صفحة الكاتب : ماء السماء الكندي

من سيـّطهو جسد العراق؟
ماء السماء الكندي

آفة .... ليست بجديدة.. بل هي وباء فتاك أصاب الوضع السياسي ، الكل بريء من دم ابن يعقوب ( العراق)  البرلمان لم يساعد على نشوب الفوضى والأزمات ورئاسة الجمهورية كذلك ورئاسة الوزراء! إذاً منّ ؟، جميل ان ترى المستور يُكشف ويجر خلفه مئات من الخطط الهدامة للإطاحة بحضارة سومر والذهاب بها صوب زحاليف الهاوية ، وترى الساسة يـُسقط بعضهم البعض من اجل التشبث بأذيال البرج المرصع بالتسلط وخدمة الذات.

لم يكن جديداً ان يشكو الشعب الفاقة والفقر، ان يتقوقع في جوفه المظلم وبيت احزانه الذي لم يجرأ أي حاكم سوّي على فتحه ليمرر نور الامل من خلال تلك الفسحة المغلقة منذ اربعة عقود، أي شعبٍ  كوته شمس حارقة جرده العصف التعصبي من ثيابه وسرق ضباع الجور مؤنه وقتل سفاحي الدهور عياله وهدموا بيته وسياط الحاكم المتسلط  ترسم بـِجـَلداتها خططاً لتدميره ومحقه ؟، ذلكم نحن .. أرباب الشعوب ومواثيق الأمم ودساتير العدالة ومنهاج السموّ المخضبين بتراب اقدام صناع القرار على مر الدهور انزلاقاً من الحروب العثمانية وطواحن الفرس وصولاً الى مجازر العروبة والتحالفات المضادة لإبادة شعب اخذ يسأل نفسه مراراً وتكراراً لماذا قيدته الشعوب بتلك الأكبال الوثنية.

تنفس المواطن  من خلال طمر رأسٍ هجين حمل صفات الشعوب القبلية المستبدة ، وساع صدره املاً وابتهاجاً وراح يناغي السماء بابتهالات وتدبج بمقطوعات الاصابيح وهو فرح متفائل ارتدى ثوبه المعطر بأريج الحرية واتسع حيزه واخذ من الدهر ثأره، وتماسك وتكاتف ونحر التفرقة وخط مستقبله على قرطاس بلده وشهد بواقع مستقيم لا يبارحه حتى يستطيل في قبره ، حتى تسيد الحكم  .. شخصيات غير معروفة لدى غالبية المجتمع بيد ان تأسيس الدولة برمتها بنيّ على ايدي الاحتلال الذي اسقط الحاكم المؤبد وقد تغير نظام الحكم في العراق بصورة كاملة واصبحت مفردة ديمقراطية تتلاعب في افواه المواطنين وهذه المفردة خلقت نظاماً يتحكم فيه الشعب من خلال اختيار شخصية معينة عن طريق الانتخابات ، وقد علق المواطن احلامه المغتالة على قمص اصحاب القرار الجدد والذين لم ينالوا وسام التكنوقراطية ولم يحصلوا على تجربة واحدة والكل جهلة في مدرسة السياسة ..لكن وبفضل الشعب المنكوب والذي اعتبر مختبراً لتجربة كل ماهو جديد امتلك البعض من صناع القرار حفنة من الخطط والمناهج السياسية ما جعلهم يرتدون قيافة الحنكة والنباهة ، لم يلمس المواطن أي شيء مما ابتغاه وتأمله وكان يحلم ان يلتحق بالعالم المتحضر لكسب لون التطور والحداثة والثقافة التي غيب عنها ، الا ان  المفاجئة التي فجرت صندوق الألغاز اباح بمحتواه عن هجين غير متناسق من صناع القرار وهو نفس الاطروحة التي خرج من جملتها العفلقي المطمور ونفس الحاضنة التي تكامل في رحمها لكن اليوم لم يكن شخصاً واحد فحسب بل عشرات من الظلمة المارقين مثلوا كتلاً وتحالفات وائتلافات ، يتعكز بعضهم على اسس ركيكة تهدد بإسقاط خيمة العراق على رؤوس الماكثين تحتها ، والبعض الاخر يجر طرف الكساء والاخر يبقر تحت رقعتها جوفاً لابتلاعها وكلهم يرمون الى هدها على اهلها، وكلنا نسأل لماذا؟.

 ان مرض العضال الذي اصاب البلد ينقسم الى عدة اقسام يأخذ المواطن واحدة منها وما تبقى ينسب للمندسين والطارئين والماكثين في رحم السلطة والقاطنين في بروجها ، بديهي ان يحل بالدولة عجز جزئي يسوف تنفيذ  مطالب المواطن والتي من الأحرى اسعافها من فورها لعدم السماح بنموها وتعاظمها او جر ما يليها كي لا تبقى الحكومة عاجزة على تنفيذ تلك التراكمات من الازمات ، ويحق للمواطن ان يتظاهر من اجل استرجاع حقوقه بما يراه المجتمع صواباً بكافة طوائفه وتعدديته ولا يحاسب القانون أي تحرك يصب في مصلحة المواطن  ..الا ان  مسألة اسقاط الحكومة لا يعد بالضرورة حلاً لنيل المطالب لان الشعب لم يشن هجوماً عصي بكافة تكويناته بل العصيان المدني نشب في بعض المناطق  ولم يتحقق النفير المدني في جميع الأصقاع ،لقد احتك المتظاهرون بالسلطة الثالثة ( القضاء) من خلال مطالبتهم باخلاء السجون من المعتقلين وتفعيل العفو العام والغاء المساءلة والعدالة والمادة 4 ارهاب ، هذه المطالب لم تنبع من قبل جوقة من المهمشين او المضطهدين لان الشعب بحاجة الى انعاش بناه التحتية من خدمات وامن وبطالة وليس التدخل في قضايا الدولة وفرض اوامر على السلطة القضائية او التدخل في عمل الجهاز العسكري ! فأين ذهب من تلطخت ايديهم بدماء العراقيين اين ذهب الدخلاء والعملاء واجهزة الارهاب والسارقين والمزورين والقتلة ؟ هل يجوز التشريع بإخلائهم ومسح سجلاتهم الاجرامية واعطائهم حق التمتع بنهش اجساد الابرياء ؟ اذا كان كل من في السجون ابرياء ومن العدالة ان ينالوا حريتهم فما علاقة التظاهرة بإعفاء طارق الهاشمي من تهم الارهاب، وتنزيه حماية وزير المالية .. وماذا تفعل صور المخلوع وزبانيته وصور اردوغان الرئيس التركي والاعلام التي تتنافى مع علم الدولة الرسمي ؟  تدور حول هذه التحركات أسئلة كثيرة ومحيرة فهل خرج الانباريون للمطالبة بتحسين واقعهم ام بنصرة الارهاب وتمجيد رموز قتلت من الشعب ما لم يحصه التأريخ من الثورات الاستعمارية، او التودد الى دولٍ عملت وبقوة على تقسيم البلد ومنها تركيا ، وفتح الأذرع لاستقبال الإرهاب السوري من الجيش الحر ؟! ، لقد تحولت القضية من مطالب عامة الى مطالب خاصة حصرت في شخصية رئيس الوزراء واصبح المالكي عدواً لدى متظاهرين المناطق الشمالية وصديقاً للمناطق الجنوبية ؟؟ كيف سيحسم البرلمان هذا الخلاف ؟ أبالأغلبية ام بالقومية ام الانتمائية ؟ وهل سينفذ مطالب المتظاهرين الذين يطالبون بإزاحة المالكي والآخرون يطالبون بإبقائه ؟ في حالة  استطاع البرلمان برجالاته تخليص الشارع من الزخم المدني وكسب رضا الطرفين سينال أوسمة الحنكة والمهنية وبخلافه سيعتبر البرلمان أضحوكة في أفواه مصنعيه !. 

  

ماء السماء الكندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/09



كتابة تعليق لموضوع : من سيـّطهو جسد العراق؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين
صفحة الكاتب :
  د . عبد الخالق حسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net