صفحة الكاتب : قيس المولى

من انتم لا اعرفكم !!
قيس المولى
 عند ما تقرع أبواب الطائفية عبر قنواتهم الفضائية التجارية والمروجة لمنتوج التظاهرات وما لهذه المفردة من بعد وعمق تحتاج ألى تأني في التفكير ووقت لرسم الصورة القديمة أو حتى الوليدة التي عرفناها منذ الأزل عن مصطلح التظاهر والتي أطاحت بكثير من الحكام وكثير من عروش تابعة لطغاة او لقادة عسكريين محنكين في ذلك الزمان مرورا بنظامنا السابق وما صاحبته من ثورات وانتفاضات في وقته سواء كانت الانتفاضات انتصرت معنويا ام أبيدت جسديا المهم ان تظاهراتهم ما هي إلا تعبير عن مطالب شعبية تخص حياة البائسين لترفض سياسات قمعية وإجرامية أثقلت الشعوب من جراء تعسفها وظلمهالتطيح بنظام الحكم وبزمرته السيئة وتأسيس نظام جديد مغاير ومعاكس للنظام القديم وهذا شئ مألوف ومعروف على مر العصور ومن حق هذه الشعوب التظاهر والانتفاض من اجل استرداد حقوقها واسترجاع ماسلب منها وتأسيس دولة جديدة تتبنى الأطرالمنهجية الحديثة وتنتهج السياسة المختلفة عن سياسات الأنظمة السابقة خصوصا وان جميع الطرق والأساليب متاحة سواء كانت سلمية أو عسكرية وهذا اكيد حسب طبيعة الظروف والمناخات المتاحة لكن الشئ العجيب و الملفت للنظر في عراقنا الجديد وفي ديمقراطيته الوليدة إن بعض واقول بعض هؤلاء السذج من المواطنين الذين يتحركون وفق ريمونتات لاسلكية تدار وتتحكم بارائهم من خارج القطر خصوصا وإنهم في سبات عميق لا يعرفون ما يطلبون ولو استفاقوا من نومهم لضحكوا على أنفسهم فهم يطلبون المستحيلات وليس الضرورات فقد تكون تظاهرات شرعية ولكن طلبات غير شرعية وغير منطقية ! ! لانهم يتظاهرون وينتفضون من اجل إرجاع النظام القديم بل وإعادة امواتهم من جديد الى الحياة و المتمثلة بالقائد الضرورة ومن قبره المظلم ومتخذين من عزة الدوري منطلقا رئيسيا لصوتهم المدافع عن حقوقهم المسلوبة وهي من صميم تظاهراتهم الوطنية ومعلنين تذمرهم من المفهوم الجديد لنظام الدولة الديمقراطي ومتشبثين بنظام البعث المقبوربل ورافعين اعلام وصور الدول المجاورة فلا نعرف إلى إي دولة تنتمي هذه التظاهرة ؟ وقد ينبهر المشاهد لهذا المشهد المبهم بل قد يشك إن هذه المظاهرات ربما في سوريا لتبني الجيش الحر هذه القضية او السعودية وإعلامهم االجميلة أو تركيا وصور اردغان وأجنداته المريبة أو ربما لانصار النظام البائد لان العلم العراقي الملطخ بالدم القديم لايزال يرفرف فوق سماء المتظاهرين الجدد الذين مالبثو إن طالبو بإطلاق سراح الانتحاريات المجرمات العاهرات او الارهابيين الصداميين او إلغاء قانون المسائلة والعداله وعودة البعث الجائر من جديد وبشخصيات قديمة جديدة متناسين دماء الابرياء التي اريقت على يد الذباحين الذين ملئتم شوارعكم لاطلاق سراحهم متجاهلين حقوق من تقطعت اوصالهم اربا وتيتمت عيالهم دون وجه حق او عذر مالكم وهذه الطلبات التي اطاحت بمظاهراتكم المشروعة وذبحتها من الوريد الى الوريد ساعة ولادتها ؟ما لهذه الاصوات المرتفعة من دول الجوار التي عمت ابصاركم وبصيرتكم معا!! يا ليتكم خرجتم ضد المجرمين الذين نسفوا القبة العسكرية المطهرة! ياليتكم خرجتم ضد من احرق الجثث واثقب الرؤوس وقطع الرؤوس! يا ليتكم خرجتم ضد تنظيم القاعدة وفلولهم البعثية! ياليتكم خرجتم مع المظطهدين ضد السفاحين الذين مثلو بزوار الحسين على مر السنين ! يا ليتكم طالبتم بالخدمات والكهرباء او تنديدا بالفساد المالي او الاداري !! اليست هذه المطالب أجدر وأقوم عند جميع أطياف الشعب أليس غرق بغداد بمياه الامطار منذ اكثر من خمسين عام احق بكم ان تضجوا وتخرجوا ثائرين مطالبين بالخدمات ومحاسبة المقصرين يا ترى !! يا ليتكم خرجتم لنصرة البائسين من ذوي ضحايا عرس الدجيل ! يا ليتكم خرجتم ضد قتلة حادثة النخيب التي يندى لها الجبين !
يا ليتكم خرجتم ضد الأفغان والعرب التكفيريين الذين احتلو جميع أراضيكم الغربية وانتهكوا إعراضكم بل وهجروكم من بيوتكم او اسروكم وأصبحتم لهم تابعين او من المقتولين ان كان فيكم معترضين طبعا ! يا ليتكم خرجتم منددين ضد تصريحات الطائفيين عندكم امثال العلواني البغيض الذي وصف الغالبية بالعملاء والخونة والهاشمي الإجرامي!! أو صاحب الرعشة المستديمة وهو يتباكى على بغداد الرشيد والمعتصم ووجوب إنقاذها من المد ألصفوي!! والذين ما صدقتم عند سماعكم كلامهم الرخيص الا وتعالت اصواتكم بالهتافات والتحيات وكانه لسان حالكم ويعلمون ما في قلوبكم من كره مرير وحقد دفين! يا ليتكم خرجتم ضد مفتي الديار السعودية الذي احل دماء الروافض جملة وتفصيلا بل يجوز مساعده اليهودي لقتل الرافضي خدمة للاسلام افضل ! يا ليتكم خرجتم ضد شيخكم ومعلمكم رئيس المجرمين الضاري الذي اضر البلاد والعباد والذي بارك شرعا لمجرمي القاعدة بقتل جميع من يتعاون مع الحكومة وبالخصوص الضباط والعسكريين لانهم عملاء حد النخاع متخذا من الدين غطاءا شرعيا لقتل الغالبية لانهم ثلة خرجت عن الدين الحنيف ويجوز قتلهم ! يا ليتكم خرجتم ضد تصريحات الدوري الاخيرة وهو يشجعكم على الاستمرار ويوصيكم بالطائفية خيرا كمبدأ لمسيرتكم ومنهاج لعملكم المثمر! يا ليتكم خرجتم ضد النجيفي وهو يطالب برفع اسم الامام علي عن الاذان في قناة العراقية لانه مثار للطائفية وكان الامام علي حكرا لشريحة معينة وليس ملك الجميع !ومنذ متى شق الامام عصى المسلمين يا ترى !! او لا يعلمون ان كل من استنكف واستعر من هذا الهمام هو ابن زنا وابن حيض ؟؟ يا ليتكم خرجتم ضد ممثليكم في البرلمان وانتم تمتلكون الكثير من المناصب بسب الشراكة الملعونة و المحاباة اللا مسؤولة وقد اصبح لديكم مناصب وممثلين أكثر من غيركم فمالكم كيف تحكمون وكيف تطلبون بالوحدة ومنهجكم يدعو للفرقة وبإسناد إقليمي ودعم عربي متطرف وبمبدأ قطري وتخطيط سعودي واشراف تركي كيف نرسم خارطة ودية بيننا ونحن على مفترق طرق وتدعون الى اقليمكم الضيق ليكون جزءا من مخطط خارجي وتحت قيادة الجيش الحر وقائدكم المفدى الهارب الهاشمي تنادون باللحمة الاسلامية وتكفرون الغير متى ما شاتم وقد حركتكم الأيادي الخفية بل واصبحتم جزء من دول الجوار حصرا تدعون بالحسين وقد مزقتم راياته وتطاولتم على اتباعه واتبعتم يزيدا مرارا وتكرارا وانتم تعرفون الحسين وتعرفون يزيدا لكن اعترافكم بالحسين سيكون مشكله تاريخية لان الاعتراف يعني تهديم التاريخ القديم الذي كانت ولا زالت عروشكم مبنية على اباطيله المخفية والتي تخشون اتضاح حقائقها وكشف مستورها منذ آلاف السنين كي لا يكون الناس والتاريخ عليكم شهيدا لذا , هذا إنا , ولا زلت إنا , بكل الم أقولها لكم, من انتم لا أعرفكم!! أحاول وصالكم لكن هذا قيحكم قد حال بيني وبينكم !!!! 

  

قيس المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/11



كتابة تعليق لموضوع : من انتم لا اعرفكم !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علاء الساعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علاء الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مكتب سماحة السيد السيستاني دام ظله يدعو المؤمنين الى تحري هلال شهر شوال

 مركز تدريب بغداد ينظم ندوة بعنوان مواد البناء الحديثة للعزل المائي والحراري  : وزارة الكهرباء

 الشيخ مسعود البرزاني يهذي  : مهدي المولى

 ((عين الزمان)) علي عليه السلام جـوهـرة الاسلام  : عبد الزهره الطالقاني

 يا عيـــد .. عيّد ع الغلابه  : عاطف علي عبد الحافظ

 خارطة الطريق القادمة في المنطقة وسؤال افتراضي   : جواد كاظم الخالصي

 حشود الزائرين والمواكب المليونية تتوافد من كل بقاع الارض لتعزية سيد الأوصياء بذكرى وفاة الرسول الأعظم صلوات الله وسلامه عليهما  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 قنوات الزور  : واثق الجابري

 العراق تغيّر لكن عقل الساسة الكُرد لم يزل جبليا !  : حميد الشاكر

 قريباً ستتجسد نهاية سيطرة رونالدو وميسي!  : جفيظ دراجي

 بالفيديو.. زرافة تقبل حارس قفصها الخاص أثناء احتضاره للموت

 أردوغان بغل مسكين تنتابه الهستيريا!  : امل الياسري

 الملايين من أتباع آل البيت يُعزون أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب بذكرى إستشهاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليهم السلام  : المجلس الحسيني

 عندما يستورد المجتمع حتى زيه التقليدي من الصين  : محمد رضا عباس

 اللكاش: فتوى السید السیستانی كانت إلهاما ربانيا ورحمة للشعب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net