صفحة الكاتب : عماد رسن

عندما تكره النساء الوطن (ظاهرة التحرش الجنسي)
عماد رسن

وقفت بطلات فلم 678 وسط المشجعين في مباراة لكرة القدم بين مصر وزامبيا على أستاد القاهرة الدولي وهن يصرخن...زامبيا...زامبيا...زامبيا. لقد كان تصرفا ً غريبا ً ومثيرا ً للدهشة وخطيرا ً أيضا ً وسط الآلاف من المشجعين الغاضبين. لماذا تشجع ثلاث مصريات الفريق الخصم وسط المشجعين المصريين وكأنه تحد لهم, وما هو السر في ذلك. أسئلة كانت ترتسم على وجوه المشجعين في بلد يعشق كرة القدم ويعبر عن حبه للوطن بها للحد الذي يجعل خذلان الفريق الوطني خيانة عظمى فكيف بتشجيع الفريق الخصم.

في الحقيقة أن بطلات الفلم تعرضن ويتعرضن يوميا ً للتحرش الجنسي, وهن يعبرن عن شخصيات حقيقية لها نفس القصص على حد تعبير إحدى بطلات الفلم وهي الممثلة نيللي كريم. لقد كان الفلم جريئا ً في طرح ماهو مسكوت عنه بطريقة رائعة تكشف عن وجه المجتمع الحقيقي وتعري ثقافة مجتمعاتنا الشرقية التي لاتعترف بوجود مشكلة وتخفيها عن الأعين خوفا ً على السمعة. ويبقى السؤال مطروحا ً هل تواجه النساء في مجتمعاتنا مضايقات جنسية, لفظية كانت أم تتعدى ذلك حد الإغتصاب؟ بالتأكيد أن هناك مشكلة, ومشكلة كبيرة أيضا ً. أن مشكلة التحرش الجنسي موجودة في كل الدول والمجتمعات حيث تتفاوت في شدتها, ولكن, عندما يكون الحديث عما يحصل في مصر فأن الموضوع يتجه لمنعطف خطير وذلك بعد توارد الإحصائات التي تشير إلى أن الغالبية العظمى من النساء في مصر يتعرضن للتحرش الجنسي بكل أنواعه ومنهن من تعرضن لحالات إغتصاب جماعي بشكل وحشي في الطرق الفرعية لساحة التحرير في القاهرة والتي تجاوزت العشرين حالة مسجلة, ولايعلم إلا الله كم حالة هي غير مسجلة خوفا ً على شرف البنت والعائلة. فالتقارير تتحدث عن مجموعات منظمة تتقاسم الأدوار في عملية الإغتصاب ولها منهجية في طريقة التعامل مع الضحية وكيفية إبعاد الذين يودون المساعدة بإنقاذها وطرق الفرار إذا ماتعرض الفاعلين لخطر ما. نعم, توجد هناك مشكلة, ينطق بها حتى أولئك الذين ينكرون وجودها من خلال تقديم المبررات لما يحدث من ظاهرة التحرش, مثل 

الداعية المصري الذي وصف تلك النسوة من المتحرش بهن بالصليبيات والأرامل. إذا كان الأمر كذلك, فما طبيعة هذه المشكلة وكيف يمكن التعامل معها؟

يقسم علماء الإجتماع المشاكل الإجتماعية إلى قسمين, فالقسم الأول وهو أن المشكلة هي ظاهرة فردية, بمعنى أنها تتعلق ببعض الأفراد وتحدث بشكل منفرد بين فترة وأخرى, أما أسبابها فهي دوافع نفسية يعيشها الفرد أو ظروف إجتماعية أو إقتصادية يمر بها فيقوم على اساس ذلك بعمل ما, تسمى فيما بعد بالمشكلة فردية. وحل تلك المشاكل يكون بمعالجة أولئك الأفراد نفسيا ً أو معالجة مشاكلهم الإجتماعية والإقتصادية. أما القسم الثاني فهو يعرف المشكلة على إنها مشكلة بنيوية, إذ تكمن جذور المشكلة والظاهرة في البنى الثقافية للمجتمع وذلك حينما تلتقي المسببات الدينية والسياسية مع التقاليد والظروف الإجتماعية والإقتصادية القاسية لتنعكس على ثقافة المجتمع بكل مؤسساته إبتداء ً من العائلة وإنتهاء ً بمؤسسات الدولة المختلفة. لابد من معرفة أن المشاكل البنيوية لابد لها من حلول بنيوية يقوم بها المجتمع من خلال مثقفيه وسياسيه أو تقوم بها الدولة لأنها الوحيدة التي تمتلك الأمكانات لفعل ذلك. أما إذا تنكر المجتمع لهكذا مشاكل خوفا ً على سمعته ودفن رأسه في كالنعامة في التراب فسيتجه حينها الأفراد لحل تلك المشاكل البنيوية بالطريقة الفردية, وهذا ماحاولت أحدى بطلات الفلم فعله بطعن كل متحرش بالسكين, إذ تلتقطهم يوميا ً في حافلات نقل الركاب, الأوتوبيس, لأنها تعرف أساليبهم وطرقهم لطول ماتتعرض له يوميا ً من حالات تحرش. نعم, لقد تحول الأمر إلى حالة عداء إجتماعي بين الرجال والنساء في المجتمع, حتى أن تلك المرأة التي تود الإنتقام لنفسها بعد أن أدار المجتمع لها ظهره كانت ترفض أن تمارس الجنس مع زوجها لأنه بالنسبه لها عدو وجاني ومعتدي محتمل, فهو واحد ممن يمارسون التحرش كما أظهره الفلم.

إذن, من خلال وصف طبيعة مشكلة التحرش الجنسي نعرف بأنها مشكلة بنيوية تلتقي بها خيوط من أطراف مختلفة. لا أدَعي بأني أعرف كل أسباب تلك المشكلة وطريقة علاجها, فهذا الموضوع يحتاج لدراسات إجتماعية مختلفة وحلول جادة من مختلف الأنواع أيضا ً. ولكن, يمكن إستقصاء ما يرشح من قصص التحرش لفهم بعض العوامل وترجمتها على أنها تبدو أسبابا ً لتلك الظاهرة الخطيرة. فإذا بدأنا بالخطاب الديني المحافظ والمتشدد, ولا أقول الدين بل الخطاب الديني, الذي يحمل المرأة سبب خروجها وآدم من الجنة بعد إغوائها له, مما جعلها مصدرا ً للفتنة وحول جسدها إلى عورة يجب سترها. أن الفصل بين الجنسين حسب رأي هذا الخطاب سوف يمنع وقوع الخطيئة التي وقع بها آدم أول مرة, وعلى هذا الأساس قسم هذا الخطاب المجتمع إلى رجال ونساء ليعزل بينهم بطرق مختلفة منعا ً للإختلاط وحدوث الفتنة. أن هذا العزل يبدأ من زمن الطفولة ولاينتهي إلا بقسم من وسائل النقل المقسمة بين النساء والرجال, لتتحول المرأة إلى أيقونة جنسية وموضوع للشهوة صعب المنال بالنسبة للرجال الذين ينظرون للمرأة وكأنها آتية من كوكب آخر. من هنا تبدأ عملية الهيجان الجنسي الجماعي ويتحول الآخر المختلف بالنوع إلى ضحية يفترسها الجناة في أقرب فرصة ينكسر فيها الحد الفاصل بين ماهو للمرأة وماهو للرجل كالساحات العامة. والغريب في الأمر أن الخطاب الديني يواجه تلك المشكلة بالمزيد من العزلة للنساء فيحثهن أولا ً على الحشمة لتجنب التحرشات الجنسية, فلَما لم يفلح الأمر, حثهن على الحجاب ثم النقاب ولما لم يفلح الأمر حثهن على الجلوس في البيت حسب قاعدة سد الذرائع, بعد أن تعرضت المحجبة والمنقبة أيضا ً للتحرش الجنسي, ليقول لها بأن سبب التحرش هو غضب الله عليك لأنك عاصية له بخروجك من البيت. ففوق ضغوط المجتمع والعزلة والحالة النفسية تعيش المرأة قصة أمرَ وأقسى وهي قصة الشعور بالذنب من العصيان لربها والتي عليها أن تكفر عنه بطريقة ما.

أما أذا نظرنا إلى الأسباب الثقافية فتتصدرها ثقافة المجتمع الذكوري الذي تحول كله إلى ذكر بجميع مؤسساته وأدواته ولغته. فالذكر, والذي من سماته القوة حسب المجتمع الذكوري, يحتقر المرأة ويضطهدها بإعتبارها الكائن الأضعف. ولكن, حين تتمرد المرأة على تلك المعادلة بخروجها للشارع للعب نفس الأدوار التي يلعبها الرجل سصبح الموضوع موضوع تحد ولابد له من نهاية مأساوية وذلك بالإنتقام لشرف الذكورة بعملية الإغتصاب الجماعية, وإلا لماذا يتهم الداعية المصري النساء الناشطات بعدم الأنوثة لأنهن يخرجن مع الرجال في المظاهرات وكأنه يقول أن الشارع ذكوري ولابد أن يبقى ذكوري. أن طريقة الإغتصاب الجماعي المتكررة تنم عن تنامي ثقافة جديدة تتجه ضد قيم المجتمع وذلك بتحطيمها إذا مافهمنا بأن المرأة تشكل تلك القيمة بعنصرالشرف والكرامة وهي الأخت والأم التي يجب أن تصان. ولكن, هذا العنف الموجه لشرف المجتمع ماهو إلا عملية للإنتقام منه بطعنه بأغلى شيء فيه وذلك ليبدو بأنه إنتصار للذكورة والفحولة التي هددت بدخول النساء إلى ميادين العمل منذ زمن بعيد ودخولها للعب أدوار سياسية أكثر خطورة. فثورة الرجال ثورة كامنة عبرت عن غضب تضرب أطنابه بحذور التاريخ الحديث مع مشروع نهوض المرأة وتحررها.

أما الأسباب السياسية فعملية التحرش الجنسي هي محاولة للسيطرة على الأماكن العامة التي بدأت المرأة بدخولها بقوة بعد أن حققت حضورا ً لافتا ً وتأثيرا ً واضحا ً على مجرى الأحداث. أن الهيمنة على تلك الأماكن يعطي للمهيمن سلطة واسعة في التحكم بالفعل السياسي وأن عملية إقصاء المرأة منه ماهي إلا حالة من حالات الصراع على السلطة بعد أن فشلت كل الطرق القانونية والشرعية والثقافية من إبعاد المرأة من هذا الميدان, فقد لجأت قوى المجتمع الذكوري المتمثلة بالشباب العاطل عن العمل والذي يعيش أزمات المجتمع والدولة وبطريقة غير واعية بعملية إقصاء للمرأة من خلال التحرش الجنسي والذي سحبت الدولة يدها منها لأن نتيجة هذ الصراع تصب في مصلحتها.

لكن, ورغم كل تلك الأسباب لانستطيع غض النظر عن الأسباب الإجتماعية والإقتصادية كالبطالة وأزمة السكن ومتطلبات الزواج المكلفة وطريقة الزواج التي تعتمد على أختيار الأم والأب وإلى ماذلك من عوامل تتعلق بالحالة الإقتصادية الضعيفة والعادات والتقاليد التي لاتلبي طموح الشباب المتطلع في زمن الثورة المعلوماتية وسيطرة الصورة الثابتة والمتحركة وماتحمل من إيحاءات جنسية مختلفة تغطي القنواة الفضائية وشبكات الإنترنت. إذن, عوامل وأسباب مختلفة دينية وثقافية وسياسية, بنيوية في جوهرها, أي بحاجة لمعالجات بنيوية طويلة الأمد بتضافر جهود الدولة والمثقفين ورجال الدين المتنورين إضافة للحلول القانونية السريعة بالإعتراف بالمشكلة وتشديد العقوبة عليها. أن موضوع التحرش الجنسي, في كل مجتمعاتنا الشرقية يكشف عن أزمة حقيقية في مجتمعاتنا بثقافتها ودينها وبطبيعة العلاقات الإجتماعية بالخصوص بين الرجل والمرأة, ويكشف أحيانا ً عن ذلك الوجه القبيح الذي نحاول أن نخفيه عن الآخرين في منظومتنا القيمية.

نعم, أن تلك المشكلة هي ظاهرة إجتماعية تعاني منها المرأة أشد العناء, بالخصوص من الناحية النفسية حين تمشي في الشارع غير آمنة على نفسها وعلى شرفها الذي يشكل كيانها وكيان عائلتها. تمشي في الشارع وتنظر لكل رجل على أنه عدو ومهاجم محتمل يمكن أن ينقض على فريسته بأقرب فرصة ليتحول المجتمع إلى غابة يخاف فيها الناس بعضهم البعض. لتبدأ المرأة التي تتعرض للتحرش الجنسي بشكل يومي ودوري بكراهية نفسها وذلك عندما تكره الضحية ضعفها, ومن ثم كراهية المجتمع الذي لايستطيع أن يوفر الحماية لها, وأخيرا ً تتحول تلك الكراهية إلى مشاعر للإحباط والغضب والحنق وربما الكراهية أيضا ً للوطن وذلك بعدما يتحول هذا الوطن إلى ذكر, كما فعلن بطلات الفلم في ملعب كرة القدم.

  

عماد رسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/11



كتابة تعليق لموضوع : عندما تكره النساء الوطن (ظاهرة التحرش الجنسي)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فرج الخضري
صفحة الكاتب :
  فرج الخضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حوار مع الاديبة يسرا القيسي  : علي الزاغيني

 عاشوراء ملحمة ... نعيشها لا تقبل الخرافة .  : ثائر الربيعي

 أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ  : د . سليم الجصاني

 أم سبع عيون بين النظرة والحسد  : علي زويد المسعودي

 احصائية مميزة لمركز امراض وزرع الكلى في مدينة الطب خلال عطلة عيد الاضحى المبارك  : اعلام دائرة مدينة الطب

 اشلاء تتناثر واطفال تيتم ونساء تثكل ..... ولكن اين هم من كل هذا ؟؟  : سيف جواد السلمان

 كهرباء العراق المعطلة .. بغية استكمال النووي الايراني لانتاج الطاقة والبيع للعراق  : قحطان السعيدي

 استنكار المرجعية والطوفان القادم  : واثق الجابري

 ما قام به الحشد الشعبي باصطياد الدوري لم تستطعه أمريكا  : وليد سليم

 ويا مَهْوايَ، ويا شَواشي!  : محمد الهجابي

 الـقـــهــربـــاء !!!  : علي سالم الساعدي

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل وزير الطاقة الروسي السيد الكسندر نوفاك  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 برعاية وزير الزراعة اقامة ورشة عمل حول حكومة المواطن الإلكترونية  : وزارة الزراعة

 12ربيع أول مولد خير البرية محمد .ص.  : محمد كاظم خضير

 العجز التجاري الأميركي يسجل أعلى مستوياته في 6 شهور

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net