صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

العلامة السيد عبد الزهرة الخطيب في ذكرى رحيله
مجاهد منعثر منشد

http://www12.0zz0.com/2012/12/21/17/696628869.jpg

ونحن نعيش في أجواء محرم وماساة الطف الدامية ,وما لحقتها من مصائب الاليمة جرت على اسرة الامام  الحسين (عليه السلام) ,وصولا لاحياء ذكرى الاربعينية .
وبين ثنايا هذه الاحزان ,ستكون ذكريات لرحيل بعض خدام المنبر الحسيني ,الذين كان لهم دورا رائدا ومميزا لنقل الماساة والمصائب التي تجرعها أهل البيت (عليهم السلام) وتحملوا الالم تلو الالم  الممزوج بالفاجعة .
فكان دور هؤلاء الخدام الذين تشرفوا بهذه الهوية الكبرى ,وهذا العنوان الخالد ,أن يبتكروا أساليب عصرية حديثة ,والتي اصبحت فيما بعد  أساس لفن الخطابة .فنقلوا النهضة الحسينية نقله نوعية الى المجتمعات الاسلامية .
ولقد كان أحد الاوتاد التأسيسية  لهذا الفن الابداعي سماحة العلامة السيد عبد الزهرة الخطيب ,والذي ستكون ذكرى وفاته بتاريخ 24|12 .
لقد كان (رحمه الله ) مفيدا وجذابا ومؤثرا ,ويتمتع بعدد من المميزات الذهنية والاخلاقية ,فكان بين الذكاء ,سريع الخاطر ,نافذ الحجة ,قادرا على تقليب الافكار ,وذاكرته زاخره بالمعلومات والمعارف والشواهد .
وقد خدم المنبر الحسيني لمدة خمسين عام , وبسبب حبه المنبر قال : لو خيرت بين أعلى المراتب الدينية ,واسمى المناصب الدنيوية ,وبين ان أكون خطيبا ناجحا لما اخترت عليها غيرها,وماتركتها حتى تركتني ,ومارغبت عنها حتى رغبت عني بسبب كبر سني ,وضعف بدني ,ونسيان اكثر محفوظاتي.
يقول سماحة الشيخ محمد باقر الناصري (اعزه الله ) عن السيد الخطيب : أنه من الخطباء المعدودين الذين لم تثنهم محاولات القمع والترهيب على الاستمرار في المواجهة ,فكان سليط اللسان قوي الحجة وذا تأثير كبير في الاواسط الشعبية .
وكانت مجالسه(رحمه الله ) عامره  سواء في العراق أم في خارجه كالبحرين والكويت ولبنان والامارات .
وقال الدكتور مصطفى جمال الدين :ثلاثة اقلام كان لها الدور المميز في أغناء المكتبة العربية بهذا النهج البلاغي العظمي.
الشريف الرضي في اختياره
وابن ابي الحديد في شرحه
والسيد عبد الزهرة الحسيني في الرد الشبه عنه .
نسب العلامة السيد الخطيب
هو السيد عبد الزهرة بن حسين بن جبر بن خفي بن حمود بن نوح بن ناصر بن شلال بن محمود بن محمد بن شوكة بن علي بن عفان بن ياسر (الاول ) بن شوكة بن عبد الله بن أبي الحسين علي ( المعروف بالشويكة ,ويقال لوالده وولد اخيه الحسن بنو الشويكة ),بن احمد بن أبي عبد الله بن ابي الهيجاء محمد بن ابي الحسين زيد الاسود بن الحسين بن ابي الحسن علي بن يحيي (الثاني) بن يحيي (الاول ) بن الحسين ذي الدمعة بن زيد الشهيد بن الامام زين العابدين بن الحسين الشهيد بن امير المؤمنين الامام علي بن أبي طالب (عليهم السلام)(1).
وعشيرة العلامة الخطيب (الياسري ) ونخوتهم (أخوة سميه ) موطنهم في  الناصرية .
كانت ولادته في مدينة الخضر عام (1920م|1338هــ )(2).
نشا في كنف اخواله الشيخين أسد حيدر (صاحب كتاب الامام الصادق والمذاهب الاربعة ) ,وطالب حيدر .
دراسته
 اكمل الدراسة الابتدائية عام 1935 م ,ومنذ صغره كان يدرس العلوم العربية والاسلامية (المقدمات ) كالنحو والمنطق على يد اخواله الشيخين اسد حيدر وطالب حيدر ,وانتقل الى مدرسة الامام محمد حسين كاشف الغطاء ليواصل دراسته (3).
وعندما بلغ عمره 16 سنة ,كتب رسالة الى الامام الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء يبدي فيها رغبته لطلب العلوم الدينية ,فكتب له الامام الشيخ الغطاء بالقدوم اليه ,وذهب في عام 1936 الى  النجف الاشرف ,ونزل في مدرسة الشيخ الغطاء ,ولازمه طيلة مراحل حياته ,واصبح كاتبه الخاص .
و اساتذته  هم :
1.    الامام الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء (1877م ـ 1954م).
2.    الشيخ طالب حيدر .
3.    الشيخ أسد حيدر .
4.    الشيخ علي المرهون .
5.    السيد سعدون البعاج الخطيب .
وكان استاذه في الخطابة السيد كاظم الحسيني الذي أخذ عنه الخطابة ولازمه وتأثر به .
وكانت فترة الملازمة لمدة عشرة سنوات ,وأستمع اليه عشرين سنة (4).
مؤلفاته
1.مصدر نهج البلاغة واسانيده (4مجلدات ),وهو الكتاب الاول من مؤلفاته عام 1966,وقد أستغرقت كتابته خمس عشرة سنة .
يقول الشيخ حسن الصفار في كتابه ( رؤى الحياة في نهج البلاغة ) :(واخيرا) اصدر احد العلماء موسوعة جيدة اثبت فيها اسانيد ومصادر كل خطبة ورسالة وكلمة من ( نهج البلاغة) وهو العلامة السيد عبد الزهراء الحسيني الخطيب والذي قام بتحقيق نسبة ما في ( نهج البلاغة ) الى الامام علي بالاعتماد على مصادر موثوقة من كتب التاريخ والادب اغلبها كان مؤلفا" قبل نهج البلاغة وبعضها تروي كلام الامام باسناد متصلة لاتمر في طريقها على نهج البلاغة ولا على جامعه الشريف الرضي . وقد طبع هذا العمل العلمي الهام في اربعة مجلدات تحت عنوان مصادر نهج البلاغة تنوف عدد صفحاتها على ( 1870 ) صفحة .
اما الشيخ محمد مهدي شمس الدين رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان فيقول :
( ولعل اخر دراسة توثيقية هامة وشاملة اتبع فيها منهاج النقد الخارجي هي دراسة الاستاذ السيد عبد الزهراء الخطيب التي نشرها في كتابه مصادر نهج البلاغة ).
1.    مصدر الخلافة
2.    أشعة من منار الهدى (تحقيق وتنقيح وتعليق )
3.    الغارات للثقفي (تحقيق وتعليق )
4.    الشافي في الامامة (تحقيق وتعليق)(4 أجزاء)
5.    شرائع الاسلام في مسائل الحلال والحرام (شرح وتعليق )(8اجزاء).
6.    مائة شاهد وشاهد
7.    مصدر الحكمة المنثورة (مخطوط ).
وله مؤلفات أخرى منها :
أ.التحريف والتصحيف  عشرة مجلدات .
ب. وكتابين هما ( عمر بن عبد العزيز ) و(عمل مسرحي في كربلاء ) وهذين الكتابين تمت مصادرتهما من قبل النظام العفلقي  من مكتبته (5).
أخلاقه
كماكان عملاق في الادب والخطابة ,كان يتميز باخلاق عاليه ,فيحب الاخرين ,ومتواضع , وعفيف ,وقد ذكرنا بأنه كان مؤثر ,ومن أحد تأثيراته على الاخرين ,عندما كان في دولة الامارات تم منحه منصب مسؤول  الوقف الشيعي في دبي,فكان عنده خادم هندي مسلم من الطائفة السنية ,ونتيجة حب الخادم لسماحته وتعلقه به سمى أبنتة بالزهراء.

وفاته
توفي 24|12|1993 في دمشق ,ودفن هناك  في مقبرة السيدة زينب (عليها السلام).
وقد ارتجل الشيخ احمد الوائلي كلمه قال فيها على قبره :
وحدث مالم يكن في الحسبان ,وتلبدت الاجواء في العراق ,واغتيل البلد اغتيالا مروعا فغرق في الدماء والمحن ,وخرجنا عن الوطن الجريح ..خرجنا لنكون السنة معبرة عما يجري فيه لنحاول ان نعكس مأساته في الخارج ,ولنضع أيدي الناس على مايجري في هذا البلد ,وكيف انتهى الامر الى مأساة لايعرف لها التاريخ مثيلا ..وكنت أقول للسيد الحسيني ان مجرد خروجه وخروج الارقام من امثاله هي صيحة في وجه الدكتاتورية والباطل ,هي صيحة في وجه الوحشية التي انشبت مخالبها في هذا البلد .
لقد أخذ القبر ابا موسى جسدا ولم ياخذه من مشاعرنا ,ولقد عاش بمشاعرنا بما حمل من ملكات كريمة أولها نفس كبيرة(6).
ورثاء الدكتور الشيخ احمد الوائلي  بعد مرور عام واحد على رحيله في قصيدة بعنوان  (تجديد عهد)
وعدتنا واخلف التنويل ...والليالي كثيرهن قليل
ماتخلت عن طبعها ذات يوم ...وهو فيما علمت طبع بخيل
ان انالتك فرحة سلبتها ...بارق خلب وحال يحول
لم تكن تبتسم الاماني حتى ...اسفت كيف كان  منها الجميل
فاذا هذه الحياة هشيم ...أو غثاء تحملته السيول
لاصروح تبقى ولاالكوخ يبقى ...ويولي محقر وجليل
كل ما باليدين للمرء تخويل ..وللرد ينتهي التخويل
نحن نمشي لغاية سرانا ....اسريع مسيرنا ام ذميل
غاية يدفع الوجود اليها ,,وانيها هذي الحياة سبيل
سالتني عنك الديار ابا موسى ...وكم أحزان المجيب سؤول
اين منا شمائل يحمل الزاد ...الى الردح طبعهن النبيل
مر عام والدار يفارقها حزن ..وصمت ووحشة وذهول
ومصلى يقظان بالذكر صاح ..حين يخفو نجم وترخى سدول
وليالي الرهبان شوط عليها ....يتبارى التسبيح والتهليل
أصحيح أوى الى ظلمة القبر ...مزاج كما يرن الخميل
وكيان عرفته دونما زيف ...على طيب فطرة مجبول
ان بعض الورى طعام شهي ...وبهم من هو الطعام الوبيل
لم يزل يشتهيك رهط تمازجت ...بأرداحه فقسيم الرحيل
أكذا غالك الردى فالجبين ...الصلت بالتراب واليار طلول
ويح هذا التراب راح بأحبائي ..فليت التراب غالته غول
ذهب السامرون حول الندى ...الحلو فانصمت بالندى عويل
ويموت الندى ان عاقه الفضل ..وعاشت بجانبه فضول
غربة الروح حين يرحل احباب ..وينفض مجمع مهول
فرقاق الحياة نبع تعب ..الروح من صفوة ويطفي الغليل
واذا جف النبع امحل روض ...وسجى صادح وذاب هديل
هو قتل موت الاحبة فالانفس ...جدب من بعدهم ومحول
وسواء رحلت ام رحلواعنك ..فغي الحالتين انت القتيل
يا اخ العمر جاد قبرك غيث ...ورعى رمله النسيم العليل
وسواء ااغدقت الغيث ام جف..ففيما عند القلوب بديل
فلقد نث من عواطف اخوانك ...وبل على ثراك هطول
خلجات بكل حبة رمل ...نابضات لو الرمال تقول
سكبتها عليك حبا وقرانا ...كريما ثوابه موصول
ومن الحب والعواطف صرح ..كل صرح من دونه لا يطول
قد تلاشت كل الاكاليل لكن ...عاش للعلم والتقى اكليل
سوف يبقى رمز الوفاء على قبرك .غمر من الدموع يسيل
هو مني رساله فاستلمه ..ومن الدمع للحبيب رسول
ان لي مدمعا على الخطب صلب ..العود لكن لدى الوفاء ذليل .
وبصدري قلب يحل به الحب...وما للاحقاد فيه حلول
فجميع الدنيا بدون وفاء ....عفن منتن ومثوى رذيل
ياقبورا يجنب زينب فيها ...من احبائنا ينام رعيل
انت فيما ضممت ام رؤوم ..حملتنا هضابها والسهول
حضنتنا الشام موتى واحياء ...وللام مايعود الفصيل
حدة التراب بالوطن الاكبر..ذراته اليها تؤول
نحن عقد حباته جمعتها ...الضاد والدين والدم المطلول
عانق الرمل بعضه في تراثنا ...افننأى وتستجيب الرسول
قدر خطه دم ومصير ...وبنته تشتكي له والنيل
ايه بغداد والفراتان ورد ...سائغ والمجنحات النخيل
والشواطي للسامرين فراش ..والصحو كان مشرق واصيل
والرمال السمراء تحتضن التاريخ ...مجد سطروه والفصول
وقباب شم لآل الرسول ...الله فيهن مرقد ومقيل .
وبافنائها مدارس ايات ...لها بالعلوم باع طويل
ومحاريب ملأهن كتاب ...الله يتلى والذكر والترتيل
يتناجى بهن رهبان ليل ...كلما غردوا به التترتيل
لاتخلي انا على بعد دار ..سوف تنسى قلوبنا والعقول
اننا والديار خصب جنات ...ورهط يعني بنا وقبيل
أعين ترتجي لآفقك فجرا ...وتعاني كيف الظلام يزول
والى ان نعود والوطن المحبوب ...قد زال عنه عبأثقيل
سوف نبقي مشاعرا هائمات ..في مجاليك والوفاء كفيل
ووداعا الى اللقاء ابا موسى ..اذا ضمنا الغد المأمول
نتفيأ رحب رب كريم ...ورحاب الكريم ظل ظليل
ولدينا مما خدمنا به السبط ...شفيع فيما نرى مقبول
ووثوق برحمة وعدتنا ....نزلا لايضيع به الترتيل
ادننا رب الرحاب الكريمات ...اذا ابعد الخليل الخليل .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر والهوامش
(1)    وكتب العلامة الخطيب بيده(هذا النسب الشريف اوصله الى ياسر الشيخ أسد حيدر رحمه الله وبعض المشايخ ,ومن ناصر فما فوق يوجد في كتاب الغياثي البحراني في انساب السادة ,كما توجد أصوله في عمدة الطالب لابن عنبه .
(2)    المرجاني الشيخ حيدر ,خطباء المنبر الحسيني ج4ص 110 ط النجف .
(3)    الاميني ,معجم رجال الفكر ,ج2ص 505,اغا برزك الطهراني ,الذريعة ,ج 21ص 97.
(4)    السيد حسن داخل ,من لايحضره الخطيب ,تقديم السيد الحسيني ,ج 2ص18 ,ط بيروت 1991.
(5)    مجلة الموسوم العدد العشرون ص 243.
(6)    مجلة الموسم ,العدد الخاص بالعلامة الحسيني ص263ـ 266.




 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/21



كتابة تعليق لموضوع : العلامة السيد عبد الزهرة الخطيب في ذكرى رحيله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/12/22 .

سماحة السيد الجليل محمد جعفر الكيشوان الموسوي(أعزكم الله وحفظكم )
أحب الصالحين ولست منهم ..ولكن اسال الله بذكرهم ان يرزقني الصلاحا
وفقكم الله سبحانه سيدنا الفاضل وجعلكم ذخرا لنا ...دعائي لكم بالتوفيق والسداد ,ملتمسكم الدعاء دائما .

• (2) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، في 2012/12/22 .

جناب الأستاذ الفاضل مجاهد منعثر منشد دامت توفيقاته.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعظم الله أجورنا وأجوركم بمصابنا بالحسين عليه السلام.
مقال رائع سلّط الضوء على علم من أعلام المنبر الحسيني ونجم ساطع في سماء الوعظ والأرشاد.
جزاكم الله خيرا أستاذنا الكريم على كتاباتكم القيمة والرائعة فنحن بحاجة إلى أمثالكم الصالحين نتعلم منهم ونستفاد كثيرا من مقالاتهم التي ليست للترف الفكري وإنما هي مواضيع مفيدة ونافعة و"خير الناس من نفع الناس".
دمتم لنصرة الحق وأهله.

في خدمتكم

أقل العباد

محمد جعفر

نشكر الموقع المتألق ـ كتابات في الميزان ـ  راجين من الجميع الدعاء تحت قبة المولى أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام.






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين

 
علّق منير حجازي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : السلام عليكم اخ ياسر حياك الله الاسلاميون لا دخل لهم وحسين الطائي كما أعرفه غير ملتزم دينيا ولكن الرجال تُعرف في المواقف والثبات على الرأي والايمان بالمواقف السابقة نابع من ثقافة واحدة غير متلونة وحسين الطائي بعده غير ناضج فأنا اعرفهم من النجف ثم رفحاء ثم فنلندا واعرف ابوه اسعد سلطان ابو كلل ، ولكن حسين الطائي عنده استعداد ان يكون صوتا لليهود في البرلمان الفنلندي لانه سعى ويسعى إلى هدف أكبر من ذلك ، حسين الطائي يسعى أن يكون شيئا في العراق فهناك الغنائم والحواسم والثراء اما فنلندا فإن كلمة برلماني او رئيس او وزير لا تعني شيئا فهم موظفون براتب قليل نصفه يذهب للضرائب ولذلك فإن تخطيط الطائي هو الوصول للعراق عن استثمار نجاحه المدعوم المريب للوصول إلى منصب في العراق والايام بيننا . تحياتي

 
علّق ابو باقر ، على الأدعية والمناجاة من العصر السومري والأكدي حتى ظهور الإسلام (دراسة مقارنة في ظاهرة الدعاء) - للكاتب محمد السمناوي : ينقل أن من الادعية والصلوات القديمة التي عثر عليها في مكتبة آشور بانيبال الخاصة في قصره والتي لعلها من الادعية التي وصلت إليه ضمن الألواح التي طلبها من بلاد سومر، حيث انتقلت من ادبيات الانبياء السابقين والله العالم ، وإليك نص الدعاء الموجود في ألواح بانيبال آشور: ( اللهم الذي لا تخفى عليه خافية في الظلام، والذي يضيء لنا الطريق بنوره، إنك الغله الحليم الذي ياخذ بيد الخطاة وينصر الضعفاء، حتى أن كل الىلهة تتجه انظارهم إلى نورك، حتى كأنك فوق عرشك عروس لطيفة تملأ العيون بهجة، وهكذا رفعتك عظمتك إلى أقصى حدود السماء ، فأنت الَعلَم الخفَّاق فوق هذه الأرض الواسعة، اللهم إن الناس البعيدون ينظرون إليك ويغتبطون. ينظر: غوستاف، ليبون، حضارة بابل وآشور، ترجمة: محمود خيرت، دار بيبلون، باريس، لا ط، لا ت، ص51. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طارق فايز العجاوى
صفحة الكاتب :
  طارق فايز العجاوى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الدفاع المدني يخمد حريقا نشب في قيصرية كركوك التجارية  : وزارة الداخلية العراقية

 إلى المظلوم الأول في العالم(8)  : عدنان السريح

 "ألأخوان ألمسلمون" على خطى مبارك: بطش و إرهاب و طوارئ!

 رئيس تحرير مجلة الرسالة المصرية يحاورني  : كريم مرزة الاسدي

  اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي تواصل استقبال طلبات عوائل شهداء وجرحى الحشد الشعبي المقدس  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 اول المؤامرات تأجيل الانتخابات  : جعفر جخيور

 العتبة الحسينية توقع "مذكرة تعاون" لمدة خمس سنوات مع وزارة التعاليم العالي  : فراس الكرباسي

 آل سعود: الحجيج تسببوا بمقتل أنفسهم!  : فؤاد إبراهيم/عن جريدة الأخبار اللبنانية

 كتاب تاريخ الناصرة – مسيرة عبر العصور مسح موسوعي شامل لمدينة الناصرة  : نبيل عوده

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير على أثر المباحثات القطرية مع وزير خارجية البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

  أمريكا هي المشكلة  : عبد الرضا الساعدي

 القبض على ستة ارهابيين في الموصل

 خيانة الشعب  : علي ساجت الغزي

 النجف :عمليات الفرات الأوسط تضع خطة أمنية لحماية الزائرين في ذكرى استشهاد الرسول ( ص )  : اعلام شرطة محافظة النجف الاشرف

 ناشط سعودي يدعو الله بأن يسدد رمي جيش الاحتلال في قصف غزة- (تغريدات)

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net