صفحة الكاتب : مهدي المولى

تحديد ولاية المناصب الثلاث بولايتين امر رائع
مهدي المولى

  
لا شك ان تحديد ولاية المناصب الثلاثة  رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ورئاسة البرلمان امر رائع وقرار صائب  لانه سيمنع الكثير من التكتلات ذات المصلحة الخاصة والفاسدة وفي نفس الوقت يساعد على كشف تلك التكتلات الفاسدة
وكشف عناصرها

فمثل هذا القرار  في صالح الكل ومن اجل الكل وخاصة في مثل  وضعنا وظروفنا المعقدة  فالمفروض ان تحدد ولاية تلك المناصب لدورة واحدة لاننا نعيش في ظروف غير طبيعية وسيادة النزعة الفردية والاعراف العشائرية فالتجديد والتغير السريع يساعد في ازالة تلك الحالات المتخلفة والفاسدة والشاذة
الا ان المؤسف والمؤلم ان البعض انطلق في اصدار هذا القرار  من مواقع شخصية حاقدة وليس من منفعة الشعب مثلا احدى  الابواق المأجورة الوهابية كتبت مقالا بعنوان مجلس النواب يمنع ولاية ثالثة للمالكي
وكأن الامر  شخصي ضد المالكي وحده المعروف ان قرارات مجلس البرلمان تنطلق من مصلحة الشعب وليس ضد هذا الشخص اوذاك فالقرار لم يمنع المالكي بل منع النجيفي منع الطلباني وكل الذي يحل محلهما
ومع ذلك نحن لا نعيب على الذين صوتوا على القرار ولا على الذين لم يصوتوا لكننا نعيب على الذين غضبوا وزعلوا من اصدار القرار ومن الذين اعتبروه عقوبة ضد شخص المالكي وهذا دليل  على فساد ونوايا هؤلاء المنحرفة وان وجود المالكي سيمنعهم من تحقيق تلك النوايا الفاسدة والمضرة بالشعب والوطن ومن حق المالكي والمؤيد  للمالكي ان يشككوا بهدف وغاية هؤلاء ومن  حقهم ان يتخذوا  الوسائل الدستورية لالغاء هذا القرار
فهل لدى الذين لا يقرون بالقرار اسلوب طريق دستوري قانوني لالغاء هذا القرار فمن حقهم ان يستخدموه وعلى جميع الاطراف الاقرار بذلك والاعتراف من حق كل شخص ان يستخدم الطرق الشرعية في اخذ حقه او فرض قرار او الغاء قرار
من سخرية القدر احد اعراب الجبل   ظهر غاضبا متوعدا ومهددا المحكمة الاتحادية العليا اذا لم تحكم لصالحه  والا سيقلب عاليها سافلها اذا حكمت لصالحه فهي محكمة عادلة لصالحه  واذا لم تحكم لصالحه فهي محكمة غير عادلة مأجورة
 ان قائمة دولة القانون قالت ان القرار مخالف للدستور وانها طلبت من المحكمة الاتحادية العليا النظر في مشروعية القرار
وهذا طلب حق ومن حق اي جهة عندما ترى هناك تجاوز ان تحيل الامر للمحكمة الاتحادية العليا لتحكم في الامر وللمحكمة الامر الفصل هذه هي الديمقراطية وهذا هو اسلوبها
المفروض بالسياسيين جميعا ان يستندوا الى مرجعية مثل الدستور العملية السياسية المؤسسات الدستورية احترام القانون احترام المؤسسات الدستورية في نفس الوقت على كل سياسي ان يحتفظ برأيه بوجهة نظره لكن عليه ان ينطلق من مصلحة الشعب من منفعة الشعب وفائدته
فكل ما يقترحه النائب في البرلمان وكل ما يصدر من البرلمان من المؤسسات الدستورية هو صحيح وسليم وعلى الجميع احترامه والاخذ به لان  البرلمان يمثل الشعب يمثل ارادة الشعب
لا بد من مرجعية نرجع اليها ونحتكم اليها والا فالحياة تصبح فوضى فالافكار تختلف ووجهات النظر تتعارض وكل واحد يرى نفسه صحيح وهذا امر طبيعي ولا اشكال فيه لكن ذلك يتطلب ما يلي
 يجب ان تنطلق في رأيك ووجهة نظرك من مصلحة الشعب المصلحة العامة وليس من منفعتك الذاتية ومصلحتك الشخصية
عليك ان تحسن الظن بالاخرين وانهم لا يقلون عنك اخلاصا وحبا للشعب والوطن
عليك ان تستند الى مرجعية عامة متفق عليها من قبل الجميع وتحترمها وتلتزم بما تقرره مثل الدستور والمؤسسات الدستورية
 فمن اسس الديمقراطية احترام الانسان ومن اولويات احترام الانسان احترام رأيه ووجهة نظره والسماح له بكل حرية ان يعبر عن ذلك وبدون اي نوع من الضغط
فالمالكي والطلباني والنجيفي وغيرهم يمثلون فالشعب هو الذي وضعهم وهو الذي يقيلهم ويحاسبهم والذي يحكم هو الشعب المؤسسات الدستورية التي اختارها الشعب والجميع خاضعة لها وعلى الجميع ان تشعر بالراحة لاي قرار يصدر من قبل هذه المؤسسات الدستورية يجب ان يكون الاعتراض والتأييد وفق القانون والدستور  وليس على الطريقة العشائرية البدوية
للاسف الشديد الكثير من المسؤولين لا يزالون يعيشون بعقلية البداوة الصحراوية ويتعاملون وفق القيم العشائرية يرى الالتزام بالقانون والخضوع له وتنفيذه جبن وخوف ويرى في تحدي القانون وعدم الالتزام به بطولة وشجاعة
كما ان الكثير من السياسيين يرون في السياسة طريق لبسط نفوذهم وسيطرتهم على الاخرين وجمع المال والقوة والتعالي على الناس والتحكم بهم وليس من اجل خدمتهم وتحقيق رغباتهم والسهر على راحتهم وسعادتهم والتخلي عن مصالحهم الخاصة والتوجه لمصلحة الشعب كل الشعب
لهذاعلى المسؤولين ان يكونوا في مستوى المسؤولية  على مستوى العقل والعمل   يجب احترام الدستور والمؤسسات الدستورية نعم قد تكون هناك اخطاء  بل هناك حتى مفاسد وهذا يتطلب اصلاحها وليس الغائها ومن  اهم خطوات اصلاحها هو احترامها واحترم قراراتها
 





 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/31



كتابة تعليق لموضوع : تحديد ولاية المناصب الثلاث بولايتين امر رائع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد داني
صفحة الكاتب :
  محمد داني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  المرجع الحکیم یحمل حکومة نیجیریا مسؤولیة الکشف عن ملابسات الإعتداء علی الشیعة

 ضبط 7 سيارات مفخخة محملة بالنازحين في كربلاء

 مشاكل الشباب ومراحله التاريخية  : صبيح الكعبي

 العمل تنفي وجود زيادة في رواتب الاعانة الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وزارة التخطيط : ارتفاع معدل التضخم الشهري والسنوي بنسبة (0.4%)  : اعلام وزارة التخطيط

 وحدة العراق خط أحمر  : عبد الزهره الطالقاني

 كوكي: نستحق ركلة جزاء في ديربي مدريد

 الرواية في العراق1965 ـ 1980 وتأثير الرواية الأمريكية فيها  : اعلام وزارة الثقافة

 شرطة ذي قار تنفذ ممارسة أمنية في قضاء الدواية تتمكن خلالها من إلقاء القبض على ثلاث المطلوبين بقضايا جنائية  : وزارة الداخلية العراقية

 عامر عبد الجبار يناقش دراسة لمعالجة البطالة من دون تعيينات حكومية  : مكتب وزير النقل السابق

 الأزمة بين المالكي والنجيفي :ماذا تعني ؟  : رائد عبد الحسين السوداني

 مسلمات محجبات للأزياء والجمال عارضات  : الشيخ حسان منعم

 نحن في زمن تعدد الألهه  : خالد الناهي

 دور الاعلام في تنشئة الفرد والمجتمع  : احمد شاكر الخطاط

 استشهاد 5 اشخاص واصابة آخرين بانفجار سيارة مفخخة في ناحية جبلة شمال بابل العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net