صفحة الكاتب : عزيز الخزرجي

ما آلّذي فعلهُ آلشّيعةُ بآلسّنةِ في آلعراقِ آلجديدِ؟
عزيز الخزرجي

 منذ أن وضع العراقيون قانوناً ثابتاً للحياة؛ ثم أجريت الأنتخابات الديمقراطية فيه لأول مرّة بعد سقوط النظام ألوحشي عام 2003م؛ و العراق و على رأسه الحكومة العراقية المنتخبة تحاول تطبيق القانون و نشر الأمن و الخير في ربوع العراق, لكن يبدوا أن المجرمين و في مقدمتهم البعثيين الذين شاركوا في ذبح الشعب العراقي أيام النظام البائد و حتى بعده لا يروق لهم أن يروا عراقاً مستقلاً مرفّهاً ديمقراطياً آمناً يأخذ فيه كل إنسان حقّه و حريته!؟

لهذا خلقوا الفتنة تلو الأخرى و العملية تلو الأخرى في محاولات يائسة لإفشال خطط آلحكومة العراقية في نشر الأمن و السلام و الرفاه في المجتمع العراقي الذي أنهكته السياسات ألتخريبية البعثية السابقة و العمليات الأنتحارية أللاحقة.
و نحن نتساءل رغم كل ما فعله آلحاقدون على آلشعب ألعراقي:ـ
أي مسجد للسُّنة تمّ غلقه من قبل ألشّيعة و هم ألقادرون على ذلك بإمتياز؟
أيّة سيّارة مفخّخة فجّرها الشيعة في آلأسواق و آلأحياء السّنية؟
أيّ عالم سُنّي تمّ التعرض له من قبل الشيعة, رغم إن بعضهم ينادي بآلطائفية و قطع سبيل المعروف علناً؟
أية مقدسات سنية تمّ التعرض لها من قبل الشيعة؟

أيّ طريق تمّ قطعه أو غلقه من قبل الشيعة بوجه آلسّنة؟

و هل تحالف آلشيعة مع  الوهابية و العصمنلية(العثمانيون) كما فعل غيرهم في القائمة العراقية و غيرها من أجل تمزيق العراق و وحدة الصف!؟


و ليس هذا فقط بل بآلعكس أن الشيعة و رغم أن الأجواء كلّها لهم و الحكومة بأيديهم و آلسّاحات مفتوحة أمامهم .. لكنهم لم يتعرّضوا لأيٍّ من آلمقدسات ألسّنية أو ألوطنية و لم يتعرضوا لهم بسوء, كما كان فعل النظام الوحشي الصدامي و أيتام البعث!

 

ألجميع يشهد حين كان حسين كامل مثلاً يقف على مداخل مدينة كربلاء وهو يرمي بقذائفه الجبانة على ضريح الامام الحسين(ع) و يقول بكل صلافة و بلا حياء: [ سترون هل أنا حسين أم حُسينكم حُسين].

 

و كذلك أقطاب السنة من أمثال المجرم الهارب طارق الهاشمي و العيساوي و حماياتهم التي قتلت و فجّرتْ الناس الأبرياء في بغداد و مدن العراق, سوى تقديمهم للعدالة للبت بأمرهم بشكل قانوني!؟
ماذا تفعل الحكومة أكثر من هذا أيها المجحفون بحق العراق و العراقيين!؟

 

بهذا المنطق و غيره من الأمور و المواقف كان الشيعة يتحملون ظلم السنة و إرهابهم, و اليوم و بعد أن جرت الأنتخابات الشرعية بعد زوال النظام البائد فاز الشيعة بآلأكثرية,فأننا نرى إن بعض المجرمين و البعثين في القائمة العراقية و أذنابهم لم تروق لهم مبادئ الديمقراطية و التعامل الأنساني و كأنهم تعودوا على الأرهاب و الأهانة و الذلة التي كان صدام و اسياده يستخدمونها معهم للأسف.. لهذا حاولوا خلخلة الوضع و تعميم الفوضى في مدن العراق خصوصاص الغربية منه للتصيد في الماء العكر, لأنهم أبداً لم يكونوا يحبون العراق و اهل العراق.
أنا فقط أذكر الأخوة السنة بقول الدكتور الكبيسي حين قال بعد ما تم القضاء على صدام .. قولته المشهورة: [ لقد كنت أتصور بأن الشيعة سيمسحون مدينة تكريت و الرمادي بأقدامهم لما لاقوه من النظام السابق من ظلم و بطش, لكني تعجّبتُ من خلقهم و تعاملهم الأسلامي مع أهالي هذين المدينتين حين نادوا بآلأخوة الأسلامية]؟
لكننا نقول: على الأخوة ألسنة أن يدركوا بأن آلشيعة هم أخوة السنة و قد تعلموا الصبر و الشجاعة من الحسين و أبوه الكرار عليهم السلام, و إن صبر الشيعة له حدود, و عليهم أن يحذروا آلحليم إذا غضب و لا حول و لا قوة إلا بآلله آلعلي العظيم!

 

للتواصل على الفيس بوك عبر الرابط:ـ
http://www.facebook.com/AlmontadaAlfikry

  

عزيز الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/14



كتابة تعليق لموضوع : ما آلّذي فعلهُ آلشّيعةُ بآلسّنةِ في آلعراقِ آلجديدِ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : عزيز الخزرجي ، في 2013/01/28 .

تحياتي أخي الهلالي:ـ
أتحداك .. و أتحدى كل المدعين بحق الشيعة المظلومون على طول التأريخ يا أخي الهلالي .. أتحداكم جميعاً و بقوة و بقسم ؛ لو أتيموا لي بعنوان مسجد واجد للسنة فقط تمّ حرقه من قبل الشيعة!؟
و السبب من إطمئناني هذا .. هو أن الشيعي يخاف الله و ليس كبقية المسلمين أقطاب سائبة كما الوهابية و السلفية وووو ..غيرهم بل إن آلشيعي مرتبط عن طريق الولاية (ولاية الفقيه) بآلله تعالى و لا يستطيع فعل أي شيئ .. ما لم يأخذ الأذن الشرعي من فقيههُ .. لذلك لو بدر من شيعي ما تفضلت به فمعنى ذلك أن مرجعه الفقيه هو الذي أفتى بذلك .. و هذا من سابع المستحيلات !
و آلسلام على الصادقين
ملاحظة : أرجو من الأخوة المشرفين على الموقع .. إرسال خبر هذا الرد إلى الأخ الهلالي ... كي يتمّ تنويره, علماً أنني أيضاً لم أستلم التعليق عن طريق المشرفين و هذا من شأنه تفويت الفرص و الردود مع القراء .. و شكرا للمسؤولين على الموقع.

• (2) - كتب : قيصر الهلالي ، في 2013/01/15 .

لا اعرف هل كاتب المقال اعلاه **************** او ********** اخر يا اخي يا كاتب المقال السنة في العراق حرقت اغلب مساجدهم وللتاكد من ذلك افتح موقع اليو تيوب لترى بنفسك ثانيا اغلب شيوخ الجوامع قتلوا اما شباب السنة فتقتادهم الشرطة والجيش من الشوارع وهم في امان الله الى السجون والمعتقلات والتهمة جاهزة وهي 4 ارهاب وهذه التهمة لا تحتاج شهود ولا قرائن فكل رجل سني هو ارهابي في نظرة الحكومة والاعتقالات طالت النساء ايظا والاغتصاب جاري على قدم وساق طبعا كل ما ذكرته اعلاه يقوم به الشيعة ضد السنة اولا يا اخي ان الله موجود قد يمهل لكنه لن يهمل ولكل جرم له قصاص عادل فقصاص الله قادم لكل شيعي شارك او ساعد او سكت عن اي جرم في حق اي سني ثانيا من المعروف ان دوام الحال من المحال وان جولة الباطلة ساعة وجولة الحق الى قيام الساعة فسياتي حتما اليوم الذي ترتفع فيه راية اهل السنة ماذا تتصور ان يفعلوا جراء ما فعل بهم يقول الله لكم في القصاص حياة يا اولي الالباب حتما سيقتصون القصاء العادل من كل من اجرم في حقهم وانت يا ايها الكاتب واحد منهم لان تروج وتدافع عن جرائم الشيعة






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الله بدر اسكندر
صفحة الكاتب :
  عبد الله بدر اسكندر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وقفة.....ينازعونا الموت بغيره  : عبد الخالق الفلاح

 العنف الطائفي يعود إلى العراق ..؟  : رضا السيد

 مدير عام دائرة التنفيذ يوجه بتبسيط الاجراءات الخاصة بمعاملات المواطنين  : وزارة العدل

 دعاة العلمانية والمدنية اين نجدهم  : مهدي المولى

 العنف ضد المرأة – منهج أم عُرف إجتماعي؟  : مهدي ابو النواعير

 بيان من اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي واتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق بخصوص الاوضاع الراهنة

 أقرار قانون الأحزاب / قراءة تحليلية في تجلياته الأيجابية والسلبية  : عبد الجبار نوري

  فريق عمل استحداث الكليات والأقسام العلمية يزور المعهد التقني ناصرية  : علي زغير ثجيل

  الى / من يهمه الأمر  : صلاح حسن التميمي

 مقتل ما يسمى بوالي القلمون في قصف جوي بسنجار

 دموع فاطمة  : رجاء عبد الهادي

 لابد من مراجعة للملف الامني وبلا مكابرة  : خميس البدر

 ماذا يعني زواج التونسيات بأجنبي؟  : محمد تقي الذاكري

  التأخي هو المشروع المستقبلي لولادة الهوية الوطنية العراقية  : د . رافد علاء الخزاعي

 القسم الجديد من كربلاء يا ارض النور  : سيد جلال الحسيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net