صفحة الكاتب : حميد الشاكر

كذبة علم الاجتماع العراقي ومؤسسه علي الوردي / القسم الثالث عشر
حميد الشاكر
 (( القصور المعرفي الاجتماعي والفلسفي لعلي الوردي ))
2
***********************
ثالثا : يبدو ان المرحوم علي الوردي كان يرى او ينظر لمشروع علم الاجتماع برمته و((صفة عالم الاجتماع)) بالتحديد على اساس انه : (( كل من تناول هيئة وتركيبة وحركة وظواهر المجتمع بالتحليل والدرس فانه اصبح عالما من علماء الاجتماع ويمكن له في قاموس العلم الاجتماعي ان يقيّم هذا الوجود الاجتماعي وينتقد من هيئته ويصدر الاحكام القطعية بحقه ، ولهذا رأينا علي الوردي وتقريبا في معظم طرحه الفكري والثقافي يميل الى تسمية كل من كتب حول الهيئة الاجتماعية على اساس انه علمٌ من علماء المجتمع بل وراينا المرحوم علي الوردي يقتبس كل شاردة وواردة ممن يتحدثون عن المجتمع على اساس انها داخلة وممثلة للعلم الاجتماعي الحديث والقديم وكل هذا نصادفه مطروحا بكثافة في مدونات ومؤلفات وكتب علي الوردي وهي تتحدث عن كتّاب تاريخ يتحدثون ويحللون هيئة المجتمع وعلماء نفس او اقتصاد او فلسفة ..... او حتى علماء طبيعة وخصوصا منهم الغربيون وهم يطرحون رؤاهم الفكرية حول هيئة الاجتماع ووجوده ، وينقل عنهم الوردي ارائهم باعتبارهم علماء ومتخصصون في الهيئة الاجتماعية وهم الممثلون الحقيقيون لهذا العلم الاجتماعي الحديث )).
بمعنى آخر : كان علي الوردي معتقدا حسب ما نقرأه ونستوحيه مما كتبه فعلا : (( ان مفكر علم الاجتماع او عالم هذا العلم ماهو الا كاتبا يتناول هيئة المجتمع بالرصد والتحليل سواء كان هذا المفكر منتميا ومتخصصا بالمناهج واساليب تفكير العلم الاجتماعي الحديث ، او انه مؤدلجا سياسيا او مجرد صاحب راي في هيئة المجتمع وجودا وحركة وظواهرا ومتغيرا .... وما العلم الاجتماعي (( الحديث)) الا كمية متراكمة من التحليلات الفكرية حول المجتمع سواء كانت هذه التحليلات نابعة ومنطلقة من ((متخصص في علم الاجتماع )) ، وصاحب منهج ومنطلقات في هذا العلم ، او انطلقت من عالم نفس او مؤرخ او كاتب فلسفة .... يجتهد شخصيا في فهم المجتمع وقيامته ووجوده ونشأة ظواهره وتغيراته وسكونه )) !!.
ومثال حي على ذالك من مؤلفات المرحوم الوردي ( مثلا ) ما يطرحه كفكر اصيل ، وقواعد ومنطلقات متينة في فهم المجتمع وتراكيبه وهيئته عن (( وليم جيمس )) وهو المعروف للمفكرين من هو ، فهو المنظر الاصيل للراسمالية الصناعية الحديثة والمؤدلج سياسيا حتى ذقنيه في الدفاع عن طبقة اصحاب الراسمال الغربي الحديث وهو مَن وظف جلّ حياته لصياغة فلسفة براجماتية نفعية مادية خادمة لاغراض الراسمال العالمي الصناعي الحديث (في استهلاك السلع المصنعة راسماليا ) من خلال طرحه لرؤى نفعية في علم النفس .. ومع ذالك يتكئ على ارائه وتصوراته ونظرياته بعمق المرحوم علي الوردي في كتاباته وتحليلاته ، بل ويرى المرحوم الوردي ان (وليم جيمس) عالم من علماء الاجتماع البارزين في العصر الحديث وفكره النفعي هو القواعد او الموازين التي تحكم ماهو حق وصحيح ونافع في اخلاقيات المجتمع وتصوراته ودوافعه ولهذا وجدنا المرحوم الوردي يستنسخ بحرفية ويؤمن بحرارة بكل ما طرحه ((جيمس)) حول المجتمع (( وما ينبغي ان يكون عليه )) من قبيل :
((رؤية)) جيمس النفعية المعروفة في الاخلاق الانسانية والتي تذهب الى انه : ((ليس هناك ما يسمى بالحق والباطل المطلق او الخير والشرّ او الصلاح والرذيلة ... في مجال الفكر اولا وفي الاخلاق الاجتماعية ثانيا ولاينبغي في الفكر الانساني الجديد ان نضع الموازين الاخلاقية للافعال الانسانية الفردية والاجتماعية قبل ان نضع معيارا لهذه الافعال على نفعها وجلبها للسعادة واللذة للانسان ، او المها وما تسببه من الم وتعاسة مادية للبشر فالمعيار الواقعي لكل فكر وخلق انساني هو نفعيته للانسان وليس تعبيره عن المفاهيم الاخلاقية المعنوية او الروحية الفارغة من اي منفعة ولذة )) !!.
وطبعا يقصد (( جيم )) من النفعية واللذة والسعادة ... فيما تجلبه هذه الافعال الاخلاقية للانسان وللمجتمع هي السعادة واللذة والمنفعة المادية الاستهلاكية التي تشبع رغبات الانسان الحيوانية المادية بالاساس ، وبالعرض الرغبات المعنوية والروحية فيما بعد لاغير !!.
نفس هذه المضامين الفكرية مع الاسف يعتبرها المرحوم علي الوردي المعبر الاصيل عن مفاهيم العلم الاجتماعي الحديث بل وتقريبا هذه الافكار الفلسفية النفعية ل((جيمس )) هي المتحكمة في المنطلقات الفكرية التي اسماها علي الوردي بالاجتماعية
وعلى هذا الاساس انتقد الوردي الافكار و(الاخلاقيات الاجتماعية العراقية)التي تتكئ على المعنوية والروحية اكثر من انطلاقها من النظرة المادية النفعية التي يسميها الوردي ب(( الواقعية )) احيانا وب(( العملية )) احيانا اخرى !!.
ففي المجال الفكري والعقدي للمجتمع يقول المرحوم علي الوردي : (( لايكفي في الفكرة ان تكون صحيحة بحد ذاتها الاحرى بها ان تكون عملية ممكنة التطبيق وكثيرا ما تكون الافكار التي ياتي بها الطوبائيون من اصحاب البرج العاجي رائعة ولكنها في الوقت ذاته عقيمة تضر الناس اكثر مماتنفعهم / انظر مهزلة العقل البشري / المقدمة / ص 13 )).
وفي موضع اخر يصرح ببراجماتية جيمسية صريحة بالقول : (اننا يجب ان ندرس العقائد دراسة موضوعية في ضوء منطق جديد ، فالعقائد هي ظواهر اجتماعية قبل ان تكون افكارا مجردة ، والناس يتمسكون باحد العقائد او يغالون فيها من جراء ما يحيط بهم من ظروف اجتماعية ونفسية معينة / نفس المصدر / ص 67 )!!.
اما في جانب رؤية الوردي لطبيعة المجتمع وما ينبغي ان يدرس على اساسه من منطلقات فهو كبير الايمان بفكرة (( جيمس )) التي ترى حتمية وجود الصراع والشر داخل تركيبة الاجتماع باعتبار ان طبيعته الفطرية لايمكن لها ان تتحرك وتتطور الا بوجود قاتل ومقتول وناهب ومنهوب وسارق ومسروق وصارع ومصروع ....وحتى ان وجد التعاون والهدوء والوفاق داخل المجتمع فان ((حتمية الطبيعة البشرية )) ستنفر من هذا التعاون والاخاء والوفاق والانسجام والمحبة بسبب عدم توافق هذه المفاهيم مع الجبلة والطبيعة البشرية المتوحشة !!.
فيقول المرحوم علي الوردي ناقلا عن جيمس :(( يقول وليم جيمس بعد ان عاش (( بين جماعة من الناس متآخين متحابين منسجمين متكاتفين ...)) بضعة ايام : اصبحت اشتهي ان اسمع طلقة مسدس او المح لمعان خنجر او انظر الى وجه شيطان . ، وعندما خرج وليم جيمس من هذا المجتمع الطوبائي قال انا سعيد حين اخرج الى عالم فيه شيئ من الشر / مهزلة العقل البشري / الفصل السابع / التنازع والتعاون / ص 119 ))
والحقيقة ان ما يلفت نظرعالم الاجتماع المختص في كلام الوردي هذا هوال(ما يجب) التي ينطلق منها المرحوم علي الوردي دائما في اطاريحه وتصوراته ف((ما يجب )) ايدلوجي سياسي وليس هو علمي اجتماعي في قراءة الظاهرة الاجتماعية وفهم
وجودها او منطلقاتها او جذورها النفسية والاجتماعية ولكن مع ذالك نرى علي الوردي ينطلق بشعور وادراك او بغير شعور وادراك (لااعلم) ولكنه دائما في تصوراته ومؤلفاته يؤكد على ما يجب ان يكون عليه المجتمع في فكره وتصوراته واخلاقياته وسلوكه وتوجهاته وغير ذالك وهذا ان دلّ على شيئ فانه يدل على ان الوردي لم يدرك اول اساس من اسس العلوم الحديثة وبما فيها علم الاجتماع الحديث وهو(الحيادية ) في قراءة الظاهرة سواء كانت طبيعية او انسانية لاكتشاف اسرارها وقوانينها كما تطرحه هي نفسها وليس فرض قانون عليها مسبقا كما يحلو دائما للوردي في فكرة ((ما يجب ويجب )) !!.
نعم (( يجب )) ان يدرس في علم الاجتماع الجانب والمحيط المادي والبيئي والاجتماعي للانسان لندرك ماهية افكاره وعقائده وتوجهاته النفسية والعقدية ، ومنشأ هذه العقائد ، والمؤثرات القائمة بينها وبين المحيط الاجتماعي الذي حولها ، لكن لاعلى اساس ((يجب)) ان تكون النتيجة النظر للانسان وعقائده وفكره على انه منتج مادي لاغير بل نترك الحكم بهذا الصدد لنفس الظاهرة الاجتماعية ، لتعبر عن نفسها هي ، ولا نلبسها نحن ثوبا ايدلوجيا ، او فلسفيا معينا ، فاذا رصد عالم الاجتماع خلقا اجتماعيا او فكرة وعقيدة جماعية تضحي بالمادي النفعي (مثلا) من اجل النفعي والمكتسب الاخلاقي المعنوي والروحي ، هنا علينا دراسة هذه الفكرة والعقيدة ، او الخلق كما تعبر هي عن ذاتها وتتحدث عن نفسها ، ولا علاقة لعالم الاجتماع بنقد هذه الظاهرة او المطالبة بتعديلها او الغائها من الوجود او اصلاحها او فرض رؤية ايدلوجية عليها لتقييمها ....... فكل هذا عمل الايدلوجي والاصلاحي وحتى الديني اكثر منه عمل العالم الاجتماعي الذي يحاول دراسة المجتمع ((على ماهو عليه )) ليعطي ((المقدمات الاولية )) لباقي التوجهات الاخرى العلمية والايدلوجية والفلسفية والعقدية الدينية لتشتغل على المطالبة باصلاحه وتغييره ان امكن ، وهذا هو الفرق او المفصل الذي اكد عليه (( اوجست كونت )) و(( دوركايم )) في علم الاجتماع الحديث والانطلاق به الى صورة (( العلم )) الوضعي المنفصل عن الايدلوجي والفلسفي والديني ... وباقي التوجهات التي تنطلق من كليات (( استنباطية )) مسبقة في الاحكام ، لتنزلها على الجزئيات في المجتمع ، بينما يكون عمل ( العلم ) استقرائيا يحاول الصعود من دراسة الجزئيات والظواهر الاجتماعية كما هي ووصفها واكتشاف قوانينها الداخلية وكيف تعمل ولماذا هي تعمل بهذه الطريقة فقط!!.
والغريب ان علي الوردي نفسه (وهذا ايضامن تناقضات الوردي الفكرية)قد انتقد بشكل مكثف رهيب (المنطق الارسطاطاليسي الاستنباطي / سنتناول نقد الوردي للفلسفة لاحقا ونبين القصور المعرفي للوردي في الجانب الفلسفي اكثرمن قصوره المعرفي في الجانب الاجتماعي)صاحب المقدمات الكلية ودعى الى انتهاج الاستقراء العلمي للوصول الى نتائج عملية في كل الدراسات الانسانية ومنها الاجتماعية ايضاولكن نفس هذا الوردي هو اول من يمارس قلب المنطق ليحاكم العلمي بالايدلوجي المسيس وصاحب الرؤى المسبقة على دراسة اي ظاهرة اجتماعية !!.
وعلى العموم كان مقصودنا هو ضرب المثال الواضح ، الذي كان يدفع بالمرحوم علي الوردي في رؤيته لعلم الاجتماع وعلى اي اساس كان الوردي ينظر للعلم الاجتماعي وعلماءه البارزين ويبدو ومن خلال طرح الوري الفكري : ان علي الوردي كان بالفعل ((غير مدركا )) الفصل بين ما يطرحه اصحاب الاراء الفكرية ، والايدلوجية المتنوعة السياسية والفلسفية والتاريخية والدينية حول المجتمع وظواهره ، وبين تحول الفكر الاجتماعي نفسه منذ (( اوجست كونت )) الى علم مستقل ومختص وله علمائه ومتخصصوه ومصطلحاته ومناهجه ومنطلقاته ..... الخ المختلفة عن باقي الافكار والمدارس والعلوم الاخرى النفسية والفلسفية والتاريخية وغير ذالك !!.
والعجيب ان علي الوردي وللقارئ ان يطلع على كل مؤلفات المرحوم علي الوردي ومصادرها ومراجعها الفكرية ( كما المحنا اليه في الاقسام السابقة من هذه البحوث ) لم يترك مؤدلجا سياسيا او فلسفيا او دينيا ... لم يتكئ عليه في منطلقاته الفكرية لدراسة المجتمع وتحليله باستثناء علماء الاجتماع الحقيقيون ومؤسسوا هذا العلم فلم نجد لهم ذكرا ابدا لافي مراجع ومصادر علي الوردي التاليفية ولا في كل منطلقات علي الوردي الفكرية ، ففي فكرة (الصراع الاجتماعي) مثلا كان (هيجل) الفيلسوف الالماني هو ممول علي الوردي الفكري في مفهوم او قانون (وجود او ايجاد الصراع داخل المجتمع) مع ان (هيجل ) فيلسوفا ولم يكن متخصصا في علم الاجتماع ، او دارسا اساسيا لمنظومته القائمة ، وكذالك مع ان فكرة الصراع فكرة مناقضة تماما لفكرة (( التعاون )) التي كان يؤمن (( اوجست كونت )) مؤسس علم الاجتماع الحديث بانها :(( اول قاعدة ينبغي على عالم الاجتماع الانطلاق منها لدراسة وفهم المجتمع وقواعده وقوانينه المتنوعة بل ان التعاون عند كونت هو اول ثابت غير متغير في تركيبة الاجتماع وقواعده التي منها المتغير ومنها الثابت )) لكن مع ذالك وجدنا علي الوردي يؤمن ب(( بقانون الصراع )) الايدلوجي الفلسفي الهيجلي ، ويعتبره اول قانون يحكم حياة المجتمع الانساني ككل ، ويتهجم ويستهزء ويترك (( قانون التعاون )) الذي اكد عليه ((كونت ودوركايم وغيرهم )) على اساس انه المنطلق الفكري للعلم ولعالم الاجتماع الحديث !!.
فهل كان المرحوم علي الوردي يقدم لنا ( ثقافيا عراقيا )على اساس انه مؤسس علم الاجتماع العراقي الحديث وتابعا لمدرسة علم الاجتماع الكونتية الفرنسية الحديثة ؟.
ام ان الوردي هذا كان يطرح هو نفسه على اساس فلسفي ، وايدلوجي هيجلي ومن ثم مادي ماركسي واحيانا نفعي راسمالي فردي كما رايناه مع جيمس وغيره ؟.
الحقيقة اننا امام فكر المرحوم علي الوردي اشبه مانكون في مهزلة عراقية حقيقية مضحكة ومبكية في نفس الوقت بل نحن امام المرحوم علي الوردي وفكره ، الذي طرحه تحت مسمى العلم الاجتماعي الحديث امام كذبة (( لوثت )) كل الثقافة والفكر العراقي الحديث من جهة ، ودمرت كل مفاهيم العلم الاجتماعي الحديث من جانب اخر !!.
نعم انهامشكلة كبرى بالنسبة للثقافة العراقية الحديثة ان يفهم ويعي ويدرك ...المثقف العراقي ومن ثم جيل الشباب القارئ الجديد ماهية علم الاجتماع الحديث مما طرحه او اعتقده المرحوم علي الوردي حول علم الاجتماع !!.
فعلي الوردي طرح كل شيئ باسم علم الاجتماع طرح تفلسفا باسم علم الاجتماع وطرح ايدلوجي باسم العلم الاجتماعي وطرح ماركسيا ماديا باسم علم الاجتماع ، وطرح نفعيا فرديا باسم علم الاجتماع ، وطرح تاريخيا ....... الخ لكنه لم يطرح مطلقا (علم الاجتماع) نفسه بحقيقته وماهيته ومدرسته ومصطلحاته كعلم مستقل وله مناهج ومنطلقات وقادة ومختصون يدركون ماهية الفصل بين علم الاجتماع وباقي العلوم الانسانية الاخرى !!.
_________________
مدونتي ( حراء ) تتشرف بزيارتكم للمزيد
http://7araa.blogspot.com/
 

  

حميد الشاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/25



كتابة تعليق لموضوع : كذبة علم الاجتماع العراقي ومؤسسه علي الوردي / القسم الثالث عشر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بليغ مثقال ابو كلل
صفحة الكاتب :
  بليغ مثقال ابو كلل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net