صفحة الكاتب : قاسم محمد الخفاجي

المجلس الأعلى الكيان العقلاني والمعتدل بشهادة الجميع
قاسم محمد الخفاجي

تؤرخ الأمم حضارتها وتسهب في شرح مفرداتها لتوصل الى المجتمعات الأخرى رسالتها الحية التي تتبناها ، وقد قرأنا عبر التاريخ الطويل الكثير الكثير عن دول وانجازاتها ، وقرأنا عن أشخاص خلدتهم إعمالهم  ومجتمعاتهم عبر الفترات السابقة ، وكذلك قرأنا عن أحزاب وكتل كان لها دورها الواضح في بناء دولة واستقرارها .

هنا أتحدث عن المجلس الأعلى الإسلامي العراقي  ، هذا الكيان المهم الذي ظهر الى الوجود وتشكلت لبناته الأولى  في عام 1982 كان له دوره الواضح والمؤثر في حياة المجتمع العراقي لان سبب تكوينه من إفرازات الواقع  العراقي المرير ، وكان غايته التأثير بالمجتمع ودفعه لرفض الظلم والنكوص الذي كان حال الشعب العراقي في تلك الفترة. فصب عمله في مضمار الإصلاح النفسي والفكري وإفهام المجتمع كيفية الدفاع عن الحق والوقوف بوجه الظلمة ما أمكن ، وقد عانوا( أبناء خط شهيد المحراب ) ما عانوا من ويلات البطش السلطوي المدمر الذي زج بأغلب الكوادر في السجون واعدم الكثير منهم ، رغم ذلك استمر العمل على نفس الهمة والدافع ، ولم يؤثر ذلك في همة وقوة المجلس الأعلى وزادت الإعداد المنضوية تحت لواءه حتى سقوط النظام الدكتاتوري ،حينها  شرع المجلس الأعلى بأهدافه ، ومنها نصرة الحق وجعل العراق وطن الجميع بلا استثناء ، وإدامة النهضة الفكرية السليمة التي تنشأ مجتمعاً صالحاً يعيد العراق وأهله الى الله والدين والإنسانية ، وقد عمل وبشهادة الجميع بكل ما أوتوا من قوة على تأسيس مؤسسات للدولة قادرة على إدارة دفة البلد ، وان تزيل الفوضى المترتبة من الاحتلال وضياع سلطة القانون ، ومنذ تشكيل مجلس الحكم عمل المجلس الأعلى على المشاركة الفعالة حتى لا يترك الأمور بيد الأجنبي المحتل يفعل ما يشاء بالعراق.

 

استمر عمل المجلس الأعلى بخطى مدروسة فخاض الانتخابات عام 2005 وفاز بنسبة كبيرة جدا فيها وترأس اكبر تحالف سياسي بالعراق بقيادة المرحوم سماحة السيد عبد العزيز الحكيم ( قدس ) الذي عمل بكل جد وإخلاص لاستنقاذ ما يمكن إنقاذه من العراق وجاهد في سبيل ذلك كثيرا  .ً

مر العراق بفترة عصيبة خلال العوام 2005-2006  حيث المؤامرات الخارجية من قبل دول الجوار أشعلت وللأسف اقتتال طائفي مرير أخر نمو العراق ، وأوقف كل البناء المزمع عمله ، بعد سقوط الطاغية واستمر المجلس الأعلى وعمل على إزالة التخندقات الطائفية التي كانت تحكم حركة الأحزاب والكتل السياسية ، فمنذ بداية  تشكيله واستمر بذلك النفس الوطني العراقي ، حيث يضم الشيعة والسنة والأكراد والتركمان والمسيح وكل ألوان المجتمع العراقي .

 

المجلس الأعلى اليوم عمله واضح جدا للعيان من خلال مبادراته ومطالبته بإصدار قوانين عديدة من شانها رفع الحيف وإنصاف المظلومين من أبناء العراق وبمختلف شرائحه وبالأخص اليتامى والأرامل والطلبة وذوو الاحتياجات الخاصة والمحافظات الغنية بثرواتها والمحرومة منها كميسان والبصرة ، كذلك عمله الجاد لإيقاف نزيف الدم الجاري ، و استمر عمل  المجلس الأعلى بكل قوة بان حافظ على مبدأ المواطنة العراقية ، ودعا لجعل الجميع متساوون إمام القانون وبلا تمييز ولا تهميش ، وهنا كان لابد للمعارضين والمنافسين من خلال شنهم  حملات إعلامية تسقيطية  ، حيث  ضرهم عمل وتوجهات المجلس الأعلى التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن ، غايتهم  تشويه صورته وخدشها أمام الناس والعالم الذي بدأ ينظر للمجلس الأعلى بأنه الأمل في خلاص العراق مع تظافر جهود الخيرين الآخرين  ، الحقيقة ان المهمة صعبة وعلى الجميع التكاتف والتآخي للوصول بالمجتمع الى الصورة المثلى التي يرجوها الشعب العراقي . لم يكن المجلس الأعلى يعمل لوحده للإصلاح ، بل كان معه أناس همهم العراق جاهدوا ودافعوا بالغالي والنفيس لحماية العراق ، وهتفوا باسم العراق لوحدة بلا تعصب أعمى لجهة دون أخرى ، المجلس الأعلى الذي يعمل على المحافظة على المشروع السياسي الذي هدفه دفع العراق الى الإمام والمحافظة على كل المكتسبات وعدم ترك العراق فريسة لمن هب ودب بل تعزيز قوة الدولة وحماية مواطنيها وتوفير كل موجبات العيش الرغيد لأبناء العراق وجعل المساهمة في بناءه للجميع وان لا تختزل في فئة دون اخرى يبقى المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ، يمثل كيانا سياسيا مهما ، وان حضوره وفاعليته يساهم في خلق توازن سياسي واجتماعي باعتباره تيارا معتدلا عقلانيا ..

  

قاسم محمد الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/12



كتابة تعليق لموضوع : المجلس الأعلى الكيان العقلاني والمعتدل بشهادة الجميع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح العجمي
صفحة الكاتب :
  صالح العجمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تباشر بمشروع مد خط جديد للصرف الصحي لخدمة طريق زوار الامامين العسكريين  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 ردا على مقال (اتحاد ادباء ديالى وظاهرة تكرار الوجوه )  : الشاعر عمر الدليمي

 السيد مدير عام مدينة الطب يعلن نجاح خطة الطوارئ بعيد الأضحى المبارك ويثمن دور ملاكات مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 واشنطن تتفق مع المالكي لرفض حكومة الطوارئ والکونغرس يعتزم مقاضاة أوباما

 في مباراة تجريبية تحضيراً لآسيا ناشئة اليد يفوز على نادي أهلي سد آب العماني

 منتخب بابل المدرسي بكرة اليد يشارك ببطولة العراق في كربلاء  : نوفل سلمان الجنابي

 وزيرة الصحة والبيئة تطلع على نسب الانجاز لعدد من المشاريع الصحية في عموم البلاد  : وزارة الصحة

 الحكيم عاشورائيا من جرف النصر...  : عمار العامري

 ارجوحة  : هشام شبر

 99  : عزيز الحافظ

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش سبل الارتقاء بالخدمات المختبرية  : وزارة الصحة

 الجماهير الابتدائية في بابل تشرع ببناء ثلاثة صفوف دراسية  : وزارة التربية العراقية

 مبالغات لا داعي لها!  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الى الاعلام المصري.... انهم ليسوا انصار المعزول  : سامي جواد كاظم

 جندي في قبضة السلاح (2) رواتب الموظفين بين المهزلة والفساد .!  : احمد احسان الخفاجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net