدا/59  : يوسف فضل

  بعد جامعة ذي قار.. الحرائق تلتهم قاعات ومختبرات جامعة واسط

 مؤتمر أربيل لمكافحة الارهاب ؟! احذروا رفع المصاحف مرة اخرى .  : مصطفى الهادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net