صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

المظاهرات الحالية هي التعبير المترسب في نفوس أخواننا الذين بغوا علينا ، وهي ليست بالجديدة، بل حلقة في مسلسل أزمات طائفية منذ سقوط النظام عام 2003م  ووصول بعض الشيعة للسلطة ،لان السنة في المنطقة الغربية صراحة لا يرضون أن يحكم شيعي في العراق .. فجاءت عاصفة اليوم  يقودها سياسيون من كتل وجهات متعددة على رأسهم العراقية والحزب الإسلامي العراقي وهيئة علماء المسلمين وأجنحتهم العسكرية بأسماء متعددة الممولة من قطر والسعودية وإعلاميا ولوجستيا من تركيا ، لا أريد أن الصق الاتهام بهذا وذاك ، أو أن اعتبر مكون معين  مسؤولا عن القتل وإثارة الفتنة  دون المكون الآخر، فالجميع شربنا من نخبهم كاس المرارة , ولكن أن احصر الموضوع في أحداث اليوم التي قادها وزير المالية رافع العيساوي بعد أن انكشفت شبكة إجرامية  من خلال حمايته ، واحمد العلواني الطائفي حين استنفرا الخلايا النائمة بمعاونة الإعلام المتهم بالتحريض والشتم ضد الشيعة{الشرقية وبغداد} سيئتا اللهجة والصيت والتاريخ..

       أنا أتكلم بعنوان ابن الجنوب الشروكي المستقل عن السياسة ، الذي ينظر إلى العاصفة التي تتهمه دائما بالانتماء إلى إيران لأنهم شيعة ,فانا اسمع من داخل العاصفة شعارات { إيران بره بره} ويعني رجال الدولة الشيعة اخرجوا من المسؤولية واتركوها لنا فقط أبناء المنطقة الغربية .. رغم إني انتمي إلى عشيرة خزاعة العربية التي يصفها المتظاهرون في نصفها الشيعي فقط بأنها فارسية يهودية { كلا  كلا يا يهود ، جيش محمد سوف يعود}  أتكلم مع الشيخ علي السلمان الوطني أكثر من أي شروكي في العالم  والمتحدث بلهجة عنجهية متعالية .. أتكلم مع بعض المنتمين إلى رجال الدين السنة في المنطقة الغربية .. متى كنتم متحدثين باسم العراق كله..؟؟ وأين كانت غيرتكم حين كان أبناءكم البعثيون ضباط الأمن والمخابرات أبناء الانبار وصلاح الدين  يقودون نساء الشيعة للمعتقلات والمقابر الجماعية .؟؟؟.. هل كانت غيرة علي السلمان مصابة بالشلل أو رجال الدين لم تكتمل دورتهم الرجولية .. ولا أريد بكلامي هذا أن أدافع عن الضباط المسيئين اليوم الخارجين عن القانون والأخلاق الإسلامية  ممن يعتدون على النساء السنيات سواء من الداخلية أو الدفاع ،هذا لا يقبل من له أدنى شرف وإنسانية ودين .. ولكن اضحك في سري حين اسمع شيوخ عشائر وسياسيين ومتظاهرين يتحدثون عن هذا الموضوع لاستخدامه {قميص عثمان جديد}.. {أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ }البقرة44.

      نقطة أخرى أتحدث بها بشجاعة وستأتي من خلالها ضجة كبيرةعلى مقالي ... نحن أبناء الجنوب { الشروكية ، الهنود ، الغجر، الفرس المجوس} اتهمونا وسمونا ما شئتم ، المهم انتم من أولاد قحطان وعدنان ودماءكم نقية صافية عربية كنقاوة الألمان الهتلريين .. لو تحققت أمانيكم وانفصلتم بقيادة هؤلاء المتنفذين رجال الدين وشيوخ العشائر والوطنين المخلصين جدا في القائمة العراقية .. لو تحقق ما تصبون أليه وانتم سائرون لتحقيقه في إقامة إقليم سني لا محالة .. كرها وبغضا لإخوانكم الشيعة الذين لا زالوا يسكتون على أهازيجكم التي تنطلق منها رائحة فم النتن الطائفي احمد العلواني وحيدر الملا  ومن على شاكلتهم الصبيان المغفلين الذين يدفعون بالعراق والمنطقة نحو الهاوية .. فأننا الشروكية سنكون المستفيدون ، نحن مناطقنا تقع استراتيجيا على اكبر مخزون للنفط في العالم والمنفذ البحري الوحيد في العراق يقع في أراضينا ، ولا يمكن للشيخ طه الدليمي أن يغلق ماء الخليج عنا لنموت من العطش  كما يصرح في قناة وصال .. ولنا حدود وطرق برية وبحرية مع إيران والكويت والسعودية ودول العالم .. هذا يجعلنا نعيش في بحبوحة أكثر مما لو بقينا مع الكرد البرازانيين الذي سمنت كروشهم من نفط الجياع الشروكية { نعم ما ينقصنا هو القيادة السياسية التي تهتم بأبناء الجنوب} .. وأكررها ألف مرة لا يوجد لدينا قائد في الجنوب .. ولو وجد لأسسنا اليوم قبل غد { حزب الانفصال} ونسد الباب الذي تأتي منه الريح .. ولكم أن تتهموني بأي صفة وأي تهمة فانا لا اخفي عليكم إننا لا نهتم لكلامكم وتوصيفاتكم الوطنية ... كلكم رقصتم على جثثنا ... كلكم سرقتم مالنا .. كل السياسيين لا استثني منكم أحدا . وحين يظهر ذلك القائد سنتخذ من شماغه وعقاله علم الدولة الجنوبية الشركية الديمقراطية ...

       كلمة أخيرة لجميع المشتركين في الحكومة ... دعوا هذا الشعب الفقير يعيش ، خذوا ما شئتم... اسرقوا ما تمكنتم من سرقته .. والله لا يثق فيكم بعد اليوم حتى الطفل الرضيع .أعطوا الكمية للفقراء المساكين  ووزعوا جميع واردات النفط بينكم هذه أهم الانجازات الإستراتيجية والقومية والوطنية التي نرجوها منكم البطاقة التموينية فقط  ...ولكن لا تثيروا الزوابع ولا تتاجروا بدماء الفقراء ..لأننا تطبعنا مع الفقر ونخاف أن يغادرنا فقرنا فنقع في ما هو أسوء منه .. نخاف من الحرب الأهلية  نخاف من الحرب الطائفية التي تدعون أليها .أخاف أن احمل السلاح يوما ضد جاري وأخي وابن بلدي . أخاف أن أشهر السلاح بوجه خال أولادي ..انتم عندها ستهربون خارج الحدود وهذا شيء محتم .بيوتكم في الأردن وقطر وأمريكا وأوربا مفتوحة لاستقبالكم ... ولا أنسى أن اكتب للتاريخ وقفة  رجال الدين الذين عدلوا الانحراف ووقفوا بوجه الفتنة الطائفية التي يقودها السياسيون في العراق ، وعلى رأسهم آية الله العظمى السيد علي السيستاني .. وسماحة الشيخ الكبير العلامة عبد الملك السعدي ..هؤلاء هم ثقتنا ,وقفوا أمام الحرب الطائفية التي أراد إشعالها البرزاني وقيادة العاصفة الغربية   والإعلام المسموم في قناتي بغداد والشرقية .... 


الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/21



كتابة تعليق لموضوع : العاصفة الغربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امير نصيف
صفحة الكاتب :
  امير نصيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الشعائر الحسينية هوية المنتظرين  : عمار العامري

  الرشيد يعلن عن اطلاق سلفة الـ10 ملايين دينار للموظفين قريبا

 وزير العمل يطلق قروض النازحين المتوقفة ضمن الوجبات (1-11) بحد ادنى قدره خمسة ملايين دينار  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 منظمة بدر في كربلاء ترسل تعزيزات عسكرية إلى منطقة الفتحة شمال تكريت  : منظمة بدر كربلاء

 الاستجابة للمطاليب.. الخطوة الاولى في المسار الصحيح  : ابراهيم احمد الغانمي

 3 - انتصراً للمرأة العربية  : كريم مرزة الاسدي

 ثلاث صبيان وثلاث سبايا من هم ولمن أهداهم البغدادي؟  : حمزه الجناحي

 نصوص رشيقة // النص 30-35  : حبيب محمد تقي

 الأمثال القرآنية ودورها في أصلاح الإنسان

 خلقنا لننتصر  : اياد حمزة الزاملي

 مهرجان ثقافي في الديوانية تخليدا لشهداء القوات الأمنية والحشد الشعبي  : اعلام وزارة الثقافة

 النازحون سيعودون لديارهم.. ولكن من لعوائل الشهداء؟  : علي فضل الله الزبيدي

 إلى الشباب (3): لك وحدك أن تختار  : صالح الطائي

 اتحاد الصحفيين في ذي قار يشارك بيوم الناصرية بأنشطة متنوعه

 هندسة وصيانة مدينة الطب تنجز نصب محرك جديد لمنظومة التبريد المركزي  : اعلام دائرة مدينة الطب

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107741252

 • التاريخ : 21/06/2018 - 06:11

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net