صفحة الكاتب : عزيز الحافظ

السعودية! تحبط!! محاولة 41 مسيحياً الإحتفال بعيد الميلاد
عزيز الحافظ
 نعود لنهنيء كل الاخوة المسيحيين العراقيين الطيبين الاصلاء بإعياد الميلاد المجيدة ورأس السنة الميلادية رغم تزامنها مع زيارة أربعين الإمام الحسين ع الشهيرة عند المجتمع العراقي وتصاعد المشاركة الجماهيرية لها بشكل يعجز الواصفون كل سنه عن سبر غوره عند الدراسات الاجتماعية مما حدا بإقتصار مظاهر الفرح البسيطة داخل الكنائس إحتراما منهم لحالة الحزن في المجتمع الذين هم جزء أصيل منه بلا شك.الخبر الذي لفت نظر تمزيق قلبي نشرته الصحف بصياغة ظننتها أقرب للانقلاب العسكري تخويفا وتفزيعا وتهويلا وتضخيما وتهليعا [[أحبطت الشرطة الدينية السعودية "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" تخطيط 41 مسيحياً للاحتفال بمناسبة عيد الميلاد أعد له وافدا من جنسية آسيوية. فداهمت مسكنا لوافد آسيوي استقبل41 رجلاً وسيدة من مواطنيه، إلى جانب سعودي ومصري خططوا للاحتفال بـ"الكريسماس!
و أن المقبوض عليهم بعضهم أزواج وزملاء عمل حضروا بهدف الاحتفال بعيد الميلاد، وأن "جميع المقبوض عليهم حولوا إلى جهات الاختصاص"، و أن "صاحب السكن والسعودي والمصري كانا في حالة سكر شديدة".]] ياللهول؟!!طبعا يوجد تضخيم وتلفيق في نقل الخبر للمتأمل حيثياته وكأن هناك خلية حربية عسكرية كانت تحمل أسلحة للدمار الشامل تم القبض عليها رغم توصيف الخبر نفسه بوجود حالات إجتماعية ساطعة الوضوح من ان بعضهم ازواجا وزملاء عمل!أما لماذا ليس الجميع مثلا في حالة سكر مثلا؟ والتركيز على ثلاثة فهذا لغز يحتاج براعة الرياضيات ومجيء فيثاغورس وتدخله!
تاريخيا كان المسيحيون ولازالوا جزءا من الحياة في الجزيرة العربية ولم يكونوا طارئين ويمكن مراجعة مقال للاب انطونيوس مقار إبراهيم حول القبائل والمذاهب المسيحية في شبه الجزيرة العربية. الغريب هو سكوت منظمات دولية على عدم احترام حقوق الإنسان في السعودية إذ هل يشكل هذا الإحتفال أو الشروع فيه اجراما بالمعنى والمفهوم المتشدد اللامفهوم الركائز المعتمد عند هيئة الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف؟والى متى يواجه المسيحي العربي الاصيل في ارض اجداده هذه المواقف المخزية والمحزنة والمسكوت عنها من منظمات الصمت الدولية؟ مع ذلك نجدهم في العراق الجريح صبورين جدا وخاصة للذين آثروا البقاء دون مغريات الهجرة لأنهم جزء حي من هذه الارض أرض آبائهم وأجدادهم. نبارك لكل المسيحين الاصلاء الاوفياء النبلاء، أعياد الميلاد المجيدة ورأس السنة ونتمنى لهم كل التوفيق في مساهمتهم الفاعلة في بناء الوطن الجريح الذي ببقائهم يضمدون جراحه وبيدهم الحنون الرؤؤم يمسحون أحزانه.
عزيز الحافظ
 
 

  

عزيز الحافظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/31



كتابة تعليق لموضوع : السعودية! تحبط!! محاولة 41 مسيحياً الإحتفال بعيد الميلاد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : الكاتب ، في 2013/01/03 .

الاستاذ ابو محمد التميمي
سلمت يداك على هذه الاضافات الناقدة الواقعية وياريت نسمع دائما هذه الاصوات التي تكشف زيف التعامل النفاقي والازدواجي لكل الحكومات لتحترم حقوق الانسان فيها وماقيمة الحوار بين الاديان إذا لم تكن له ارضية في الواقع؟ شكرا لك

• (2) - كتب : ابو محمد التميمي ، في 2013/01/02 .

هاهي السعوديه وكعادتها الظالمه والمستبده والجائره على جميع الديانات الاخرى وجميع المذاهب غير المذهب الذي تدين به هذه الحكومه الفاسده خلقا وخلقا اما دينهم وهو الارهاب الا حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم .ارض الله واسعه لعباده وليس لكم ايها الجائرون الخونه للاسلام ولرسوله دعوا الناس وشانهم يريدون ان يقيدوا العالم كله تحت امرهم هذا هو الارهاب لكنه مبطن انهم يسمون مسلمين وماهم مسلمين .قبحكم الله ياليت تنغرون للاسلام بدل هذه الحماقات .اذن لماذا تستقطبون الديانات الاخرى الى بلدكم ؟ يجب عليكم ايها السعوديون قصدي الحكومه او ما تسمى بهيئة المنكر اكتبوا لافته على مداخل حدودكم الجويه والبريه لا نقبل غير الارهابين والفسقه هذا هو منطقكم الصحيح ودامت السعوديه وال سعود للارهاب والمرده والفساق . ندعوا للمخلصين للاسلام بالخلص من هؤلاء الظلمه بعون الله.

• (3) - كتب : ابو محمد التميمي ، في 2013/01/02 .

هاهي السعوديه وكعادتها الظالمه والمستبده والجائره على جميع الديانات الاخرى وجميع المذاهب غير المذهب الذي تدين به هذه الحكومه الفاسده خلقا وخلقا اما دينهم وهو الارهاب الا حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم .ارض الله واسعه لعباده وليس لكم ايها الجائرون الخونه للاسلام ولرسوله دعوا الناس وشانهم يريدون ان يقيدوا العالم كله تحت امرهم هذا هو الارهاب لكنه مبطن انهم يسمون مسلمين وماهم مسلمين .قبحكم الله ياليت تنغرون للاسلام بدل هذه الحماقات .اذن لماذا تستقطبون الديانات الاخرى الى بلدكم ؟ يجب عليكم ايها السعوديون قصدي الحكومه او ما تسمى بهيئة المنكر اكتبوا لافته على مداخل حدودكم الجويه والبريه لا نقبل غير الارهابين والفسقه هذا هو منطقكم الصحيح ودامت السعوديه وال سعود للارهاب والمرده والفساق . ندعوا للمخلصين للاسلام بالخلص من هؤلاء الظلمه بعون الله.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد شحم
صفحة الكاتب :
  محمد شحم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي يدمر مضافتين وعدة انفاق لداعش شمال كركوك

 الكعبي يدعو الى الاسراع بحسم رئاسات اللجان النيابية

 رسالة الى الامام الجواد ع  : وجيه عباس

 لقاء مع إعلامى هولندى 1-2  : مدحت قلادة

 القضاء العراقي وصبر المواطن  : لطيف عبد سالم

 سفارتا السعودية وقطر.. ماالجديد؟!  : علي علي

 العربية والتحجر الكلماتي!!  : د . صادق السامرائي

 العراق يحرز المرتبة الثالثة في المسابقة الدولية القرآنية للمكفوفين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 حزب البعث العلوي الإشتراكي !  : هادي جلو مرعي

 بصريون ينتقدون اللجنة الاقتصادية لتثبيتها صلاحية مادة الطحين  ومواطن يتعهد بتنازله عن حصته

 المقام العراقي في ذمة الخلود  : هادي جلو مرعي

 ‏وزيرة التربية : رواتب موظفي الوزارة خط احمر ولا يمكن المساس بها أبداً

 ولادة الامام المهدي (ع) في الانساب شهود واحاديث  : مجاهد منعثر منشد

 لقاء جماهيري للجالية العراقية في لندن مع السفير العراقي ووفد مؤسسة السجناء السياسيين  : جواد كاظم الخالصي

 القرآن يتحدث عن جميع الحقائق المتعلقة بدورة الماء  : سيد صباح بهباني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net