تحية إجلال لانتفاضة الرابع عشر من فبراير في ميلادها الثاني
انور الرشيد

 لا شكّ بأن تاريخ الرابع عشر من فبراير طُبِع بصفحات تاريخ البحرين والمنطقة، بعد أن أعلن الشباب البحريني أنّ هذا التاريخ هو تاريخ انتزاع الحقوق المهدورة والمسلوبة، التي تعتقد الأسرة الحاكمة بأنّها مِنَّة وتفضّل منها على شعبٍ عانى طوال عقود من التسلّط والقهر. البحرين اليوم، حكومةً وشعبًا، في مأزقٍ حقيقي وتاريخي، لأن كل الأساليب التي اتُّبِعَتْ خلال السنتين الماضيتين لم تُفلِح في إنهاء هذه الأزمة، التي انطلقت في الرابع عشر من فبراير عام 2011، وبكل تأكيد ستستمر الأزمة إن لم يُفَعَّل العقل لدى الأسرة الحاكمة.

 
ومن سخريات القدر أن ما تمر به الأسرة المالكة من أزمة مع شعبها، تُكرِّر فيه نفس أساليب المعالجة التي سبق وأن مرت بها أنظمة حكم طواها التاريخ بالنسيان وشردها في المنافي، فقد استخدمت الأسرة المالكة أسلوب القمع الشديد، وبكل ما لديها من إمكانيات، حتى بلغ عدد شهداء الانتفاضة أكثر من مئة وثلاثين شهيدًا، وآلاف من المفصولين من الأعمال، آخرهم فصل سبعة من خيرة الأطباء، ناهيكم عن الجرحى، الذين يُقدَّر عددهم بالآف، والخسائر المادية التي تكبَّدتها خزينة المملكة بالمليارات، والتي لاتهتم بها الأسرة المالكة، لأنّ نصيبها من هذه الخزينة مرفوعٌ بكل الأحوال. وفي نفس الوقت تأثرت تأثرًا كبيرًا من خلال الانهيار الاقتصادي، الذي دعمته دول الخليج في مؤتمر قمتها في 2011 بعشرة مليارات دولار مع سلطنة عُمان، بحجة توفير فرص عمل، وكأنّ الصراع هو صراع شعوب لا تجد ما تسدُّ به رمقها، وآسف على استخدام هذه الكلمة "كذب"، الدعم الدي وصل من دول الخليج هو للحفاظ على النظام، لكي لا يُسلِّم السلطة للشعب. هذه الحقيقة التي لا يريدون أن يعترفوا بها.
 
لذلك لم تجد الأسرة المالكة أفضل من سلاح إثارة الفتنة الطائفية وإظهار الحراك السلمي الشعبي على أنه حراك طائفي، وعزِلت الطائفة السنية عن الطائفة الشيعية، ومن رفض ذلك من أبناء الطائفة السنية، مثل الزعيم المناضل إبراهيم شريف، ومحمد البو فلاسة، وغيرهم الكثير من أبناء الطائفة السنية، تعرضوا لانتهاكات واضحة. يكفي أن أبا شريف مُعتقل منذ عامين، ومحمد البو فلاسة تم سحب جواز سفره وتقييد حركته وغيرها من سياسات لم تعد خافية، ناهيكم عن الدكتورة نهاد الشيراوي، التي عرّضت نفسها للانتحار نتيجةً لسياسات حكومية لا تضع للإنسان أي قيمة. 
 
لذلك، ما يهمني في هذه الذكرى التاريخية أن الحراك لم تخمده كل السياسات القمعية، ولم تخمده التهديدات، ولا التفتيت الطائفي البغيض، الذي استخدمته الأسرة الحاكمة لضرب مكونات الشعب، الذي لم يعرف بتاريخه هذا التفريق الطائفي البغيض، وعليه فإن التاريخ اليوم لن يرحم. 
 
وأطمئن الشعب البحريني، الذي تُمارَس ضدّه أبشع صنوف الإذلال والمهانة والتعذيب، بأن فرجكم قريب إن شاء الله، وستتمتعون بالحرية المفقودة آجلًا أم عاجلًا، وإن كان الأمريكان وأعوانهم لا زالوا يعتقدون بأنّ همة الشعب ستنهار، ويمدون النظام بالقوة، أقول للإدارة الأمريكية مباشرة: أنتم شقاء شعبنا وشعوب المنطقة، وسبق أن التقيت بأكثر من مسؤول أمريكي و قلت له: طالما أن هذه سياستكم التي تدعمون بها أنظمةً تقتل شعوبها، فلا تتساءلوا لماذا تكرهنا الشعوب. نعم هذه حقيقة لا بد وأن ينقلها سفيرهم في المنامة للإدارة الأمريكية، الراعية الرسمية لانتهاكات حقوق الإنسان، وأؤكد لهم: لا تلوموا المواطنين المقهورين عندما يلجأون لمن يوفر لهم الأمن والأمان كحقٍّ شرعي لهم، شعب محروم من العيش بأمن وأمان، ومشتت في المنافي، ومستقبل مظلم، ولايوجد بآخر النفق أي ضوء، فماذا تنتظرون منه؟ هل تتوقعون أن يلقي عليكم زهور المحبة أم حجارة الكراهية؟ لا شك بأن حجار الكراهية هي التي ستصيبكم.
 
وأخيرًا أقول للأسرة المالكة كفى ذلًا وهوانًا، كفى تعذيبًا، كفى تخريب مستقبل، كفاكم سجون، كفاكم اعتقالات، كفاكم صنع تاريخ أسود، كفاكم تدليسًا وكذبًا وليَّ حقائق. لم تعد لا سميرة رجب، ولا إعلامكم ولا كُتّابكم مقنعين للعالم، بالقول إنّ ما يحدث هو انقلاب على الحكم، فيكفي العالم أن ينظر نظرةً واحدةً على وثيقة المنامة لكي يكتشف كذبكم. وقبل النهاية، ما أود قوله أن سياسة الصقور والحمائم بين أجنحة الأسرة لم تعد تقنع أحدًا أيضًا، جناحٌ يضرب بيدٍ من حديد، وجناحٌ يُظهر نفسه غير راضٍ عن تلك المعالجة، وهي سياسة انكشفت، فأنتم في النهاية أسرةٌ واحدة، فإن فشلت سياسة القبضة الأمنية أظهرتم الحمائم كبديل ليكرّروا السيناريو القبيح. أنتم اليوم تحت المجهر، لم تعد هذه الأساليب تنطلي على أحد، إن كنتم بالفعل تريدون أن تحلوا الأزمة، فبيدكم الحل لا بيد أحدٍ أخر، وغير هذا الكلام غير مقبول، وسنتذكّركم كتاريخ سيئ لا نتمنى أن يتكرر.  
 
أما بالنسبة لمسرحية الحوار، أقول للشعب البطل، الذي قدم شهداء وجرحى ومشردين، احذروا من الدخول بمسرحية لا تعرفون نهايتها، فهي مسرحية لكسب مزيدٍ من الوقت، لكي يبطشوا بالبقية الباقية من شعبكم المسكين، الذي تحمّلهم طوال عقودٍ طويلة. لذا، آن أوان إنهاء هذه المسرحية، لكي تبرد قلوب الأمهات الثكالى، والأرامل، وكل من دفع ثمن موقفه مع هذه الأسرة، التي باعت نفسها للكرسي

  

انور الرشيد

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/11



كتابة تعليق لموضوع : تحية إجلال لانتفاضة الرابع عشر من فبراير في ميلادها الثاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رياض السندي
صفحة الكاتب :
  د . رياض السندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  وقعة تل اللحم  : د . عبد الهادي الطهمازي

 جفوة  : جابر السوداني

 الدولة الديمقراطية المدنية ...  : عصام العبيدي

 العبادي يتوجه إلى الكويت

 هندسة القانون تملق ومداهنة؟  : سعد الزبيدي

 القوات الامنية تداهم حركة تجديد بزعامة "الهاشمي" وتعثر على احزمة ناسفة  : وكالة انباء المستقبل

 القراءة الوجيهية!! -2-(دروس لتعليم السياسيين فن القراءة )!  : وجيه عباس

 بمناسبة يوم الطفولة العالمي منظمة نجمة الاطفال ومهرجان موسع لانشطة الاطفال في اربيل  : دلير ابراهيم

 العمل : المباشرة بصرف رواتب العمال المضمونين لشهري تموز وآب في بغداد والمحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 إيران: تسيير رحلات لنقل الزائرين الى العراق الخميس المقبل

 "الفيفا" يوقف لاعبا بحرينيا بسبب حركة "عنصرية" بعينيه

 الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يستقبل وكيل وزارة الخارجية العراقية  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 حافة الهاوية ؛ عراق الديمقراطية ..  : علي دجن

 العمل تتابع  ديون اشتراكات العمال والغرامات التأخيرية لـ(566) موقعا خلال شهري نيسان وايار لعام 2017   : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بيان استنكاري حول الأحكام الصادرة بقضية "جيش الإمام"

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net